القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حمل بالتراضي الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم رانيا أبوخديجة

رواية حمل بالتراضي الحلقة الحادية والعشرون 21 بقلم رانيا أبوخديجة
رواية حمل بالتراضي الجزء الحادي والعشرون 21 بقلم رانيا أبوخديجة
رواية حمل بالتراضي البارت الحادي والعشرون 21 بقلم رانيا أبوخديجة
رواية حمل بالتراضي الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم رانيا أبوخديجة

رواية حمل بالتراضي الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم رانيا أبوخديجة


_واوعدك يا سيرين انه قريب قوي هيكون معايا انا ...وكل دة هيكون بتاعي انا مش انتي 
بصتلها وحسيت اني مش مستغربه من كلامها وزي ما عملوا قبل كدة واخدوا كل اللي معايا جايين دلوقتي وياخدوا اخر حاجة فضلالي في الدنيا 
_ ط.. طبعا ... بتتكلمي بثقة حد عارف هو هيعمل ايه ..  ما أنتوا عملتوها قبل كدة... يبقى مش صعب تعملوها تاني
لقيتها ضحكت تاني بصوت اعلى
_ برافو عليكي.. ما انتي شاطرة اهو ..
بعدين بصت في ساعتها
_ استأذنك بقى لاني اتأخرت ... بااي
حسيت الارض بتلف بيا ومش قادرة أقف سندت عالعربية بعدين سمعت صوت سواق التاكسي
_ لسة كتير يا مدام؟
………………………
_ انتي يا استاذة ... طب يا حجة؟!!
_ قولتلك استاذ احمد عنده شغل ... شوية وهبلغة
_ هو انتي بتبصلي من فوق لتحت كدة ليه ... هو انتي فاكرني عايزاه ليه... ولا اكونش جايه اشحت منكوا يا قمورة انتي!!
_ وطي صوتك انتي في مكان محترم
_ طب والله لعلي واعلي... بقالي ساعة يا وليه بقولك عايزة ادخل للراجل ... عايزااه في حاجة خاصه ... وانتي اللي عليكي .... مش فاضيلك عنده اجتماع مهم ....
_ بقى انا بعمل كدة يا بتاعة انتي
_ بقى انااا بتاااعه ياااا......
.........................
_ ايه دة يا طارق ... ايه الزعيق اللي بره دة؟!!!
_ معرفش يا فندم .. لحظه
_ لأ استنى انت...
_ ايه ... في ايه انتي وهي؟!!!
_ الحق يا استاذ احمد!!
_ رباااب ... ايه اللي جابك هنا... وازاي تسيبي سيرين لواحدها في البيت وتيجي هنا؟
_ الست سيرين تعبانة قوي وهي في العربية تحت مستنياك و الأستاذة الرخمة دي مش راضيه تدخلني
_ ايه!!! و مكلمتنيش في التليفون ليه زي ما قايلك؟
دخلت أخدت الجاكت بتاعي و نزلت علطول ...
تستمر القصة أدناه
وقفت قدام العمارة
_ فين التاكسي ... واقف فين؟!
_ هي راحت فين ... يالهوووي... انا سايبه التاكسي كان واقف هنا والله!!!
_ يعني ايه انتي تسيبيها في الشارع كل دة وهي تعبانة كدة ... انا مش قايلك تكلميني في التليفون لو حصل اي حاجه
_ الست سيرين كانت تعبانة قوي ... و مقدرتش تتحمل لحد ما أكلمك وتيجي قالت ننزل ونعدي عليك في الطريق
………................
راااحت فين بس!!!!
 روحتلها العيادة ملقتهاش ... الدكتورة قالت مشفتهاش من وقت ما كنا عندها مع بعض الاسبوع اللي فات...خرجت بسرعة وطلعت عالشقة ... فتحت ودخلت و دورت عليها في كل حته فيها .... اومال هتكون فين وهي تعبانة كدة؟!!
………………………
_ أنسة سيرين!!... يا أهلا يا هانم.
غصب عني بصيت على بطني اللي عنيهم كلهم راحت عليها او بالذات  القديم منهم وعرفني كويس ..
مردتش على حد و اخدت بعضي ودخلت من البوابة... عايزة اوصل لشقتي في أسرع وقت... حاسة اني دقيقه كمان وهقع من الوجع
_ أنسه قصدي سيرين هانم .. يا ست سيرين!!
دخلت وقفلت الباب ورايا ... اول ما دخلت حسيت اني عايزة انهار محتاجة لكدة قوي ... رميت نفسي عالكنبة و انا ايدي على بطني جوايا ألم مش قادرة اتحملة بس المي النفسي مش بس ألم بطني ... صعبت عليا نفسي قوي لما فاجأة حسيت ان حتى احمد الوحيد اللي بقيلي في الدنيا بقى معاهم... معقولة يكون فعلا نسي كل اللي عملوا فيا ... ايه!!! معقولة كمان يفكر يتجوز علا دي عليا ؟!!!
اومال هي هتتكلم بثقة دي من غير سبب !!!
انا حاسه اني هتجنن ... مبقتش عارفه ولا فاهمه حاجه... انا تعبت تعبت زيادة على تعبي والله.. تعبت
غصب عني صوت عياطي طلع   ... حاسة اني عايزة أصرخ ... يارب اموت بقى عشان ارتاح ... انا تعبت .. تعبت!!!
………………………
_ ايه الصريخ دي يا ولاد؟!!
_ احنا عارفين يا عم خيري ... دة زي ما يكون الست الحامل اللي دخلت من شويه بتولد
_ الست سيرين!!!
استنى يا عم خيري انت رايح فين
_ هنشوفها مالها يا ابني ..  لتكون بتولد بصحيح
_ معلش يعني يا عم خيري ملناش دعوة ... هو احنا كنا عرفنا اصلا اتجوزت امتى ولا فين جوزها ... انا رأيي ملناش دعوة ولا كأننا سامعين حاجة
وقفت بعربيتي قدام الكومباوند... اكيد جت هنا هتكون راحت فين يعني وهي تعبانه كدة !! 
نزلت من العربية بسرعة ...
دخلت بسرعة تقريبا كنت بجري بخطواتي عايز اتاكد انها جوا عشان لو مش هنا يبقى اكيد حصلها حاجة وهي واقفة مستنياني تحت الشغل
تستمر القصة أدناه
_ احمد.... ازيك يا احمد يا ابني... ايه اللي جابك هنا السعادي؟!!
_ عم خيري ... سيرين.. سيرين جت شقتها ولا لأ ؟!
_ قصدك الست سيرين... اه لسه داخلة من شويه
_ اسكت يا احمد... الست سيرين لقيناها داخله علينا وبطنها قدامها شبرين و ...
_ ياسر!!!
_ ياعم وانت بتشخت فيا انا ليه وانا مالي ... حد عارف هي اتجوزت دي ولا ....
_ اخرس!!!!
كنت همسك فيه اخرسه الحيوان دة بس فاجأة سمعت صوت صريخ جاي من جوا
_ سيرين!!!!
سبتهم ودخلت على جوا .... خبط عالباب كتير قوي مش سامع غير صوت عياط 
_ ااااه .... الحقوني. ... انا بموووووت
_ سيرين !!!! افتحي ... انا احمد يا سيرين... سيرين!!!
كنت بتكلم وانا بخبت عالباب طبعا كل افراد الأمن الجديد منهم والقديم اللي اعرفة ويعرفني كويس كانوا واقفين ورايا
_ انتوا واااقفين تتفرجواااا ... قربوا نحاااول نكسر الباااب
وفعلا قربوا كلهم وكسروا الباب معايا ... دخلت لقيتها مرميه على الارض جنب الكنبه و دماغها تحت الكنبة بتعض في الارض من الوجع ... جريت عليها بسرعة و سحبتها ابص في وشها وانا من جوايا بموت على منظرها دة ....
لقيت وشها تقريبا مش باين من الاصفرار والدموع اللي عليه ... مش ممكن تكون بتولد دلوقتي الدكتورة قايلة لسه قدامها شوية
شيلتها وصرخت في اللي واقفين يتفرجوا عليا يتصلوا بدكتور بسرعة
_ عم خيرري ... هتلاقي في التليفون دة رقم باسم دكتورت سيرين... كلمها تيجي بسررررعة!!!!
 قولتلة كدة وانا بطلع التليفون من الجاكته وبديهوله ..  بعدين أخدتها ودخلت بيها على اوضة النوم
_ عم خيري ..  عم خيري ..  هو ايه اللي بيحصل بالظبط... و ايه علاقه احمد بالاستاذة سيرين ؟!!!!
_ ولله يا ابني ما انا عارف!!!
…………………….
_ مستشفى ليه يا دكتورة..  هي خلاص هتولد؟!!
اتكلمت وهي بتقفل شنطتها
_ لأ لسه شوية عالولادة .... بس انا شايفة ان في اهمال في حالتها اللي توصلها للشكل دة .
فكرت شوية ... اهمال ... بعترف اني انشغلت عنها الفترة اللي فاتت بس مأنا سايب معاها رباب و...
_ طيب يا دكتورة... انا هقعد معاها بنفسي بس مستشفى قبل الولادة لأ... مش هسيبها في مستشفى تاني لوحدها.
_ استاذ احمد... خلينا متفقين ان حالة سيرين غير حالة اي ست تانية حامل ... سيرين بتعاني معاناه مضاعفة فارجوك لو حضرتك هتسيبها تاني لحد ما حالتها توصل لكدة يبقى انا مش مسؤلة ابدا عن اي شئ او مضاعفات ممكن تتعرضلها.
تستمر القصة أدناه
بعدين كتبت ورقه وادتهالي
_ دي مجموعة حقن ضروري تاخدها في المواعيد اللي في الورقة دي..و ياريت يبقى في التزام بالمواعيد عشان اللي حصلها دة معناه ان في اهمال في دواها
أخيرا خرجت الدكتورة من عندها .. اتفاجأت ان كل افراد امن البوابة لسه هنا في الشقة ... قاعدين يتكلموا وطبعا مش محتاج أخمن هما بيتكلموا في ايه
وصلت الدكتورة لباب الشقه والتفت ليهم ... وبنظرة واحدة بس فهمت كل الكلام اللي على وشهم
قاموا كلهم وقفوا بعد ما كانوا قاعدين عالكنبة مستنيين
وفضلوا يبصوا لبعض ويبصولي ...
_ ماشي .. خليني اوضح عشان نخلص .. انا وسيرين متجوزين ودة من فترة كبيرة والطفل اللي في بطنها دة يبقى ابني ... خلاص!!
بصوا لبعض تاني
_ يعني .. يعني انت يا احمد تبقى جوز الست سيرين ..اهااا وعشان كدة بقى مختفية من شقتها بقالها مدة واحنا نقول..
_ يااااسر!!!! سيرين مراتي على سنة الله ورسولة و اللي في بطنها يبقى أبني زي ما قولت يعني مش من النهاردة... فياريت نخلص بقى ونقفل عالمواضيع دي وياريت بلاش كلام كتير عشان لو صادفت وسمعت كلمة عنها معجبتنيش انا مش محتاج اقولكوا هعمل ايه ... وياريت تتفضلوا بقى عشان زي ما انتوا شايفين مراتي تعبانة ومحتاج ادخلها.
وقفوا شوية يبصوا لبعض طبعا ويبصولي تاتي واخيرا بدؤا يتحركوا ويمشوا ... كلهم خرجوا الا عم خيري
_ عموما يا احمد يا ابني حمدالله على سلامه مراتك ... ولو احتاجت اي حاجه احنا بره اهو معاك.
_ عم خيري ... سيرين مراتي ... مش عايز اسمع كلمه وحشه عنها من اي حد برة
_ ولما انتوا اتجوزتوا يا ابني على سنة الله ورسوله ليه مقولتوش .. ليه في السر كدة زي ما يكون بتسرقوا
_ لا يا عم خيري احنا مش متجوزين في السر ... احنا الدنيا كلها تعرف بجوازنا  .. انا اللي قولتلها نتجوز بعيد عن هنا خوفت حد هنا يمسها بكلمة لما تعرفوا انها اتجوزت حد من بتوع الامن بره.. وانت عارف انها كانت عايشة لواحدها يعني اكيد مكنتش هتسلم من الكلام
_ شوف يا احمد يا ابني دول زمايلك ..فيهم الكويس وفيهم اللي لسانة فالت منه ... وانت لو بصيت لمين قال ايه مش هتعرف تركز مع مراتك التعبانة اللي جوا دي... سيب اللي عايز يقول يقول ملكش دعوة بحد طول ما انت معملتش اللي يخليك تتكسف ... يلا ادخل انت لمراتك وخليك معاها و انا هطلع للعيال اللي بره دول وليك عليا اخرسهوملك واللي يقول كلمة ملوش قعاد معانا... يلا تصبح على خير
دخلت الاوضة لقيتها نايمة قربت منها وانا بتنهد علي عملته فيا النهاردة
ايه دة لقيت دموع على وشها وتنهيد وكانها صاحيه وبتعيط... بس مغمضه عنيها.. قربت قعدت جنبها عالسرير
تستمر القصة أدناه
_ سيرين... سيرين انتي صاحيه ؟!
لقيتها فاجأة بتزق ايدي اللي على دراعها ... استغربت و بصتلها وانا مش فاهم في ايه؟!!!
حطيت ايدي تاني يمكن مكنتش تقصد
_ سيرين!!!
_ ابعد ايدك عني!!!
صرخت فيا و ادتني ضهرها و انفجرت في عياط تاني ... مش فاهم في ايه ... وايه ممكن يكون حصل لدة كله ..
_ طب ممكن افهم انا عملت ايه قالبك عليا كدة؟!
قامت قعدت فاجأة ومسحت دموعها بعنف بايديها الاتنين
_ مش عايزة اتكلم في حاجة... كل اللي انا عايزاه انك تطلع بره دلوقتي... بره شقتي ... وياريت حسب اتفاقنا تطلقني ... انا خلاص اخدت اللي انا عايزاه من الجوازة دي و مبقتش عايزة حاجة تاني.
كنت قاعد قدامها وحاسس اني قدام حد تاني غير سيرين حبيبتي اللي عرفتها وقالتلي انها بتحبني و مش ممكن انها تسيبني ... ايه اللي هي بتقولة دة دلوقتي؟!!!
_ سيرين في ايه... ايه اللي حصل لدة كله... وايه الكلام اللي انتي بتقولية دة انتي عايزة اننا نطلق؟!!
_ ياريت ... مش دة برضة كان اتفاقنا.
_ اتفاقنا!!!! انتي لسه فاكرة اتفاقنا!!!!
_ احمد.... طلقني!
بصتلها شوية و انا حاسس اني مش قادر استوعب
قربت منها اكتر وسألتها بصوت هادي
_ سيرين... مالك .. فيكي ايه؟!
لحظة .. التانيه ... انفجرت في عياط مرة تانية و فاجاة ميلت براسها على دراعي القريب منها لما ملقتش حاجة تنهار عليها ... حاسس قد ايه في اللحظة دي انها ضعيفة و و كل حاجة بتقول انها معندناش وملهاش حد غيري.
قربت اكتر منها وانا والله ما فاهم حاجه.. و رفعت دراعي احضنها ومجرد ما دراعي احتواها وحست انها في حضني زقتني جامد و قامت من عالسرير
لقيت اني مش قادر استحمل اكتر من كدة و بجد اتعصبت
_ ممكن افهم مالك فيكي ايه ... ولا دي هرمونات حمل دي ولا ايه؟!!!
_ متتعصبش عليا!!! ... ولا العصبية عليا انا والحنية والاهتمام لعلا بتاعتك!!!
سكت بس احاول اربط الكلام ببعضة ... هي قالت علا... اهااا كدة انا فهمت ... يبقى وصلها ان علا لسه بتشتغل معايا
_ وانتي بقى عرفتي منين ان الاهتمام و الحنيه كلها لعلا... هما فهموكي ان اي اتنين راجل وست يكون بينهم شغل بيبقى بينهم اهتمام و حنيه وايه تاتي بقى؟
_ و جواز كمان هما فهموني كدة
_ هماااا مين دووول !!!! وايه التخلف اللي انتي بتقوليه دة ... انا اتجوز مين ؟!!!
تستمر القصة أدناه
سكتت و حطت ايدها على بطنها و راحت قعدت على طرف السرير بتعب ... اتنهدت انا كمان بتعب ... كل اللي بيحصل ده مش وقتة خالص ولا حالتها تسمح و لا تعبها يتحمل كل الضغط دة
قربت براحة وقعدت جنبها ... لقيتها لفت نفسها وادتني ضهرها بقيت قاعد وراها .. قربت منها زيادة و اتكلمت بصوت هادي ... حاولت اوصل فيه كل صدقي معاها وخوفي فعلا عليها
_ ايا كان الكلام العبيط دة وصلك ازاي او من مين ... فانا عايزك تسألي نفسك سؤال واحد بس ..  انا ممكن اعمل كدة ... ممكن اتجوز واحدة تانيه غيرك ... المس واحدة تانية غيرك ... دة عهد وخدنا على بعض في ليلة من ليالينا سوا .. اننا لبعض و مفيش حاجه في العمر ممكن تفرق بينا ولا نسيتي؟!!!
لقيتها وطت راسها وهي ساندا بايديها الاتنين على طرف السرير وغمضت عنيها بتعب .. قربت منها زيادة و حطيت ايدي الاتنين على كتفها
_ سيرين...متخاليش شوية افكار عبيطة زي دي تكسر اللي بينا ... انا وانتي بينا كتير مينفعش يروح بشوية اوهام زي دي.
رفعت راسها فاجاة والتفتت ليا
_ لو دي شوية اوهام بجد زي ما بتقول  يبقى تنهي اي شغل بينك وبين الناس دي وتقطع اي علاقة بيهم
بصتلها شويه بحيرة مش عارف ارد عليها أقول ايه
_  حاليا مينفعش... بينا شغل مينفعش يتلغي فاجأة كدة.
_ تمام يبقى تطلقني لحد ما ينفع ما اهو يانا يا هما .. يا انا يا احمد يا الناس اللي اذوني دول ... انت اكتر حد في الدنيا عارف عملوا فيا ايه وشفت منهم ايه .. تقوم تشتغل معاهم و تبقى الزفتة دي داخلة خارجة من عندك كدة عادي
_ انا شايف ان علا ملهاش ذنب في اي حاجه حصلتلك .. دة عمك وابنه ... يبقى خرجيها هي بره الموضوع عشان ترتاحي.
بصتلي بصة عمري ما شفتها في عيونها قبل كدة ... هو انا قولت ايه ... كان قصدي اخفف من موضوع علا بالذات لان دي التعامل كلة معاها بس واضح اني عكيت الدنيا اكتر
_ هي مين دي اللي ملهاش ذنب في اي حاجه حصلتلي ... علا اللي حضرتك واقف تدافع عنها دي اكتر حد أذاني فيهم ...دي اكتر واحدة أنا بكرهها في حياتي... دة اللي عملة فيا شريف ميجيش نقطة في بحر كرهها واذيتها ليا من يوم ما عرفتها لحد النهاردة.
لقيتها اتنهدت فاجأة بوجع وكملت
_ تمام... تمااام ... و ياريت تتفضل بقى عشان انا تعبانة ومحتاجة ارتاح روح للملاك التانيه وياريت ورقتي توصلني في اقرب وقت
يوووة
_ مش هطلق يا سيرين ... خلاص ... دة اخر كلام .. و قدامك دلوقتي خيارين يا تتفضلي تجهزي عشان نتنيل نمشي  و نرجع شقتنا و يا اما هضطر ازفت اقعد معاكي هنا .. انتي مينفعش تقعدي هنا لواحدك
راحت قعدت عالسرير واتغطت
_ وانا مش هتحرك من هنا على اي مكان ... ودي شقتي و محدش هيجبرني اروح على اي مكان غير هنا
_ يبقى اتفضلي اتخمدي مكانك عشان كلها ساعتين وهصحيكي عشان حقنة نص الليل
_ حقنة ايه دي .. انا مش هاخد حقن ... انا مفهمة الدكتورة اني باخد الحقن في المحاليل والأدوية
_ الوضع اتغير و بلاش دلع... اتخمدي يلا عشان كلها شوية وهصحيكي.
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني والعشرون اضغط على : ( رواية حمل بالتراضي الفصل الثاني والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حمل بالتراضي )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.