القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجنت بسبب متحرش الفصل الأول 1 بقلم إيسو ابراهيم

رواية سجنت بسبب متحرش الحلقة الأولى 1 بقلم إيسو ابراهيم
رواية سجنت بسبب متحرش الجزء الأول 1 بقلم إيسو ابراهيم
رواية سجنت بسبب متحرش البارت الأول 1 بقلم إيسو ابراهيم
رواية سجنت بسبب متحرش الفصل الأول 1 بقلم إيسو ابراهيم

رواية سجنت بسبب متحرش الفصل الأول 1 بقلم إيسو ابراهيم

هى: بقى أنت يالا بتتحرش بيا؟! دا أنت مش واصل لكتفي
هو بعياط: كفاية ضرب فيا بقى هموت في إيدك يا شيخة كانت تتقطع إيدي قبل ما تلمسك
هى: أنت لسه فاكر عليك يالا تندم على ما فعلته
هو: والنبي كفاية أبوس إيدك، ما تحوشها عني يا ناس ربنا يستركوا، وبعدين احنا قاعدين في درس نحو وصرف ولا إيه تندم على ما فعلته دي!!
هى: تبوسك عقربة يا بعيد، وبعدين إذا حلفتم فاحلفوا بالله؛ لأن الحلف بغير الله يسمى شرك أصغر يا غبي اها صح هستنى من واحد متحرش إيه إنه يقرأ أحاديث ويتعلم وهو مش عارف إيه الحرام وإيه الحلال، ولا يجوز الحلف بالنبي ولا بالكعبة ولا بحياتنا ولا بأي حاجة غير بالله فقط.
هو: يعني خلصنا من درس العربي دخلت لينا في درس الدين ياستي أنا أصلا كنت بهرب في الحصص دي سيبني بقى
بصت للناس وقالت: لو حد فكر بس يحوشه من تحت إيدي هفرمه، وقطمت صوابعه خلته يصرخ كأن أعصابه خلاص هتتفرتك في إيدها
وكان رايح يزقها في البحر وراها، ولكن هى سبقته وكعفلته برجليها وشقلبته بإيدها في البحر
هو وقع وبيصرخ، والناس اللي كانت بتتفرج حطوا إيدهم على بوقهم بصدمة وعيون مفتوحة
هى بصت عليه بقرف وهو مش عارف يعوم وبيحاول يستنجد بحد ونفضت إيدها كأنها كانت بترمي زبالة
الستات بصريخ: حد ينزل يلحقه يا رجالة
أحد الرجال: أنا صايم يا حجة ولو نزلت الميه كدا هفطر
بقلم إيسو إبراهيم
واحد تاني: وأنا عامل عملية في صباعي ولو نزل الميه هيبوش
واحد تاني: وأنا مبعرفش أعوم يا حجة وبعدين هو يستاهل بيتحرش في الآنسة ليه؟ وأحسن إنها ربته
واحده من الستات: يعني تربيه تقوم تزقه في الميه تموته
فاطمة بزعيق: يعني لو دي بنتك وعمل فيها كدا كان زمانك كلتيه بسنانك ودفنتيه مكانه، وبعدين هو كان هيغفلني ويزقني
الست بخجل من كلامها بصت في الأرض وقالت: بس دا هيموت يابنتي وتكوني السبب.
فاطمة: في داهية هو اللي عمل في نفسه كدا وأهله يستاهلوا عشان مرابوش الواد دا
شخص بعصبية: تقومي تموتي الواد صح؟ مفيش حكومة ولا إيه؟
قالت فاطمة بعصبية وهو بتلف تشوف مين دا: لا مفيش حكو....ولسه هتكمل كلامها، ولكن وقفت من الصدمة والفزع
الشخص بصلها بسخرية وهو ماسك في إيده الواد اللي اتحرش بيها وهو اللي نزل الميه وأنقذه.
الشخص ويدعي الضابط أحمد سليم وبيتابع المرور لمثل الحوادث والجرائم والخناقات وقال: يلا يا حلوة معايا عالبوكس
فاطمة وبوقها مفتوح عالآخر من كلامه قالت: إيه؟!
الضابط: يلا يا حلوة عالبوكس أنتِ مفكرة الدنيا سايبة ولا إيه؟
ياترى هيعمل معها إيه؟ وهيعاقب الولد ولا هى فقط ؟
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية سجنت بسبب متحرش الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية سجنت بسبب متحرش )
reaction:

تعليقات