القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بدون رخصة الفصل الأول 1 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حب بدون رخصة الحلقة الأولى 1 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حب بدون رخصة الجزء الأول 1 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حب بدون رخصة البارت الأول 1 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب
رواية حب بدون رخصة الفصل الأول 1 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب

رواية حب بدون رخصة الفصل الأول 1 بقلم فاطمة أحمد أبوجلاب



أمبارح كان فرحي أنا وأختي اللي أكبر مني بخمس سنين
في يوم واحد بس كان أسوء يوم في حياتي
كنت طول الفرح ببكي
وجوزي أفتكر أني ببكي عشان فرحي انهارده وكده
و مازن جوز اختي كان هو كمان بيدمع وبينزل وشه في الأرض عشان محدش ياخد باله من أنه بيعيط
وأختي كانت فاكره انه بيدمع عشانها من فرحته بجوازه منها
بس محدش كان يعرف أن أنا وهو كنا بندمع بسبب أننا مش مع بعض
وأننا بنحب بعض من فترة طويلة وفضلت أنا وهو طول الفرح بنبص لبعض من غير ما حد ياخد باله عشان متحصلش مصايبه لو حد فهم حاجه ولما الفرح خلص طلعنا لقوضنا جو الفندق اللي اتعمل في قاعته فرحنا ودخلت مع جوزي قوضتنا
ودخلت أختي مع حبيبي اللي بقي جوزها قوضتهم
وانا قعدة شوية علي كنبه كانت في قوضة النوم
بفكر في حبيبى وهو في حضن أختي
بدأت اتألم وحسيت بأيد حد بتلمس ضهري لوهله غمضت عينيه و شوفت مازن وسمحتله يلمس ضهري وشعري ويقرب مني ويحضني
وفتحت عيونه لأفوق بسرعه وأبعد عن كل الملامسه والحضن اللي كنت فيه
ويطلع جوزي هو اللي كان قريب مني
بدأت أرتبك وأبعد عنه فقرب مني وقال: مالك يا حور؟
ليه بعدتي عني؟
حور: مفيش حاجه بس تعبانه شويه يا سليم
سليم:اه أنا فهمت واضح انك مكسوفه وكده
بصي تعالي في حضني ومتخافيش وهنقفل النور ومحدش فينا هيشوف التاني ونعمل اللي عايزينه
يا مراتي يا حبيبتي
وأقترب مني مره ثانيه وبدأت بوضع يده علي خصري
لأدفعه بعيداً عني قائله:أنت اتجننت انا مش هينفع أعمل معاك اي حاجه ومتلمسنيش
سليم:هي ايه الحكايه يعني ايه ملمسكيش
حور:قصدي مش هينفع تلمسني دلوقتي
سليم: ليه أن شاء الله
حور: عشان عشششاان عشان
سليم:عشان ايه
وبدأت حور تفكر في كذبه تنجدها من هذا الموقف إلي أن قالت:عشان أنا دلوقتي في أيام الشهر بتاعتي زي كل البنات
سليم: مش فاهم يعني ايه
حور بخجل: يعني أنا عندي ظروف الأيام ده
سليم: اه فهمت طيب روحي ارتاحي ونامي والعمر قدامنا طويل وانا هطلع بره شويه وهرجع تاني
ولم اجيب علي كلماته
وخرج زوجي وبدلت ثيابي ومرت ساعه ولم يأتي
فدق باب غرفتي وكنت أظن أنه زوجي
ذهبت مسرعه لفتح الباب وكنت أرتدي ثوب نوم قصير يظهر جميع جمال جس**دي
وهنا صُدمت عندما وجدت حبيبي وزوج أختي مازن يقف امامي
فقام بالدخول لغرفتي وأغلق الباب وقام بضمي وتق**بيلي عدة قبلات في رقبتي ووجهي
وقام بحملي الي السرير وهو ينظر إلي و يخ**لع ثيابه
قائلاً:مش قادر أتحمل أكون في حضن حد غيرك
انا بحبك يا حور ومحبتش حد في حياتي قدك
وقام بضمي بين ذراعيه وهو يقبل**ني ويلامسني
وهنا كانت أول حدوث الكارثه ونا**م زوج اختي وحبيبي في حضني ليلة زفافي ورغم أن زوجي لم يلام**سني إلا وان من عشقته كان أول رجل يلامس جس*"دي
وبعد عدة سعات نهضنا مسرعين ولكن متأخرين فقد حدث بيننا ما لم يكن يجب أن يحدث بدأت أبكي وأرتجف وأنا أقول: إياه اللي احنا عاملناه ده أنا ضعت
فوقف مازن ناظراً لي وقام..
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية حب بدون رخصة الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حب بدون رخصة )
reaction:

تعليقات