القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت معذبي الأبدي الفصل الأول 1 بقلم دنيا ثروت

رواية عشقت معذبي الأبدي الحلقة الأولى 1 بقلم دنيا ثروت
رواية عشقت معذبي الأبدي الجزء الأول 1 بقلم دنيا ثروت
رواية عشقت معذبي الأبدي البارت الأول 1 بقلم دنيا ثروت
رواية عشقت معذبي الأبدي الفصل الأول 1 بقلم دنيا ثروت

رواية عشقت معذبي الأبدي الفصل الأول 1 بقلم دنيا ثروت

بيمسكها من شعرها ويخبط راسها مرارا وتكرارا في الحيطة بكل ش*ر وغل حتي نز*فت واغمي عليها وانخفض معدل تنفسها تدريجيا.

رماها علي الارض واتكلم بكل شر: عشان تعرفي تكسري كلمتي

وبدا يزقها برجليها لكن هي مبتجيش اي اشاره.. خاف عليها وشالها ووداها المستشفي والمستشفى عالجوها بسرعه

💫💫💫في اليوم التالي.....💫💫💫

هو كان واقف بيدخن ومستنيها تفوق ببرود..

هي فاقت وبصتله بخوف ودموع..

شمس وهي بتحاول تتكلم : ان انا اسفه

جواد راح ومسك ايديها واتكلم بنبره ش*ر= ايديك دي نعمه وجميله

وفجأه مسك كف ايديها وطفي فيه السجاره اللي كانت في ايديه وهي صرخت وهو مسك بوقها وهمس في ودنها : وبكدا مبقتش نعمه يازوجتي المصونه

وفي الوقت ده دخلت الدكتوره.. ووووو

وفي الوقت ده دخلت الدكتوره
الدكتورة بزعيق = انت ازاي تعم.
وقبل ماتكمل جملتها جواد مسكها وقفل الباب ومسك بوقها بقوه واتكلم بتعصب : لو نطقتي بحرف واحد هتخرجي من الاوضه دي علي نقاله...
الدكتورة خافت جدا ونزلت دموع وهو شال ايديه =شاطره.. انا هاخد مراتي من هنا واياكي تنطقي بحرف
وبالفعل جواد اخدت شمس معاه رغم ان هي كانت تعبانه جدا ولسه لم تتعافي بشكل تام ووصلو البيت (جهنم بالنسبه ليها)
شمس دخلت البيت وقعدت علي الكرسي
جواد قلع الجاكت ومسك الحزام وقرب منها وهي كانت خايفه جدا
جواد بكب عصبيه : كله حصل بسببك انتي لو مكنتيش عصبتيني وسمعتي كلامي مكنش كل ده حصل وبدا يقرب منها وهو ماسك الحزام وبيتكلم بكل شر ورما الحزام علي الارض وقرب حاوطها علي الكرسي وبص في عينيها واتكلم بتحكم : بحبك

 

 

 

شمس بدموع وخوف منه.. صامته
جواد رزع علي الكرسي : مسمعتششششش
شمس بخوف : ووووووانا
جواد بعد عنها : جهزي نفسك بكره اختك هتيجي هنا
شمس بفرح : بجد بجد هتيجي يعني يعني هشوفها
جواد : هتشوفيها لكن بشرط
شمس بسرعه : اي اي الشرط
جواد :......
شمس : مستحييييييل
جواد ضربها بالقلم ووووووووو

يتبع....
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية عشقت معذبي الأبدي الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عشقت معذبي الأبدي )
reaction:

تعليقات