القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية توبا الفصل الأول 1 بقلم ألاء عصام

رواية توبا الحلقة الأولى 1 بقلم ألاء عصام
رواية توبا الجزء الأول 1 بقلم ألاء عصام
رواية توبا البارت الأول 1 بقلم ألاء عصام
رواية توبا الفصل الأول 1 بقلم ألاء عصام

رواية توبا الفصل الأول 1 بقلم ألاء عصام

احم احم اظبطلي الميك هنا يبني.... 
اعرفكم بنفسي انا توبا  بنت بسيطه عندي ١٦سنه عندي طموحات إني هكون حاجه كبيره جدا في المستقبل وبسعي علشانها وبصراحه وبكل وضوح انا بحب واحد اسمه يزيد وهو بيدرس في الهندسه  لاكن  في علاقتنا احنا في مرحله الاستعباط دا لسه معترفليش أنو بيحبني حتي هو قريب للعيله وماما عارفه إني بكلمه دا علشان بس مكونش بعمل حاجه من وراها.... 
الو ازيك يا يزيد عامل اي؟! 
الحمد لله انتي خلصتي درس ولا لسه في؟ 
اه خلصت درس ومروحه اهو.. 
طيب خلي بالك من نفسك ولو حد كلمك مترديش عليه ماشي.. 
انت خطيبي! 
لا 
جوزي؟ 
إن شاء الله 
ايه 
ايه 
ودي تكون علاقتي انا ويزيد روحت البيت وزاكرت وتلفون بابا رن باسم «مدحت» 
بابا 
نعم يا حببتي 
في واحد رن عليك اسمه مدحت 
اههه طيب هاتي التلفون وكملي مذاكرتك يلا. 
حسيته اتوتر شويه... 
وبعد شويه قررت إني انام. 
وبعد منمت حسيت إني محتاجه اشرب فخرجت برا الصاله وروحت اشرب لاكن سمعت صوت مستجات كتير اووي قولت عادي لاكن سمعت صوت الفون تاني بيرن.. 
فقولت لازم ارد اقول إن بابا نايم.. 
اول مفتحت التلفون. 
الو إزيك يا حبيبي وحشتني 
خالص. 
وطبعا هنا انا اتصدمت ومن هنا اكتشفت إن بابا بيخون ماما وقررت إني مقولش لما ما حاجه علشان متطلقش 
... واكيد يعني بابا.. هيسيبها... بس ازاي يخونها.. دا بيعشقها..  
يتبع....
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية توبا الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية توبا )
reaction:

تعليقات