القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحم بديل الفصل التاسع عشر 19 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل الحلقة التاسعة عشر 19 بقلم زينب سعيد
رواية رحم بديل الجزء التاسع عشر 19 بقلم زينب سعيد
رواية رحم بديل البارت التاسع عشر 19 بقلم زينب سعيد
رواية رحم بديل الفصل التاسع عشر 19 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل الفصل التاسع عشر 19 بقلم زينب سعيد

لتجحظ عين محمد بشدة ويتحدث بصدمة :فرح.

لتنظر أسيل لمني بتعجب.

مني بعدم فهم :أنت تعرفها يا محمد.

محمد بشرود:حاجة زي كده.

أسيل بعدم فهم :مش فاهمة يعني حضرتك تعرفها ولا لآ.

محمد بشرود وهو ينظر لفرح:بدأت تفوق خلاص.

لتفتح فرح عينها بوهن وتنظر حولها بتشوش.

أسيل بلهفة :أنتي كويسة .

فرح بوهن:أنا فين.





أسيل بهدوء:أنتي في بيتي أنا وصاحبتي أنتي أغمي عليكي قدام عربيتي.

فرح بحزن: أسفة ما أعرفش أزاي أغمي عليا قدام العربية.

مني بهدوء :حصل خير.

محمد بهدوء وهو يقترب بجوار شقيقته :حمد الله علي سلامتك يا فرح.

لتنظر له فرح قليلا وتتحدث بتذكر:حضرة الظابط.

محمد بتأكيد:كويس إنك أفتكرتيني ليكمل بتساؤل أيه إلي حصلك يا فرح أتجوزتي؟

فرح بغصة:أيوة.

محمد بصدمة:أتجوزتي إمتي وأزاي!

فرح بحسرة:هحكيلكم كل حاجة من البداية لتبدأ فرح في سرد كل شئ منذ أن طلبت عبير منها الزواج حتي الهروب منهم.





مني بإشفاق:يا قلبي ده كله حصلك.

محمد بتفكير:وعبير دي إلي هربتك.

فرح بتأكيد:أيوة.

أسيل بحزن:بجد مش قاردة أصدق أن فيه ناس كده.

محمد بسخرية:وفي أكتر من كده كمان الفلوس تعمل أكتر من كده يا أنسة أسيل.

أسيل بحيرة :طيب هتعملي ايه يا فرح.

فرح بحزن :هدور علي مكان أقعد فيه.

محمد بتساؤل:جوزك إسمه أيه.

فرح ببرأة:أدم.

أسيل بتفسير:أدم أيه إسم عائلته بيشتغل أيه ما أنا اخويا إسمه أدم يبقي هو.

فرح بحزن:معرفش غير إنه أسمه أدم بس وعايش في فيلا كبيرة.

مني بحيرة:طيب مراته مثلا أسمها ايه.





محمد بمقاطعة:هو أنا هقول أدم جوز فلانة يا مني.

مني بتساؤل:طيب هنعمل أيه.

محمد بهدوء :تعالوا نخرج ونسيبها ترتاح للصبح.

مني بإيجاب :تمام.

فرح بإمتنان:متشكرة جدا ليكم وأسفة علي إلي حصل لكن كنت بجري ولقيت العربية جاية محستش بنفسي بعدها.

محمد بتساؤل:كنتي بتجري من أيه.

فرح بخجل:كان في ثلاث شباب بيجروا ورايا فهربت منهم.

محمد بغضب:مين دول وكانوا عايزين أيه منك.

فرح بخجل:مش عارفاهم وكانوا عايزين يخطفوني.





أسيل بحزن:معلشي يا حبيبتي المهم إنك بخير دلوقتي يلا نسيبك ترتاحي ليخرج الجميع تاركين فرح ترتاح قليلا.

في مكتب أدم يجلس بشرود ويستند بمرفقيه علي المكتب ويضع رأسه بين كفيه ويحدث حابه بحيرة كده يا فرح هروبك ده يأكد أنك وقعتي ضحي فعلا بس أراي مستحيل أصدق أن واحدة في طفولتك تعمل كده أكيد الموضوع فيه لغز ويعلم ربنا أني مكنتش هأذيكي وكنت هعرف الحقيقة وبس كفاية إنك هتتحرمي من إبنك ووالدتك كمان إلي بين الحياة والموت ياربي أيه ألي وقعك في طريقي بس يا فرح أه ياريتك قولتي لا من البداية دخلتي حياة وإقتحمتي قلبي مش عارف حبيتك أزاي وليه لكن كل الي أعرف اني مقدرش أذيكي ياريتك ترجعي أنا واثق في برأتك كله عند عبير الگ. لب بس هي تعرف قبل ضحي ما ترجع من المستشفى ليغمض عينه وينام دون أن يدري.

   Zeinab Said

عند فرح بعد خروجهم من الغرفة تتنهد براحة وتضع يدها علي بطنها تحدث جنينها براحة الحمد لله يا حبيبي ربنا نجانا بإذن الله يوقف لينا دايما ولاد الحلال.

لتغمض عينها بألم وتكمل أنا الصبح هدور علي مكان أعيش فيه وهدور علي شغل لغاية ما أنت تنور حياتي مبقاش فضلي غيرك أنت عارف أنا حاسة إنك ولد أوي هتبقي سندي صح يا قلب ماما لتبتسم بسعادة وتكمل يلا بقي ننام يا قلب ماما لتغمض عينها براحة وهي تحتضن بطنها بحب.



                    Zeinab Said

في الخارج.

شريف بصدمة:يعني دي البنت بتاع القسم.

محمد بهدوء :أيوة هي.

لينظر شريف لصديقه بأسف:طيب أنت ناوي علي أيه معاها.

مني بحيرة:هو في أيه يا محمد هي مهمة للدرجادي.

محمد بحزن :الفكرة أنها غلبانة وظروفها وحشة مش أكتر .

أسيل بحزن:هي صعبانة عليا أوي ممكن تفضل معايا.

محمد بحيرة:لو أنتوا حابين ماشي بس الآول لما أسأل كويس عنها في منطقتها علي الأقل.

شريف بتأييد:صح جدا عشان نبقى في التمام.





محمد بهدوء :طيب نستأذن أحنا ونيجي ليكم الصبح.

لينهض هو وشريف وتنهض مني وأسيل لتوديعهم ليغادروا وبعدها تتجه أسيل لإعطاء فرح الدواء وتتجه هي ومني للنوم في غرفة مني بعد غلق باب الشقة جيدا كما أخبرهم محمد.

                  Zeinab Said

في شقة عبير تجلس سحر بتوتر فوالدتها لم ترد عليها وهي قلقة بشدة منذ وصول أربع رجال وإقت.حا.مهم لشقة فرح ونزولهم لتفتيش شقتها وتهد.يدها إذا كانت تعرف مكان فرح وهي قي رعب حقيقي فهي لم تكن تعلم أن هروب فرح سيوصلهم لهذا.

ليطرق الباب لتنهض بلهفة لتفتح الباب ظنا منها أنها والدتها لتجده أحمد لتنظر له بإمتعاض :خير جاي ليه؟

أحمد بغيظ:جاي ليه أتخضيت لما شوفت الناس الأغراب الي كانوا بيدورا علي البت فرح جت أطمئن عليكي.

سحر بغيظ:أنا كويسة ويلا طرقنا لتدخل صافعة الباب في خلفه وتعود لجلستها.





بينما أحمد ينظر للباب بغيظ ويغادر المنزل وهو يلع.نها.

    Zeinab Said

عند عبيرتجلس قي غرفة مظلمة تبكي بشدة وتلعن حظها واليوم الذي فكرت فيه في جلب فرح فماذا إستفادت بالأموال ها هي حبيسة بين جدران البدرون لا تدري ماذا سيفعل بها عند معرفته الحقيقة؟هي لا تستطيع أن تتحامي بضحي كثيرا فلو علم أدم فهو لن يرحم ضحي نفسها .

               Zeinab Said

في شقة أمير.

تجلس حنين بجوار زوجها الذي يحمل صغيرتهم بحنان وهو يتطلع لها بشرود.

حنين بتأثر:مالك يا أمير سرحان في أيه وشايل البنت كده ليه.

أمير بحزن:صعبان عليا أدم أوي وإلي حصل معاه وكمان فرح دي صعبانة عليا حاسس أنها مظلومة.

حنين بحزن :عندك حق هي بنت غلبانة أوي يستحالة تفكر تأذي حد أقولك علي حاجة أنا حاسة أنه فخ من ضحي.





أمير بسخرية:نفس أحساسي والله ده تفكير شيطاني ميخرجش عن واحدة زي تقي.

حنين بتساؤل :تفتكر أدم هيعمل أيه مع فرح ممكن يأذيها.

أمير بنفي:معتقدش أدم يستحالة يأذيها كفاية إلي هي فيه حل اللغز ده عند ضحي بس أزاي هتقول الحقيقة.

حنين بهدوء:مسيرها تقع يا حبيبي سيبها علي الله.

أمير بحزن:يارب قدم إلي فيه الخير.

     Zeinab Said

في صباح اليوم التالي يقود محمد سيارته وبجواره شريف الذي أصر ألا يترك صديقه متجهين إلي منزل فرح ليسأل هو عنها بمنطقتها بنفسه.

ليتحدث شريف بتردد:حبتها.

محمد بحزن:هيفيد بأيه هي دلوقتي متجوزة.

شريف بأسي :قولتلك من الآول شيلها من دماغك لكن أنت إلي صممت.

محمد بحزن:نصيبي كده.

شريف بتساؤل:لو طلع كلامها صح هتسيبها فعلا مع أختك وصاحبتها.

محمد بهدوء :أيوة أو أجيب ليها شقة صغيرة تقعد فيها مش هقدر مقفش جمبها.

شريف بأسي:ربنا يقويك يا صاحبي علي فعل الخير.





يصل محمد ويركن سيارته وينزل هو وصديقه ليسألوا عن فرح وعائلتها وكان رأي الناس عنهم حسن وشكروا بها وبأخلاقها وأنهم أختفوا بعد مرض والدتها وإنتقالها للمستشفي وأخبروه بأن بعض الرجال حضروا أمس للسؤال عنها.

ليصعد لشقة عبير ويسأل عنها لتجاوبه سحر أنها لم تعود من عملها بعد ليغادروا بعد ذلك متجه لشقيقته.

               Zeinab Said

في فيلا أدم..

أدم بعصبية :يعني أيه مش لقينها.

جسار بأسف:والله يا باشا قلبنا الدنيا عنها وروحت بيتها القديم مش موجودة وسألت بنت عبير متعرفش مكانها.

ليجلس أدم بتثاقل: يعني راحت هي وأبني هي كمان.

جسار بإشفاق:أطمئن يا باشا هندور عليها تاني وإن شاء الله نلاقيها.





أدم بشرود :تمام

ليغادر جسار إلي عمله وينهض أدم هو الآخر متجه إلي المستشفي.

    Zeinab Said

يصل محمد عند شقيقته ويصعد بمفرده ويجلس مع مني وأسيل يخبرهم بما عرفه.

أسيل بحزن :يعني كلامها صح.

محمد بتأكيد:واضح كده.

مني بحزن:خلاص نخليها معانا وخلاص.

محمد بهدوء :تمام .

لتنهض أسيل وهي تتحدث :هنادي ليها لو صاحية.





ليومئ لها محمد بهدوء لتتجه لغرفة فرح لتجدها مستيقظة وتجلس علي طرف الفراش بشرود.

لتقترب منها بحزر:فرح أنتي كويسة.

لتنتبه لها فرح :الحمد لله.

أسيل براحة :الحمد لله طيب يلا الظابط محمد بره وعايز يشوفك.

لتنهض فرح بتثاقل وتخرج مع أسيل وتسلم علي محمد وتجلس ليخبرها مجمد كا علمه.

فرح بخوف:يعني هما بيدورا عليا أكيد عايزيني عشان يخدوا أبني لتضم بطنها بخوف.

لينظروا لها بإشفاق ليتحدث محمد بحنو:متخفيش يا فرح أحنا جنبك وأنتي هتفضلي هنل مع البنات أيه رأيك.

فرح بتردد:مش هينفع.





مني بتساؤل:ليه كده يا فرح أحنا أخواتك.

فرح بإحراج:لأ مش هينفع بس لو تقدر تساعدني ألقي شغل وأوضة صغيرة أقعد فيها.

محمد بحيرة:شغل أيه وأنتي في حالتك دي أنتي حامل وتعبانة.

أسيل بتفكير:طيب يا ستي أنا عندي ليكي شغل ومكان تعيشي فيه.

فرح بلهفة :فين.

أسيل……….
يتبع..
لقراءة الفصل العشرون اضغط علي : ( رواية رحم بديل الفصل العشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية رحم بديل)
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.