القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة الوحوش الفصل التاسع عشر 19 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الحلقة التاسعة عشر 19 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الجزء التاسع عشر 19 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش البارت التاسع عشر 19 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الفصل التاسع عشر 19 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الفصل التاسع عشر 19 بقلم سارة محمد

جاسر :تمام يا ليلي زي ما اتفقنا مش عايزها تحس باي حاجه

ليلي :حاضر

جاسر: ايوا بس خفي علي البنت شويه

ليلي بضحك :في دي موعدكش

جاسر؛ ههههههههه ماشي يا لولو المهم دلوقتي انا عايز فنجان قهوه ممكن

ليلي :من عيوني

ليلي: اتفضل

جاسر: شكرا يا لولو هروح اشوف الوضع بره اشطا

ليلي: اشطا

في الخارج

جاسر: ايه دا اومال لينا راحت فين

رعد: طلعت اوضتها ترتاح ليلي بهدلتها علي الاخر

فارس: بس تستاهل والله

ادهم :طيب هتعمل معاها ايه يا رعد

رعد: مش انا اللي هعمل توماس اللي هيعمل

جاسر :مش فاهم

رعد: بعت رساله لتوماس وقولتله ان لينا قتلت اخوه دلوقتي بيدور عليه زي المجنون

فارس :طب ليه عملت كده احنا عايزين بس تخوفها

رعد: لينا هتحاول تتاكد من موت الزعيم باي طريقه لما تعرف ان توماس بيدور عليها فعلا هتتاكد من دا وخوفها هيزيد خصوصا ان الزعيم مختفي ومحدش يعرف عنه حاجه

جاسر: وانت تعمل مع توماس بقي دا مش بيتفاهم ابدا

رعد: متقلقش انا عارف هعمل ايه

رعد: احم ليلي عامله ايه

جاسر :متقلقش انا فهمتها كل حاجه

رعد: تمام انا عندي مشوار كده هعمل وارجع مش عايز غلطه تمام

الجميع: تمام

ثم خرج رعد

بعد ذهابه اتجه الثلاثه الي المطبخ حيث ليلي

في المطبخ

فارس :لولو لولوووو

ليلي باستغراب: في ايه مالك

فارس :ممكن تعملي مكرونه بشاميل علي الغدا النهارده

ادهم: ايوا يا ليلي

ليلي :لا يعني لا طول ما البني ادمه دي هنا مش عامله حاجه

فارس: طب عايزين قهوه طيب

ليلي: تمام اتفضلوا وانا هجبهالكم دلوقتي

خرجوا جميعا وهم يقولون منك لله يا لينا يا بنت ام لينا

حرمتينا من المكرونه

عند رعد

اشار الي احد الحراس ان يفتح الباب

دخل رعد وجلس امام الزعيم قائلا: مرحبا زعيم اسف تاخرت عليك ولكن ذلك بسبب لينا فهي تقوم بحيل كثيره حتي تبقي في القصر انها ماهره في ذلك حقا

الزعيم :ماذا تريد مني

رعد :انت ماذا تريد مني انت وابنتك هاااا اجب

الزعيم :هههههههههههه اريد فقط حقي

رعد :مكانتك ام املاكك

الزعيم :الاثنين

رعد: اممممممم لهذه طلبت من لينا انا تدخل القصر اليس كذلك

الزعيم: انا لا اعرف عن اي شي تتحدث

رعد :ايها الزعيم انا اعرف انك انت وابنتك تخططون لشئ كبير جدا

الزعيم :هههههههههه اانت خايف مني هااااا لهذا تحتجزني هنا

رعد بابتسامه: ابدا انت فقط تزعجني بهذه التصرفات الطفوليه فأتيت بك الي هنا حتي اتسلي قليلا وبالنسبه لابنتك ساتي بها قريبا الي هنا هذا إذا بقيت علي قيد الحياه

ثم اشار الي رجاله الذين بدوا بضرب الزعيم

الزعيم بغضب: رعدددددددد

ولكن رعد لم يرد عليه وخرج وهو يبتسم

في القصر

في غرفه لينا

ليلي: اتفضلي الغدا

ثم جاءت تخرج ولكن اوقفتها لينا قائله: ايه معجبكيش عرضي النهارده

ليلي بابتسامه: انتي ممثله كويسه اوي بس اوعي تفكري انك كسبتي انا عند كلمتني مش هسمحلك تأذي حد منهم طول ما انا موجوده

لينا: بسيطه انتي شوفتي رعد عمل ايه فيكي عشاني النهارده اقدر اخليه بطردك بره القصر وبكل سهوله

ليلي بابتسامه: هنشوف مين فينا اللي هيخرج من هنا

ثم تركتها وخرجت

في الاسفل

ادهم: ايه لولو طولتي ليه

ليلي بغيظ :بني ادمه مستفزه اوي قال ايه شوفتي رعد عمل ايه عشاني النهارده

فارس: ههههههههههههههه اهدي كده رعد مجهزلها مفاجاه حلوه اوي

ليلي: دي عايزه قنبله تتفجر فيها بنت الملزقه دي اااااه لو تسيبوني عليها

واثناء حديثهم يدخل رعد

جاسر: خلصت مشوارك

رعد: ايوا

فارس: طب يلا انا هموت من الجوع

ليلي: تمام انا هجهز السفره

رعد: لا ليلي تعالي عايزك ثم وجه كلامه الباقي قائلا قومو انتو جهزوا السفره

الجميع :اشطا

في المكتب

رعد :اقعدي يا ليلي عايز اتكلم معاكي

ليلي: خير

رعد: بالنسبه للي حصل النهارده

ليلي: جاسر فهمني كل حاجه

رعد: عارف بس انا عايز اعتذرلك انا اسف يا ليلي علي اللي حصل عارف انك عايزه تحمي البيت زينا بالظبط وبشكرك علي دا بس انا عايزك تبعدي عنها خالص لينا مش سهله وبوعدك وجودها هنا مجرد ايام مش اكتر ومش هتقدر تأذي حد مننا ابد دا وعد مني

ليلي بابتسامه :خلاص اتفقنا مش هقرب من الملزقه دي ابدا بس انت هتعمل معاها ايه

رعد بابتسامه: بعدين تعرفي يلا بينا بقي لاني جعان جدا

ليلي بابتسامه :تمام يلا

في الخارج

الجميع يجهزون السفره وهم يضحكون

ليلي :لو المطبخ اتبهدل هنفخكم فاهمين

ادهم: لا يا كبير كله تحت السيطره متقلقش

ليلي: هنشوف

ثم ذهبت الي المطبخ

لحظات وبدأت بالصراخ

نظر رعد للثلاثه قائلا بهمس: انتو عملتوا ايه

نظروا له الثلاث ببراءه قائلين: معملناش حاجه

لحظات وجاءت ليلي

ليلي بغضب وهي تضع الاطباق علي السفره: اومال لو مكنتش مجهزه كل حاجه كنتوا حرقتوا المطبخ

فارس: اهدي بس يا لولو محلصش حاجه لكل دا

ليلي: والله

ادهم: ايوا المطبخ اتبهدل شويه فدانا فدانا

ليلي وهي تنظر لجاسر :مش عايز تقول حاجه انت كمان

جاسر: انا معملتش حاجه والله

ليلي: مااااشي بس هتساعدوني في ترتيب المطبخ تاني تمام

الجميع :تمام

في غرفه لينا

لينا تحدث نفسها :لازم اتاكد من كلام رعد بس ازاي ازاي خلاص لقتها هتصل بماكس وهو هيقولي علي كل حاجه

ثم اخرجت هاتفها كي تهاتف ماكس

لحظات مرت

لينا: اهلا ماكس

ماكس :اين انتي يا لينا نحن نبحث عنك

لينا :ماذا حدث

ماكس: توماس يبحث عنكي في كل مكان يقول انكي قتلتي الزعيم هل هذا صحيح

لينا: لا لا انا لم افعل شئ صدقني ماكس

ماكس :كيف الزعيم مختفي منذ اخر مره قابلك

لينا بخوف: إذن هذا صحيح الزعيم مات وتوماس يبحث عني

لينا: حسنا ماكس انا لم احدثك حسنا

ماكس :حسنا لينا كوني بخير

لينا :شكرا ماكس الي اللقاء

ثم اغلقت الخط

لينا :يا رب هعمل ايه ايضا يجب انا انفذ اوامر الزعيم لازم اتخلص من الوحوش بس انا دلوقتي محتاجه حمايه رعد حتي اتخلص من توماس اولا ثم اتفرغ للوحوش وقتها سيصبح كل شي بيدي انا فالزعيم مات وحان دوري حتي اخذ مكانه

في الاسفل

إتي احد الحراس الي رعد قائلا :سيدي هناك من ترك هذه الرساله للانسه لينا

رعد :حسنا ارجع مكانك

الحارس: حسنا سيدي

رعد بابتسامه: رساله من توماس للينا

ثم فتح الرساله وكان محتواها تهديد توماس للينا بقتلها بابشع الطرق

رعد بضحك: اوووه توماس يهدد لينا

رعد وهو ينهض: عايز اشوف رد فعلها علي الرساله دي عن اذنكم

في الاعلي

لينا: ادخل

رعد :لينا كيف حالك

لينا: بخير رعد هل هناك شئ

رعد: اجل وصلت هذه رساله ليكي تفضلي

لينا :من من ؟

رعد: لست ادري

فتحت لينا الرساله وقرات محتواه الذي جعلها تتجمد في مكانها

رعد فقد يتابعها ويبتسم بخبث

رعد وهو يدعي البراءه :ماذا هناك لينا ماذا يوجد في الرساله ثم اخذها منها وقراءه

رعد: لا تقلقي لينا هذا الوغد لن يقدر علي الاقتراب منك

لينا وهي تحضن رعد قائله: رعد انا خائفه جدا رعد ارجوك لا تتركني

رعد :اهدي لينا صدقيني لن يقدر علي لمسك هذا وعد

فجاه تدخل ليلي قائله بصدمه: يا مصيبتي انتو بتعملوا ايه
يتبع...
لقراءة الفصل العشرون اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش الفصل العشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش )
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق