القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجتي من القاصرات الفصل الرابع عشر 14 بقلم أيات الرحمن

رواية زوجتي من القاصرات الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم أيات الرحمن
رواية زوجتي من القاصرات الجزء الرابع عشر 14 بقلم أيات الرحمن
رواية زوجتي من القاصرات البارت الرابع عشر 14 بقلم أيات الرحمن
رواية زوجتي من القاصرات الفصل الرابع عشر 14 بقلم أيات الرحمن

رواية زوجتي من القاصرات الفصل الرابع عشر 14 بقلم أيات الرحمن

ورد فضلت واقفه و ساكته شويه وبتبص للبنت ومش مستوعبه ان مازن متزوج واحده زى دي دا بس اللي مضايقها وزيها زى اي بنت مصرية او زوجه من مصر او الصعيد لما بتلاقي بنت بتفكر مجرد تفكير تبص لزوجها بعيونها بتش"يلهم ليها فضلت ورد تبص ليها من فوق لتحت وتبص لنفسها أد ايه هى صغيره وشكلها طبيعي اما دى طويله وشكلها زى الشقه اللي متشطبه بألوان قوس قزح
بتفضل ورد تبص ليها
انتي هتفضلي تبصي كتير بقولك فين زوجي
زوجك مين
بت انتى هب"له
بقولك فين زوجي
غا"ر في دا"هيه راح شغله 
انتى بتقولي علي ميزو غا"ر لا دا انتي بقي محتاجه تربيه من اول وجديد
اااااه لا دا انتي اللب محتاجه اعادة تدوير ياعروسة المولد انتى وبما ان البنت هاي كلاس خالص يعنى او بالمعنى الاصح رقيقه شويتين ماقدرتش علي ورد اللي نيمتها في الارض وفضلت تضر"ب فيها لحد ما الميك أب اتمسح وظهر شكلها علي الطبيعه مع حبة لخبطه في الألوان
ولبسها اتبه"دل اوى 
قامت ورد وهى بتنهج كإنها كانت بتجرى في الصحراء
اظاهر انتى ماتعرفيش لما بنت الصعيد تتع"صب ممكن تعمل ايه انا سني صغير بس عقلي كبير مش ورد اللي واحده زيك تقدر تيجي وتتطا"ول عليها اما سي مازن دا فخليه ليكي في بلدي اللي هي الصعيد لو تسمعي عنها يعنى اتعلمت حاجه من وسط حاجات كتير اوى
ان الراجل اللي يتزوج من ورا اهله وعلي مراته دا يبقي انسان طما"ع وعينه مايلهاش إلا التر"اب ومايستحقش زوجته دى حتى لو هى عندها 100 سنه يبقي خساره فيه ظافرها اللي المقص بيطيره 
بتبص بتلاقي مازن واقف ومصدو"م من كلامها كلامها كبير اوى مش كلام طفله عندها 14 سنه ابدا مش الطفله دى اللي تحكي وتقول الكلام بالقوه دى كلها
بصيت في عيونه وكملت بتحدى وقالت
اهو ميزو زوجك وصل اهو الخا"ين اللي خا"ن اهله وناسه عشان واحده ماتعرفش . ربنا ولا عمرها سجدت ليه 
وكملت بقوه اكبر خليك فاكر الجمله دي يامازن واوعاك تنساها عشان لو جه يوم ومالقيتنيش وحصل معاك ظرف صعب ابقي افتكرني بيها وادعيلي مكان ماكنت 
الخا"ين اخرته خيا"نه
ودخلت جوا وعيونها متجمع فيها الدموع وقفلت اوضتها علي نفسها 
وسمحت لنفسها بالإنهيا"ر 
اما عن مازن فهو مازال واقف مكانه مش مصدق ان دى ورد بنت غريبه جدا 
سنها صغير بس فاهمه الحياه اكتر منه لا وبتتكلم بكل ثقه 
قامت البنت من علي الارض وهى بتتأ"وه وقالت
مازن حبيبي شوفت الخنذ"يره دى عملت معايا ايه دى دى دى ضر"بتنى اوى شوفت شعرى شعري اللي صارفه عليه أد كدا بقي عامل ازاى بقي زى الزعافه ولا الميك اب اللي اخدت فيه ساعتين علي مااتظبط بقي بش"ع اوى 
كل كلامها دا ولا كإن مازن سمعه خالص
طب معلش يا ميريام ارجعي بيتك دلوقتي
ما دا بيتى
ميريام لو سمحتي احنا قولنا هطل"ق ورد وبعدين نتزوج اكتر من كدا مااسمحش ليكى ان انتى تيجى علي شقتى وتتكلمى مع مراتي بالطريقه دى
مراتك
ايوه ياميريام ولحد مااطل"قها هي مراتي ولو سمحتى امشي بقي دلوقتي عشان انا تعبا"ن وعايز ارتاح شويه
طب وحقي مش هتاخده منها
ميريام يا حبيبتى ارجعي بيتك وانا هدخل اربي"ها من اول وجديد ها ارتاحتي
مش هرتاح غير وانت بتر"بيها قدام عيونى
ميريااام خلاص بقي امشي دلوقتي
ماشي يامازن اعمل حسابك ان هاجى تانى بس اقسم بالله. لو جيت. وما لقيتك
خدت . حقي منها .وعملت فيها نفس .اللي عملته فيا لهيكون اللي بينا منتهى 
وسابته ومشيت 
مازن اخد نفس طويل طويل اوى كمان ودخل وقفل الباب وقعد علي الأريكة شويه وبعدين خبط علي ورد 
لكن ما رديتش خالص خبط كتير ومفيش اى رد 
حاول يفتح الباب لقاه مقفول فكر للحظه ممكن .تكون عملت في . نفسها حاجه
مستحيل
وك"سر الباب ودخل لقي الشباك مفتوح جري يبص منه لقي العربيه اللي كانت واقفه تحت العماره وكان بيفكر هي لمين مشيت
مش معقول يكونوا رجعوا واخدوها منى تانى لا لا مش هسمح بكدا لا ورد لاااااا اكيد اعمامها هر"بوا من السج"ن وجم ياخدوها
ووووورررررررد ولف عشان يجرى و  يلحقهم قبل مايعملوا. فيها حاجه
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : ( رواية زوجتي من القاصرات الفصل الخامس عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية زوجتي من القاصرات )
reaction:

تعليقات