القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حارسة الأعمى الفصل الرابع عشر 14 بقلم رنوشة

رواية حارسة الأعمى الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى الجزء الرابع عشر 14 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى البارت الرابع عشر 14 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى الفصل الرابع عشر 14 بقلم رنوشة

رواية حارسة الأعمى الفصل الرابع عشر 14 بقلم رنوشة


نيروز بتحط رجل علي رجل وتتكلم بثقه :اه بجد
باسل بيفتكر ان مصعب دلوقتي مي'ت ونيروز قدامه دلوقتي عشان تخلص عليه بيتكلم بتوتر:ن..ننيروز...انتي بتعملي ايه هنا وعايزه ايه
نيروز بنفس الثقه:ايه مالك متخافش انا بس جيت اقولك اني موافقه نرجع لبعض
مصعب وراها بيكون سامع كل حاجه وبيقوم يوقف عايز يروحلها وعقله بيقوله امشي بيفضل محتار مش عارف يعمل ايه بس بياخد قرار انه يمشي
باسل بفرحه:بجد يا نيروز
نيروز هزت راسها :لفتره مؤقته
باسل عقد حواجبه واستغرب كلامها:ده اللي هو ازاي
نيروز:يعني الفتره دي عايزه اعرفك كويس اشوفك هل اتغيرت ولا لسه زي ماانت ولو لسه زي ما انت فا اكيد انت عارف الباقي
باسل هز راسه:تمام وانا موافق...بيقطع كلامهم رنه موبايل باسل
باسل بيمسك الموبايل ويرد:الو
_:هرب مننا
باسل بعصبيه ونسي ان نيروز قدامه:ازاي تسيبه يهرب ياغبي
_:كنا خلاص هنمو'ته بس هو اللي اتفادي العربيه علي اخر لحظه
باسل اتعصب اكتر:النهارده او بكره بالكتير يكون مصعب م'يت....قال جملته الاخيره اللي نزلت علي نيروز زي الصاعقه.
نيروز رمت الموبايل اللي في ايديها ومسكت ياقه هدوم باسل واتكلمت بفحيح مرعب:مصعب مين اللي عايز تأذيه ده انا اكون دفناك قبل ما تعمل كده اوعي تنسي انت مين عشان انت ملكش قيمه ولو فكرت تأذيه انا اللي هقت'لك
باسل شاف خوفها ولهفتها عليه اتكلم بغيظ:طول ما انا شايف خوفك ولهفتك دي عليه مش هقت'له هخليه عايش يتعذب....كمل بضحك:ده امه اللي كلمتني اخليه يعمل حادثه عشان يرجع تاني عاجز ههههه وصاحبتك اللي طول عمرك بتثقي فيها مرام بتحب مصعب وانا اللي اقنعتها نخليه يعمل حادثه ولما يبقي عاجز وقتها هيتجوزو ههههه بس لا انا كنت بقولهم حادثه ومن بعدها هيبقي عايش بس انا كنت همو'ته واحسركم كلكم عليه
نيروز الصدمات كانت بتنزل عليها تقت'لها ومش مصدقه كل اللي بتسمعه ام ايه اللي تأذي ابنها بالشكل ده وعشان ايه اصلا ومرام اللي بتحب مصعب اي حب ده يخليك تقت'ل حبيبك بإيدك ازاي الناس دي كده معندهمش قلب ...نيروز مش مصدقه انها كانت هتخسر مصعب قررت ترمي اي حاجه وراها وتروح توقف جنبه وتساعده ومتبقاش زي اللي طعنوه في ضهره بس مش هتمشي غير لما تطلع كل غضبها ده في باسل مسكت الكوبايه اللي علي الطرابيزه وكسرتها علي دماغه وضر'بته في وشه وزقته علي الطرابيزه وقع عليها وكسرها وهو كل ده بيتألم سابته وراحت عند الكاشير اللي خايف كنها والكل بيبصلها بخوف ...نيروز:الحمام فين
الكشير شاورلها علي مكان الحمام وهو ساكت
راحت غسلت ايدها وطلعت مبلغ من جيبها وادته لمدير المكان اتكلمت بهدوء:اتفضل المبلغ ده انا عارفه انه مبلغ بسيط وده اللي طلعت بيه من البيت مكنتش عامله حسابي علي العموم ده الكارت بتاعي اتواصلوا معايا وانا هسددلكم كل الخساير وبعتذر علي اي خساره سببتها
المدير بص للكارت واتكلم بإبتسامه:انتي الكوتش نيروز انا اسمع عنك انك مدربه محترفه
نيروز ابتسمت بمجامله :ده من ذوق حضرتك ....بعد اذنك
مشيت وهي بتستشيط من الغضب وراحت علي فيلا مصعب والخدم سمحولها بالدخول واتكلم واحد منهم واسمه ربيع:فينك يابنتي ده احنا من بدري قالبين الفيلا عليكي والاستاذ مصعب رجع وملقاكيش دخل اوضته يغير هدومه لقي ورقه قراها وطلع متعصب اكتر من الاول ومن شويه لسه داخل ومنظره يصعب علي الكا'فر
نيروز افتكرت الورقه اللي كتبتها لمصعب قبل ماتطلع بس كل ده راح من دماغها اول ما افتكرت عبير ونادت بصوتها كله:عبير تعبير
عبير في اوضتها:مين البقره اللي بتجعر دي
محمد :روحي شوفي مين
عبير لبست شبشبها وطلعت برا الاوضه وبصت من فوق :ايه ده عايزه ايه .
مصعب سمع صوتها برا وخرج وهو عا'ري الصدر ولابس من تحت شورت وكان متعصب وعايز لو يكلمها ويلومها علي اللي عملته وفي نفس الوقت مش عايز يشوفها قدامه
نيروز بعصبيه:انزليلي
عبير نزلتلها وهي بتبرطم
عبير مربعه ايدها علي بطنها واقفه بتذمر :خير عايزه ايه
نيروز مسكتها من هدومها واتكلمت بغضب:بقي عايزه تمو'تيه
عبير شهقت:انتي بتقلي ادبك عليا في بيتي وتتهميني ...امو'ت مين هو انا بعمل حاجه لحد
نيروز ضحكت بوجع:وياريت حد اللي عايزه تمو'تيه ده ابنك يعني من لحمك ودمك وانتي فاكره انه لما يعمل حادثه هيبقي عاجز وكفيف بس؟؟؟ده ان مكنش ما'ت انتي ازاي تسلمي ابنك لحد وتقوليله خد ونبي ابني اعمله حادثه وخليه عاجز وكفيف ومتقتلهوش ورجعه تاني انا اشك اصلا انك كنتي عايزاه يعيش ولا حتي بتحبيه
مصعب الصوره وضحت قدامه
عبير بدفاع:انا معملتش في ابني حاجه انتي جايه بتتبلي عليا
نيروز بغضب :برا
عبير :انتي عيزاني اطلع برا بيتي
نيروز ضحكت:بيتك؟؟؟ اطلعي برا انتي دلوقتي مسؤله من واحد خليه هو يتكفل بيكي ولا هتخلي ابنك يصرف علي البقف ده
محمد كان واقف وسامعهم
عبير بصت لأبنها :قول حاجه يا مصعب انت موافق علي الكلام ده
مصعب حس انه خلاص فقد القدره علي الصمود ومش هيقدر يوقف تاني قصادهم انسحب لأوضته بالعافيه وهو مش حاسس برجله.. دايما كل اللي حواليه مصممين يعيشوه في عذاب رمي نفسه علي السرير ودموعه بتنزل بصمت
نيروز:شوفتي رد ابنك عليكي يلا بقي اطلعي برا
عبير راحت لمت هدومها وخرجت وكل ده محمد متعشم ان عبير معاها فلوس بعيد عن ابنها

تامر شاف ابوه داخل عليه اتكلم بصدمه:بابا؟؟ ا...اازاي عايش انت ...مش مُت
رأفت ضحك:عمك قلك كده..عمك في السج'ن
تامر اتصدم: بجد وانا اللي فاكره هرب
رأفت ببرود:مهربش ونيروز في مصر وبتحب واحد اسمه مصعب
تامر:انا هعرف اجيبها وهعرفها مين تامر برضاها او غصب عنها

نيروز دخلت لمصعب الاوضه كان قاعد علي السرير وحاطط وشه بين كفوفه وهو بإشاره منه معناها تسكت راحت ناحيته وقعدت علي ركبتها واتكلمت بهدوء:مصعب
مصعب:ياريت تمشي من قدامي عشان معملش حاجه اندم عليها بعد كده
نيروز:مصعب ممكن تسمعني
مصعب انفجر فيها:اسمعك؟؟؟وانا مين يسمع النار اللي جوايا اللي كل يوم بتكبر عن اللي قبله ومحدش حاسس بحاجه انتي اكتر واحده عارفه انا مريت بإيه وعارفه اتعذبت قد ايه فوق ده كله عملتي زيهم ياريت بقي تبعدي

عني ومش عايز اشوفك تاني ولا اشوف اي حد فيكم
نيروز حاولت تتكلم بس خافت لما زعق فيها:ايه مبتفهميش مش عايز اشوفك.
قامت نيروز تجري علي برا وهي بتبكي

ادهم مسك موبايله ورن علي صاحبه اللي رد علي طول :الو يا ياسين عايزك تجبلي كل المعلومات عن السكرتيره الجديده ...اسمها تاره محمد...ايوه ايوه تمام

عدي شهر وكل واحد بعيد عن التاني ومصعب رجع شغله وبقي كويس او بيتظاهر انه بقي كويس
ادهم:لحد امتي يا مصعب
مصعب عقد حواجبه بإستغراب:ايه هو اللي لحد امتي
ادهم بضيق:ساره اللي معاك في كل مكان ومش بتفارقك
مصعب هز كتافه بلا مبالاه:وده يضايقك في ايه
ادهم:انت مبتحبش ساره ومتقنعنيش ان ده حصل في شهر
مصعب:منكرش اني محبتهاش بس اتشدتلها دماغها حلوه وملهاش لا في لف ولا دوران واضحه وبتحب شغلها واحده زيها ممكن مكنتش توصل للي ساره وصلتله ساره شركتها من الشركات اللي في المقدمه وبتصارعنا وبصراحه اتعاملت معاها كتير وانجذبت ليها جدا وبفكر اخد خطوه رسمي
ادهم مصدوم من كلام مصعب:انت بتتكلم بجد ولا بتهرج؟؟؟
مصعب بجديه :في حاجه زي دي مفيش تهريج
ادهم:لا انت طبعا غلط طيب ونيروز اللي بتحبها وهي بتحبك
مصعب ببرود :كان زمان وبطلناه دلوقتي مبحبش حد هي بتحبني دي حاجه ترجعلها...عن اذنك انا هروح افاتح ساره في الموضوع

مصعب رن علي ساره وطلب منها يتقابلو واتفقو علي مكان واتقابلو فيه والمكان ده كان الكافيه اللي نيروز دايما بتقعد فيه
نيروز كانت قاعده وفاتحه اللاب توب بتاعها ووشها مش باين بس لمحت مصعب ومعاه واحده حست انها عايزه تروح تخنق البنت دي وتسأله مين دي وبتعمل ايه معاه بس اتراجعت لما افتكرت كلامه بس سمعت مصعب بيقول للبنت
مصعب:بصي يا ساره انا شايف ان في انجذاب من الطرفين من ناحيتي ومن ناحيتك ف قولت لو ناخد خطوه رسمي تتجوزيني يا ساره؟؟؟
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : ( رواية حارسة الأعمى الفصل الخامس عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حارسة الأعمى )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.