القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعبة القدر الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان

رواية لعبة القدر الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم إيمان
رواية لعبة القدر الجزء الرابع عشر 14 بقلم إيمان
رواية لعبة القدر البارت الرابع عشر 14 بقلم إيمان
رواية لعبة القدر الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان

رواية لعبة القدر الفصل الرابع عشر 14 بقلم إيمان

وبمجرد أن صوبت يسرا على رهف فدفعها شهاب بعيدا فتلقى هو الطلقة وسقط مغشى عليه فألقت يسرا المسدس من يدها وجلست تصرخ بجواره فيما حاولت رهف افاقتها من وسط بكاءها دون جدوى

وعندما وصل صوت الصراخ لراضية بالداخل خرحت على الفور لتعلم ما يجرى بالداخل وما ان رأت شهاب ملقى على الارض وتسيل منه الدماء فعادت على الفور الى الداخل وأبلغت الشرطة والذى حاءت على الفور ومعه الاسعاف والتى نقلت شهاب الى المشفى وقبض على يسرا

فى المشفى أمام حجرة العمليات كانت تقف رهف ومعها رشدى ينتظرون خروج شهاب وبمجرد ان خىج الطبيب من الحجرة حتى اندفع اليه الاثنان





رشدى : ابنى عامل ايه يا دكتور

الطبيب : ايه يا جماعة قلقنين اوى كده ليه دى أصابه فى الكتف والحمد لله مش كبيرة احنا خرجنا الرصاصة وهو حيطلع دلوقتى بس طبعا حياخد وقت على ما يفوق من البنج

رشدى : أنا متشكر اوى يا دكتور

الطبيب : لا شكر على واجب بعد اذنك

رشدى : اتفضل





رهف : الحمد لله يا بابا انها اصابة بسيطة انا كنت حروح فيها لو جراله حاجة بسببى

رشدى : انا عاوز اعرف بقه ايه اللى حصل انا مكنش فيا دماغ اسأل اول ما وصل بالحالة اللى كان فيها وانتى كمان كنتى منهاره من العياط

رهف : أصل يا بابا ........... قصت رهف على رشدى كل ما حدث

رشدى فى ذهول وعدم تصديق : معقول البنت الجميلة الرقيقة دى يطلع منها كل الشر ده

رهف فى سرها : امال لو عرفت كمان انها ضحكت على ابنك عشان تنجوزه كنت عملت ايه





رشدى : رهف رهف

ايوة يا بابا

سرحانه فى ايه

لا ابدا بس دلوقتى حنعمل ايه مين حيقعد بماما وشهاب والولاد فى البيت مفزوعين كمان من حكاية الخطف ومن اللى جرا فى الفيلا

صحيح وشريفة كمان مشكلة دلوقتى لما تسأل عن شهاب حقولها ايه

هى ماما فاقت

اه زى ما تكون قلبها حس بأن الولاد رجعوا بالسلامة فاقت انهاردة الصبح

ممكن يا بابا تقولها مثلا ان شهاب سافر يومين فى شغل بدام الدكتور قال ان اصابته خفيفة وبعدين الاصابة فى كتفه يعنى ممكن يتحرك ووقتها نبقه نحكى ليها اللى حصل لما تشوفه بخير





عندك حق خلاص انا حقولها انه مسافر بس برضو مين حيكون جنب شهاب والولاد

ما تقلقش يا بابا انا حقعد جنب شهاب الليلادى وبكرة حروح البيت اجيب الولاد ونيج نطمن على ماما عليهم وبعدين اخدهم واقعد جنب شهاب

بس يا بنتى دا حيبقه تعب عليكى والولاد كمان مش بيقعدوا ساكتين

ولا تعب ولا حاجة يا بابا وان شاء الله اقدر اسيطر عليهم الوقت اللى حيكونوا فيه مع عمهم

فى اليوم التالى

أنا فين





حمدلله ع السلامه يا شهاب

الله يسلمك هو أيه اللى حصل

أيه مش فاكر مش يسرا كانت عاوزة تقتلنى وانت أخدت الرصاصة بدالى

اه اه افتكرت ثم حاول ان يقوم فشعر بالالم اه اه

استنى استنى ما تتحركش الا لما الدكتور يجى ويطمنا عليك

فى هذه الاثناء سمعا طرقات خفيفة على الباب فقالت رهف : ادخل

صباح الخير يا جماعة

رهف : صباح الخير يا دكتور كنت لسه حنده حضرتك تشوفوا

الطبيب : لالا دا أنت بقيت عال خالص وممكن بكرة اكتبلك على خروج وتكمل بقيت العلاج فى البيت





شهاب : طب انا حاسي بألم شديد فى كتفى

الطبيب : دا لان تأثير البنج خلاص راح انا حكتبلك على مسكن وشوية حاجات تانية مع الغيار على الجرح طبعا ثم توجه بالكلام لرهف الممرضة حتيجى دلوقت تعرفك ازاى تغيريله على الجرح

فقالت رهف بصدمه ايه اغيرله انا على الجرح

الطبيب: ايوة دى حاجة بسيطة جدا وحتشوفى بنفسك يلا اسبكم واكمل مرور

بعد قليل جاءت أحد الممرضات لتغير لشهاب على الجرح وتعلم رهف الطريقة لتتولى هى المهمه فى البيت فكشفت عن صدرة وبدءت تقوم بمهمتها

 الممرضة : شوفتى بقه يا مدام رهف الطريقة بسيطة جدا





فرددت رهف : اه اه بسيطة خالص

ثم انصرفت الممرضة على الفور وتركتهم

بعد يومين خرج شهاب ووالدته معا من المشفى بعد ان عرفت كل شىء عن اصابته وسببها وشكرت الله على أنه نجى ولدها من شر هذه المرأة

أيه ده مين نوران حمدلله على السلامة
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : ( رواية لعبة القدر الفصل الخامس عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية لعبة القدر )
reaction:

تعليقات