القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مظلم الفصل الثالث عشر 13 بقلم نجلاء محمد

رواية حب مظلم الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم نجلاء محمد
رواية حب مظلم الجزء الثالث عشر 13 بقلم نجلاء محمد
رواية حب مظلم البارت الثالث عشر 13 بقلم نجلاء محمد
رواية حب مظلم الفصل الثالث عشر 13 بقلم نجلاء محمد

رواية حب مظلم الفصل الثالث عشر 13 بقلم نجلاء محمد


صعد كل من سمع صوت سميره ليعلموا ماذا حدث بالأعلى 
صعدوا وحاولوا فتح الباب حتى حطموه 
دخلت امرأه تبلغ من العمر أربعون عاما لترى ماذا حدث بالداخل ف وجدت سميره واقعه في غرفه 
نادت على بعض النساء اللواتي صعدوا معها ومنعت دخول اي رجل لأنها كانت لا ترتدي اي شئ على رأسها وملابسها عاريه 
حملوها ووضعوها على السرير وحاولوا افاقتها 
استيقظت سميره لتجد نفسها على سرير دنيا ف صرخت مره اخرى 
حاولت النساء تهدأتها ولكنها لا تهدأ ولا يوجد على لسانها سوى: خرجوني من هنا لاااا خرجوني
المرآه العجوز: اهدي بس يبنتي احنا طلعنا لقيناكي مرميه ع الارض ف الاوضه دي ف نيمناكي ع السرير لحد م نفوقك ف اي لكل دا
حاولت سميره تهدأت نفسها: اهدي ي سميره ماتوا ماتوا من خمس سنين اهدي دي تخيلات
----------------------------
زياد بضحك: يلهوي بجد هموت من كتر الضحك دي ماتت يعيني
دنيا:هي لسه شافت حاجه والله ل انتقم منها على موت اهلي وكل حاجه عملتها فيا 
زياد: وانا معاكي متقلقيش
دنيا: طيب
--------------------------------
جلال: انا عايز رئيس القسم دلوقتي حالا 
احد الشرطيين: ف اي يحج فهمني
جلال بحده: بقول عايز رئيس القسم
أتى رئيس القسم على صوت جلال
رئيس القسم: اي ي حج ف اي
جلال: في ظابط جيه  لبنتي الله يرحمها وخد اقوالها واعترفت على اللي اتسببوا ف موتها محدش قبض عليهم لي
رئيس القسم: القضيه مقفوله ي حج
نظر له جلال: يعني اي القضيه مقفوله؟ وحق بنتي؟ 
رئيس القسم: احنا دورنا عليهم وهما مش موجودين وللاسف القضيه اتقفلت
جلال بحزن: حسبي الله ونعم الوكيل فيكم حسبي الله ونعم الوكيل 
وغادر
--------------------------------------
غادر الجميع وتركوا سميره بمفردها
جلست سميره تفكر وتروادها الكثير من الأفكار هل كانت تتخيل بالطبع كانت تهيؤات دنيا توفت منذ خمسه أعوام من المستحيل ان تأتي وكيف ستأتي وهي اخذت كل شئ كان معهم في السياره عندما حدث الحادث هي تعلم انها كانت تتخيل ولكن كانت تريد أن يأكد لها اي شخص انها تتخيل لكي لا تذعر مره اخرى ولكن لماذا تتخيل الان هل ضميرها سيؤنبها لأنها ستأخذ ميراثها الان لا لا مسحت كل الافكار من رأسها ودخلت غرفتها لكي تنام 
-------------------------------
دنيا بتفكير: بس لي احنا لما روحنا جابر مكانش موجود
زياد:هتلاقيه كان ف الشغل هيكون فين يعني
دنيا: ي ترى هو فين
زياد: يبنتي هو اصلا طول عمره بيطلع من الشغل متأخر ف متفكريش كتير 
دنيا: يمكن انا هدخل انام
زياد: طب م تقعدي شويه
نظرت له دنيا ودخلت ل تنام
----------------------------------
ذهب جلال الى قبر ابنته
جلال ببكاء: متزعليش يبنتي والله هجيب حقك ولو  استخبوا فين
وظل يفكر كيف سيأخذ بثأر ابنته 
يتبع....
لقراءة الفصل الرابع عشر اضغط على : ( رواية حب مظلم الفصل الرابع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حب مظلم )
reaction:

تعليقات