القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحم بديل الفصل الثالث عشر 13 بقلم زينب سعيد

 رواية رحم بديل الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل الجزء الثالث عشر 13 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل البارت الثالث عشر 13 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل الفصل الثالث عشر 13 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل الفصل الثالث عشر 13 بقلم زينب سعيد


أدم بصدمة:هو مين إلي هينزل أنتي أتج.ن.ن.تي.
ضحي ببرود:البيبي ينزل دلوقتي أنا حامل يبقي أيه لزمته.
أدم بعصبية:لزمته أنه أبني زيه زي إلي في بطنك والموضوع ده تقفليه نهائي فاهمة ولا لا .
ضحي برفض:لا مش هقفله البيبي ده لازم يموت يا أدم أنا يستحالة أقبل أن طفل زي ده يبقي أخو أبني أنت ناسي أمه أيه دي شحاتة ومن الشارع.
أدم بسخرية:والله يا هانم البيبي ده أنتي إلي أخترتي أمه وكنتي طايرة به من الفرحة وده أبني زيه زي إلي في بطنك فاهمة ولا مش فاهمة.
ضحي بغيظ:ماشي يا أدم.
ليصمت الأثنين وينظر كل شخص في إتجاه.
         منك لله يا إلي بتسرقي الرواية 
عند أدم .
يفكر في كلام ضحي بسخرية لا والله يا ست ضحي عايزة تقتلي أبني ياربي عديها علي خير.
أم عند ضحي.
تجلس ضحي تفكر بعصبية شديدة وتحدث حالها بتوعد:صبرك عليا يا فرح الك.لب الواد ده لازم يموت مهما يحصل يا زبا.لة الواد ده هيموت يعني لازم يموت .
تصل سيارة أدم إلي الفيلا وينزلوا سويا .
لتسبقه ضحي بعصبية ليمد أدم يده بسرعة ويمسك يدها بتحزير:فرح وإلي في بطنها خط أحمر يا ضحي.
ضحي بغل:ماشي يا أدم حاضر.
ليدخلوا سويا وتصعد ضحي لغرفتها سريعاً.
       منك لله يا إلي بتسرقي الرواية
بينما يجلس أدم علي أحد المقاعد بإهمال وهو يضع رأسه بين يديه.
أدم بيه حضرتك كويس قالتها فرح التي تقف بالقرب منه بتوتر.
ليرفع أدم رأسه بهدوء وينظر لها:تعالي يا فرح أقعدي.
لتقترب فرح بتوتر وتجلس علي كرسي بعيد عنه وتتحدث: حضرتك كويس.
أدم بهدوء:أيوة كويس أنتي عاملة أيه.
فرح بتوتر:الحمد لله ألف مبروك لمدام ضحي وربنا يتمم حملها بخير يارب.
لينظر لها أدم بتركيز يود كشف أغوارها ليتفاجئ بكتلة البرأة التي أمامه فكيف هي كذا علي النقيض من ضحي التي تود إجهاض طفلها.
أدم بهدوء:الله يبارك فيكي ليصمت قليلاً.
لتتحدث فرح بإرتباك:أنا ممكن أرجع بيتي تاني لو وجودي هيضايق مدام ضحى.
أدم بهدوء:أنتي في بيتك وبين إبنك زي ما هو بيت جوزك زي ما هو بيت ضحي وإبنها.
فرح براحة:تمام.
أدم بتذكر:أعملي حسابك هنروح بكره للدكتور.
فرح بتوتر:طيب ممكن أشوف ماما.
أدم بهدوء: حاضر أطلعي أرتاحي يلا.
فرح بإيجاب: حاضر.
            منك لله يا إلي بتسرقي الرواية
في غرفة ضحي.
تجلس ضحي علي سريرها وتتحدث مع أمها بفرحة:أيوة يا أمي حامل والله مش مصدقة الحمد لله أتاكدنا ثم تكمل بإمتعاض أه فرحان تخيلي بقوله أن الزف.ت.ة تنزل الجنين رافض مش عارفة أعمل أيه بس لازم يموت يا ماما مش عارفة أعمل أيه فكرة أيه قولي لتصمت فرح قليلا وهي تستمع لخطة أمها لتنهص بلهفة:أيه الدماغ دي يا أمي حلو أوي ماشي يا أمي هبظأ أنفذ باذن الله لتغلق الهاتف مع والدتها وعلي شفتيها إبتسامة شر.
ليدق الباب .
لتزيل الإبتسامة وتتحدث ببرود:أدخل.
ليفتح الباب وتدخل عبير بلهفة:ألف مبروك يا هانم متتخيليش فرحتي بيكي أزاي ربنا يكمل بخير.
ضحي بإبتسامة مصطنعة:الله يبارك فيكي يا عبير لتتجه لحقيبتها الموضوعة علي سريرها وتخرج منها عدة أوراق من فئة المئتي جنيه وتعطيها لعبير أتفضلي يا ستي يا حلاوة البيبي.
عبير بفرحة وهي تأخذ الأموال:الله يبارك فيها يا هانم ثم تكمل بحزن مصطنع طيب وفرح يا هانم هنعمل معاها أيه.
ضحي بهدوء:هنعمل معاها أيه ربنا يقومها بالسلامة.
لتجحظ عين عبير بشدة:يعني مش هتطرديها.
ضحي ببرود:وهطردها ليه يعني يلا بقي روحي سبيني أرتاح.
عبير بصدمة:حاضر لتغادر وهي صدمتها مما قالته ضحي فهذا آخر شي توقعته من ضحي فهي توقعت أن ضحي ستطردها علي الاقل لكن خاب ظنها.
                   Zainab said
في غرفة فرح.
تجلس فرح علي سريرها بشرود وهي تفكر في حالها لتتنهد بضيق ياربي هعمل أيه السنة ضاعت عليا خلاص ولا روحت إمتحانات ولا غيره ياربي حلها من عندك وقوملي أمي بالسلامة يارب ونرجع نعيش سوا تاني .
لتضع يدها علي بطنها بحزن:سامحني يا أبني غصب عني أسيبك لو يرجع بيا الزمن كنت رفضت ثم تكمل بدموع وهي تحتضن إبنها بحنان كأنها تحتضن طفلها الحقيقي يارب متفرقنيش عنه يارب زي ما رضيتهم بالعسل إلي جاي راضيتي يارب ومتحرمنيش منه يارب متحتبش عليا فراقه لتجهش بالبكاء فهي لن تستطيع تحمل ترك صغيرها في البداية لم أدم ذلك لكن منذ أن دب روحه في رحمها أصبحت لا تتخيل فكرة فقدانه لتمسح دموعها بحزن وتنام علي سريرها وهي تحتضن جسدها في وضع الجنين.
              Zainab said
في مكتب أدم.
يجلس أدم يحاول متابعة عمله في المنزل بشرود دون فائدة .
ليتنهد بضيق ويمسك هاتفه ويتصل بصديقه أمير فهو أكثر شخص يريده أن يتحدث معه الان :ألو أيوة يا أمير أنت فين طيب قابلني في الكافية إلي بنتقابل فيه تمام يلا سلام دلوقتي ليغلق الهاتف ويأخذ أغراضه متجهه لصديقه.
                Zainab said
في شقة أسيل وصديقتها.
تجلس أسيل تتناول الغداء مع صديقتها مني.
مني بهدوء:أنا خارجة بعد الغداء عايزة حاجة يا سيلا.
أسيل بتساؤل: خارجة راحة فين.
مني بهدوء:هقابل أخويا أطمئن عليه واجي.
أسيل بهدوء:تمام ثم تكمل بتساؤل طيب هتسافري معايا لأهلك ولا لا.
مني بهدوء:لا هسافر مش هينفع أقعد لوحدي وأنتي عارفة أنه عنده شغل ومش بيحب يجي هنا عشان الناس عارفة أننا بنتين لوحدينا.
أسيل بهدوء:ربنا يخليكم لبعض.
مني بابتسامة:تسلمي يا حبيبتي يلا هقوم اغير عشان أخرج.
أسيل بابتسامة: ماشي يا حبيبتي.
             Zainab said
في قسم الشرطة.
يجلس أثنين من الظباط يتناولون القهوة ويتحدثون سويا.
يا محمد أنسي بقي وريح نفسك .
محمد بحزن:مش قادر أنساها يا شريف .
شريف بهدوء:ما أنت كل يوم بيعدي عليك أشكال وألوان أشمعني البنت دي.
محمد بهدوء:براءتها بنت بريئة أوي ونظرة الحزن إلي في عينها دبحت.ني مش قادر أنساها.
شريف بهدوء:معلشي يا صاحبي لو ليك نصيب فيها هتقابلها تاني يا صاحبي.
محمد بحزن:يعني مدورشي عليها .
شريف برفض:لا يا محمد قولتلك سيبها على ربنا.
محمد بأمل:يارب.
               Zainab said  
في أحد الكافيهات .
يجلس أدم مع صديقه أمير يسرد له ما حدث.
أمير بفرحة:ألف مبروك يا صاحبي كان نفسك في عيل وربنا أدم أتنين أد.بح حاجة لله .
أدم بهدوء:باذن الله هعمل كده بس المشكلة دلوقتي أني خايف من ضحي لتفكر الذي فرح تخيل عايزة تخلي فرح تنزل الجنين.
أمير بتفهم: طبيعي جدا واحدة زي ضحي تفكر في كده لكن هتعمل أيه لما فرح تولد الأول.
أدم بشرود:مش عارف هيبقي الفرق بينهم أد أيه.
أمير بتفكير:طيب لو فرق قليل محلولة نقول أن ضحي حامل في توائم وسهلة ثم يكمل بتوتر أو ممكن تسيبه لأمه تربيه.
أدم بإستغراب:قصدك أني أعلن جوازي من فرح.
أمير بهدوء:ودي فيها أيه يعني الشرع محللك أربعة.
أدم بصدمة:أنا مش فاهمك بصراحة .
أمير بهدوء: بصراحة بقي أن صعبان عليا فرح هي أكتر واحدة اتظلمت.
أدم بسخرية:ومين قالك أن فرح حابة تكمل معايا أو أنها حالة تخلي الطفل معاها .
أمير بتساؤل:طيب ما تتكلم معاها كده ونشوف.
أدم برفض قاطع:لا مش هيحصل هي من حقها تعيش حياتها إلي تخترها مش حياة مفروضة عليها.
أمير بقلة حيلة:زي ما تحب يلا نمشي.
أدم بهدوء:يلا بينا.
              Zainab said
في فيلا أدم.
تجلس ضحي علي السفرة في إنتظار عودة أدم للعشاء سويا.
لتنزل فرح من أعلي بتوتر فعبير أخبرتها أن ضحي تريدها في الأسفل لتجدها تجلس علي طاولة السفرة لتقترب منها بحزر.
فرح بتوتر : مساء الخير يا هانم.
ضحي بإبتسامة مصطنعة: أهلاً يا فرح تعالي أقعدي.
لتقترب فرح بخجل:ألف مبروك يا هانم.
ضحي بإبتسامة مصطنعة:الله يبارك فيكي أقعدي عشان نتعشي سوا.
فرح بخجل : حاضر لتجلس في مواجهاتها.
ليرن جرس الباب لتذهب الخادمة لتفتح ليدخل أدم بهدوء ويتجه لهم وهو ينظر لهم يإستغراب.
أدم بإستغراب:سلام عليكم.
ضحي بإبتسامة:وعليكم السلام يا بيبي يلا عشان نتعشي سوي بمناسبة البيبي.
أدم بهدوء:حاضر ليذهب أدم ويجلس علي مقدمة السفرة بهدوء ويبدأ في تناول طعامه بصمت.
ضحي بمرح:أيه رأيك يا حبيبي أروح أنا وفرح نجيب هدوم البيبهات.
لينظر أدم لفرح بصدمة ………….
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع عشر اضغط علي : ( رواية رحم بديل الفصل الرابع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية رحم بديل)
reaction:

تعليقات