القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجتي من القاصرات الفصل الثاني عشر 12 بقلم أيات الرحمن

رواية زوجتي من القاصرات الحلقة الثانية عشر 12 بقلم أيات الرحمن
رواية زوجتي من القاصرات الجزء الثاني عشر 12 بقلم أيات الرحمن
رواية زوجتي من القاصرات البارت الثاني عشر 12 بقلم أيات الرحمن
رواية زوجتي من القاصرات الفصل الثاني عشر 12 بقلم أيات الرحمن

رواية زوجتي من القاصرات الفصل الثاني عشر 12 بقلم أيات الرحمن

عم ورد فكر للحظه ان هو كدا كدا هيتعد"م فلازم قبل مايمو"ت يخلص من ورد بياخد سلا"ح الضابط وبيصوب بيه تجاه ورد
وبتخرج رصا"صه منه
مازن: وررررررررد وبيسيبها تقع والرصا"صه بتيجى فيه لما الضابط بيمسك ايد عمها وبيرفعها وبتيجى في مازن بالغلط
بيقع مغمى عليه وبتيجى الاسعاف بتاخده هو وورد
الدكتور بيخرج من العمليات وبيطمنهم علي مازن وان الرصا"صه جيت في كتفه وان هو اغمى عليه من الخ"ضه
بيفوق وبيلاقي ورد قاعده جنبه وماسكه ايده
وبتعيط
الف سلامه عليك يامازن كدا تسيبهم يعملوا فيك كدا
ابتسم مازن بت"عب وقال لورد 
فداكى 
فدايا
اممم
اول مره حد يقولي كدا غير بابا
انا ياورد
والد مازن
حمدا لله على سلامتك ياولدى قلقتنا عليك 
لا ماتقلقش يابوى انا بخير والحمد لله
يستاهل الحمد يا ولدى
وهنمر بالاحداث كام يوم لحد مازن مابيتعافي وبيتحسن ويرجع لطبيعته تانى
وهنا بيبدء فجر يوم جديد 
وكالعاده ورد بتروح عند قبر والدها تزوره وتعيط وتشتكى ليه ان مابقاش ليها حد من بعده
كل يوم بتقوم بهدوء بعد صلاة الفجر في اول مابيبدء النهار يظهر كدا بتمشي وبتوصل البيت قبل مايصحوا
ملحوظه
ورد كل يوم من وقت والدها مااتو"في وهى كل يوم بعد الفجر مباشرة ً بتروح تزوره وكعادتها بتتكلم وبتبكى ودا غلط جدا جدا جدا  
وهنقول كمان ان لو الاسكريبت طول عن 15 هحوله لروايه بس ان شاء الله مش هيطول اوى يعنى
بتقوم ورد كعادتها بتفتح الشباك جزء صغير بتلاقي الدنيا مش عتمه اوى لا ظاهر ليها ضوء كدا بتفكر الفجر اذن 
بتقوم تغسل وشها وتصلي وتروح عند قبر والدها تلف حواليه شويه 
وتقعد جنبه وتتكلم وتعيط 
فجأة وهى قاعده الدنيا عتمت اوى وبقي فى رياح قويه وظهر ليها كائن غريب الشكل مر"عب جدا يمكن في حياتها ماشافت حاجه مر"عبه كدا 
من صعو"بة الموقف كانت بتجرى بسرعه وحاسه ان هى مش بتجرى لقدام كإنها بترجع للوراء بتص"رخ وصوتها مكتووووم 
فضلت تجرى وهو وراها علي طول 
ماااااازن يابااااابا الحقووووونى
هى بتجرى وهو وراها لحد قرآن الفجر ماكان لسه بادئ بشتغل كدا 
وهى لسه مستمرت لحد ماوصلت عند البيوت واغمى عليها
البلد اتلميت علي ورد اللي كانت ملابسها عباره عن تر"اب ومغمى عليها
وعشان هى ماكانتش بتخرج فمش معروفه
الخبر انتشر في البلد ومفيش حد عارف مين هى اللي ملابسها كلها تراب ومغمى عليها في مدخل البلد
بيصحى مازن من نومه ومش بيلاقي ورد بينزل عشان يسأل عليها لكن مش بيلاقي حد في البيت
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على : ( رواية زوجتي من القاصرات الفصل الثالث عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية زوجتي من القاصرات )
reaction:

تعليقات