القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة الوحوش الفصل الحادي عشر 11 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الحلقة الحادية عشر 11 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الجزء الحادي عشر 11 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش البارت الحادي عشر 11 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الفصل الحادي عشر 11 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الفصل الحادي عشر 11 بقلم سارة محمد

فارس: اهلي اتورطورا مع المافيا
ليلي :اتورطورا ازاي
فارس: طلبوا من جدي انهم يدخلوا شحنه مخدرات وسلاح البلد لكن جدي وعمامي رفضوا دا لا و بلغوا كمان
بداوا من وقتها يهددونا بمكالمات لا دا كمان خطفوا رعد عشان يخلوا جدي يرجع في كلامه ويشتغل معاهم
بس جدي بردو رفض بصعوبه قدروا يرجعوا رعد تاني من بين ايدهم بمساعده البوليس طبعا وقتها رعد كان عمره ١٥ سنه عذبوه اوي كانوا بيعذبوه ويبعتوا فيديوهات له وهما بيعذبوه عشان يضغطوا علي جدي
بس بردو جدي رفض طلبهم
لما رعد رجع كان تعبان قوي كان بيخاف من اي حد يقرب منه كان بيحلم بكوابيس كتير ويقوم يصرخ كل يوم فضل كده لشهور اخد وقت كبير عشان يرجع لحالته الطبيعيه تاني
فكرنا لما رعد رجع البيت إن الموضوع كده خلص والرعب اللي كنا عايشين فيه خلص
في يوم كلنا متجمعين في البيت جدي وجدتي وابويا وامي وعمامي ورعد وجاسر وادهم ونيره اختي
كنا بنلعب انا ورعد وجاسر وادهم ونيره في الجنينه اللي ورا البيت والكل كان جوه
فجاه سمعنا صوت ضرب نار اتجمدنا في مكانا كلنا وشوفنا ناس ملثمين داخلين من بابا القصر وقتها جه عمي رافت ابو ادهم من ورانا أخدنا ودخلنا اوضه في البيت كنا اول مره نشوفها وبعدين طلع تليفونه وكلم عمو رفعت محامي العيله معرفش قالوا ايه وقتها بس بعد ما قفل معاه بصلنا وقالنا اوعوا تخرجوا مهما حصل غير لما حد من اننا انا وعمامكم نجي نخرجكم او عمكم رفعت قولنا وقتها حاضر واحنا خايفين اوي فضلنا
قاعدين في الاوضه دي فجاه رعد قال انا هخرج اشرف في ايه
نيره قالتله: خليك هنا يا رعد احنا خايفين
رعد بحنان: حبيبتي متخافيش مش هطول تمام
نيره أوامت له
خرج رعد وفضلت انا وجاسر وادهم ونيره في الاوضه





بعد نص ساعه رجع رعد تاني وقتها كان وشه جامد اوي
قالنا: يلا هنخرج من هنا
خرجنا وراه واحنا مش فاهمين حاجه
خرجنا لقينا اهلنا كلهم علي الارض غرقانين في دمهم عرفنا وقتها ان ضرب النار دا هما الناس الي خطفوا رعد وعذبوه صفوهم كلهم وقتها رعد قال :متبصوش علي حاجه غمضوا عنيكم غمضنا عنينا ومشينا وراه لحد ما خرجنا بره البيت خالص لاقينا عمو رفعت في وشنا اول ما شاف المنظر أخدنا ومشي من البيت خالص مش هقدر اوصفلك الحاله اللي كنا فيها كلنا وخصوصا نيره
عشنا مع عمي رفعت في بيته سنه اتنين خمس سنين
بعدها عرفنا اننا خسرنا كل حاجه البيت والشركة افلست وكل حاجه مكنش معانا غير مبلغ سابه جدي لينا ودا اللي كان عمي رفعت بيصرف علينا منه ولما خلص المبلغ دا عرفنا اننا خسرنا املاكنا بعد سنه عمي رفعت مات وسابنا لوحدنا
كنا بنستغرب غياب رعد بالايام في يوم جاسر شاف سلاح وسط هدوم رعد سألناه السلاح دا بيعمل ايه معاك وليه بتغيب بالايام محدش بيشوفك
وقتها قالنا اننا ملناش دعوه لما ضغطنا عليه قالنا إنه لاقي الطريقه اللي هيتنقم بيها من الناس اللي موتوا اهلنا واللي وصولنا للحاله دي وقتها قولناه إن اللي ماتوا دول اهلنا كمان وزي ما انت عايز تجيب حقهم احنا كمان عايزين نجيب حقهم واصرنا عليه اننا نمشي معاه في الطريق بصعوبه وافق سنه ورا التانيه عرفنا ندخل وسطهم قدرنا نوقع كتير منهم ونحبس كتير منهم بس لسه القائمه مليانه بس هانت هانت هنجيب حقنا
ليلي بدموع :طيب ونيره





فارس وهو يمسح دموعه قائلا بابتسامه: نيره دي بقي الحاجه الوحيده اللي كانت حلوه في حياتنا البنوته الوحيده واصغر واحده فينا كانت الاميره بتاعتنا كانت دائما تحب اللعب والهزار كانت عامله حس للبيت كانت شاطره جدا في دراستها دخلت كليه الطب كانت فرحانه اوي
توقف عن الحديث حتي يمسح دمعه نزلت من عيونه غصب عنه ثم اكمل
كان في واحد منهم خسرناه صفقه كبيره اوي صفقه العمر بالنسبه له وجعته اوي الحركه اللي عملناه فيه فقرر إنه يوجعنا في حاجه اكبر حرق المخازن بتاعتنا كلنا خرجنا من البيت وسيبنا نيره لوحدها قدر يدخل البيت برجالته بعد ما قتل كل الحراس نيره لما سمعت صوت ضرب النار اتصلت عليا قالتلي وهي بتعيط ومرعوبه في ناس هنا هجموا علي البيت تعالوا بسرعه انا خايفه اوي سيبنا كل حاجه ورجعنا علي القصر بسرعه لكن لما وصلنا كانت خلاص ماتت دخلنا البيت لاقيناه غرقانه في دمها دبحوها دبحوا نيره
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش الفصل الثاني عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش )
reaction:

تعليقات