القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج مشروط الفصل العاشر 10 بقلم دعاء زينة

رواية زواج مشروط الحلقة العاشرة 10 بقلم دعاء زينة
رواية زواج مشروط الجزء العاشر 10 بقلم دعاء زينة
رواية زواج مشروط البارت العاشر 10 بقلم دعاء زينة
رواية زواج مشروط الفصل العاشر 10 بقلم دعاء زينة

رواية زواج مشروط الفصل العاشر 10 بقلم دعاء زينة

_بعصبية فين مرااااتي محدش بيرد عليا ليه
& أهدي ي أدهم غلط علي صحتك اللي بتعمله ده
_حاول يتعدل الوجع شد عليه ونام تاني، اهااااا
جري عليه في الوقت ده يزن ومسك إيديه يطبطب عليها وبعدين مسح عرق أبوه الناتج من الجهد الشديد اللي بذله بالنسبة لواحد في حالته الصحية
بقلم دعاء زينة
+بابا ماما كانت مع حضرتك في العمليات
_بصدمة مصحوبة بتعب، تقصد ايه
&يقصد اللي فهمته ي أدهم المتبرع مكنش حد غير مراتك مدام وساام، الوحيدة بين كل الحالات اللي كانت متطابقة معاك
_حاول يتحرك مرة تانية بس الوجع كان أقوي واترمي علي السرير مرة تاني
&أدهم اي حركة تانية أنت المسئول عن اللي ممكن يحصلك سااامع، مراتك حبت تعبرلك عن اللي جواه ليكي بأنها تديك حتة منها، وبأمر الله تقوم بالسلامة، المشكلة كلها إن حصل ليها نز"يف غير محسوب خلاها فقدت دم ودخلت في غيبوبة بس إن شاء الله تقوم متقلقش، أتمني تخلي بالك من نفسك عشان لما تفوق تلاقيك واقف علي حيلك وده كان طلبها منك خد بالك
بقلم دعاء زينة
_أتنهد بتعب وهو بيتمتم، مُصرة توجعي قلبي ي وسام لأمتي بس لأمتي ي رب رحمتك بقلبي والله ما بقي قادر يتحمل أكتر من كده
وبعدين قال بصوت ضعيف بس مسموع... هتفوق أمتي
&إن شاء الله متطولش ادعيلها ي أدهم ادعيلها عن إذنكم
وجه يخرج وقفه صوت أدهم مرة تانية
_عاوز أشوفها





&لما تتحسن وتنفذ التعليمات اللي هتتقالك
_اتنهد بيأس وبص ليزن بحزن وشاور ليه بإيديه يقرب منه، وفعلًا قرب منه وضمه ليه بهدوء ميعرفش بيطمنه ولا بيطمن نفسه
+بابا ماما قوية متخفش هتقوم ليا وليك بالسلامة أنا واثق في ربنا
بقلم دعاء زينة
★***********★
عدي يوم والتاني والتالت، وأيام كتير بدأ فيها جسم أدهم يتعرف علي العضو الغريب اللي اتزرع ليه ويتفاعل معاه، وكأنه عارف أنه حتة من جسم حبيبه فكيف يرفضه وهو اللي يتمني يسكنها جواه
مرّ حوالي شهرين وشوية، مفاقتش فيهم وسام، وكان فيهم أدهم ويزن علطول عندها، معظم الأيام كان بيروح يزن وخالته يرتاحوا ويرجع هو قدام باب اوضتها بعد ما ميعاد الزيارة ينتهي، ومهما يقنعوا فيه إن قعدته مالهاش لزمة مكنش بيستجيب (وده طبعاً تحت توصية من د/ عثمان المشرف علي حالته هو و وسام وكان بيتحايل عليه ياخد اوضة مجاورة وكان بيرفض بس لما لاقي الوقت زاد اضطر أسف أنه ياخد أوضة فعلًا)
ما هو علي الأقل لو مش هيكون وياااها يكفيه يكون جاارها..🥺♥️
بقلم دعاء زينة
★******★
_عثمان هي هتفوق ولا لا الموضوع زاد عن حده وطال
&أتعدل عثمان وقلع نضارته وسكت
_بعصبية أكبر هو أنا بكلم نفسي
& مبدئيًا مش بتكلم مع حد وهو متعصب وأنت مش اي حد ي أدهم أنت صاحبي وأخاف أرد عليك وأنت متعصب متفهمش كلامي فنخسر بعض، وخسارتك عندي مش هينة ي صاحبي
_اتنهد وقعد قدامه بتعب وهو بيفرك رقبته بإرهاق... في الغيبوبة بقالها أكتر من شهرين، أنا خايف ي عثمان خايف بعد مالقتها أفقدها
& أرد عليك بكلام يطمنك وأقولك هانت وشوية وهتفوق ولا ارد عليك ك دكتور
_دكتور
&مراتك أتعرضت لنزيف مكنش هين ساعة العملية للأسف، وللأسف الأكبر فصيلة دمها مكنتش متوفرة تحت إيدينا في الوقت ده فاضطرينا نتواصل مع بنك الدم، او نشوف اي متبرع وعلي بال ماعملنا كده للأسف كانت فقدت دم كتير لأننا مكناش قادرين نسيطر علي النز"يف للأسف، فالمخ أختار أنه يتقوقع علي ذاته ويدخل في غيبوبة بسبب قلة الدم اللي كانت واصلة ليه وقد كان، عوضنا فقد الدم الحمدلله بس للاسف المخ لسه مستجبش مش عاوز اقلقك بس الموضوع ممكن يطول عن كده كمان وممكن نلاقيها فاقت دلوقتي او بعد ساعة محدش عارف بقلم دعاء زينة
_زفر بضيق وخرج بإهمال دخل ليها، قرب منها باس رأسها وقعد عالكرسي اللي قدام سريرها بتعب، ودموعه خدت مجراها علي وشه، جواه كلام كتير مش قادر يطلعه للأسف من كتمت صوته من العياط، غمض عينيه وميل رأسه علي الكرسي اللي قاعد عليه بيتضرع لربنا بصمت، عشان يحس بإيدين علي وشه بتمسح دموعه، فتح ومكنش غير يزن طبطب عليه وهو كمان بيعيط
+ماما وحشتني فتعالي نصلي ركعتين ل ربنا ونقوله يصيحها لينا
وقاموا يصلوا فعلًا...♥️
(حاجه قبل ما نكمل عود ابنك او بنتك من صغرهم أنهم يلجئوا لربنا في اي حاجة، ينسوا بيه مشاكلهم وحزنهم، يهربوا من اي حد واي حاجه ليه هو وبس..🥺♥️
جعلنا الله وإياكم له أقرب وأقرب...🍒)





بقلم دعاء زينة
★*********★
بعد يومين كان أدهم مع يزن بيقدم ليه في المدرسة، وجاله تليفون من عثمان، بيبلغوا فيه إن وسااام فاقت، بص حواليه بصدمة، مش مصدق، مش مدرك اللي أتقال، عينيه وقعت علي يزن شده ليه وشاله وجري بيه حرفيًا، وهو بيردد بصوت عالي ي ما أنت كريم ي رب ماما فاااقت ي يزن وسااام فاقت
الحمد لله أحمد ربنا ي يزن
+كان بيترج من أبوه وهو بيجري بيه، هحمده طبعًا ي بابا بس هدي حركتك شوية عشان تحمده كمان أني هبقي لسه عايش
_ضحك أدهم علي لماضة ابنه وهو بيقوله حااضر ي سيدي
وصلوا أخيرًا المستشفي، جري عليه هو ويزن حضنوها
_طولتي علينا ي وسام طولتي اوووي بقلم دعاء زينة
/مكنتش عارفة أن حتة الكبدة اللي هديهلك هتعمل فيا كده
ضحكوا كلهم عليها، ووصلوا البيت بعد ما اطمنوا علي وسام واتاكدوا الحمد لله أنها بخير، أول ما دخلوا لقوا راجل قاعد في الصالون
~وسام معقول أنتي مش كنتي في غيبوبة
/ده حقيقي بس الحمدلله فوقت النهاردة ولسه واصلة حالًا وشك حلو
_همس ل وسام.... مين حلو الملامح اللي هخلي وشه الحلو ده شبه وش رجلي إن شاء الله
+ده أبو تغريد ي بابا
_كسبنا صلاة النبي صدق ياض عرفته كده، حد ينطق مين ده عشان منزعلش كلنا
/يزن قالك ابو تغريد
_مين تغريد دي يعني مش فاهم
بقلم دعاء زينة
=صوت رقيق وصغير خالص شد بنطلونه لتحت.... أنا ي عمووو
_نزل لمتسواها شالها ووقف تاني، أنتي مين بقي ي صغنن
=انا تغييد ي عموو
ضحكوا كلهم، وبصت وسام لأدهم
/ده أستاذ إدريس كان جاري في الإمارات وحركة شعر تغريد، وأبو الصغنن اللي أنت شايله ده، وبعدين بصت ل إدريس... بس حضرتك نزلت مصر أمتي وعرفت منين
~من تغريد اللي من ساعة ما عرفت أنك تعبانة وهي مصممة ننزل نطمن عليكي فأول ما عرفت اخدت إجازة ونزلت علطول طبعًا أنتي عارفة معزتك عندي
بقلم دعاء زينة





_قرب أدهم منها بتملك وحط إيديه علي كتفها بغيرة واضحة وعيون بتنطق أنها ملكية خاصة ليه... قصدك معزتها عند تغريد أصل معلش أنا مراتي محدش يعزها غيري
~طبعًا ي أستاذ مدام وسام عندي زي أختي وأكتر
_تمام بس مين بقي اللي عرفكوا وادي حضراتكوا العنوان
+رفع يزن إيديه أنا ي بابا كنت بكلم تغريد وقولتلها واديتها العنوان
بص أدهم ووسام لبعض نظرات ذات مغزي واضح للاتنين وضحكوا بخبث وهما بيبصوا لتغريد و يزن👀😂😂🤫
بقلم دعاء زينة
★**********★
بعد عشرين سنة....🍒
وسام واقفة وأدهم حاضنها من ضهرها
_ما تيجي نفكس ل فرح الواد اللي جوه ده ونمشي نجدد فرحنا احنا
/ضحكت جامده
_صوتك ي ست هتملي علينا الناس
/حبيبي ربنا يهديك ويلا ندخل الفرح عشان ابنك ما يبقاش لوحده
_ضحك ضحكة رجولية اللي زادت وسامته مع شعره الأبيض ولحيته السوداء اللي اتخلل فيها هي كمان الشعر الابيض، ربنا يصبرني بقي لحد ما الصداع ده يخلص
&ي عمنا هتفضل واقف عندك وابنك خلاص هيتزف اتحرك يابا خلينا نقف مع الواد اللي حيلتنا
_مخلفة ليا بلطجية ي حسبي الله ي وسام ي بنت أم وسام
&فيه حاجه ي والدي العزيز
_بقول نلحق الفرح يلا
وهما داخلين
_بس قفشتهم أنا خدي بالك من زمان قال وايه اديتها العنوان عشان تتطمن علي ماما عشان بتحبها زي مامتها الله يرحمها ابن ال....
/مالكش دعوة بأبوه أنا قولتلك اهووو
بقلم دعاء زينة
راحوا سلموا واتبسطوا والفرح مشي بهدوء وجهم ياخدوا صورة ليهم كلهم، كان أدهم ناقص فضلوا واقفين مستنينه
لحد ما جه خدوا الصورة
/كنت فين
_سليم ابن عثمان قال ايه بيطلب مني إيدي الزقردة اللي جمبك دي
/وقولتله ايه





_رفضت طبعًا 😌 بقي أنا حد ياخدها مني ولا يشاركني فيها ده مستحيل طبعًا، قال أتعب وأكبر عشان يجي ياخدها مني عالجاهز
$يعيش بابا يعيش، أنا أصلا حوار الجواز ده لو نلغيه ونرتاح كلنا هنعيش مبسوطين
بقلم دعاء زينة
_😂 أنا بقول كده بردوة وخصوصًا ليكي أنتي ي عين ابوكي
/بقولك ايه أنت وهي أنا بغير ثم انك هتفضل مخليها جمبي لا أنا عاوزة البيت يفضي ليا أنا وأنت
_احمم لا حيث كده نفكر في موضوع سليم ابن عثمان ده واد كويس جدًا خدي بالك😂😂😌
ضحكوا كلهم وكل واحد رجع بيته...♥️
★*********★
وتوتة توتة وخلصت الحدوتة...🍒
 لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية زواج مشروط )
reaction:

تعليقات