القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ظلمت نفسي الفصل الثامن 8 بقلم جوري البدري

رواية ظلمت نفسي الحلقة الثامنة 8 بقلم جوري البدري
رواية ظلمت نفسي الجزء الثامن 8 بقلم جوري البدري
رواية ظلمت نفسي البارت الثامن 8 بقلم جوري البدري
رواية ظلمت نفسي الفصل الثامن 8 بقلم جوري البدري

رواية ظلمت نفسي الفصل الثامن 8 بقلم جوري البدري

قامت نغم من النوم مفزوعة على صوت زعيق
نغم بتذكر ما حدث لها ...نظرت حولها ودموعها بدأت فى النزول ولكنها وجدت نفسها فى منزل غريب لا تعرفه
تسحبت خارج الغرفة لتعرف اين هى ومن صاحب هذا الصوت
نغم بتوتر من ردة فعلهم لو اتكلمت الا تكون مخطوفة ودول عصابة
ابتلعت ريقها وتكلمت بشجاعة مزيفة : لو سمحتو انتو ميين وانا بعمل ايه هنا
انتبهت ثناء لها
فتحدثت مع كامل زوجها بصوت منخفض : عشان خاطرى يا اخويا زى م فهمتك بقى البت حامل ومش حمل خوف اكتر من كده بالله عليك تعملها كويس
كامل بضيق : طيب يا ثناء اما اشوف اخرتها معاكى
ذهبت ثناء ناحية نغم وسحبتها بلطف من يديها وادخلتها الغرفة
نغم ببعض الخوف : انا جيت هنا ازاى وحضرتك مين
ثناء بعطف : متخافيش ي حبيبتى انا اختت فريدة حماتك
... بمجرد سماع نغم اسم فريدة بدأ جسمها فى الانتفاض ومسكت بطنها
نغم بدموع وهى ماسكة بطنها : ابنى ابنى قتل'ته منها لله .. ابوس ايدك متأذنيش
ثناء بشفة : طبطبت على كتف نغم .. اهدى اهدى متخافيش انا مستحيل ءأذيكى ومتقلقيش ابنك عايش وزى الفل كمان
نغم بفرحة : بجد عايش يعنى م ماتش
ثناء : ايوة ي حبيبتى عايش





نغم بتوتر : طب انا بعمل ايه هنا
ثناء بحزن : بصى يا بنتى فريدة جابتك تعيشى معايا هنا احسنلك يا بنتى تنسى حسن وتعيشى حياتك معايا هنا وهو زمانه بعتلك ورقة طلاقك على بيت اهلك هى حكاتلى اللى حصل بينك وبين اهلك يا بنتى انتى مش هتستحملى عيشة فريدة فريدة قوية الامر شوية يعنى ربنا بيحبك انك تخلصتى منها
نغم بدموع : وحسن اتخلى عنى بسهولة كده وطلقنى
ثناء : والله يبنتى م اعرف بس طول م فريدة وراه اكيد هيطلقك عيشى بقى يا بنتى وانسى انسى عشان خاطر ابنك حتى تعرفى تربيه
نغم بقهر : هنسى هنسى عشان ارتاح بقى انا كرهت حياتى انا نفسى امو'ت
ثناء : متقوليش كده يا حبيبتى ان شاء الله ربنا هيحلها من عنده ومن النهاردة اعتبرينى زى مامتك وانا كان نفسى يكون ليا بنت تونسنى وتملى عليا حياتى وربنا رزقنى بيكى وقريبا بابنك .. اضحكى يا حبيبتى الدنيا مش مستاهلة كل ده اضحى بقى ورينى ضحكتك
نغم بابتسامة مكسورة : حاضر هضحك وانسى يمكن ده ابتلاء من ربنا
وبيختبرنى بيه
ثناء بحب : صح يا حبيبتى يلا قومى انا حضرتلك لقمة عشان تقويكى انتى واللى ف بطنك
نغم بكسوف : حاضر
عند فريدة
فريدة : ايوة ي ريماس بقولك ي بت مرات حسن طفشت من الدار هاتى هدومك وتعالى اقعدى معانا يومين يمكن حسن يغير رأيه ويتجوزك ي بت
ريماس بفرحة : بجد ي خالتى طفشت خالص ولا ايه مش راجعة
فريدة بخبث : ايوة يا بت هربت ومش هنشوف وشها تانى
ريماس بسعادة : احسن بردو... هوا انا جاية بكرة هلم هدومى واقول لماما واجيلك
فريدة : ماشى يا مرات ابنى مستقبلا هههه ... كده كده امك مش هتقولك حاجة
ريماس : ماشى ي خالتى باى عشان احضر هدمى
فريدة : باى ي قلب خالتك
فريدة باستمتاع: صدقنى ي حسن ريماس هى اللى هتسعدك وانا هخليك ازاى تفكر فيها وتحبها وتنسى الز'فتة اللى سحرالك دى





فى فيلا الزيات
جاسر بغضب وصوت عالى : امييييرة
انتفضت اميرة من مكانها فور سماع صوته وقامت مسرعة لتغلق الباب بالمفتاح ولكن كان جاسر اسرع منها
مسكها من شعرها بغل : انتى كنتى فين النهاردة انا رجعت البيت ملقتكيش كنتى فيييييييييين
اميرة بدموووع : اااااااااه كنت فى الكوافيييير بعمل شعرررى ااااه سيب شعرى عشان خاطرى
جاسر بغضب : وانتى قلتيلى انك خارجة هااااااا انتى كداااابة كنتى فين من غير كدب





اميرة بدموع وتوتر : باللله عليك ي جاسر سينى حرام عليك ااه شعررى
جاسر : ما انا مش هسيبك غير اما اعرف كنتى فين ....انا متأكد انك انتى اللى هربتيه
اميرة بخوف ودموع : هر هربت مين ا ا أنا معرفش انت بتتكلم عن ايه
جاسر بغل : طيب انا هخليكى تتكلمى
ورماها فى الارض وفتح جرد السراحة وخرج منه مكنة الحلاقة
اميرة برعب وهى ماسكة شعرها بخوف : انت ا انت هتعمل اييييه
جاسر بشر وهو بيقرب منهاا : هوريكى هعمل اييه
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع اضغط على : ( رواية ظلمت نفسي الفصل التاسع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية ظلمت نفسي )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق