القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حمل بالتراضي الفصل السابع 7 بقلم رانيا أبوخديجة

رواية حمل بالتراضي الحلقة السابعة 7 بقلم رانيا أبوخديجة
رواية حمل بالتراضي الجزء السابع 7 بقلم رانيا أبوخديجة
رواية حمل بالتراضي البارت السابع 7 بقلم رانيا أبوخديجة
رواية حمل بالتراضي الفصل السابع 7 بقلم رانيا أبوخديجة

رواية حمل بالتراضي الفصل السابع 7 بقلم رانيا أبوخديجة

_ ااااااااه ... رجلي وجعتنييييييي قوووووي .
قولت كدة بألم وانا بنحني ابص على رجلي اللي فعلا اللمتني بسبب طريقتة في مشيتنا .
_ حقك عليا أسف .... وريني كدة مالها .
قعد على ركبتة عشان يشوفهالي 
_ متخااافيش هي بس عشان لسه في الاول بعد ما فكيتي الرباط.. لكن مفيهاش حاجه اهي .
_ وايدي كمان وجعتني على فكرة ... انت كنت بتعصرها في ايدك .
قام وقف وبصلي شويه وفاجأة ابتسم ومسك ايدي وباسها 
_ حقك عليا... أنا أسف بس مش عارف ايه اللي ضايقني لما لقيت الناس بتبصلك كدة ..
_ انت مش عارف.. وانا كمان مش عارفه.. اوووف .
لقيتة بصلي شويه كمان وبعدين ضحك ضحكتة الحلوة دي .
_ بتضحك على ايه دلوقتي ؟!!!
_ ما انتي لو جيتي مكاني وشوفتي شكلك لما بتبقي مقموصة كدة بتبقي عامله ازاي هتضحكي .
ابتسمت انا كمان غصب عني ...
_ طب ايه هنفضل واقفين كدة .
خبط عالباب خبطتين واستنينا لحد ما سمعنا صوت بنت بتقول
_ ميييييين !!! 
لقيتة ابتسم فاجأة أول ما سمع صوتها
_ انا احمد يا مريومة .. افتحي.
_ اااااحمممد..
فتحت الباب بنت جميلة تشبة احمد كتير قوي ... لقيتها حضنته وهو كمان حضنها جامد قوي ..  بجد يا بختهم ببعض 
_ احمد ... وحشتني  قوووي ... اخيرا افتكرتنا وجيت .
رد احمدوهو حاضنها هو كمان 
_ والله وانتي يا مريومة.. عاملة اي يا حبيبتي.
_ الحمد لله كويسه ... وهتجووززز 
قالتها بدلع لقيت احمد كشر بهزار وقالها وهو بيخبطها بإيده على دماغها
_ خليكي كدة فكريني وعاندي فيا كل ما تشوفيني لحد ما الغي الجوازة دي خااالص 
ضحكت وبصتلي ... ايه ده اخيرااا شفتني واخدت بالها مني 
_ احم ... اومال مين الاستاذة يا احمد.
_ هي امي ما قالتلكوش ولا ايه... دي سيرين مرااتي .
برقت وهي بتبصلي 
_ هي دي مراتك اللي امي بتقول عليها ؟!!!!
فضلت تبصلي شويه وبعدين قربت وحضنتني و بقت تبوسني من خدودي ...
_ اهلا بيكي ... نورتي البلد
_ شكرا.. ربنا يخليكي.
قربت من اخوها وقالتلة حاجة في السر بس انا سمعتها
_ هي دي مراتك.... يا خربيتك دخلت بيها البلد دي ازاي ؟!!
ليه هو انا مخدرات... كان نفسي اسألها  ؟!!!
_ لية .... مالها ؟!!! 
_ شبة الممثلين اللي بيطلعوا في التليفزيون ... وحلوة قوي .
      بجد انا حلوة كدة... ربنا يخليكي انتي واخوكي بتدوني ثقة في نفسي.
_ طيب عن اذنك يا سيرين.. هروح اقول لماما وريم انكوا جيتوا.
سبتنا فعلا و طلعت سلم جري واضح ان بيتهم من دورين زي باقي البيوت إللي هنا تقريبا
_ احمد ... هي مامتك لسة زعلانة من جوازنا... يعني ممكن تزعل ان انا جيت معاك .
_ امي ست طيبة يا سيرين ومبتشلش في قلبها كتير ..  هي بس زعلت اني عملت كده من وراها .
………………………………………
_ يا أماااا .. يا أمااا ... الحقيييي .
_ اية يا بت في ايه مالك مسروعة كدة .
_ احمد جة تحت ومعاااه مرااااتة .
_ ......... هي جت معاه ؟
_ ايوا ... موجودين تحت .
_ طب امسكي حطي بقيت الاكل دة للفراخ ومتنسيش تحطولهم ميا واني نازلالهم .
_ حاضر يا أما.
_ بت يا مريم .. مريم .
_رييم .... انتي هنا بتعملي ايه ... انزلي شوفي يا اختي مرات اخوكي .
_ امك يا اختي مدبساني معاها في اكل البط ... المهم قوليلي مرات اخوكي عاملة ازاي .. حلوة يا مريم ؟
_ يالهووي يا بت يا ريم حلوة حلاوة .. شبة الممثلة الحلوة دي اللي بتطلع مع محمد رمضان في المسلسل.
_ايه دة بجد ... شبة مين... روجينا ... اللي بتقول يا عمرررري ؟؟
_ روجينا مين انتي كمان ... التانية دي الحلويايه  أبصر اسمها ايه ... مش فاكرة... 
_ لأ استني مش مهم البط دلوقتي.. انا نازلة معاكي أشوفها .
.............................
_ حمدالله على السلامه يا احمد يا ابني.
قرب احمد منها وباس ايديها .
_ الله يسلمك يا ست الكل... عاملة ايه يا حبيبتي.
مردتش علية فضلت بس تبصلي وكأنها زعلانة مني انا .. اتوترت من بصتها قومت بصيت لاحمد باستنجاد ... قرب مني واخدني من ايدي 
_ مش هتسلمي على سيرين.. مراتي .
_ مين المفروض يسلم على مين يا ابن بطني .. يا متعلم ياللي بتفهم .
_ عندك حق يا ست الكل.. قربي يا سيرين سلمي على امي .
بصتله وانا فعلا كنت خايفة منها ماهي بتبصلي بصات تخوف والله!!! 
_ أهلا.. ازي حضرتك يا طنط ؟!
_ طنط !!! مسسم .
_ هي مالها عملت كدة لية .. هو انا شتمتها !!!
احمد قرب مني وهمسلي في ودني .
_ قوليلها يا امي احسن يا سيرين.
_ أمي !!!! 
هز راسة بمعنى ايوا مالك مستغربة ليه 
_ ازي حضرتك يا أمي .
_ احمد ..  تعالى ورايا .. عايزاك يا ابني .
قالت كدة وسبتنا ومشيت دخلت اوضة وقفلت الباب جامد 
_ استنيني هنا يا سيرين.. دقايق و راجعلك.
هزيت راسي بمعنى ماشي .. وانا فعلا زعلانة هما مالهم هنا مش طايقني كدة ليه .. يا ريتني ما كنت جيت .
روحت قعدت على كنبة من الخشب محطوطة في وسط البيت وحطيت ايدي على خدي بزعل ... مش كان زمانك دلوقتي قاعدة في بيتك بكرامتك احسن؟!! 
سمعت صوت جاي من ناحية السلم .. اه دي مريم نازلة ومعاها واحدة تانيه شبة احمد ومامتة قوي اكتر من مريم.. هما كلهم شبة بعض كدة لية!!! 
قربوا عليا وكالعادة من وقت ما جيت ...بصتلي برضه شويه .
_ مش تقولي ياسمين صبري ياللي مبتفهميش.
قالت كدة لمريم وهي بتضربها في كتفها ... هي تقصد ايه ؟!!
_ أيييي ...  ايدك تقيلة ياللي تنشلي .
اللة... دول بيشتموا بعض عاااادي ... 
_ أهلا وسهلا.. يا أهلا يا أهلااااا ... انا ريم اخت احمد المفروض الصغيرة... بس خلي بالك مش صغيرة قوي يعني انا في اولى كلية اعلام .... يعني بعون الله صحفية قد الدنيا.
ابتسمت ... شكلها لذيذه قوي هي ومريم كمان حساها طيبه 
_ أهلا بيكي وانا سيرين مرات احمد .
قربت مني هي كمان وحضنتني بسعادة غريبه و باستني زي مريم.... الله اخيراااا حد انبسط بوجودي هنا .
_ انا كنت عارفه ان احمد اخويا هيقع واقف برضه .. اصل احمد اخويا دة في نظري يستاهل ست البنات 
لقيتها بصت حواليها كدة وبعدين قربت مني وقالت في السر
_ كلام بيني وبينك أمي كانت عايزة تجوزة البت سماح جارتنا اللزقة دي..
وبعدين علت صوتها بفرحة 
_ بس الحمد لله.. ربنا نجدها نوسه ...
وضحكت
_ اه.. يعني مامتك كانت عايزة تجوزة سمااااااح ..امممم .
_ اشششش ... بقولك كلام في سرك .
قالت كدة وشورتلي على بوقها بمعني صمت..
_ عشاان كدة مامتك زعلانة من جوازي انا وأحمد؟!!
_ لاااا انا مامتشي زعلانه من حاجااااات كتييي..... ايه يا زفتة بتزغديني لية ؟!! 
_ متصدقيش البت دي يا سيرين.. أمي والله طيبة وانتي هتحبيها لو عرفتيها .
................................
_ خلاص بقى قولتلك ظروف وكان غصب عني والله... حقك عليا يارب اموووت لو خبيت عليكي حاجة تانية 
_ اخرس .. ومتدعيش على نفسك تاني ..... 
_ طب خلاص بقى والله ما قصدي ازعلك .. خلاص بقى يا امي زعلك غالي عليا والله.
انا عارف ان أمي طيبة ... بس هي ليها حق تزعل أنا عارف والله... انا تقريباً عمري ما خبيت عنها حاجه.. فاكيد حاجة زي الجواز مش هتكون سهلة عليها .
_ عايزني أرضى عنك وعن المحروسة اللي جايبها معاك دي .
_ ياااريت يا ست الكل ... وعلى فكرة المحروسة دي طيبة قوي .. أول ما تعرفيها والله هتحبيها ... هي كمان هت....
_ تتجوزوا هنااا .
سكت ... هي قالت ايه ... هما مين دول اللي يتجوزوا هنا .
_ لو عايز ترضيني وتراضي اخواتك تعمل فرح كبير وسط اهلنا وناسنا و متحرمنيش من فرحتي بيك .. ابني الوحيد  ... واخواتك حقهم يفرحوا بيك و مريم تتشرف بيك وبالمحروسة بتاعتك قدام نسايبها ... ولا لما يقولولها ويسألوها اخوكي اتجوز امتي هترد الغلبانة تقولهم ايه ...دي اللي عندي قولتهولك .. قولت ايه .
_ ايوا يا امي بس هنلحق نعمل دة امتى بس وازاي .. فرح مريم هياخد كل الوقت وكمان .....
_ مليش دعوة اتصرف ...نفرح وسط اهلنا وناسنا زي ما قولت ... ان شاء الله حتى تعمل فرحك مع فرح اختك .
_ ازاي يعني يا أمي دة كلام!! 
_ وفيها ايه يعني ... الفرح فرحنا واحنا حرين فيه ... قولت ايه .
_ طب سبيني اقول لسيرين وارد عليكي.
_ انت لسة هتشور المحروسة... اوعى كدة وأني اللي هقولها وتبقى تعترض بقى.
_ يا امي استني بس ... يا امي ...
........................
_ وبعدين ؟
_ بس يا ستي... هو شافني بقى رمضان قبل اللي فات  و انا بملى ميا من الطرمبة اللي جنب الترعة اللي هناك دهي .. ولقيته جاي ورايا كان وقتها المغرب أذن وقاعدين وهنفطر .. ولحسن الحظ احمد اخويا كان اجازة معانا هنا .
_ وبعدين... كملي  .
_ استني اكملك انا بقى ... جة يا ستي واحنا بناكل واحمد اخويا اللي قام فتحله .. احنا لقينا احمد اخويا غاب شوية قدام الباب وبعدين دخلة عالمنضره بتاعت الضيوف وجة قال لمريم ...
_ قالي حضري صنية عليها فطار كويس عشان فيه ضيف هيفطر معايا و قالي ابقي نادي عليا متدخليش انتي ... 
_ كل دة واحنا مش فاهمين حاجة .
_ اه مكنتش عارفة حاجة اصلا ... لحد بقى بعد ما مشي واحمد اخويا قالي وقالي انة هيسأل عليهم جيرانهم ولو طلعوا كويسين ها يديه معاد عشان ييجي واشوفه واقعد معاه .
_ و اكيد جه وقعدتي معاه؟!
_ اه ... عرفتي منين ؟!!! 
_ يا بنتي مش هتتجوزوا اهو .
_ اه صح. ..وصراحة يعني لقيتة شاب محترم كدة و.. و.. 
_ و اية يا مريم .. كملي حبيت قصتك  .
_ عايزة تقولك لقتة عسول وحليوة زي ما قالتلي بس مكسوفة.
_ كدة يا ريم ... طب مش هقولك حاجه تاني .
سمعت صوتها جاي من بعيد 
_ اسمعي يا مرات ابني... فرحك انتي واحمد لازم يتعمل هنا في البلد واهله وناسه يحضروا .. قولتي ايه .
_ بجد يا ماما .. احمد هيعمل فرحة هنا في البلد.
_ ايوا .. هيعملة مع فرحك يا مريم .
_ احمد ... وحشتني قوووي .
_ ازيك يا ريم يا حبيبتي.
وبعدين بعد عن حضن ريم وبصلي شوية بتردد وبعد كدة بص لوالدته .
_ خليها مرة تانية يا امي ... خلينا بس نركز في فرح مريم دلوقتي و نبقى نشوف موضوعي دة بعدين .
_ أني قولت فرحك يتعمل مع فرح مريم يا احمد .. وعنيدني بقى و قول لأ عشان يفضل قلبي قافل منك كدة .
بص لوالدته بحيرة وبعدين بصلي تاني .. 
_ وفيها اية يا احمد .. مانعمل فرحنا هنا عشان مامتك متزعلش .
ميل عليا و سألني
_ يعني انتي موافقة.
رديت بحماااااس 
_ جدااااا .. موافقة جداااا ...نعمل فرح لينا مع فرح مريم .
_ ياريت يا احمد والله ويبقى الفرح فرحين فرحي انا وعزت وفرحك انت و ياسمين قصدي سيرين.
 _ وافق يا احمد عشان خاطري.. دة انا كان نفسي احضر فرحك قوي .. مابالك بقى هيبقى فرحك انت ومريم في يوم واحد .
 بصلهم ولحماسهم بسعادة وبعدين لقيتة باصصلي وهو مبتسم لابتسامتي 
_ خلاص باذن الله هقعد مع عزت النهاردة واحدد معاد لكتب الكتاب والفرح .
لقيت مريم فرحت قوي و حضنت اختها بفرحة وحماااس كبير .. وانا كمان احمد كان بيبصلي بنظرة في عنية غريبة بس حسيتها حلوة .. نظرة حد فرحان بجد وعلى وشة ابتسامة جميلة قوي .
…………………………
النهاردة المفروض نزلنا عشان نجيب فستان مريم وطبعاً احمد قالي ان انا كمان لازم أجيب فستان عشان الفرح 
_ شوف دة جميييل ازاي.
بصلة شويه كدة وفضل يمسكة بايدة 
_ انتي عايزه تلبسي دة عندنا في البلد ؟!! 
_ وفيها ايه دة شكلة جميل قوي .
اخدني من ايدي وقالي 
_ لأ دة مينفعش .. تعالي بس معايا في حاجات جوا أحلى.
فضلنا نتفرج على حاجات كتير ..  .
_ ايه يا أحمد لسة ملقتوش حاجه عجباكوا ... احنا عجبنا دة .
حلو قوي فستان مريم ... بس انا مش عارفه ليه كل ما اختار حاجة مش بتعجبوا وهو كل ما يختار حاجة بحس انها مش هتبقى حلوة 
_ وانتي يا ريم لقيتي فستان يناسبك .
ردت ريم بفرحة 
_ اه يا احمد اخترت فستان موڤ جميل ..  بس تعالي معايا يا سيرين شوفية معايا قبل ما اختارة 
رحت معاها كانت مختارة فستان سوارية شكلة حلو قوي ..  خلصوا هما كدة ومريم خطيبها قرر ياخدها يرواحها هي وريم عشاان عندة شغل اما انا واحمد فلقاني زعلانة عشان مفيش حاجه عجباه اخدني بالعربية وروحنا مكان بعيد شويه عن البلد في أتيليهات كتير قوي فيها حاجات حلوة 
_ اية رأيك في دة .. والله جميل .
بصلي شوية وبعدين قال 
_ بصي يا سيرين انتي بتختاري حاجات متنفعش تتلبس عندنا في البلد وصراحه متنفعش تتلبس عموماً عشان كدة خليني انا اختار .
_ ماأنت بتختار حاجات مش حلوة .
_ انااا !!! طب تعالي بس.
فضلنا كتير قوي لحد ما أخيرا اتفقنا على فستان .. زي ما كنت بحلم ابيض طويل وعلية طرحة اطول منة انا متاكدة اني هبقى عروسة حلوة ... لبستة في المحل عشان اشوفة هيبقى حلو عليا ولا لأ.... بس البنت اللي في المحل لما عرفت ان أحمد هو جوزي قالتلي مينفعش يشوفني بيه
_ ايه دة... ملبستيش الفستان عشان اشوفة عليكي لية؟!
_ لأ ما انا شوفتة انا وطلع حلو قوووي.
سكت شوية وبعدين قال بصوت هادي 
_ طب وانا ... كنت عايز أشوفه عليكي . 
……………...................
_ يلا يا مريم ... خودي مرات اخوكي وروحوا ادعوا الجيران كلهم للفرح ... مش اخوكي وعزت حددوا المعاد امبارح .. يبقى يدوب يا بنتي .
_ يا سلااااام ... وهو في عروسة بتدعي لنفسها ... روحي انتي وريم .
_ اه عااادي ... و بعدين انا واختك مش فاضيين خدي مرات اخوكي ولفي هنا عالجيران وانا هبقى اخد اختك ونروح ندعي الجيران اللي في الناحية التانيه.
_ طيب هطلع انادي سيرين  .
...................................
_ يعني هنعمل ايه ... مش فاهمة ؟!!
_ ياربي الصبر من عندك ... بصي يا سيرين هنروح نقول للناس والجيران على ميعاد الفرح وندعيهم عشان يعبرونا ويجولنا الفرح فهمتي .
_ اهااا ... نودلهم دعاوي يعني ... طب فين الدعاوي اللي هندهالهم .
_ يالهوووووي .... اشق هدومي منك دلووووووقتي!! 
_ ليه وانا بس عملت ايه ؟!! 
_ اية ... مالكوااا ..  في ايه .
_ امك قالتلي نروح ندعي الجيران للفرح بما انكوا حدتوا امبارح ... وقالتلي اخد سيرين معايا .. بس هي مش فاهمه وزهقتني .
_ كدة يا مريم... طب مش هاجي معاكي .
_ خلاص يا سيرين متزعليش ... بس احمد بقى يفهمك انا هستناكي تحت .
لقيتها واقفة وكالعادة مقموصة ومكتفة ايديها بزعل ..  قربت منها وانا ببصلها وهي زعلانه كدة
_ في اية مالك ... مريم زعلتك في ايه ؟!!
_ انا مش زعلانه من مريم ... انا زعلانة عشان مش عارفه افهم انتوا بتعملوا ايه .... حاسة اني غريبة ومش فاهمه حاجه .
لقيتة قرب مني و كلمني بنبرة حنونة 
_ اوعي تقولي كدة وانا معاكي... وبعدين غريبة ازاي دة اخواتي بقوا بيحبوكي قوي وامي كمان لاحظت انها بقت صافية من ناحيتك اهي .
_ وانا كمان والله حبيتهم قوي ... بس انا مش فاهمه دلوقتي انتوا اتفاقتوا على معاد الفرح بعد كدة مش المفروض نختار دعاوي الفرح ونبعتها لكل الناس .
اخدني من ايدي وقعدنا عالسرير
_ طب تعالي وانا هفهمك ... احنا هنا في البلد جيران في بعض عارفين بعض والبيوت جنب بعضها عشان البلد صغيرة اصلا فلما يكون عندنا مناسبه بنروح لكل واحد بيتة اللي هو أصلا جنب بيتنا هنا وبنقولهم مثلا عقبال عندكوا فرح كذا يوم كذا وهما عشان جيرانا اللي بيحبونا وبيحبولنا الخير بيفرحوا وبييجوا من غير بقى دعاوي رسمية ولا غيره .
_ اه .. انا كدة فهمت .. مريم هي اللي مكنتش عارفه تفهمني .
_ معلش مريم عروسة ودماغها مش فيها دلوقتي.
_ طب ما انا كمان عروسة على فكرة .
سكت شوية وبصلي وبعدين قالي بحنينة دي
_ وأحلى عروسة يا سيرين... احلى عروسة .
مش عارفه لية اتكسفت ... احم 
_ طيب انا هنزل بقى عشان مريم زمانها مستنياني تحت .
وسبتة فعلا وكنت نازله .. لقيتة نادى عليا بسرعة 
_ استني ... انتي هتروحي تلفي عالجيران بالبادي والجينز دة ؟!! 
_وفيها ايه ...  ما كويس اهو .
_ لأ مش كويس خااالص .
_ تعالي وانا أخلي مريم تديكي عباية وطرحة من عندها .
_ عباية وطرحة !!!!!! 
يا ترااااا ايه اللي هيحصل مع سيرين في البلد ؟!!
وايه اللي هيحصل في الفرح ؟!!!
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية حمل بالتراضي الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حمل بالتراضي )
reaction:

تعليقات