القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حنين الليل الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم أميرة رمضان

رواية حنين الليل الجزء الثاني الحلقة السابعة 7 بقلم أميرة رمضان
رواية حنين الليل الجزء الثاني الجزء السابع 7 بقلم أميرة رمضان
رواية حنين الليل الجزء الثاني البارت السابع 7 بقلم أميرة رمضان
رواية حنين الليل الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم أميرة رمضان

رواية حنين الليل الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم أميرة رمضان

حنييييييين اااااااي اللي جاااااابك هنااااااا
حنين بصدمه : انت بتعمل اي هنا
ايان بصرامه ؛ انا اللي بسألك
حنين بتوتر : ا انا ك كنت ج (وقاطعتها صديقتها)
صديقتها (ريما) : نوووونه وحشااااااني
حنين مصدقت ان حد جه انقذها حضنتها اوووي وقالت : ثواني ي ايان بس هكلمها واجيلك
حنين : تعالي نقعد هناك
ريما قعدت : عاش من شافك ي جز*مه انتي والجز*مه ماريا
حنين : قال يعني انتي ماشاء الله اللي مقطعانا تلفونات من ساعة متجوزتي وحتي مبقناش نشوفك
ريما حطت ايدها علي بطنها وقالت بفرحه: وحامل كماااان
حنين : ي قلبي الف مليون مبروك طب نازله الشغل ليه ارتاحي بقاا
ريما : مقدرش اسيب الشغل حاسه اني مبسوطه بريحه المستشفي كده
حنين : ربنا معاكي ي سرنجه
ريما : مالها السرنجه ي اختي ماهي زي الفل اهي
#بقلمي_اميره_رمضان
_______ (صلو علي النبي❤)







عز كان قاعد وحس انه بدء يعرق جامد واعصابه مازالت مش قادر يتحكم فيها
قام من علي السرير وحاول ينزل يجيب مايه
في المطبخ
ميرا : انا مش عارفه علي البيت الطويل العريض ده ومفهوش طباخ ليييه
كارما : امال مين يعني اللي هيطلع عين اهلو هنا
ماريا كانت بتقطع السلطه وهي سرحانه
جنه : انا اي اللي مقعدني معاكم اصلا انا وحده عندها امتحانااااات سلام عليكم
ميرا وهي بتقلد عمتها خديجه : دلوقتي عندك مزاكره عشان قولتلك اعملي مصلحه لو كان الزفت التلفون مكنتيش قومتي من عليه ي جذ*مه
خديجه بضحك : شاطره حفظتي
ميرا : تربيتك ي عمتو (وبصت علي ماريا) اي ي بت كل ده بتعملي السلطه احنا هناكلها بكرا ولا ااااي
ماريا بضيق : مش عاجبك قومي اعمليها انتي
كارما : انا من رايى انك تقومي تنامي شويه ي ماري عشان حاسه انك مش في المود انهارده كده
#بقلمي_اميره_رمضان
ماريا سابت السلطه وطلعت
خديجه : شوف البت دي مصدقت حد قالها قومي
ميرا : ومين سمعك انا عن نفسي مستنيه بس حد يقولي قومي وانا اطير علي برا
سندس : خلصي ي بت
________
ماريا وهي طلعه اوضتها شافت عز حاطت ايدو علي راسه وساند علي الحيطه جرت بسرعه عليه
ماريا بخضه : عز في اي مالك
عز بيحاول يفتح عينه بصعوبه : مفيش
ماريا : وشك اصفر اووي (وحطت ايدها علي جبينه )وجسمك متلج تقريبا الضغط مش مظبوط تعالي بس كده
(دخلته اوضته ورقد علي السرير وسابت باب الاوضه مفتوح)
ماريا : انا هنزل انده لحد يجبلك دكتور
عز : لاء مش عايز دكاتره انا كويس مفيش حاجه
ماريا : ازاي كويس انت شايف نفسك عامل ازاي
عز : سيبيني هنام شويه وهصحي فايق
ماريا : قصدك تصحي علي غيبوبه انا مش هسيبك تنام كده
#بقلمي_اميره_رمضان
_________(اذكرو الله❤)
حيدر : يلاا ي بت كل ده بتعملي الشاي
مليكه : هو انا هبقا اسرع من النار يعني
حيدر : مش عايز تبرطمه غوري شوفي بتعملي اي
مليكه بقوه: اتكلم مع المحاميه حلو عشان زعلي وحش
حيدر مسكها من طاقيه التيشرت : هتعملي اي يعني
مليكه : هعيط وغرق ليكم الدنيا دموع
حيدر بضحك: محاميه خوافه منا قولتلك ادخلي تجاره انجلش احسن علي الاقل مش هتبقا نصابه
مليكه بردح : اسم الله عليكم ي بتاع البنوك والربااااا
حيدر : قصدك اي ي بت
مليكه: قصدي اللي سمعته تفتكر مش هعرف ارد عليككك ولا اي دانا لساني يلفك مرتين
#بقلمي_اميره_رمضان







حيدر : طبعااااا (وقام بسرعه يجري وراها وهي دخلت اوضتها وقفلت الباب بسرعه رهيبه )
مليكه بتنهيده : الحمد لله هربت منه
رحيم : اي الدوشه دي
مليكه طلعت من الاوضه ناكشه شعرها ومبهدله : شفت ي بابي ضربني في غيابك ي حاج وكسر عضمي
حيدر باستغراب : انا ي بنتي
مليكه : اه هو وكمان شد شعري قطعه في ايدو وخبطني في الحيطه كسرها ورماني من الدور الرابع
حيدر : صداااع من كتر الكدب وبعدين احنا بيتنا دورين جبتي انتي الرابع منين
مليكه : ماهو رماني من عند الجيران
حيدر : طب اي رايك بقا اني هعمل فعلاا اللي انتي قولتيه
مليكه بزعر : الحقني ي بااااااابي
_______
في العربيه
ايان : مقولتيش جيتي المستشفي ليه
حنين : كنت هقابل ريما مشفتهاش بقالي كتير
ايان : طالعه من غير استاذان
حنين : استاذنت من عز
ايان : امممم وهو عامل اي دلوقتي
حنين : كويس سبته هينام ؛ وانت كنت بتعمل اي
ايان : كنت بزور حد
حنين : صاحبك
ايان : لاء دي بنت عملت حادثه امبارح وكانت لها عندي جميله ورديتها
حنين : مين البنت دي
ايان وحده بتشتغل في صيدليه *******
حنين وهي بتبلع ريقها بصعوبه:انت تعرفها
ايان : اعرف مين







حنين : اقصد البنت تعرفها يعني وهي عملت حادثه اي
(ايان حكلها اللي حصل وحنين عرفت ان هي نفس البنت اللي عز خبطها بالعربيه )
حنين : الف سلامه عليها انت اطمنت عليها
ايان بحزن : لسه مفاقتش
حنين بتوتر : هي ممكن تكون شافت اللي خبطها بالعربيه
ايان بغضب: وحتي لو مشافتهوش انا اللي هدور عليه وهجيبو وهندمو علي عمره
#بقلمي_اميره_رمضان
(حنين خافت من اللي جاي وفضلت تدعي ربنا في بالها ان البنت صحتها تتحسن ويعدي الموضوع ده علي خير)
_________(لا حوله ولا قوه الا بالله العلى العظيم ❤)
عز : اي ده
ماريا : محلول حضرتك مش واكل بقالك كتير وده عاملك هبوط لازم جسمك يبقا في غذاء شويه عشان ميحصلكش هبوط حاد
عز : مش عايز محاليل
ماريا : مش بمزاجك انا عديت حكايه الدكتور دي عشان انا هعرف اتصرف لكن مش هسمحلك تعند علي العلاج
استحمل بقا شويه عشان هركبلك الكلونه
(بص عز في عيونها شاف خوفها عليه واضح اوي )
ماريا : الشكه وجعتك
عز : هو انتي ركبتيها اصلا
ماريا بفرحه : يعني محستش بحاجه اعترف بقا ان ايدي خفيفه عشان تبطل تقولي ي سرنجه
عز بضحك ؛ لااااء سرنجه وهتفضلي طول عمرك سرنجه
ماريا : لاء انا نيرس
عز بضحك : ماهو بسبب غرور اهلك ده مش عارفين نجبلك عريس يتجوزك
ماريا بضيق: ان شالله عنه ما جه انا هفضل قاعده علي قلبكم كددده
عز : طب خلاص متزعليش بهزر معاكي
ماريا : مزعلتش
عز : امال مناخيرك احمرت ليه
ماريا : عندي برد وابعد عني بقا لاعديك







ايان وحنين دخلو : مين ده اللي عندو برد
ماريا : عطسسسسسسسسي
حنين : الله يقرفك
ماريا : ااااااي مابتعطسيش
عز : حنين بتعملها سايلنت
ماريا : اتريقو ماهو انتو مش فالحين غير في كده
ايان خد بالو من المحلول وقال بخوف: عز انت تعبان بجد
عز : مفيش حاجه دول شويه هبوط بس
ايان: تعالي معايا هنروح المستشفي
عز : ياعم قولتلك مفيش حاجه انا مش هروح لدكاتره
ماريا : الباشا بقالو كتير مكلش ومع ضغط التفكير اللي هو فيه عمل معاه هبوط بس المحلول ده هيحل الدنيا
ايان: واي اللي ضاغط تفكيرك
(عز اتوتر)
حنين اتدخلت بسرعه وقالت : يابن اللذينه يعني مش هتصوم معانا بكرا
ماريا : كل سنه بيتحجج بحاجه ويفطر
عز : وانا كده بتحجج منكم لله
#بقلمي_اميره_رمضان
________
_ انا جييييييت ي اهل البيييييييييييت
ميرا : تالييييييييين
كارما قامت بسرعه جرت عليه حضنتها اووووي
كارما : تؤامي ي ناااااااس
ميرا : تؤامك فوق احنا هنتلكك اوعي اسلم عليهااااا
(وكل اللي كانو الموجودين سلمو عليها)
تالين : امال فين باقي القبيله
كارما: هيتجمعو دلوقتي بذات عشان المحشي
تالين بفرحه : محشي وووووااااو تصدقي واحشني اوووي







ميرا : حماتشك بتحبكككك
تالين : طول عمرها بتموت فيا ي اخوتشي
ميرا : اوعدنا يااارب
خديجه : امال ولادك وجوزك فين
#بقلمي_اميره_رمضان
تالين : جوزي بيخلص مكلمه معاه وداخل بس العيال فييييييين
________
عند يوسف كان نايم واتفاجئ ب كف نزل علي وشه
يوسف قام بسرعه رهيبه من علي السرير : في اااااااي
ياسين ببراء : احنا جينا اصحي بقاااا انت نايم ليه
يوسف بضيق : بقا ي ابن الك*لب بتصحيني بالقلم دانا هنفخك
لينا : ليه هو في حد ينام دلوقتي اصلااا وبعدين قوم العب معانا مفيش نوم
يوسف : ده مفيش حد اتجراء وصحاني كده تقومو انتو تعملوها ي مفاعيص (وشالهم علي كتفه ونزل بيهم علي تحت)
كارما شافت يوسف وهو شايل العيال
قالت : بقولك ي لولو ولادك شكلهم عملو الصح مع يوسف
يوسف : بقولك اااااي انتي معرفتيش تاجي وتنسي العيال دي في الطياره
ايان من وراه ضربه علي قفاه : تنسي مين ي لطخ انت دول قلبي
______
ليل : تالين وصلت وطمنتنا عليها
_ طب الحمد لله عقبالنا احنا كمان
ليل : اي زهقتي عايزه تروحي
_ عمري ما ازهق من هنا ابداااا دانا بتمني افضل هنا لحد متدفن هنا
ليل : بعد الشر متجبيش السيره دي ربنا يجعل يومي قبل يومك (حضنها وقال) انتي متعرفيش انتي بنسبالي اي
_ ده اي الدلع ده
ليل : مش دلع وانتي عارفه قيمتك عندي دانا حبيت الدنيا من ساعت مشفتك فيها اصلا رغم انك مطلعه عيني بس بحبك
_ ربنا يخليك ليا ي حبيبي ومتتحرمش مني ولا من جناني ابدااااا
________
عز : ها عملتي اي
(حنين حكت اللي حصل كله)
عز : طب الحمد لله ان ربنا بعتلك صحبتك والا كانت حصلت مشكله
حنين : اه والله بس في حاجه تاني
عز: اي
حنين : ايان طلع يعرف البنت دي كان هناك عشانها







عز بصدمه : انتي بتتكلمي بجد
حنين : اه والله انا كمان اتصدمت لما عرفت
عز بحيره : ياربي
حنين : كده بقا هنعمل اي (تليفون عز رن)
عز : الو
سراج : اي ي بني من وقت اللي حصل وانت مختفي
عز : عايز اي ي سراج انا مش فايقلك
سراج : عايز خمسه مليون جنيه
عز : نعم انت بتست*هبل
سراج : لاء طبعا احنا عايزين خمسه مليون تمن سكاتنا
عز باستغراب : سكاتك علي اي
سراج : سكاتنا علي الحادثه بتاع امبارح ي تدينا الفلوس ي تجهز نفسك لسجن ي برووو
عز 😳
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية حنين الليل الجزء الثاني الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حنين الليل الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات