القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوسيم والخجولة الفصل السادس 6 بقلم اياد حلمي

رواية الوسيم والخجولة الحلقة السادسة 6 بقلم اياد حلمي
رواية الوسيم والخجولة الجزء السادس 6 بقلم اياد حلمي
رواية الوسيم والخجولة البارت السادس 6 بقلم اياد حلمي
رواية الوسيم والخجولة الفصل السادس 6 بقلم اياد حلمي

رواية الوسيم والخجولة الفصل السادس 6 بقلم اياد حلمي

يلكم"ه عاصي بقوه وهو يزفر بغض"ب نا"ري ويقول
عاصي:انت ازاي وتتجرأ وتلمس حاجه تخص العاصي.... كل هذا وذاك الشاب القوي الجسمان لم يتحرك من مكانه ولم ينزع نظارته رغم لكم"ت عاصي اليه... وكأن البرود والهدوء عنوانه.....
تبكي عنبر وتختبئ في حضن صديقتها ياسمين التي تراقب الموقف بحماسه....وترقب.....
فجأه يتوقف عاصي عن الكلام ويقترب من ذاك البارد الغير مبالي... ويقف امامه وينزع عنه نظارته ويبتسم بجنون وحماسه ويضمه بقوه...ولهفه
عاصي:ياه مش مصدق صاحبي واخوي وسيم ياه ده انا كنت فقد الامل انك ترجع من رحله الصياعه بتاعتك لي المانيا رجعت امتي....
ملاحظه
وسيم شاب قوي الجسمان يفوق عاصي في القوه والوسامه... فهو شاب رزين هادي نادر التعصب او الغض"ب.... عمر٣٠سنه دكتور في الاقتصاد ورجل اعمال وهو يبقي شقيق عاصي.... لكن من الاب فقط فهو الاخ الاكبر... وسبب بعده هنعرفه مع الاحداث.....
وسيم:طول عمرك لسانك طويل ومش محترم ونفسي تنعدل بدل الهبل الا انتي فيه ده.... وبعد ذلك التفت لي ياسمين وعنبر وابتسم...





يشعر عاصي بلغيره من نظرات اخو لي عنبر.....
وسيم:انسه بجد انا اسف علي الطريق الباربريه الا عاصي اتعامل بيها معاكي....
هو يتحدث بكل رقه وعنبر تختبئ اكثر بين احضان ياسمين الا واقفه متجمده مكانها وهناك قلوب ترفرف بين رموشها وهناك ابتسامه بلاهاء مرسومه علي وجهها وقلبها يخفق بقوه وكأن طبول الح"رب تدق هناك تعلن عن جنون العشق....
وعاصي يش"تعل غضب"ا وغيره...
فلا يتحمل اكثر ويذهب لي عنبر
ويجذبها من خصرها بكل غض"ب وانفعال ويقربها اليه وهو يضغظ علي خصرها بقوه لي درجه انه غرس يده فيها.... وجز علي اسنانه وهو يبتسم لي وسيم... الذي ضيق عينها بغض"ب من طريقه عاصي القاسيه معها.....
تتأوه عنبر الما فينحني لها عاصي ويمس لها بزفير ساخن
عاصي:اتلمي احسن ما اكس"ر دماغك صوتك ده اياك يطلع انتي سامعه.....
ارتجفت عنبر وكبحت دموعها....والمها....
عاصي:لا ابدا دي مش انسه دي مدام عاصي وكمان حامل في طفلي مش تبارك لها.....
ابتسم وسيم حتي يخفي حزنه لانه حقا اعجب بعنبر....
عاصي:بس انا مش عوز حد يعرف انها مراتي وهبقي احكي لك كل حاجه.... وترك عنبر ... واشار لها بجلوس هناك علي احدي المدرجات.....
عاصي:عنبر روحي اقعدي عشان المحاضره هتبدا
هزت راسها وذهبت حتي تنفذ ما امر بيه جلست ومعها ياسمين التي عيونها مثبته علي وسيم ولا تشعر برعب وارتعاش جسد عنبر....
ياسمين بهيام:اه بقي القمر ده هيدرس لنا الاقتصاد ايوووه ده وسيم وتقيل....اوي...ده سرق قلبي
وسيم:هي دي بقي مراتك الا جدي شافكم معا بعض في المكتب...وحكم عليك تتجوزها
عاصي بضيق:متفكرنيش المهم انت هتعيش معا في القصر...
وسيم:اه طبع...وانا هدرس معاك هنا بلاضافه لي اني همسك الشركات هنا مع جدي... ظل يتحدث وعيونه معلقه علي عنبر...





وسيم لي نفسه:انا هعيش في القصر عشان افضل جانبك يا عنبر اسمك حلو اوي....
عاصي يتمتم بعصبيه:ده شكلها ايام زفت هتبقي....
يمر اليوم وترجع عنبر لي القصر قبل عاصي حتي تجهز الغداء كم امرها لانه صرف كل الخدم ومن سوف يخدمه هي عنبر....
تدخل عنبر من باب القصر وهي تحمل اكياس كثيره في يدها.....
عنبر بضيق:هو انا هعمل ايه ولا ايه ده حتي مهنش عليه يوصلني ايه الجوازه الزفت دي بس ياربي ....
وهي تغلق الباب خلفها وهي في قمه العصبيه والضيق غير منتبه لي وسيم الذي يراقبها ويضحك في سره علي شكلها الطفولي....
تدخل عنبر المطبخ وتضع الاكياس علي الطاوله... وتلبس مريلت المطبخ وفجأه تنفزع من صوت تسمعه
وسيم:هو انتي بتكلمي نفسك ليه كده هتتجنني...
ترجع عنبر لي الخلف وهي تتنفس بسرعه
عنبر بفزع:حرام عليك هو انت بطلع امتي....
يضحك وسيم:بطلع بعد الفجر.... تحبي اساعدك....
عنبر ببسمه:ياه يبقي كتر خيرك...
وفعل يبدأ وسيم في مساعده عنبر وهم يتحادثوا ويضحكوا حقا لقد نجح وسيم في اضحكها والتخفيف عنها ولكن يدخل عاصي من الباب ويجن حين يسمع صوت الضحكات فيجري علي المطبخ.... ويدخل وهو شايط علي اخره وعيونه مسوده من الغض"ب وفجأه يصف"ع عنبر علي وجهها فتسقط ارضا وو
يتبع....
لقراءة الفصل السابع اضغط على : ( رواية الوسيم والخجولة الفصل السابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية الوسيم والخجولة )
reaction:

تعليقات