القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الرابع 4 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الحلقة الرابعة 4 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الجزء الرابع 4 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب البارت الرابع 4 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الفصل الرابع 4 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الرابع 4 بقلم إيسو إبراهيم

دخلت رضا بخبث ومكر لأوضة رهف اللي كانت قاعدة سرحانة وقالت: اطلعي يا عروسة لعريسك الفقير برا أهو
بصتلها رهف بخضة وقالت: عريسي الفقير؟!
رضا بسخرية: أيوا يا حبيبتي الشخص اللي يليق بيكي أصل أنتِ زيك زي رجل الكرسي اللي قاعدة عليه ويمكن هو ليه قيمة عنك
رهف بغضب: أنتِ مجنونة؟! إزاي تعملي فيا كدا حسبي الله ونعم الوكيل فيك
رضا بعدم اهتمام: خلصتي حسبنة عليا يلا ياختي اطلعي خلينا نخلص منك ومن قرفك مش عارفة ملهوفين عليكي ليه وأنتِ جاهلة
رهف: بس محترمة وذكية وشاطرة في كل حاجة لولا لعبك في مخ أبويا كان زماني دلوقتي متعلمة وأحسن من عيالك وأنا أصلا أحسن منهم وأنتِ عارفة كدا إني شاطرة وكان زماني ليا مستقبل حلو
رضا: تعرفي إيه اللي مسكتني على كلامك دا إني هشوفك مذلولة طول العمر وتنامي من غير عشا كل يوم، والأهم إن رياض مستحيل يطلب من أبوكي مساعدة يلا يا حلوة عشان تقولي موافقتك، ولو رفضتي فتعرفي هوقعك في واحد أصعب منه بكتير بس وافقي على دا أهو بردوا ابن عمتك
نزلت الدموع من عيون رهف وهى متحسرة على نفسها، وطلعت لهم بعد لما غسلت وشها
منصور بابتسامة: تعالي يا رهف اقعدي، وبص لرياض وقال: رياض جاي يطلب إيدك إيه رأيك؟
بصت رهف لمرات أبوها اللي في بتبصلها بنظرة خبث
خدت رهف نفسها وقالت: اللي تشوفه يا بابا، ودخلت على أوضتها بسرعة
رضا: معلش بقى مكسوفة وكدا، وكدا عرفت رأيها يا رياض يابني هات بقى أهلك وتعالى بالليل عشان نقرأ الفاتحة ونحدد الخطوبة
رياض سرحان في شكل رهف الحزين ومضايق لأنه حس إنها مغصوبة عليه وإن مرات أبوها هى اللي أجبرتها عليه عشان حالته المادية الغير كويسة
منصور: مالك يا رياض سرحان في إيه؟
رياض: ها ولا حاجة يا خالي ماشي هجيب أهلي بالليل وأجي ومشي
دخلت رضا لأوضة بنتها نسرين وقالت: أخيرا هنخلص منها اللي شايفة نفسها دي مش عارفة على إيه...يلا أهو دبستها في جوازة هتخليها تعيط كل يوم وتنذل وضحكت لبنتها اللي كانت سرحانة
رضا باستغراب: بت يا نسرين سرحانة في إيه؟
بقلم إيسو إبراهيم
نسرين: ها ولا حاجة يا ماما
رضا: بت أنتِ بقالك يومين مش على بعضك في إيه؟
نسرين بزعيق: قولتلك مفيش يوووه مش هخلص منك 
رضا ضربتها بالقلم وقالت: أنتِ بتزعقيلي يابت؟ دا أنا أدفنك مكانك، وعارفة لو كان اللي بالي هو اللي حصل لهكون مخلصة عليكي وطلعت بعصبية قابلت بنتها التانية وقالت: وأنتِ إيه اللي أخرك في المدرسة؟
بنتها ماجدة: كنت بسأل الأستاذ في سؤال مش فاهماه
رضا: سؤال؟! قال يعني عارفة حاجة أصلا في المدرسة مش عاملة زي الجاهلة اللي جوا دماغها ذكية وبتحفظ أي حاجة تتقال قدامها من العيال بسهولة وأنتم مخكوا تخين مابتفهوش
ماجدة: كل يوم تقوليلي كدا لدرجة كرهتها ياكش تموت ونخلص منها
رضا بابتسامة: هنخلص منها بس هتموت بالبطيء كل يوم وخلاص هتتجوز ابن عمتها
ماجدة بذهول: قصدك رياض؟
رضا: أيوا
دخلت ماجدة لأختها تشوفها وقالت: عرفتي إن رياض هيتجوز رياض؟
نسرين بدموع: أيوا، كنت عارفة إن أمك مش هترضى بيه ليا دا كل يوم بحلم باليوم اللي نتجوز فيه بس هو مابيحبنيش بيحبها هى يا ماجدة
فتحت أمها الباب بصدمة لدرجة إن بناتها اتخضت وقالت: بقى طلعتي بتحبي الفقير رياض اللي مصدقت لفقته للجاهلة رهف؟
نسرين وماجدة بصولها بخوف بسبب الرعب اللي بان في عينها
ياترى هتعمل ايه؟ وفعلا رهف جوازتها هتم من رياض؟
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب )
reaction:

تعليقات