القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جواز اجباري الفصل الرابع 4 بقلم يمنى محمد

رواية جواز اجباري الحلقة الرابعة 4 بقلم يمنى محمد
رواية جواز اجباري الجزء الرابع 4 بقلم يمنى محمد
رواية جواز اجباري البارت الرابع 4 بقلم يمنى محمد
رواية جواز اجباري الفصل الرابع 4 بقلم يمنى محمد

رواية جواز اجباري الفصل الرابع 4 بقلم يمنى محمد

اشتري نفسك واشتري اهلك مقابل انك تبقي مراتي لفتره
انما هتنشفي دماغك يبقا هتخسري اهلك
سكت مش عارفه ارد جوزي منه زي الموت
بص ليا بغضب وقالي
ياه اه يا لا
حياتك كلها هتتغيركده او كده
#جواز اجباري
#يمني محمد
رديت وعيني مليانه دموع.والفتره دي قد ايه واشمعنا أنا
سامر..طالما سالتي يبقا موافقه
الاسئله دي ما لهاش اجابه عندي هتقولي اه ابواب الجنه هتتفتح لك برده هتقولي لا ابواب النار هتتفتح ليه
وخلصيه انا مش فاضي للدلع ده
فضلت عيط ت انا كده كده مش عارفه اعمل ايه
انا مش خايفه على نفسي انا خائفه وعلى امي وعلى اخوي واختي منه ده
سامر السيوفي رجل اعمال كبير قوي وايده طويله وصاحب الفندق اللي انا كنت شغاله فيه ضحك علي يعني انا لو قلت لا كده كده هاخسر كل حاجه





بصيت بدموع كده
وقلت له عايزه اخرج من هنا الاول
رد قال لي اعتبر نفسك خرجتيد
رديت قلت له والملف الا ا تعمل له قضيه
قال لي انت ولا كانك جئت هنا ولا احد شافك
قومي خدي الملايه دي حلوه عليك
ما انا كنت جايه من الفندق بملايه ملفوفه بملايه
خذني وداني اللي في اسم الشرطه وجايب لبس البستو
وجراني وراه زي الحيوان بالضبط مش عارفه انا رايحه فين ولا عارفه هو هيعمل فيه ايه
فتح لي باب العربيه وركبت وهو ساق على اعلى سرعه بسرعه البرق
سامر..اسمع مفيش صوت ولا نفس غير باذن حتى الكلام ممنوع غير باذن الله فاهمه ولا مش فاهمه
بتول بدموع.. ليه هو انت اشترتني
سامر بغضب وهو يقف فجاه بالسياره
ايوه يعتبر ان انا اشتريتك واي غلطه هتعمليها تتحملي العقاب اعتبري نفسك بتلعبي في عداد عمرك ومش عمرك بس وعمر اهلك
رديت عليه قلت له حاضر بس انا هاروح فين دلوقتي
سامر .بغضب انا قولت ايه مش عايز اسئله
ردت عليه قلت له طب انا عايزه اطمن اهلي
سامر..قال لي ما تقلقيش انا بعثت احد يطمئنه
بتول...ده انت عامل حسابك على كل حاجه بقى
وايه يعني اللي كان مخليك متاكد ان انا هاوافق على العرض كده
سامر بص ليا وهو بيضحك ضحكت سخريه
وقال لي ما فيش حد على وجه الارض يرفض عرض السيوفي
🙄🙄🙄🙄🙄





وفجاه وقف قدام مستشفي
وركن العربيه فتح الباب ونزل
بصيت له كده وقلت له احنا جايين هنا ليه
بص ليا بغضب وقال لي انزلي
نزلت
ومسك ايدي وفضلت ماشيه وراه
وصلنا لحد مكتب الدكتور
خرج الدكتور وسلم علبه وبص لي كده وقال لي هي دي
يا سامر بيه
رد سامر وقال له ايوه هي
بصت لهم كده وقلت له هو في ايه بس ما حدش رد علي
اخر حاجه سمعتها صوته الدكتور وهو بيقول حضر اوضه العمليات
بعد كده ما حستش بحاجه
صحيت من البنج على كارثه
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية جواز اجباري الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية جواز اجباري )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. رااااائعه فوق الوصف😍😍😍استمري بلييييز🙏🥺🥺

    ردحذف

إرسال تعليق