القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الثالث 3 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الحلقة الثالثة 3 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الجزء الثالث 3 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب البارت الثالث 3 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الفصل الثالث 3 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الثالث 3 بقلم إيسو إبراهيم

رضا: بت احترمي نفسك...بس معلش من حقك تتعصبي وتشيطي كمان ما دا اللي أنا عايزاه عشان بيفرحني أوي.....واها أبوكِ خلاص وافق على ابن عمتك(رياض)
أهو لايقين لبعض وللفقر
وطلعت وسابتها
رهف بصدمة: رياض!!!!!
وقعدت تعيط بسبب مرات أبوها اللي مش مكفيها إنها مخلياها زي الخدامة، وافتكرت والدتها لما كانت بتخاف عليها من الهوا، وافتكرت أختها اللي كان عمرها شهرين وماتت بعد والدتها على طول عشان ماكنتش عارفة تهتم بيها وكان عمرها 5سنين ونص ماكنتش واعية لحاجة
رهف ببكاء: يارب ارحمني واجبر بخاطري وعوضني خير
وكانت رايحة تدخل أوضتها تطلع فلوس الخاتم اللي باعته علشان تروح بكرة تجيبه لقيت جوزها داخل وعينه كلها غضب
سهام خافت ليكون عرف إنها كذبت عليه وبصتله بخوف
كريم قرب منها بغضب وقال: قوليلي إزاي تسيبي حاجة زي دي قدام ولد في سن مراهقة ممكن يعمل بالفلوس حاجة تضره أو حد من المدرسة ضحك على عقله وبيخليه يسرق هو اها مش صغير بس أنا بعيد عنه الفترة دي من وقت ما والدته ماتت، أنا كنت مفكر إنك هتهتمي بيه زي والدته لكن مالقيتش كدا
سهام بتوتر: فعلا الغلط مني يا أبو رحيم بس ممكن يكون وقع مني فعلا؛ لأني ماشوفتهوش دخل الأوضة دي من وقت ما اتجوزت، وهو يدوب بيروح يتعلم مع عمه محمد النجار
كريم بعصبية: اومال اتهمتيه بدون ما تتأكدي ليه؟ وخلتيني ضربته، وخرج من عندها وراح يشوف ابنه ضميره بيأنبه جدًا عمره ما مد إيده عليه قبل كدا كان بيفهمه الغلط بهدوء بدون أذية للجسد
سهام بتنهيدة بصت من ورا الباب ولما شافته دخل عند رحيم راحت تجري تعدل الفلوس تاني بين الهدوم، وطلعت وراه
لقيت كريم قاعد جنب ابنه اللي نايم مش حاسس بحاجة من الضرب والتعب والاتهام الكاذب والدموع في عيون كريم وهو بيقول بهمس: آسف يا حبيبي أنا متأكد إنك مستحيل تعملها والغلط مني إني أهملتك ونسيت تربيتي وتربية أمك ليك قبل ما تموت بس الشيطان عماني سامحني يا حبيبي
سهام في نفسها: إيه الورطة اللي وقعت نفسي فيها دي ياريتني ما سمعت كلام مرات أبويا اللي كانت بتذلني مش عارفة كان عقلي فين؟ بدل ما أربيه وأهتم بيه، ويخاف على بناتي وهو اللي هيروحلهم لما يتجوزوا ويشرفهم قدام أزواجهم....أنا إيه اللي عملته دا؟
في بيت رهف كانت قاعدة بتعيط لما فعلا رياض راح يكلم أبوها
أبو رهف وهو غني جدًا في البلد والكل بيحترمه وبيستشيره في أي حاجة
منصور: ازيك يا ابن أختي
بقلم إيسو إبراهيم
رياض: الحمد لله يا خالي
منصور: كنت خدت بالي إنك بتلمحلي على بنتي رهف 
رياض بارتباك: يا خالي أنا فعلا عايز أتجوز رهف وصدقني هحافظ عليها وأنا بشتغل أهو وبحاول ألاقي شغل كويس
منصور: وأنا متأكد إنك هتحافظ عليها وماتخفش مش هطلب منك كتير الكل اللي عايزه إنك ماتزعلهاش ولا تكسر بخاطرها في يوم
رياض: أكيد يا خالي
منصور: تمام وأنا هديكوا قيراط أرض تدبر بيه نفسك وأنت بشطارتك تخلي القيراط فدان، وبنتي متأكد هتبقى في ضهرك وهتساعدك في كدا
رياض: ودا اللي أنا عارفه عنها ومتأكد منه وعارف تربيتها وأخلاقها، وهكون محظوظ إنها من نصيبي
رضا: ودا العشم بردوا يابني، دي واحدة غالية عندنا
رياض بقرف منها لأنه يعرف معاملتها لرهف وقال: من غير ما تقولي عارفها أكتر من نفسي
رضا: طب أروح بقى أجيب العروسة عشان تعرف وبعدها تروح تجيب أهلك يابني ونقرا الفاتحة الليلة
رياض ماردش عليها لأنه عارف إن هى اللي بتمشي كلمتها في البيت لأن خاله مابيدققش على حاجة وسايب كل حاجة في إيدها وكل سهم بيشتريه هى اللي بتمضي عليه وتخليه على اسمها
دخلت رضا بخبث ومكر لأوضة رهف اللي كانت قاعدة سرحانة وقالت: اطلعي يا عروسة لعريسك الفقير برا أهو
بصتلها رهف بخضة وقالت: عريسي الفقير؟!
رضا بسخرية: أيوا يا حبيبتي الشخص اللي يليق بيكي أصل أنتِ زيك زي رجل الكرسي اللي قاعدة عليه ويمكن هو ليه قيمة عنك
رهف بغضب:*****
ياترى هتوافق ولا هيحصل إيه؟
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب الفصل الرابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب )
reaction:

تعليقات