القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ندم البعد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة محمد

رواية ندم البعد الحلقة الثانية 2 بقلم رحمة محمد
رواية ندم البعد الجزء الثاني 2 بقلم رحمة محمد
رواية ندم البعد البارت الثاني 2 بقلم رحمة محمد
رواية ندم البعد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة محمد

رواية ندم البعد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة محمد

عاصم جري علي المستشفى الي فيها فريده وقالو ليه انها في العمليات
الشخص الي كلمه وعرفه ان فريده في المستشفى لسه موجوده وواقف قدام اوضه العمليات
عاصم بخوف ممزوج بتوتر : شكرا ليك جدا ي..
الشخص: فارس.... حضرتك جوزها
عاصم: ايوا انا تقدر تمشي انت وشكرا ليك تاني
فارس : العفو دا واجبي
ومشي فارس وفضل واقف عاصم
وباصص لاوضه العمليات : انا السبب انا الي وصلتها لكدا
جت مي ومامت عاصم بقلق كان عاصم كلمهم وهو جاي في الطريق
مي بخوف: هي فين
عاصم: في العمليات
وقاطع كلامهم الدكتور خرج من العمليات
كلهم جريو عليه بسرعه
مامت عاصم بدموع: طمني عليها هي كويسه





الدكتور: حالتها صعبه الخبطه الي في دماغها مش بسيطه ادعوها ال24 ساعه الجايين
وسابهم ومشي
مي بحزن ومسكت ايد مامت عاصم: تعالي اقعدي ي طنط
مامت عاصم اتكلمت بغضب ممزوج بخوف لعاصم: انت السبب اذتها مع انها حبتك انا بعترف اني كنت مصره عليها عشان عارفه ان دي الي هتصونك وتغيرك بس انت متستهلهاش
عاصم بحزن: يماما انا....
مامت عاصم: اخرس مش عايزه اسمع صوتك هتبرر اي وهتقول اي اختي الله يرحمها امنتني عليها قولت ان ابني هيعرف يحميها وجوزتهالك ويارتني ما عملت كدا الله يسامحك كل دا عشان السنيوره الي حبتها انا غلطانه اني وثقة فيك يلا روح ليها
مي: خلاص ي طنط هتتعبي تعالي اقعدي
وقعدت مي ومامت عاصم خايفين علي فريده جدا
بعد 24 ساعه الي عدو عليهم اكنها سنه
فريده بتحاول تفتح عيونها بتعب وبتبص حوليها لقت مامت عاصم ومي واقفين وباين عليهم الخوف والتوتر واول ما بصت ليهم ابتسمو بفرحه
مي ببتسامه : حمدلله علي السلامه
فريده وهي بتبص حوليها وتكلمت بتعب : انا فين
مامت عاصم ببتسامه: انتي في المستشفى يحبيبتي حمدلله علي سلامتك
فريده بصت ليهم بستغراب: حمدلله علي السلامه!!! لي هو حصل اي
ولسه هتقوم مسكت دماغها: اااه
مي: اهدي ي حبيبتي ثواني هنادي الدكتور
راحت تنادي الدكتور ورجعت وهو معاها
الدكتور كشف عليها وسألها : انتي مش فكرا جيتي هنا لي
فريده بتعب وهي مسكه دماغها: لا هو اي الي حصل ي خالتو
الدكتور ابتسم: متقلقيش بس ممكن اعرف احنا في شهر اي وسنه اي
فريده بستغراب: ف2022 وشهر ابريل (وكملت بستغراب اكتر) شهر 4 بس لي
مامت عاصم ومي اتصدمو
الدكتور كمل : ماشي
وبص لمامت عاصم: ممكن تتفضلي معايا دقيقه
وراحت مامت عاصم ومي مع الدكتور وعاصم جه
عاصم: فريده كويسه





مي بستغراب : احنا في شهر 8 ازاي قالت 4
الدكتور اتنهد : الحادثه اثرت علي جزء من ذاكرتها ونسيت ال4شهور الي عدو عليها
مامت عاصم شهقت: يالهوي ي حبيبتي ي بنتي طب مفيش امل ترجع تفتكرهم تاني
الدكتور: في امل ان شاء الله بس محدش يفكرها لازم تفضلو جمبها وهي هتفتكر واحده واحده بلاش تضغطوا عليها
مامت عاصم: حاضر حاضر
الدكتور: الف سلامه عليها وبعد اذنكوا
عاصم كان واقف ساكت مش عارف يقول اي زعلان من نفسه انو السبب في الي حصلها دا هو مكنش قصدو يإذيها كدا هو مكنش عايز يكدب عليها اكتر من كدا مش هيقدر يكمل كدبته بانه بيحبها وهو قلبه مع واحده تانيه اتجوزها 5 شهور بس خلاص مش هيقدر يكدب تاني عليها
وقاطع تفكيره مامته قعدت تعيط: انا اسف ي اختي معرفتش احافظ علي بنتك حقك عليا افتكرت اني بجوزها من ابني هيحميها مكنتش اعرف انه هيبقا السبب في تدمير حياتها انا اسف





مي بصت لعاصم بقرف: انت واحد معندكش دم ولا بتحس جزتها انها حبيتك وانت بتعاقبها كدا
عاصم بص في الارص مكنش عارف يقول اي وسابها ودخل الاوضه يشوفها
اول ما فريده شافته بصتله بغموض وحاولت تقوم تقف لغايت ما وقفت... داخت وكانت هتقع عاصم كان هيجري عليها بس هي مدت ايديها بان هو يقف وميقربش
عاصم بصلها وهو خايف عليها
فريده جت ووقفت قدامه بغضب: اي الي جابك
.......
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : ( رواية ندم البعد الفصل الثالث )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية ندم البعد )
reaction:

تعليقات