القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء ولكن الفصل الثاني 2 بقلم سمر أحمد

رواية عمياء ولكن الحلقة الثانية 2 بقلم سمر أحمد
رواية عمياء ولكن الجزء الثاني 2 بقلم سمر أحمد
رواية عمياء ولكن البارت الثاني 2 بقلم سمر أحمد
رواية عمياء ولكن الفصل الثاني 2 بقلم سمر أحمد

رواية عمياء ولكن الفصل الثاني 2 بقلم سمر أحمد

_خافت عزة وقربت عشان تشوف نفسها ونبضهاا لقيته ضعيييف جدا بتعرى البطانية عشان تشوف بنتها مالها وبصرااااااخ :- بنتاااااااااااى لييييييه عملتى ف نفسكك كدا يابنتى لييييييييه؟؟!
_لقيت عزة جميلة قاطعة شريان أيدها والسرير تحت البطانية غرقاااان بالدم ،وفجأة لقيت الكل دخل الاوضة على صوتها ماعدا سماح وسليم ،سماح كانت في اوضتها وسليم كان ف الحمام اول ماسمع صوت الصراخ طلع جرى شالها ابووها ونزل جرى عشاان يروحو المستشفى،وقبل مايطلع حمدى (ابو جميلة ) من الباب ...
_سليم بخووووف :- استنااااى ياعمى انا جاي معاكم
_بصت سمااح من فوووق بكل حقد وغل وف سرها تروووح فين ياروح امك انا مستحيل اخليك تمشى مع العقرررر*بة دى ، دا على جثتى ، وعملت نفسها اتزحلقت ووقعت .
_سمااح بصررااااخ:- آااااه
_جهاد:- الحق امك ياسليم خليك انت معاها
_سليم جرى على أمه ووداها اوضتها :- انا همشى بقا ياماما عشان مينفعش اسيب جميلة ف الظرووف دى
_سماح بمكر :- ااااااه ياارجلى وهتسيبنى يابنى لوحدى
_سليم :- طب اجبلك دكتور ياامى؟!
_سماح :- لا اقعد جنبى هنا شويه كدا وهكون كويسة ولا اقولك انزل هاتلى شويه مية احط فيها رجلى ،ااااااه يارجلى
_سليم:- حاضر ياماما
_اول مانزل سليم خدت سماح تلفونه وعملته صااامت :- مش هسيبك تروحلها ياابن سماح ،ربنا يخلصنى منها وتموت النهاردة ولو مامتتش كفاية اللى هتعمله فيها زينة أما تاجى من بكرة تقعد معانا هههههههه





____في المستشفى____
_حمدى بصوووت :-عالى حد يلحقنا
_خدو منه جميلة بسرعة وبعدها بشويه طلع دكتور ومعاه ممرضة
_عزة بخوووف:- بنتى أخبارها ايه يادكتور
_الدكتور:- بنتك نزفت دم كتير اوووى ومحتاجة نقل دم حالا لأن حالتها بتسووء والنبض بيضعف
_حمدى بعصبية :- ماتنقوللها دم انتو جاااين تاخدو رأينا متشوفو شغلكم
_الدكتور:- ماهو مش حضرتك اللى هتعرفنا شغلنا بنتك مش لاقيين فصليتها ،حتى بنك الدم حاليا مش متوفرة فيه الفصيلة دى
_جهاد بسرعة:- اتصلوووا بسليم هو الوحيد اللى فصيلته زى فصيلة جميلة _AB
_مسك حمدى التلفون ورن على سليم
___في البيت___
__سماح اول ماشافت التلفون بيرن :- سليم ياحبيبى انزل هاتلى شوية مية اشرب اصلى حاسة بهبوط
_سليم باستغراااب:- ماهى المية جنبك اهى ياماما
_سماح:- يبنى دى بقالها كام يوم انت عايز تموتنى وبعدين انا عايزة مية بسكر
_سليم :- حااضر ياامى
__نزل سليم وبعدها ردت سماح على التلفون :- الو ياحمدى خير
_حمدى:- فين سليم؟! ليه مردش
_سماح:- نزل معرفش راح فين
_حمدى:- بنتى بتمووووت ومحتاجة نقل دم حالا وفصيلة دمها مش موجودة لأنها فصيلة نادرة ومفيش غير سليم اللى يقدر ينقذ حياتها دلوقت خليه ياجى وانا الجميل ده مش هنساه طول حياتى
_سمااح بمكر وعياط متصنع :- ياحبيبتى يابنتى بس سليم نزل وهو مش طايق نفسه واتخانق معايا قبل ماينزل قعدت أقوله يجيلكم المستشفى ورفض واتعصب عليا وقالى انى مدخلش وماليش دعوة متتحرق ولا تموووت دى وحدة عمية وقالى كمان أنه كان هيغلط لو مشى معاكم المستشفى ،معرفش ابنى بقا كدا ازاااى بقا قااااسى كدا ليه
_حمدى بحسرة:- طب متعرفيش هو فين وانا اروح اترجاااه
_سماح:- لو اعرف كنت قولتلك
_قفل معاها حمدى وهو منهااار وف اللحظة دى دخل سليم على امه
_سليم:- كنتى بتكلمى ميين ياامى
_سماح بتوتر:- دا ...دا ..دا حمدى كان بيطمن عليا عشان وقعت





_سليم :- طب واخبار جميلة ايه انا لازم اروحلها ياامى انا هموووت من الخوف عليها
_سماااح :- دا طمنى عليها وقالى أنها زى الفل وقالى كمان مفيش داعى انك تروحلها
_سليم:- طب هاتى ارن على حد واشوف حصل ايه بالتفصيل
_سماح ادته التلفون ولسة هيرن على جهاد عشان يطمن على جميلة بخبث :- ااااااااااه يارجلى الحققققنى يبنى ،رجلى معرفش حصلها ايه
_ساب سليم التلفون :- مالك ياامى حاسة بايه
_سماح:- حاسة أن رجلى بتتقطع ،فيه مرهم ف تانى درج ف الدولاب هاته وتعالى ادهنلى رجلى يابنى، اااااه
_جابلها سليم المرهم وقعد يدهنلها وهو زعلااان ونفسه يروح يشوف حبيبته
_____في المستشفى___
_طلع الدكتور:- ها لقيتو متبرع ؟!
_حمدى:- اتصلنا على كل الناس اللى نعرفها وبرضو مفيش فايدة
_جهاد:- استااانى انا هتصل على أصحاب جميلة واصحابى الامل الوحيد هما
_الدكتور:- ياااريت بسرعة البنت خلااااص على وشك المووو....
_عزة بصررررااااخ :- متكملش يادكتور متكملش بنتى مستحييييل تموووت انتو فاااهمين بنتى هتعيش
_الدكتور بقلق:- ربنا يستر
_____في مكتب صغير ف المستشفى___
_ايه يادكتور آسر بقينا نشوفك كل فييين وفييين عاااش من شافك ولا الشهرة بقا خدتك مننا
_ اسر :- والله غصب عنى يادكتور محمد انت عااارف انى بقيت مشغول والله بالمرضى وبعدين ياعم انا مش بهتم بحوار الشهرة ده بالنسبالى اهم حاجة انى اكون سبب ف علاج المرضى
_محمد:- تشرب ايه طيب ؟!
_اسر:- لااا دانا يادوب الحق شغلى انا قولت أعدى اسلم عليك
_محمد :- بالسرعة دى ؟؟!
_اسر:- معلش مرة تانية هقعد معاك
_محمد :- خلااااص انا جاي اوصلك
_طلعوا من المكتب وهما خارجين سمعوا صوت عياط ولمة موجودة قدام أوضة من اوض المرضى
__اسر:- هو فيه ايه بالظبط يادكتور
_محمد :- دى مريضة جتلنا امبارح وللاسف فقدت عينها نتيجة لزيت سخن طار فيها والنهاردة الصبح أهلها جابوها لأنها حاولت تنتحر فقطعت شريان أيدها ونزفت دم كتير ومش لاقيين فصيلتها، وبعدين يلا يادكتور على شغلك دى مش اول ولا اخر حالة نشوفها زى كدا
_اسر ولم يبالى لكلامه قرب من الناس دى ...
_الممرضة :- حتى أصحابها مفيش وحدة فيهم فصيلتها طابقت فصيلة بنتكم





_عزة:- يعنى ايييه هتسيبوااا بنتى تموووت اتصرفووووو ابووس ايديكم
_الدكتور طلع وبصلهم بحزن :- دلوقتى احنا عملنا كل اللى نقدر عليه والبنت ف لحظاتها الاخيرة والأمر متروك لرب السماء ادعولها وسابهم ودخل عند جميلة
_صوت العيااط على والكل قعد يدعى
_محمد :- انت داااخل فيين يا أسر
_اسر:- ثوانى وهرجعلك
__بعد شويه طلع الدكتور الكل جرى عليه..
_عزة بخووف:- في ايييه؟!
_حمدى:- بنتى حصلها ايه؟!
_الدكتور:- حكمة ربنا و..........
#تفتكروا أن جميلة ممكن تموووت ؟! او هيحصل ايه؟!
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : ( رواية عمياء ولكن الفصل الثالث )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عمياء ولكن )
reaction:

تعليقات