القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خارج ارادتي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سمية عامر

رواية خارج ارادتي الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم سمية عامر
رواية خارج ارادتي الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم سمية عامر
رواية خارج ارادتي البارت الرابع والعشرون 24 بقلم سمية عامر
رواية خارج ارادتي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سمية عامر

رواية خارج ارادتي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سمية عامر

اتصدم حمزة و شدها عليه اكتر و فضل يبو"سها

بعد حمزة عنها وهو باصصلها و عيونه طايرة فوق بس هي كانت مغمضه عينيها

فتحت براحه و ابتسمت لما لقيته بيبصلها : انت بتبصلي كده ليه

- هو اللي حصل ده حقيقي ولا بجد

ضحكت و قامت من قدامه : هو ايه اللي حصل ولا حاجه

خرجت برا الأوضه و خرج حمزة وراها مسك ايديها : مش كفايه قط و فار بقى انا تعبت

- و مين قالك تتعب يا حمزة انت اللي عاملتني زيهم ... مع أن محمود ملمسنيش و انا كنت فاهمة غلط

ابتسم حمزة : محمود حكالي بعد ما ضر"بته للمرة المليون

- طب و بعدين سارة مستنياك

شالها حمزة : لا سارة مين هو في حد يبقى معاه مانجا حمرا و يبص للبصل

ضحكت و حاوطته بايديها : طب و ايه موضوع الحمل ده انا مش فاهمة حاجه

- انا مش عارف بصراحه بس الدكتور المجنون اللي دخل وراكي بعد ما مشيتي تقريبا اسمه بلال بيقول انك حامل .. و ده احلى خبر ممكن اسمعه في حياتي

.........

هتعملي شهر العسل فين بقى

ضحكت سارة : مش عارفة بس ممكن اخلي حمزة يعمله في المالديف ايه رايك

ردت عليها صاحبتها وهي بتتريق : مالديف شرم الشيخ ها ، انا لسا لحد دلوقتي مش مصدقة ازاي حمزة هيتجوزك مش بتقولي أنه اتجوز واحده قبلك يبقى اكيد كان بيحبها

قامت سارة بكل هدوء و مسكت كوباية ازاز و كسرتها في راس صاحبتها و قعدت جنبها في كل هدوء و فضلت تكلم نفسها

حمزة حبيبي هيفوت عليا انهاردة ممكن اسيبك و اخرج متبقيش غيورة بقى

......

مسك عزيز تليفون رتيل و رن منه على رقم مهرة و اداه لبنته

ردت مهرة وهي نعسانة : الو مين

- مهرة انا رتيل ليه مجيتيش

اتخضت مهرة لما لقيتها عرفت رقمها : انا هجيلك بكره لأن كان في حاله طارئة

- تمام هستناكي متغيبيش عني

قفلت مهرة معاها و بصت لحمزة اللي كان نايم جنبها : هي ازاي عرفت رقمي ، حتى ازاي عرفت مكاني ...الموضوع ده موترني اوي يا حمزة

- بصلها حمزة بطرف عينه و شدها تحت دراعة : نامي دلوقتي و بكره نعرف كلنا انا و انتي و بابا و ناهد

ضحكت مهرة و ضر"بته : والله العظيم انت رخم

ضحك حمزة و نام تاني لأول مرة بعد فترة طويلة مرتاح و حاسس أنه يملك كل شئ .

- و بعدين يا بابا لو اللي جه ده هيجي كل شويه معاها نعمل ايه

خلاص يا رتيل انتي مش هتعملي حاجه انا اللي هكمل

- اهم حاجه تخلي بالك على نفسك و على صحتك ربنا يباركلي فيك يا بابا

طيب يا بابا انا بفكر اروح لجوزي لاني غايبة عنه من فترة

ضر"بها ابوها بالقلم : يا بنت ال*** عايزة تسيبي ابوكي عشان جوزك اقعدي هنا نضفي البيت و اعمليلي اكل نضيف

خافت رتيل و دموعها نزلت و رجعت لورا : حاضر انا اسفة

خرج عزيز و فضلت هي تعيط

.....

صحيت مهرة بعد ساعة ملقيتش حد جنبها قامت و خرجت برا الاوضه كان حمزة بيتكلم في التليفون : ترتيبات الفرح هتفضل زي ما هي يا عوض لا لا مفيش حاجه تتغير ....

استغربت مهرة و قربت منه بس هو اول ما حس بيها قفل بسرعة و مسك ايديها: يا صباح القمر

ابتسمت برقه : كنت بتكلم مين ؟

- مفيش ده واحد صاحبي

متكلمتش مهرة زيادة و فضلت افكارها تلاعبها أنه ممكن يكون بيضحك عليها و هيتجوز سارة بس سكتت و قعدت

- انا عايزة اروح المستشفى اشوف موضوع حملي

تمام هلبس و انتي البسي و نخرج سوا

ابتسمت مهرة و دخل حمزة جوا

وصلت مهرة للمستشفى و سجلت اسمها و دخلت لدكتورة امل عرفتها بوجودها و خرجت جابت اختبار حمل و دخلت الحمام تجربه

- قعد حمزة مستني و في أيده هديه لمهرة عشان اول ما تقوله أنها فعلا حامل يديهالها

خلصت مهرة الاختبار و فضلت تتنطط في الحمام : ييييييي حامل حامل ..انا حاااامل

بصت لنفسها في المرايا و فضلت ترقص و مكانتش مركزة للي كانت معاها في نفس الحمام و قاعدة ماسكه مشر"ط في ايديها ............
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على : ( رواية خارج ارادتي الفصل الخامس والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية خارج ارادتي )
reaction:

تعليقات