القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني الحلقة الأولى 1 بقلم رشا محمد
رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني الجزء الأول 1 بقلم رشا محمد
رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني البارت الأول 1 بقلم رشا محمد
رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم رشا محمد


ظلت ميرال تنعم بحياة هادئة في ظل حمزه ووالدته 
الحاجة نعيمة 
يدللها حمزة كثيرا يعاملها وكأنها أميرته المتوجة علي 
عرش قلبه فهي بالنسبة له كل نساء الأرض 
وينتظر مولده الأول منها لأنه سيصبح قطعه منه ومنها 
يربطهم أكثر وأكثر 
لكن ظلت الحاجة نعيمة من حين لآخر
تَشعُر بالغيرة منها وأنها أخذت منها فلذة كبدها 
لكن ميرال تحاول أن تكسبها بذكائها وبالفعل الحاجة 
نعيمة أصبحت تحب ميرال لكن الطبع يغلب التطبع 
ومن حين لآخر تشعل ال،،نا،،ر بينهم لكن 
حمزة وميرال أصبحت علاقتهم أقوي مما قبل 
وجاء اليوم المنتظر ♡☆♡☆
ميرال بتصحي من عز نومها تص،،وت وتص،،رخ 
الساعة ٣ الفجر 
عاااااااا الحقناااااااااي هموووووووووت 
وبتزق حمزة من ع السرير 
حمزة : في ايه مالك؟!! 
ميرال : أنت لسه بتسأل؟!!
الحقنااااااااي بولااااااااااااااد 
بيقوم حمزة جري من ع السرير يلبس أي لبس قدامه 
ويلبس ميرال الاسدال ويحاول يسندها لكن هي لا 
تقوي ع المشي ف بيحملها حمزة بين يديه وينزل 
جري يلاقي الحاجة نعيمة بوجهه 
الحاجة نعيمة : يابني هي كل م تقول أي تشيلها وتجري 
بيها ؟!! هو احنا مكناش حر،،يم وولدنا ولا ايه ؟!!
م تمسك نفسك كدا وتنزلها ع الأرض وتسندها 
زي كل الحر،،يم 
ميرال بوجه الحاجة نعيمة : عااااااا مش وقت أسافين 
يا حاجة لما أولاااااااااااد همووووووووت 
ابعدوا عناااااااااااي 
الحاجة نعيمة : شوف بتزعق ف وش أمك ازاي يا سيد الرجالة؟!!
حمزة وهو يريد أن يغير جو الانفعال : يالا يا حاجة 
تعالي معانا عشان تشوفي حفيدك هنزل ميرال ف 
العربية واجي اخدك 
الحاجة نعيمة : لا وديها العربية وخليك معاها وأنا جاية 
هغير هدومي بس واجي 
حمزة : ماشي يا أمي 
ونزل ب ميرال للعربية وسط صر،،اخها واجلسها بجانبه 
وانتظر والدته 
وبعد قليل أتت الحاجة نعيمة وركبت العربية واتجهوا للمشفي 
نزل حمزة مسرعًا من السيارة ثم اتجه ناحية ميرال 
وحملها وقال للحاجة نعيمة يالا بينا يا أمي 
ودخل المشفي يسأل عن الدكتورة المتابعة لحالتها 
ثم أتت الدكتورة مسرعة وقالت للممرض أن يأتي 
بالسرير النقال ليدخلها العمليات فورًا 
لكن حمزه حينما سمعها تتكلم مع الممرض قال : 
هو مين دا اللي ياخد مراتي ويدخل العمليات؟!!
مفيش راجل هيكون موجود جوا ومراتي بتولد أنت فاهمة؟!!
الدكتورة : لو سمحت دا شغلي ومسمحش لحد يتدخل 
فيه من فضل انتظر ف الاستراحة
حمزة بصوت جهوري رج أركان المكان : شغل مين 
وزفت مين ؟!! دا أنت هطربقها ع اللي فيها لو اللي 
بقوله متنفزش شكلك متعرفيش مين هو حمزة العزايزي 
ارتعبت الدكتورة منه ومن صوته وقالت : اهدي يا استاذ
مش اسلوب تفاهم دا !! اتفضل ارتاح وانا هنفز اللي 
حضرتك عايزه 
حمزه بغضب : أنا لا هقعد ولا ارتاح غير لما اشوف 
الاستف كله واطمن ان مفيش فيهم راجل 
الدكتورة : حاضر اتفضل شوف بنفسك 
دخلت الدكتورة العمليات وأمرت بتغيير الاستف 
من ممرضين لممرضات ونادت علي حمزة كي يري 
بنفسه الاستف بالكامل وبعد أن اطمئن أن لن يري رجل
زوجته أمر بأن تدخل ميرال للعمليات 
وظل ينتظرها بالخارج ومعه الحاجة نعيمة 
وبعد قليل الحاجة نعيمة : شكلها كدا هتجيب بنت 
ومش هتعرف تجيب الواد عشان يشيل اسمك ويسندك 
بدل م أنت لوحدك كدا 
حمزة : كل اللي يجيبه ربنا خير وبركه يا أمي 
أهم حاجة ميرال تقول بالسلامة 
الحاجة نعيمة : أنت لازمك ولد يسند وتبقي ايدك بايده 
حمزة : هو احنا لسه عرفنا هي جابت ولد ولا بنت 
ياحاجة ؟!! لو جابت بنت رزق من عند ربنا 
والمرة الجاية تبقي ولد ان شاء الله احنا لسه صغيرين 
يا أمي وقدمنا العمر طويل 
الحاجة نعيمة : أنا عارفة ان مش هعرف اخد منك لا حق
ولا باطل 
وحينما كانوا يتحدثون حاول ممرض أن يدخل العمليات 
لكن بسرعة حمزة منعه وقال : مش هتدخل هنا دلوقت 
الممرض لا يعرف ما حدث منذ قليل : أنت عبيط ولا 
مجنون ؟!! ازي تمنعني ادخل مكان شغلي ؟!!
حمزة بسرعة ض،،ر،،به بوكس وقال : أنت بتقول 
عليا أنا عبيط ومجنون وكاد أن يب،،رحه ض،ربا ولكنه
سمع صوت البيبي يبكي 
قفز حمزة وهو سعيد وقال للحاجة نعيمة : بقيت أب 
بقيت أب يا أمي 
الحاجة نعيمة بسعادة : مبروك ياحبيبي يتربي فعزك 
وبعد قليل سمع بكاء البيبي مجددا قال : هو بيعيط 
تاني ليه يا أمي يكون حصله حاجة جوا ؟!!
الحاجة نعيمة : متقلقش يا ضنايا الدكاترة جوا وهيعملوا اللازم 
وبعد قليل خرجت الممرضة وبيدها البيبي واعطته 
لحمزة وقالت : مبروك يتربي ف عزك ولد زي القمر 
حمله حمزة وهو سعيد يكاد أن يطير من السعادة 
وقبله برأسه ثم قال للممرضه : وميرال عاملة ايه كويسة؟!!
الممرضة : اطمن المدام كويسة وزي الفل وأول م تفوق 
م البنج هتخرج علي طول ثم تركته ودخلت العمليات 
حمزة أخذ البيبي وذهب للحاجة نعيمة وقال : شوفتي
حفيدك يا حاجة قمر ازاي ؟!!
اخذته الحاجة نعيمة بين يديها وهي سعيدة جدااا 
تقبله برأسه وتداعبه 
وبعد قليل خرجت الممرضة ثانيتًا وبيدها طفلا آخر 
واقتربت من حمزة وقالت : مبروك يتربي ف عزك ولد 
زي القمر واعطته لحمزه 
حمزه باندهاش ولا يدري ما يحدث : هو دا كمان ابني؟!!
الممرضة : أيوه يا استاذ هو أنت متعرفش ان المدام 
كانت حامل ف توأم ؟!!
حمزة : توأم ؟!! لا معرفش !!
الممرضة : يبقي الدكتورة كانت سيبهالك مفاجأة 
مازال حمزة مندهش بأنه أصبح أب لتوأم 
ولكنه سريعا م استعاد فرحته وقال للحاجة : 
شوفتي يا أمي كنتي عايزة ولد جالك ولدين 
الحاجة نعيمة بسعادة وأحلي ولدين ياحبيبي 
ربنا يجعلهم سندك ف الدنيا يا ضنايا 
هتسميهم ايه يابني ؟!!
حمزة : أطمن الأول علي ميرال وتقوم بالسلامة 
ونسميهم سوا ان شاء الله 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية اغتصاب زوجة الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات