القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الجزء الخامس عشر 15 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب البارت الخامس عشر 15 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيسو إبراهيم

رجعت رضا البيت من عند الدجال وهى فرحانة، ومعها حاجة مخبياها في طرحتها وداخلة تتسحب عشان محدش يشوفها، فقابلها جوزها وقال: كنتِ فين دا كله؟ وإيه اللي في إيدك دا؟
اتخضت رضا وخبت الحاجة اللي في إيدها وقالت: ها، دي إزازة ماية ورد هروح أحطها في التلاجة بقى
ومشيت بسرعة من قدامه عشان مايشكش فيها، وخبتها بسرعة، وقالت: الحمد لله ماكشفنيش 
في بيت رحيم كانت سهام قاعدة بتظبط هدوم لجارتها، ورحيم في شغله، وبناتها بيذاكروا
وفات أسبوع، وكانت رضا بتحط كل يوم من الإزازة في عصير أو لبن لجوزها عشان يسمع كلامها ويبقى تحت طوعها، وفعلا السحر اللي شربه أثر عليه وبقت كل حاجة في إيد رضا، ومابقاش يروح لبنته رهف زي الأول
ورضا مبسوطة من دا، وقررت تروح تعمل لابن أختها وابن أخوها عشان يتجوزوا بناتها
في بيت رهف كانت قاعدة بتحضر الأكل لرياض اللي بيروح يشتغل في الأرض عند جيرانهم، ومرة يروح يشتغل مع ناس بتطلع طوب عشان يجيب أجرته
رياض بتعب: يلا بل رهف خليني أرتاح شوية، وأرجع واحد بيبني عايزني أروح أدخل رملة وطوب
رهف بزعل: ما بلاش تروح كفاية شغلك النهاردة
رياض بابتسامة: لازم أروح دلوقتي لسه فينا صحة إنما بكرة لأ، وبعدين ابننا يجي عالدنيا مايلاقيش اللي يعيشه
رهف: الرزق من عند ربنا
بقلم إيسو إبراهيم
رياض: بس لازم نسعاله مش هيجي كدا واحنا قاعدين مرتاحين
رهف: ماشي ربنا يعينك، وعملتله شاي وشربه ومشي
في اليوم التالي عند ريناد بنت سلف رهف كانت واقفة بتعيط
وقفت رهف مترددة تروح تشوفها بتعيط ليه ولا ترجع؟ 
ولكن راحت لها وقالت: مالك يا ريناد بتعيطي ليه؟
ريناد بعياط: ماما قالتلي أخلي بالي من بيض بتسلقه وقالتلي أخلي بالي منه لغاية ما تروح تشتري حاجة وتيجي وسيبته انحرق وهتيجي تضربني وتحرق إيدي زي دي
ورفعت إيدها قدامها وبتعيط بخوف
طبطبت عليها رهف وقالت: طب تعالي أسلقلك بيض عندي وهاتي اللي حرقتيه وماتقوليش ليها حاجة
رهف: قوليلي كانت بتسلق كام بيضة؟
ريناد: خمسة
رهف بحيرة قالت: أنا ما عنديش غير تلاتة بس
طب أعمل إيه؟ 
وقالت: طب تعالي معايا وولعت عليهم 
جت سميحة بتنادي على ريناد بزعيق
طلعت ريناد من عند رهف بخضة وقالت: نعم
سمحية بزعيق: طلعتي من البيت ليه، وفين البيض يا بت؟
ماردتش ريناد عليها وعيطت
مسكتها سميحة بعنف وقالت: ردي يابت فين البيض
ريناد: انحرق
خبطت سميحة على صدرها وقالت: حرقتيه يا غبية وضربتها طلعت رهف ومعها البيض اللي سلقته ولقيت سميحة بتضرب في ريناد
جريت رهف تبعدها عنها، ولكن سميحة زقتها، وصرخت وهى بتقع
يا ترى حد هيلحقها ولا إيه؟
ورضا كانت راحت للدجال عشان تعمل ليهم، وبعدها ترش قدام بيت عيال أخواتها عشان هما اللي بيطلعوا أول ناس لشغلهم، ومستنية يعدوا من عليه
ياترى حد هيشوفها ولا إيه؟
يتبع...
لقراءة الفصل السادس عشر اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب الفصل السادس عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب )
reaction:

تعليقات