القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت محجبة الفصل الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب

رواية عشقت محجبة الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب
رواية عشقت محجبة الجزء الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب
رواية عشقت محجبة البارت الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب
رواية عشقت محجبة الفصل الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب

رواية عشقت محجبة الفصل الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب

وذهبت سالي تنفذ ما طلبه منها سيف
وتحدثت مع عادل وأخذت منه معاد لتقابله في مقهي وعندما قابلا بعض القي السلام وجلسا وتحدثت سالي قائله: سيف طلب مني أني اقابلك وانت هتفهمني كل حاجه 
عادل: بصي يا مدام سالي أنا مش عارف اقولك ايه بس ده الورق اللي سيف شايله عندي
وأخذت سالي الورق وقرأت ما بداخله لتصدم مما يوجد به فنظرت الي عادل قائله: هو الكلام ده حقيقي 
سيف متجوز ميار عرفي؟ 
وسيف مش بيخلف؟ 
عادل: اه للأسف الكلام ده حقيقي 
سالي: عشان كده سيف مجبليش سيرة الطلاق لكن كان بيقول انه أنفصل
عادل: هو أنفصل عن ميار بسبب انه مش بيخلف وكمان ميار كانت نفسها تكون أم
وعرضت كذا طريقه علي سيف عشان يخلفه لكن هو رفض 
لأن كده مكنش هيكون أبنه أنتي فاهماني طبعاً 
سالي: انا مبقتش فاهمه حاجه 
وقام عادل بفتح هاتفه وقدم عدة صور جمعت سيف و ميار وأمسكت سالي الهاتف تنظر إليه وهي لا تصدق ما تشاهد 
وهنا أتي عامل المقهي وفي اثناء وضع طلبات عادل و سالي سقط كوب ماء علي ملابس عادل ليقف مصدوماً مما حدث
ثم ذهب لعربته يحاول تنشفة هذا الماء وترك هاتفه مع سالي مصدومه من تلك الصور
وعند عودته وقفت سالي وشكرته وثم استأذنت للرحيل وطلبت منه حضور جلسة سيف ليكون شاهد في القضيه ووافق
وثم ذهبت سالي.. 
ومر الوقت الي أن أتي معاد المحاكمه
والجميع يجلس ينتظر الحكم
ووقفت سالي تدافع عن سيف وهي تقول:سيدي القاضي هذا المتهم برئ
وسمعت القاضي وهو يقول: برئ أزاي يا أستاذه كل الأدلة تدين المتهم
فتنهدة قائله: يا حضرة القاضي اسمحلي اوضح لحضرتك أن سيف مش القاتل 
القاضي: معاكي مستندات تثبت الكلام ده 
سالي: أيوه 
القاضي: أتفضلي قدميها
وقدمت سالي المستندات قائله: اسمحولي اوضحلكم أزاي موكلي برئ 
سيف كان متجوز ميار عرفي من تلات سنين 
وميار كانت عايزه تكون أم ومر كذا سنه علي جوازهم لكن محصلش نصيب 
أنا اسفه يا سيف اني هقول سرك بس ده دليل برائتك
ميار لما عرفت اني سيف مش هيخلف كانت مصممه ان هي تخلف بأي طريقه
ولما عرضت ده علي سيف رفض وأنفصلو وقتها
ميار رفضت ان سيف يسيبها وكان وقتها سيف ماضي لي ميار علي شيك من غير ما يعرفي لأن سيف بيسكر كتير معاها بعد ما بيشربه أنواع من المشروبات الخمور
وبعد الانفصال هددته ليرجع لتسجنه لكن سيف دفعلها الفلوس و ده خلها تزعل اكتر
وفضلت تنتقم منه خلته ساب شغله
وكانت اخبار سيف بتوصلها عن طريق:.. 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على : ( رواية عشقت محجبة الفصل الخامس عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عشقت محجبة )
reaction:

تعليقات