القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الثاني عشر 12 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الحلقة الثانية عشر 12 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الجزء الثاني عشر 12 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب البارت الثاني عشر 12 بقلم إيسو إبراهيم
رواية معاملة زوجة الأب الفصل الثاني عشر 12 بقلم إيسو إبراهيم

رواية معاملة زوجة الأب الفصل الثاني عشر 12 بقلم إيسو إبراهيم

لقي رهف واقعة في الأرض وبناته اتجمعوا عالصوت ولفوا حواليهم
شالها وزعق لرضا وقال: روحي هاتي دكتورة بسرعة
خافت منه وجريت تشوف دكتورة في البلد فاتحة في الوقت دا ولا دكتور وبتتمنى لو تكون ماتت
بعد فترة كانت جابت الدكتورة وبتكشف عليها
والكل متجمع حواليها وفي اللي قلقان وفي اللي شمتان
الدكتورة بصت لهم وقالت: بلاش الزعل اللي هى فيه دا ولا التعب اللي باين على جسمها عشان دا هيأثر على الحمل ولسه في بداية الأسبوع الأول بكرة تيجيلي عالعيادة بعد لما تعمل التحاليل اللي كتبت عليهم دول عشان نطمن أكتر
منصور بفرحة: يعني بنتي حامل؟
الدكتورة بابتسامة: أيوا وياريت تهتموا بيها
منصور بفرحة: أكيد طبعا شكرا يا دكتورة
الدكتورة: العفو ومشيت
بقلم إيسو إبراهيم
رضا واقفة مضايقة بعد لما سمعت اللي حصل
رياض بفرحة: بجد أحلى خبر، يلا بقى عشان ترجعي معايا على بيتك
بصتله رهف بخوف وقالت: لأ مابقتش عايزة أروح معك
منصور ببرود: أنا لسه عند قراري هطلق بنتي لأنك متستهلهاش
رياض بعصبية: إيه اللي بتقوله دا يا خالي، يعني بدل ما تقولها ارجعي مع جوزك تقوم تقول طلقها
رضا بضيق: ماتخليها ترجع معه يا منصور يعني عرف غلطه واعتذر
بصلها منصور بعصبية وقال: والله لو ادخلتي في الموضوع دا لتكوني طالق
شهقت رضا بصدمة وقالت: هتطلقني عشانها؟
منصور ببرود: دا لو أنتِ عايزة دا وادخلتي
طلعت من الأوضة بعصبية وقالت: ماشي يا رهف إما وريتك
مشي رياض بعصبية بعد لما شاف إن مفيش فايدة
طبطب منصور على رأسها وقال: نامي وماتفكريش في حاجة يا حبيبتي
هزت رأسها وطلع وسابها غمضت عينها
في اليوم التالي في بيت رحيم كان بيفطر عشان ينزل يروح الشغل
سهام: معلش يابني الحمل تقيل عليك
رحيم بابتسامة: ولا تقيل ولا حاجة خلي بالك من نفسك ومن أخويا أو أختي 
سهام بابتسامة: حاضر
نزل رحيم وفي طريقه لبيت عمه محمد، ولكن قابل سالي
سالي: رحيم ليه ماجيتش خدتني امبارح من الدرس
رحيم: معلش يا سالي أصل روحت بدري ورجعته لصاحبي، شوفي بقى مواصلات أو غيري معاد الدروس
سالي: ما دا اللي هعمله
رحيم: ماشي سلام بقى عشان وقفتنا غلط، وسابها ومشي
فات شهر وكل يوم رياض بيروح يتحايل على منصور عشان يرجعله مراته ولكن بدون فايدة، ولكن جاب معه رجالة عشان يكلموا منصور
وعملوا قعدة وفي الآخر وافق منصور بشروطه، وهى إن رهف تبقى في شقتها وماتروحش عند والدته ومراته، عشان مرات أخوه عايشة مع أمه، ومايمدش إيده عليها تاني ولو في مشكلة تتحل بهدوء
ووافق رياض على شروطه، ودخل منصور عشان يطلع بنته لجوزها، ولكن وقف مصدوم
ياترى حصل إيه؟
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب الفصل الثالث عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية معاملة زوجة الأب )
reaction:

تعليقات