القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد

رواية عمياء ولكن الحلقة الثانية عشر 12 بقلم سمر أحمد
رواية عمياء ولكن الجزء الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد
رواية عمياء ولكن البارت الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد
رواية عمياء ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد

رواية عمياء ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمر أحمد


_وبحنية وهدوء:- وهو مقلش لحد اصلا بس هو حب يرجع لحبيبته 
_جميلة بااستغراب لأنها عرفت من الصوت إنه أسر:- تقصد مع حبيبته ،وبتريقة :- هي فين مش سامعة صوتها يعنى
_اسر:- ماهو مفيش غيرها بيتكلم اصلا  وبنفس التريقة:- اولا دى مكنتش حبيبتى ،ثانيا هي دخلت السجن خلاص ،وثالثا بقا وده الاهم انا حاولت اقولك كتير سبب الجوازة دى وانتى رفضتى ومسمعتنيش
_جميلة بصدمة:- سجن ؟!!! طب ليه هي عملت إيه وليه سايب مراتك وجايلى ؟! وايه هو بقا ياناصح كان سبب الجوازة دى ؟! 
_اسر:- طب بس الاول متقوليش مراتك لأن مفيش حاجة تمت  تمام و سبب السجن لأنها إنسانة مج*رمة اى حد كان بيضايقها أو يقف ف طريقها كان الحل باالنسبالها هو ألقت*ل 
_جميلة:- يعنى كنت هتتجوز مج*رمة؟!
_اسر:- انا مكنتش اعرف كل ده كل اللى كنت أعرفه هو أن باباها كان صاحب بابا وجالى وقالى أنه مريض وفي أيامه الأخيرة ووصانى على عبير بنته الوحيدة اللى ملهاش حد وبعدها علطول جانى خبر موته وكان الحل الوحيد هو انى اتجوزها عشان انفذ وصيته مكنتش اعرف ان دى كلها كانت خطة عشان تتجوزنى وباباها ممتش ولا حاجة
_جميلة :- وبعدين حصل ايه كمل
_اسر:-  وأما عبير حست أن باباها خطر عليها لو اى حد. شافه قامت حبسته وربطته ف بيت مهجور وكانت مخلية حد يوديله اكل كل يوم ،كانت فين ناس ساكنة قريبه منه سمعوا صوت تخبيط ف البيت تقريبا كان بيحاول يفك أو يحرك نفسه أو عالاقل حد يوصله،الناس دى اتصلت بالبوليس وأما البوليس جه وفتح البيت طلعوا ابوها واعترف بكل حاجة واتسجنت وخدت إعدام 
_جميلة مكنتش متفاجئة لان اللى حصلها بيثبتلها أن الشر ممكن يوصل لأقصى الحدود:- يعنى انت مكنتش عايز تتجوزها طب ورجعتلى ليه دلوقت
_اسر:- اه مكنتش عايزة اتجوزها ورجعت ليه منا قولتلك وبدون اى مقدمات:- بتحبينى ياجميلة؟!
_جميلة بلعت ريقها:- انت اهبل صح؟؟! لاء بجد اهبل 
_اسر:- جاوبى يابت
_جميلة:- هو المفروض مين اللى يسأل أو مين اللى يقول
_اسر:- المفروض تكونى عرفتى من تصرفاتى ومن اول إجابة قولتها لسؤالك وقت ماجيتلك، عالعموم ملحوقة ،موافقة تخطبينى طيب 
_جميلة بضحكة :- اخطبك كمان؟! لا انت شكلك لسعت
_اسر بهزار:- هتتجوزينى ولا اروح اطلع عبير او ايه واتجوزهم
_جميلة برخامة:- افكر , وبعدين ايه دخل ايه ف الموضوع
_اسر:- وافقى الاول وانا اقولك
_جميلة بحسرة:- هتتجوز وحدة عم...
_حط أسر أيده على بوقها :- انتى بالنسبالى اغلى من اى حاجة ف الدنيا وانا عمرى مافكرت ف اللى انتى بتقوليه ده احنا ياجميلة بنكمل بعض وانا هكون عينيكى اللى هتشوفى بيها
_جميلة:- وانا عمرى ماهلاقى حد زيك يااسر انا بجد بحبك اووى وكل مرة بتزيد ف نظرى وحبى ليك بيكبر
_اسر:- أخيرا  ياجزم*ة وانا بحبك اكتر بقا بصى انا مش بعرف اقول كلام  من ده هبقى اتعلم واقولك
_جميلة:- اهبل قولتلك
_اسر:- اهبل بس بيحبك
جميلة :- طب  يلا بقا طيب قولى آية  مالها  
_اسر :-اية بقا ياجميلتى  كانت بتحبنى وهى برضو حاليا ف السجن والسبب انها عطت حقنة لطفل سببتله شلل واهل الطفل رفعوا عليها قضية  واتسجنت
_جميلة :- يعنى عشانك عملت فيا كدا؟! 
_اسر:- تقصدى ايه ؟! 
_جميلة:- يلا نروح بيت اهلى وهقولك كل حاجة ف الطريق وانت كمان تحكيلى كل حاجة 
_اسر:- يلا وبالمرة اخطبك منهم  ،خدها من أيدها وركبها عربيته وومشيوا لبيت جميلة،اول مادخلت البيت كانت امها وأبوها قاعدين واختها بتذاكر فوق وسماح ف اوضتها وسليم برضو ف اوضته 
_امها اول ماشافتها بعياط ولهفة جريت عليها وحضنتها:- كنتى فييييين متعرفيش انى كنت بموووت كل يوم عليكى لييه تقلقينى عليكى يابنتى ليه انا مكنتش عايشة والله ماكنت عايشة 
_جميلة بعياط:- والله ياامى ماكان ذنبى 
_بعدت عنها امها:- ذنب مين قوليلى
_حمدى:- الاول سيبنى اسلم على بنتى اللى رفعت راسى حضنها :؛ انا فخور بيكى اووى وطول عمرى كنت فخور بيكى انا وقت ماعرفت انك عايشة روحى اتردت فيا من تانى 
_عزة بصدمة:- يعنى انت كنت عارف 
_اسر:- ايوا كنت عارف
_عزة:- يعنى كنت شايفنى كل يوم بموت وساكت
_حمدى:- دا كان لمصلحة جميلة, جميلة اتعرضت للق*تل وكانت ممكن تمو...
_عزة :- متكملش انا كان قلبى حاسس انها عايشة بس قوولى مين كان عايز ياخدها منى ،قالت الكلام ده في نزول سليم وجهاد وسماح  لان صوتهم كان عالى
_جميلة:- اللى عمل في كدا أية بنت عمى وزينة مرات سليم يوم مامشيت معاهم خلونى مشيت وانا مش شايفة حاجة لحد اما وقعت من على الجبل ف المية
_جهاد بصدددمى :- اختاااى جميلة وجريت عليها حضنتها
_سماااااح:- اخرررررسى ياكدااااابة انتى انا بنتى مستحيل تعمل كدا ،بدارى عملتك وهروبك ف بنتى تلقاكى راجعة بفضيحة 
_قرب عليها حمدى وكان هيضربها مسك أيده أسر:- دى ارخص من انك ترد عليها وبص لسماح:- لو قولتى كلمة تانى لجميلة وقتها مش هرحمك فاهمة ياولية انت 
_سليم: - انتى اللى تخرسى ايووا تخرسى كلام جميلة كله صح واديها زينة ماتت وآية اتسجنت ودا كان ذنبها
_سماح:- انت بتقول لامك كدا ،بتعلى صوتك على امك
_سليم:- مش لما تبقى امى, خلاااص انا قولتلك من زمان ابنك مااات فاهمة 
_سماح؛- بس انا عملت ده كله عشان بحبك
_سليم:- مستحيل تكونى بتحبينى ،انا اعرف ان الام بتحارب عشان سعادة ولادها مش بتقف ضدهم وضد سعادتهم
_عزة قربت عليها ومسكتها من رقبتها :- هموتك زى ماكنتوا هتموتو بنتى 
_جميلة:- بالله سبيها عشان خاطرى سيبك منها بلاش تدخلى السجن ف وحدها متستاهلش  وصدقينى حقى هيرجع بس مش بالطريقة دى 
_قربت عليهم جهاد وبعدت امها عن سماح
_اسر بتريقة:- هو انتى ام بقيتى كدا مبسوطة أما ضيعتى اولادك عالعموم مبقاش ليه لازمة الكلام ده ،عمى انا جاى اخطب ايد جميلة 
_سليم:- لااء متوافقش ياعمى ارجوك انا مستعد أصلح غلطى وارجع لجميلة 
_جميلة:- وهي جميلة لعبة تسيبها وقت ماتكون عايز وترجعلها وقت ماتكون عايز ،الفرق كبير اووى بينك وبين أسر ،انت سبتنى أما عرفت انى عميت هو بالرغم من عمايا اتمسك بيا تفتكر هقدر اامنلك تانى ؟! او انى اسيب الإنسان اللى وقف معايا وعمل معايا ده كله وحبنى وانا عمية ووافق يكمل حياته مع وحدة عمية والأهم من دا كله انى بحبه 
_حمدى :- وانا مش هلاقى حد احسن منك لبنتى يلا نقرأ الفاتحة 
_قروأ الفاتحة وطلع سليم وهو مقهور اوضته وطلعت وراه سماح اللى مش عارفة مصيرها هيكون ايه ، وفجأة لقيوا اتنين باين عليهم الغنى داخلين عليهم ..
_حمدى:- مين حضراتكم
_دا بيت جميلة حمدى صح وبصوا للبنت العمية  اللى واقفة فشكوا أن فعلا ده ممكن يكون بيتها 
_حمدى:- ايوا هو ده بيتها وانا ابوها
_جميلة:- هو انا يعنى لابسة طاقية الاخفى مش شايفنى 
_احنا منعرفش شكلك عشان كدا كنا خايفين لنكون جينا عنوان غلط
_جميلة:- مفيش مشكلة اتفضل خير 
_اتكلم واحد بالصينية الكل مفهش الا جميلة قام التانى مترجمله عشان الكل يفهم
_انا احمد مترجم واللى هترجملكم عارف انك ياجميلة انتى ممكن تكونى اشطر منى بس عشان افهم الكل، دا جون مدير اعمال شركة ف الصين من أكبر شركات العالم وصاحب الشركة كان متابع المسابقة اللى اتعملت وأما شافوكى أعجبوا بطريقة كتابتك فحبوا أنك تشتغلى معاهم وكمان هيشوفولك دكتور يتابع حالتك لان كل اخبارك وصلتلهم بس ده كله بشرط أنهم يضمنوا انك تشتغلى معاهم هما تبقى مترجمة وف نفس الوقت تكتبى  ، على فكرة تانى يوم المسابقة رحنا اوضتك عشان نقولك لقيناكى نزلتى بلدك 
_اسر فرح بس ساب القرار لجميلة
_جميلة فكرت ف كلام أسر اللى قاله قبل كدا وكأنه كان عارف اللى هيحصل فوافقت 
_اتحدد موعد السفر وأسر اللى هيسافر معاها بعد ماباباها بقا مطمن عليها وهي معاه كان عايز يسافر معاها بس جميلة قالتله لازم يقعد.مع امها واختها
_بعدها بيومين طلع سليم من اوضته وهو باين عليه أنه شارب حاجة وجرى ناحية سطح البيت وطلع على السور ووقف ،دخل الجناينى البيت  وبصوت عالى وخوف:- الحقوووا الحقوووا
_حمدى :- ف ايه 
_ الجنايني:- سليم بيه
_سماح:- ماله
_الجنايني:- عايز يرمى نفسه من فوق
_جريوا الكل برا 
_سمااح بصرااااخ :- لااااااااء يبنى هعملك كل اللى انت عايزه هصلحلك كل حاجة بس انزل 
_مردش عليها سليم وبعدين رمى نفسه و.....
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط على : ( رواية عمياء ولكن الفصل الثالث عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عمياء ولكن )
reaction:

تعليقات