القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طعنت في شرفي الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

رواية طعنت في شرفي الحلقة العاشرة 10 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي الجزء العاشر 10 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي البارت العاشر 10 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

رواية طعنت في شرفي الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب


هشام بقي كده طيب شكلك عايزه نجربي عشت الشارع 
أنتِ طالق يا أمينة 
وغادر هشام وترك أمينة تتألم من كلماته وفارس محطم ولم يقدر أن يظل مع أمينة فغادر وهو حزين ان حقيقته كشفت أمام حبيبته
وبقت أمينة قليلاً في المشفي ثم غادرت أمينة لمنزلها ومرت ثلاثة شهور وهي لا تقدر علي نسيان ما حدث له 
وكانت تجلس دائماً داخل غرفتها بمفردها وفي ليلة دخل والدتها وجلست معها قائله: يا رب يكون عجبك الكلام اللي بقي بيتقال عليكي 
بقي أحنا اللي مكنش في حد يقدر يقول علينا كلمة تخلي الناس كلها بتجيب سيرتنا
أمينة: حرام عليكي يا ماما بقي كفاية أنا تعبت أنا نفذتلك كل طلباتك ووافقت أتجوز هشام بسببك وفي الاخر مقدرتش أكمل معاه وكان هيموتني ولسه بتعاتبيني من فضلك بقي ممكن تسيبيني لوحدي
وهنا قاطع حديثهم رنين جرس المنزل
والدة أمينة: ماشي يا أمينة أنا هنزل افتح الباب واسيبك لوحدك
ونزلت والدة أمينة وفتحت الباب ليعلو صوتها وهي تتحدث فسمعت أمينة الصوت وأتجهت للأسف لتري ماذا يحدث للتفاجيء بوجود صديقة عمرها داليا
فنظرت إليها أمينة بحزن قائله: أنتِ أيه اللي جابك هنا 
داليا: أزيك يا أمينة 
جات اطمن عليكي وأبعتلك أمانه
واسألك هو الطلاق طعمه حلو ولا وحش ولا مكسب عشان ترجعي لحبيب القلب الأولاني
والدة أمينة: بقولك ايه غوري أطلعي بره بيتنا مش عايزه أشوفك هنا تاني 
أمينة: أنا نفسي اعرف ليه أنتِ تعملي فيا كده ليه دا أنتِ كنتي اختي اللي امي مخلفتهاش ليه تبعيني كده؟ 
داليا: بجد أنا مستغرباكي أووي
هو أنتِ متعرفيش ليه؟ 
هقولك ليه عشان كل أنسان حبيته محبنيش
حبيت فارس بس هو حبك وأختارك
ورغم كده مزعلتش بدأت اقرب من هشام وحبيته وفي الاخر يطلع بيحبك هو كمان
ليه أنا مش فاهمه أنتِ فيكي ايه مش فيا عشان يحبوكي كده
أمينة: ممكن عشان عمري ما أبيع اللي يشتريني
ولو ده أسبابك تبقي أنتِ عمرك ما حبيتيني
وأنا غلطانه عشان عرفت أنسانه شبه
داليا بسخريه: طيب يا أمينة خدي بقي أمنتك
وقدمت داليا صندوق صغير لي أمينة
أمينة: أيه ده
داليا: ده الرسايل اللي أنتِ كنتي بتبعتيها لفارس أيام الكلية زي ما هو كان بيبعتلك
أصلكم شبه بعض بتحبو تقلدو الجو القديم بتاع زمان
أمينة: أنتِ ازاي وصلتلك الرسايل دي 
داليا: اصل هشام لعد ما طرد فارس من القصر بتاعه لقا الصندوق ده في قوضتي
وهو طلب مني أوصلهولك
أه ونسيت اقولك أنا هتجوز هشام قريب باركيلي 
عقبال ما أبركلك علي رجوعك لي فارس وتعيشو مع بعض في الشارع
أمينة: مبروك يا داليا انتو شبه بعض وتستهلو بعض 
وغادرت داليا منزل أمينة وأتجهت لمنزل هشام وصعدت لغرفة نومه وهي.. 
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط على : ( رواية طعنت في شرفي الفصل الحادي عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية طعنت في شرفي )
reaction:

تعليقات