القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر الجزء الثاني الحلقة الأولى 1 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثاني الجزء الأول 1 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثاني البارت الأول 1 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم منال عباس

بعد مرور 15عام 
غرام : ماما حبيبتي وحشانى اوووى اقعدى معايا شويه 
والدتها : مش هينفع يا غرام انا جيت اطمن عليكى وارجع بسرعه علشان باباكى ...
غرام : طب ليه بابا مش بيجى يزورنى زيك يا ماما نفسي اشوفه ...
والدتها : غصب عنه يا بنتى كان زعلان من حسن اخوه بس هو دلوقتى خلاص مسامحه ..
المهم يا غرام خلى بالك من نفسك وخلى بالك تقعى فى البئر بقلم منال عباس 
غرام : بئر ايه يا ماما 
لتذهب والدتها ...ويشتد ظلام الليل لتجد غرام نفسها بالقرب من البئر وكادت أن تقع ..لتستيقظ وهى تصرخ الحقينى يا ماما الحقنى يا عاصم 
يضئ عاصم نور الاباجورة 
عاصم : مالك يا غرامى فيكى ايه يا حبيبتى 
غرام وهى تبكى : كنت هقع فى البئر والدنيا كانت ضلمه اوووى ..
عاصم : أهدى يا حبيبتي دا كابوس ويعطيه كوب من الماء .
تشربه غرام دفعه واحده ..
غرام : الحلم دا حلمت زيه من كام سنه ..
ربنا يستر يا عاصم ..
يجدها عاصم ترتجف 
يأخذها بحضنه لتهدئتها
عاصم : أهدى يا غرام انتى اقوى من كدا ...
تسمع صوت آذان الفجر 
تقوم لإيقاظ أبنائها ادهم واسد 
 ليتوضأ  الجميع ويصلى بهم جماعه 
 الفجر ....بقلم منال عباس 
بعد انتهاء الصلاة 
ادهم : استاذنك يا بابي عايز اروح الرحله المدرسيه انا واسد ..
ادهم يبلغ من العمر 15 عام بالصف الاول الثانوى يشبه عاصم فى كل شئ ...حتى طباعه 
اسد يبلغ من العمر 13 عام  بالصف الثانى الاعدادى 
عاصم : مفيش مشكله يا حبايبي . موافق 
غرام : يا سلام ومامى ملهاش راي 
ادهم : ما حضرتك بترفضي ديما ..
غرام : بخاف عليكم يا حبايبي
عاصم : سيبيهم يا غرام هما كبروا دلوقت
غرام : ربنا يحفظكم ..
يقبل اسد وادهم راس والدتهم فهم يحبونها ويفتخرون بها ..ثم يذهب كل منهم الى حجرته ...
عاصم بغمزة : الرحله هتطلع كمان يومين 
غرام : ربنا يحفظهم ..مع انى مش مطمنه ..
عاصم : انتى ديما كدا ..المهم اخيرا هكون مع القمر لوحدنا ..
غرام بضحكه : انت فعلا قليل الادب 
عاصم : اموت انا من الخدود التفاح دى بعد كل السنين دى ولسه بتتكسفي ...جدتى الله يرحمها 
غرام الله يرحمها 
عاصم : كانت ديما تقول انك كنزى الحقيقي 
وانتى فعلا يا غرامى كنزى ..
تحتضنه غرام بحب وانت كل اللى ليا يا عصومى ...
ويلا ننام الساعتين دول عندى عمليه بكرة 
عاصم : ربنا يوفقك يا قلبي 
عند لؤى وسما ..
تستيقظ سما وتقوم ب إيقاظ لؤى 
سما : لؤى اصحى يا حبيبي 
لؤى : سيبينى حرام عليكى عايز انااااااام 
سما : لوجى كلمتنى امبارح ونسيت اعرفك ..بتستأذنك عايزة تروح الرحله المدرسيه
لؤى : كلمى رغد وغرام لو الاولاد كلهم هيرحوا خلاص تروح معاهم ...
سما : تمام ..المهم ماعندكش مانع ...
وتتركه ليكمل نومه ..
لوجى بالصف تبلغ من العمر 13 عام تشبه سما فى ملامحها وخفه دم والدها بالصف الثانى الاعدادى
      عند مراد اخو حكيم والد عاصم
مراد وهو يحدث شمس ابنته
مراد : كويس يا شمس انك صحيتى بدرى 
شمس : ايوا يا بابي هروح النادى النهارده والشله كلها هناك من بدرى
مراد بضيق : شله ايه ونادى ايه بس 
النهارده رامز هيخرج من السجن ولازم نروح نستقبله ..
شمس : وانا هعمله ايه يعنى 
مراد : مش كفايه انك ما كنتيش بتزوريه ..كمان مش عايزه تروحى معايا ..
شمس : وهو اللى عمله دا ..مش كان ع*ا*ر. علينا 
مش كفايه كان كل ما حد يتقدملى ويعرف حكايته 
يبعد عنى ..وفى الاخر اخدت لقب عانس بسببه ..
مراد : يا بنتى والدتك لو كانت عايشه كانت زمانها معايا ..
شمس : آسفه يا بابي 
واستاذنك علشان أصحابي وصلوا ..
وتركته وغادرت ..
       عند رغد 
تستيقظ رغد لتجد بناتها نورى و نورين .فى انتظار ردها عن الرحله 
رغد : خلاص يا قمرات مامى 
بابي وافق ..علشان اولاد خالو هيكونوا معاكوا وكمان بنت عمكم ..المهم تكونوا مع بعض وتخلوا بالكم من بعض
تقبل الفتيات والدتهم .
رغد : يلا علشان باص المدرسه وصل ..
لتغادر الفتيات 
نورى ونورين توأمان بالصف الاول الثانوى  باقي شهر ويكملوا ال 15 عام
ينزل يوسف للاسفل 
ليجد رغد جالسه 
يوسف : صباح الخير حبيبتى
رغد : صباح الخير يا يويو
يوسف : الجميل كان سرحان فى ايه
رغد : اونكل مراد كلمنى امبارح قبل ما انام ..وعرفنى أن رامز هيخرج النهارده من السجن ..
وعايزنى اتوسط ليه مع عاصم وبابا وغرام علشان يسامحوه...
يوسف : تفتكرى بعد اللى عمله دا ممكن عاصم يسامحه ..
رغد : ما افتكرش ...دا سامح سما بالعذاب 
لكن اظن موضوع رامز اصعب ..
يوسف : ربنا يقدم اللى فيه الخير..
      عند عاصم 
يقوم عاصم بإيصال غرام إلى المستشفى 
ويذهب إلى شركته ..
غرام : ايوا دقائق واكون جاهزة ..عقموا كل شئ وجهزوا ليا حجرة العمليات ...
الطبيب المساعد : بس العمليه دى خطيره ..يا دكتور غرام الافضل نعتذر عنها علشان سمعتنا وسمعه المستشفى ...
غرام : ازاى يا دكتور تبقي عارف أن فى امل حتى ولو بسيط وترفض العمل ..دا مهما كان طفل وبين الحياة والموت ومقدرش اشوفه كدا وارفض ..
وتأمر الجميع بالاستعداد ...
تدخل غرام حجرة العمليات 
تبتسم للمريض قبل أن يأخذ البنج ..
غرام : خليك واثق فى قدرة ربنا  وان شاء الله هتخف وتكون كويس 
وتبدأ فى الجراحه لأكبر عمليه بالمخ .........
يتبع....
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية غرام الأكابر الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات