القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الفصل السابع 7 بقلم ميساء عنتر

رواية ملاكي الحلقة السابعة  بقلم ميساء عنتر
رواية ملاكي الجزء السابع 7 بقلم ميساء عنتر
رواية ملاكي البارت السابع 7 بقلم ميساء عنتر
رواية ملاكي الفصل السابع 7 بقلم ميساء عنتر

رواية ملاكي الفصل السابع 7 بقلم ميساء عنتر


سجدة بدموع : ك ك كان بيلمسني بطريقة مش كويسة 
عز : وبعدين
سجدة بعياط : كنت واقفة اكنس المحل لقيته ورايا وبيحط أيده علي جسمي بعدت عنه وهو بدأ يقرب مني لحد م ضربته بالمقشة 
عز : اسمه ايه 
سجدة : متولي الخولي 
عز : بتشتغلي عنده من زمان 
سجدة : من شهرين 
عز اخد كل المعلومات اللازمة و : هتشرفينا هنا يومين كدا 
سجدة بعياط : ليه انا مش غلطانة هو ال غلط 
عز : صبحيييييي 
صبحي : تحت امرك ي فندم 
عز : خدها ع الحبس بس ال تحت 
صبحي : تحت امرك وشدها وهي بتصر*خ  
عز : ايوا ي يوسف عاوزك 
يوسف : تمام جايلك 
    دقايق ودخل يوسف عليه : ها يعم فيه اي
عز : ف المكان ***محل ملابس فيه واحد اسمه متولي الخولي هاتهولي في خلال ساعة 
يوسف : ماشي 
ونزل وسابه وعز طلع صورة لملك وباسها بحب : وحشتيني اوي اوي اوي ي ملك مش قادر علي بعدك مش مصدق لحد دلوقت انك خلاص سبتيني وني مش هشوفك تاني 
ربنا يجمعنا سوا في الآخرة ي حبيبتي ياااارب 
وحط الصورة في جيبه تاني وبدأ يكمل شغله تاني " 
***
ف بيت عز" 
صافيا : يارا عاوزاكي بسرعة 
يارا : نعم ي مامي 
صافيا : جايلك عريس ي حبيبتي انتي تعرفيه 
يارا بخجل لأن فكرت أنه يوسف : مين ي مامي 
صافيا : ابن طنط سوزان صاحبتي 
يارا : نعمممم 
صافيا : اي مالك
يارا : لا طبعا مش موافقة 
صافيا بعصبية : ليه يعني ماله 
يارا بهدوء : ملوش ي مامي بس انا مش موافقة عن اذنك 
صافيا : اوف مش عارفة اي ال طالع بسي يوسف دا 
وراحت علي أوضتها تفكر هتقول اي لسوزان 
     *** 
ف الحبس" 
سجدة دخلت قعدت بخوف 
واحدة من المسا*جين : جاية في اي يحلوة 
سجدة بخوف : ظلم والله ظلم 
واحدة تانية بضحكة رقيعة : كلنا كدا ي حبيبتي 
سجدة بصت بخوف ودموعها نزلت ومردتش
شاوروا لبعض واتلموا حواليها و 
سجدة بصراخ : ابعدوا عننيييييييييييي عاااااااااا 
عز لصبحي : اي الصوت دا 
صبحي : دا صوت المسجو*نة الجديدة يفندم 
عز : ليه مالها 
صبحي : احم البنات ي فندم بيعملوا ال بيعملوه في كل بنت 
عز افتكر الامر دا وقام وقف بسرعة : بسسسسسسسس 
بصلها لقاها منكمشة في نفسها وبتعيط بانهيا*ر  
ساعدها واخدها معاه علي مكتبه : هات لمون ي صبحي 
صبحي طلع ورجع بعد شوية ومعاه لمون : اتفضل 
ناولها العصير واخدته بايد مرتعشة 
عز بهدوء : متقلقيش متولي جاي في السكة وهتخرجي النهاردة 
سجدة وهي باصة في الأرض  : مش عارفة هروح فين 
عز باستغراب : ليه 
سجدة بهدوء : انا اهلي متوفيين وكنت بنام في المحل بس طبعا مش هروح هناك تاني 
عز : تمام انا هتصرف في الموضوع دا 
قاطع كلامهم دخول يوسف ومعاه متولي 
عز قام قرب عليه بهدوء : اهلا وسهلا 
متولي بص لسجدة بخبث وهي خافت ووقفت ورا عز 
عز : ممكن افهم اي آل حصل 
متولي بخبث : هو معقول في واحدة تعمل كدا ف جوزها 
سجدة : نعممممم 
عز ضر*به بالبو*كس وقعه ع الأرض : اخلللللص قووووول 
متولي بخوف : ا ا انا بحبها والله هتجوزها 
عز ضر*به تاني و: صبحيييييي 
صبحي : نعم 
عز : خده وروقه
صبحي : تمام وشد متولي 
سجدة بدموع : شكرا ليك 
عز : تتجوزيني *** 
يتبع....
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية ملاكي الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية ملاكي )
reaction:

تعليقات