القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل السابع 7 بقلم نوران وليد

    رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الحلقة السابعة 7 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الجزء السابع 7 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث البارت السابع 7 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل السابع 7 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل السابع 7 بقلم نوران وليد

اسد بغضب: مأذون ايه ده دي مراتي و هتفضل مراتي
 لآخر نفس في عمري 
- محمد : بنتي هتطلق منك يا ابن حمزة 
- هديل بدموع : بابا انا عاوزة افضل مع جوزي 
هنا تلقت هديل صف*عة قوية من والدها فوقف اسد امامه 
اسد بغضب : ازاي تمد إيديك عليها و انا واقف 
محمد : انت اتجننت انا ابوها 
اسد : و انا جوزها و علي ذمتي و هتفضل كده 
هديل بدموع : كفايا كفايا بقي بابا انا مش هبعد عن اسد 
محمد : انتي ما عندكيش كرامة ده واحد بهدلك و مد ايوا عليكي 
- هديل بدموع: بابا لو سمحت افهم 
- فهد ادخل و حمزة الكبير 
حمزة بغضب : ايه البيحصل هنا ده 
هديل : الحقني يا خالي بابا عاوز يطلقني من اسد بالعافية 
حمزة بغضب : ايه البيحصل هنا ده يا محمد لو كلامك كده يبقي اولي ان ابنك يطلق بنتي البسببه دخلت في غيبوبة  و دلوقتي هي في المستشفى 
- محمد : بنتي مش هتعيش مع ابنك تاني و انا قولت العندي 
- هديل و انا اهون اني ام*وت و لا اقعد بعيد عن اسد ...
فقدت هديل الوعي فحملها اسد و بقي بجانبها و الدموع في عيونه 
- اسد بحب : قومي يا هديل و الله بحبك و لا حبيت حد قدك قومي بقي و حياة ابننا بصي قومي و وعد مش هزعلك تاني 
- هديل : بجد يا اسدي
اسد باستغراب: انتي كويسة و فايقة 
- هديل و هي تعتدل : ايوة انت بتاكل من الجو ده يا اسودي دي حركة كده علشان بابا ينسي موضوع الطلاق ده 
- اسد بغضب : حركة هاااا ده انا كنت هم*وت من الخوف عليكي 
هديل : ايه قولت ايه 
اسد : بت ما تستعبطيش انتي عارفة اني بحبك فبلاش الجو ده 
هديل : ما انت الفترة الأخيرة بقيت ملخبط انا ايه عرفني بقي اذا كنت بتحبني و لا ...
اسد قرب منها اوي و بقي ما فيش حاجة تفصلهم عن بعض و حط ايده علي بقها و قال بحب 
- بحبك يا مجنونة و دي حاجة مش محتاجة تأكيد 
فضلت ساكته و باصة في عيونه و نزلت ايديه براحة و حطتها علي  بطنها اسد بصلها باستغراب 
- هديل بتوتر : اقولك علي حاجة بس توعدني ما تتعصبش و لا تضايق و لا تزعق 
- اسد : في ايه انجزي 
- هديل بتوتر : انا انا بص الطفل موجود 
- اسد مصدوم: ... لا رد 
- هديل قربت منه : بص و الله انا عندي أسبابي بس بس 
- اسد بغضب بس ايه 
- هديل بحب : انا فكرت يعني لما تحس ان الطفل راح بسببك تحس بالذنب و تعيش شوية من الانا عيشته معاك 
- اسد : يعني كنتي عاوزة تعذبيني معاكي 
- هديل : بصراحة يعني 
- اسد: أيوة كملي 
- هديل و هي بتتحرك من علي السرير : أيوة 
قامت تقف وقعت لكن ايد اسد لحقتها 
- اسد : حاسبي 
- هديل : و هي تحاوط رقبته حقك عليا 
- اسد : انتي عارفة انهم مستنينا تحت أو مستنيني يعني علشان انزل ليهم 
- هديل : ايوة و ايه الفيها ما تنزل 
- اسد : لا هقعد مع مراتي و ابني 
- هديل : اسدددد 
_______
في غرفة حمزة و ريما في المستشفى 
- حمزة : حقك عليا بس قومي يا ريما 
ظل حمزة ممسكا بيد ريما و الدموع علي خده 
_______
اما في الفيلا في غرفة هديل و اسد فاقت هديل علي صوت باب الغرفة 
-هديل :  يا نهاري قوم يا اسد احنا نمنا الباب بيخبط 
- اسد و هو يستيقظ : ما يخبط 
- هديل : يا لهوي ليكون بابا لا قوم يا اسد 
- اسد : نعم يا روح امك ابوكي ما انا جوزك و لا نسيتي يعني 
 الباب زاد في الخبط 
اسد : مين 
- زين من الخارج: انا يا بابي 
قام اسد و فتح لزين الجري و حضن هديل 
- اسد : ابعد يااد عن مراتي 
- زين : لا دي امي حبيبتي و بعدين انت ساعات بتزعقلها بكرة هكبر و هخدها و هنمشي.
اسد شعر بوغزة في قلبه دخل الحمام و ما اتكلمش اما هديل 
- هديل : زين يا حبيبي ايه الكلام الوحش القولته لبابي ده 
- زين : ما هو بيزعلك 
- هديل : لا يا حبيبي انا و هو مش بنزعل من بعض علشان بنحب بعض و انت كمان المفروض تكون بتحب بابي و لا ايه 
- زين : طيب اعمل ايه دلوقتي 
- هديل : بسيطة اول ما يخرج تصلحه 
خرج اسد و زين جري مسك في رجله 
- اسد برفع حاجب : عاوز ايه روح مع مامتك البتحبها و بكرة تكبر و تاخدها معاك 
- زين: يا اخي انت هتاخد علي كلام عيال 
اسد بص علي هديل المي*ته ضحك : انتي بتضحكي علي ايه 
حمل اسد زين و وضعه علي الفراش و ظل يزغزه و كذلك هديل 
مرت الايام و الشهور و كانت حياة هديل و اسد مستقرة و حمزة لا يفارق ريما في المستشفى حتي في يوم دخل اسد  غرفته و تفاجأ ب.......
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث )
reaction:

تعليقات