القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة الصاعدة

رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الحلقة الرابعة 4 بقلم الكاتبة الصاعدة
رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الجزء الرابع 4 بقلم الكاتبة الصاعدة
رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني البارت الرابع 4 بقلم الكاتبة الصاعدة
رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة الصاعدة

رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة الصاعدة

اسد بتافف: يوووووه مش وقته خاالص
اجاب ع الاتصال بعصبية وصوت عالي 
: هو انا مش قلتلك ماتتصليش بيا تاني ولا انتي مابتفهميش...... 
مها بحزن: اسفة بس كنت عاوزه اطمن عليك
اسد بصراخ: ليكي عين يامها تكلميني هااا
مها بحزن: والله يا اسد كنت غب"ية ولسه على قد نياتي عدى 20 سنة وبعدين انا كنت عاوزه اعتذر عشان ايامي بقت معدودة
اسد بعدم اهتمام: اخلصي عاوزه اي يامها 
مها ببكاء: خلي بالك من ابني 
اسد باستغراب: ابنك.؟؟! 
مها برجاء: يونس ولا نسيته
اسد: وازاي انسى مش دا ابن صاحبي هنساه ازاي بردو 
مها بحزن: وصيتي ابني يا اسد خلي بالك منه ارجوك 
اسد بضيق: وانا مالي بيه ياستي انتي هتقر"فينا ليه
مها: مش عشاني عشان صاحبك وسلام ي اسد 
اسد وهو يلقي الهاتف: اااه يامها ليييييه تعملي كدا انتي كنتي اكتر حد بثق فيه لييييه 
اخرج هاتف اخر من مكتبه ثم قام بالاتصال ع شخص ما
اسد بهدوء: ازيك يا اسر 
اسر بمرح: اهلا اهلا اخيرا افتكرتني وقلت لما اكلم اسر اشوفه
اسد بضيق: مش وقت رخامتك اسمعني... ثم حكي له اسد كل شيئ 
اسر بصدمة: مها اي اللي يخليها تقول كدا الا لو كانت بتتكلم بجد يا اسد
اسد بحيرة: مانا بكلمك عشان تروح ليها انا مش قادر ابص حتى في وشها
اسر بحزن: ماشي يا اسد بكرا هروح اشوفها... سلام
اسد: تمام.... سلام 👋
واغلق الهاتف ثم جلس ع مكتبه يتذكر ماحدث منذ عشرين عاما
فلاش باااك..... 
بعد ان خرج اسد من القصر اخرج هاتفه بعصبية 
اسد: مين بنت 🐕 دي 
ثم قام بارسال رسالة (مين) 
اتاه الرد سريعا (انا مها يا اسد ازاي مش فاكرني) 
اسد بتذكر(ممكن اقابلك) 
مها(اكيد في شقة......) 
اسد(تمام) 
ثم ذهب اسد اليها وهو يتوعد لها
وصل اسد الي العنوان ثم قادم بدق الباب 
فتحت له مها وهي ترتدي ملابس تكشف اكثر مما تغطي
القت مها نفسها داخل اح"ضان اسد 
ابعدها اسد بغضب: انتي مجنونة ازاي تلمسيني كدا 
مها باستغراب: مالك يا اسد انت ازاي تقول كدا
اسد: دا كان زمان وانما دلوقتي غير فاهمة وبعدين انتي واحده متجوزة ازاي تعملي كدا ازاي انتي عارفه ممكن يحصل اي
مها: بس كريم ما"ت
(ملحوظة: الاثنان كانا يتحدثان داخل المنزل) 
اسد بصدمة: اي كريم ازاي
مها بحقد: يستاهل 
اسد بغضب: انت اتجننتي يامها انتي اتجننتي وكاد ان يذهب ولكن اوقفته وكانت تستدرجه اليها
ابعدها اسد بغضب 
مها بتمثيل: اسفة خلاص مش هلمسك هروح اعملك حاجه تشربها 
اسد بقرف: انا ماشيي
ولكن صادفة خروج  يونس من غرفته
يونس وهو يركض الي اسد بسرعة: عمو اسدددد حبيبييييي
اسد بابتسامة: يونس وحشتني 
(ملحوظة كمان 😂: يونس كان عنده 13 سنة) 
اتت مها بقهوة ثم اعطتها لاسد 
تردد اسد من ان شربها ولكن شربها وياحسرة عليه
مها ليونس: يونس حبيبي ادخل اوضتك يلا 
يونس بتذمر: بس ياماما
مها بامر: ادخللل
شعر اسد بالدوار 
تقربت منه مها قليلا ابعدها اسد بقوة فوقعت ع الارض
بدأ كل شيئ يدور امام اسد ولم يشعر بمن حوله 
استغلت مها ذلك 
فرأى اسد مها سما 
اسد بحب: سما صدقيني عمري ما اخونك
نظرت له مها بحقد ولكن كان الشيطان كفيلا بالباقي
في الصباح استيقظ اسد وجد بجانبه مها 
اسد بصراخ: قومي ياز"باااله اي اللي حصل
مها بدلع: في اي بس يابيبي
ابعدها اسد ثم ذهب سريعا خارج المنزل 
جلس اسد في سيارته وهو يلعن نفسه كثيرا فكان في موجة غضب لم يعهدها من قبل فهل هكذا قد خان سما مجرد التفكير كان يقوده للجنون
اخرج هاتفه ثم قام بالاتصال ع اسر 
اسد بغضب: ربع ساعة وهكون عندك 
اسر: انت اتجننت تيجي فين 
اسد بضيق: يا اسر انا محتاجك دلوقتى 
اسر بهدوء: خلاص ياصاحبي تعالى انا مستنيك
انطلق اسد بسيارته الي فيلا اسر ودخلها 
اسر باستغراب وهو يجلس بجانب اسد في الحديقة
اسد: الحكاية ياسيدي... حكي له اسد كل شيئ
اسر بصدمة: يالهوي ازاي مها تعمل كدا هي اتجننت وبعدين كريم ما"ت ازاي انا مش فاهم حاجه
اسد: انا جاي ليك عشان تندب جنبي انا عاوز احل المشكلة دي 
اسر: طيب هنعمل اي
اسد بعيون لا توحي بالخير: هقولك انا........ 
اسر بصدمة: طيب ويونس ممكن يأثر ع حياته
اسد: دراسة يونس ومصاريفه عليا وسيبك من الباقي بقا وخلاص الموضوع
اسر: تمام
قام اسر بسحب كل اموال مها من البنوك وتوزيعها ع دور الايتام 
وجعلها تنتقل في منزل فقير جدا في حي فقير 
فعاشت مها اسواء ايام حياتها وايضا عانى يونس معها كثيرا
كان اسد يتابع كل اخبار سما من اسر
وعندما علم انها امسكت جميع شركاتها وتديرها بمهارة كبيرة سعد جدا ع قوة زوجته 
بعد شهران ذهب اسد الي سما في مكتبها والباقي تعرفوووه🌹
                                     بااااااااااك
مسح اسد وجهه وقام من مكانه ليذهب الي قصره 
.... في جامعة ملاك
ملاك وهي تتشاجر مع احد الطلاب الذين تعرضوا لها
ملاك بصوت عالي: انت اتجننت ازاي تكلمني كدا انا هوديك في داهية وهطردك من الجامعة دي 
الشاب باعتذار: اسف كان ممكن ترفضيني بطريقة احسن من دي
ملاك: وكمان جاي تصحح طريقتي 
تجمع الطلاب حولهم وتم استدعاء ملاك وذلك الشاب الي مكتب العميد
العميد: ممكن اعرف اي اللي حصل
ملاك بتمثيل: والله ياعمو سامي ماعملت حاجه انا كنت ماشية في امان الله والواد دا اتعرضلي
الشاب بتبرير: والله... 
قاطعة العميد: انت تخرص خالص 
ثم اعطاه جواب انذار 
الشاب: دا ظلم
ثم خرج من المكتب وهو يتوعد لملاك كثيرا
ملاك: شكرا ياعمو سامي 
العميد: العفو... ممكن طلب يا انسه ملاك
ملاك: اتفضل
العميد: ممكن تكلمي اسد بيه في الموضوع اللي قلتلك عليه
ملاك: بابا عندك اتفضل كلمه ثم خرجت من المكتب
العميد: بنت قليلة الادب بجد
(انا زهقت من البت دي😂😭) 
ملاك وهي تذهب تخرج بسيارتها لتقف امام النيل وظلت تتأمله
بعض الشباب من خلفها: الجميل واقف لوحده ليه
ملاك بخوف ولكن خبأته: وانت مالك ويلا هوينا يابابا منك ليه
امسكها احد الشباب: بقا حد يسيب النعمة ويمشي بردو
ملاك: انا ماشية وسايبه ليكم الكورنيش كله اشبعوا بيه 
تركوها الشباب تركب سيارتها 
واخذوا سيارتهم وانطلقوا ورائها
اوقفوها الشباب في احدى الاركان 
نزلت ملاك من سيارتها بعصبية: اي ياناس ياحيوا"نة اي قلة الذوق دي 
ولكن صدمت عندما وجدت اربعة شباب ينزلون من تلك السيارة وكان منهم ذلك الشاب من الجامعة 
ملاك بصدمة وخوف: انتو عارفين لو حد يحاول يقرب مني 
هعمل فيه اي ياكلا"ب
ولكن امسكها احد الشباب من يداها تحت مقاومتها 
وقاموا بتكتيفها جيدا ملاك بصراخ: انتوا مفكرينها سايبة انا هوريكم
الشاب بضحك (عمرو): انتي اللي مفكراني هعدي الفضيحة بتاعة النهارده بالساهل كدا ثم امسكها من شعرها بقوة 
وملاك تصرخ ولكن لم يسمعها احد
في الطريق الخلفي كان يمشي وهو يتحدث في الهاتف 
: ايوا ياماما هجيب الدوا من الصيدلية وهاجي اهو سلام
ثم اغلق الهاتف ولكن اوقفه صراخ شعر انه يعرفه 
ذهب سريعا وجد اربعة شباب يقومون بالاعت"داء ع فتاة 
يونس بصدمة وصراخ: ابعدوا عنها 
وقام بامساك احد الشباب واعطاه لكمة قوية اطاحت به ارضا 
ترك شابان ملاك والتي كانت مغلقة لاعينها وتبكي بشدة 
وذهبا لضر"ب يونس ولكن كان يونس اقوى منهم وسدد لهم لكمات دم"وية فوقع الاربعة علي الارض يتلون من الالم 
امسك يونس ملاك 
ثم نظر لها بصدمة: ملااك؟! 
ملاك فتحت عيناها بصدمة وبكاء: يونس... حاااااسب
ولكن عمرو طع"ن يونس بالس"كينة  في ظهره و......... 
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية سمائي الزرقاء الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات