القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المراهقة والثلاثيني الفصل الثاني 2 بقلم إسماعيل موسى

رواية المراهقة والثلاثيني الحلقة الثانية 2 بقلم إسماعيل موسى
رواية المراهقة والثلاثيني الجزء الثاني 2 بقلم إسماعيل موسى
رواية المراهقة والثلاثيني البارت الثاني 2 بقلم إسماعيل موسى
رواية المراهقة والثلاثيني الفصل الثاني 2 بقلم إسماعيل موسى

رواية المراهقة والثلاثيني الفصل الثاني 2 بقلم إسماعيل موسى

مالك _   أنتظر رحيل والدة اروي زوجته وعائلتها بفروغ الصبر، نزل يوصلهم لحد الشارع من باب الأدب ورجع على الشقه جري
اول ما دخل الشقه بيبص علي اروي لقيها بتجري علي غرفتها قبل ما يوصلها قفلت الباب في وشه.
مالك - افتحي يا _اروي
اروى مش هفتح يا مالك
مالك _ افتحي وإلا هكسر الباب؟
اروي -  اهدي يا مالك، محصلش حاجه
مالك، انتي قولتي لوالدتك ايه يا اروي؟
اروي وهي بتبكي كنت مضطره يا مالك، يعني عايزني اقلها ايه!؟
مالك ، تقوليلها  الحقيقه يا اروي
اروي وهي بتعيط مستحيل مقدرش
مالك سمع عياطها، قلبه رق عليها، عارف انها لسه بنت صغيره يدوبك ١٨ سنه،  اهدي يا اروي خلاص، انا مسامحك
اروي، بجد يا مالك؟
مالك بجد يا اروي، الي محصلش مبارح يحصل النهرده
اروي عاودت البكاء مره اخري، مش هينفع يا مالك انا خايفه
مالك - اروي حبيبتي، انا جوزك، سيبيني انام جنبك على الأقل، الكنبه كسرت عضمي؟
اروي، انت فاكرني عبيطه يا مالك؟ اسمحلك تنام جنبي بعد كده تضحك علي!؟
مالك، انتي عبيطه يا بت؟  اضحك عليكي هو انا جايبك من الشارع؟
اروي، مليش دعوه وراحت تبكي بحرقه
مالك، طيب افتحي الباب اوعدك مقربش منك!
اروى مش مصدقاك، كلكم بتقولو كده لحد ما تنالو غرضكم
مالك بفروغ صبر، يوةةة، افتحي اروي بقولك
اروى، اهو شايف انت متعصب ازاي؟
مالك، طيب خلاص هديت اهوه، افتحي الباب
اروى حاضر
اروي فتحت الباب وبسرعه رمت نفسها علي السرير واتغطت، انا هنام
مالك وهو بيقرب منها، انتي لسه صاحيه يا اروي هتنامي تاني؟
أروى ايوه هنام
مالك نام جنبيها علي السرير يدوب لمسها بايده، اروي صرخت
قام من علي السرير مرعوب، اسكتي، اسكتي
اروي ابعد عني
مالك بغيظ حاضر يا اروي براحتك، بس سيبي الباب مفتوح
اروي حاضر
مالك قعد بالصاله يفكر في حل للورطه الي هو فيها، عرف بنات كتير وقليل محدش تعبه غيرها
بعد كل ده مش قادر المس مراتي؟
شعر بخنقه وضيق، قعد يدخن سجاير لحد الساعه عشره بالليل وهو بياكل في نفسه.
اروي دخلت الحمام خدت حمام طويل وخرجت، كانت لابسه قميص نوم قصير طالعه فيه زي القمر، شافت مالك بيبص عليها، جريت علي الاوضه وقفلت الباب 
مالك بعد ما ابتسم ، فكر شويه وابتسم، دخل المطبخ حضر كوبيتين عصير برتقال وخبط علي الاوضه
افتحي يا اروي هنشرب حاجه سوي
اروي لا مش عايزها
مالك افتحي يا اروي هكسر الباب
أروى وهي بتبكي حاضر
مالك قعد جنبها، وسابها تشرب العصير، يدوبك شربت اروي العصير وحست رأسها تقيل
أروى انت عملت ايه؟
مالك عملت الازم يحصل من زمان قال كده وهو بيحضنها
أروى وهي بتترنح  ابعد عني انت كداب
مالك وهو بيقبلها، اهدي يا أروى، اهدي
أروى وهي بتكافح النعاس، انت مش عارف حاجه، ارجوك ابعد عني
مالك هسسس
ترنحت اروي ونامت
مالك بعصبيه ازاي ده؟. معقول ده يحصل ،خبط الباب برجله في الصاله كسر فنجانين القهوه وكرسي
قلب الصاله لفوضي وهو بيصرخ هقتلها، هاكل لحمها بسناني، هفضحها واطلقها
اروي فضلت نايمه لحد الصبح مخرجتش من غرفتها
مالك حاول يفضل صاحي يفكر هيعمل ايه، لكن النوم غلبه علي الصبح كده
جرس الباب ضرب لكن مالك مسمعوش، اروي خرجت متسحبه علي أطراف اصابعها، فتحت الباب لوالدتها وهي بتبكي
والدتها صرخت فيه ايه يا بنتي؟
اروي وهي بتصرخ وبتجري علي اوضتها مش هقدر اقول ياماما مش هقدر
صحي مالك علي صراخ اروي ووالدتها بتجري وراها علي الغرفه
صرخت في مالك انت عملت فيها ايه!؟
مالك مش فاهم حاجه، وقف مكانه مرتبك مش عارف حصل ايه، قرب من أوضة اروي بص من طرف الباب لقيها بتبكي في حضن امها وبتهمسلها بكلام كتير
جمع شتات نفسه وقرر انه يقول الحقيقه اول ما دخل الغرفه حماته صرخت وهي بتجري عليه وتضربه بالقلم انت حيوان، متوحش، مش إنسان، شايف عملت ايه؟
بص مالك علي الملايه وهدوم اروي لقيها مليانه دم
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : ( رواية المراهقة والثلاثيني الفصل الثالث )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية المراهقة والثلاثيني )
reaction:

تعليقات