القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج بالإتفاق الفصل السادس والعشرون 26 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الحلقة السادسة والعشرون 26 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الجزء السادس والعشرون 26 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق البارت السادس والعشرون 26 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الفصل السادس والعشرون 26 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الفصل السادس والعشرون 26 بقلم مروة موسى


ابراهيم : هو أي اللي حصل
ندي بخبث متعلماه من فهد : ولا حاجة انت هربت من الشرطة لما كانوا بيقبضوا علي سامي

ابراهيم بصدمه : أي مين اللي قالك الكلام الفارغ دا
ندي : انت اللي قولت الكلام دا واللي بيكون تعبان نص كلامه حقيقي

ابراهيم : انتي هبلة ولا بستهبلي ولا اي بالظبط
ندي وقفت : انت اللي بتستعبط بكلامك دا
ابراهيم بعصبية : عشان الكلام دا كله غلط
ندي بخبث وهدوء: يعني انت كان هيتقبض عليك ودا بعيد عن كلامك الطلقة اللي في رجلك دي جت منين بقي لو مكنش دا له علاقة بكلامك

بقلمي مروة موسي
ابراهيم مسكها من دراعها وهددها: انت االي سمعتيه دا محدش يعرفه عشان نهايتك هتكون علي ايدي

ندي : منا عارفه ما انت قولت ليا قبل كدا كوني خرسة وكمان هكون عامية

ابراهيم ساب دراعها : جدعه كدا تكوني جدعه
ندي : وقت علاجك وتغير الجرح
ابراهيم : يلا
ندي بدأت تندف الجرح وفطر وأخد دراعه

ابراهيم حس بزعل ندي من كلامه معاها الشديد حب يرضيها
ابراهيم : فطرتي
ندي بتجاهل: دا يخصك في اي
ابراهيم بعصبيه من ردها: عنك ما طفحتي

ندي بتوعد: خليك بعد كدا حريص من كلامك عشان متزعلش وخرجت وسابته

عند مروة ومروان
مروة : اخبارك ي باشا
مروان : تمام
مروة : اسمها الحمد لله لازم تكون حامد ربك دايما
مروان : الحمد الله
مروة : صوتك ماله .
مروان : تعبان نفسيا والله اوي
مروة : معلش اصبر وكون واثق في ربنا
مروان: ونعمه بالله
مروة : ‏ ‏الصبر عباده عظيمه جداً والله، انك تصبر على إبتلاء لا تعرف سببه ولا حله، انك تصبر على دعوة متعرفش امتى هتتحقق، تصبر على مرض، على شخص، على رِزق.. فكرة الصبر نفسها اختبار صعب للنفس جداً، لذلك قال الله - عز وجل - "وبشر الصابرين".. ف اللهم بحجم صبرنا على همومنا أرزُقنا بِفرحه تُريح قلوبنا".♥️

مروان : يارب اللهم امين شكرا بجد كلامك طمني اوي

مصطفي بياكل ومركز في الأكل
جويرية : انا مش عاوزة اكل فراخ وملوخية
مروة : أمال عاوزة اي
جويرية : ولا حاجة فسيخ
مصطفي بصدمه : أي نعم دا ازاي
مروة : بت انا عمري ما كلت البتاع دا وبقرف من رحته

جويرية: والله وانا عمري ما كلته بس نفسي رايحه له اوي
مصطفي: يعني المفروض اجيب ليكي منه
مروة : مش بعيد تطلب منك تاكله كمان

مصطفي وهو قايم : ياربي انا كان مالي ومال الهم دا
جويرية : بتقول حاجة ي حبيبي
مروة بضحك : لا بيندب حظه بس

عند فهد واقف تحت الدش بيفكر في موضوعه بسيدرا

فهد : لازم اشوف حالي بقي لان هي عوزاني وفي نفس الوقت مش عوزاني

فضل كتير يفكر وطلع من الحمام ونام علي سريره

عند سيدرا: يووووه بقي الليل بقي ممل والايام بقت رخمة كدا ليه

مروان : يمكن عشان فهد كان محلي ايامك
سيدرا : وفين فهد حالك ي مروان اسكت والنبي
مروان : كان معاكي بس انتي ضيعتيه
سيدرا : مكنش بيحبني اصلا
مروان : مكنتيش حسيتي انه وحشك حالا
سيدرا : مين قال كدا هو كل الحكاية انه انا ...
مروان بمقاطعه : كل الحكاية ان انا أكتر حد فاهمك وشايف عيونك فيها كلام كتير

بقلم مروة موسي
سيدرا : هو فين فهد يعني اقصد عايش ازاي
مروان بخبث: عايش حياته اوي يباخته

سيدرا : ازاي
الجد موسي : يعني هو قرب يتجوز وغير كدا شاب زين طول بعرض وواد حليوة كدا

سيدرا : مليش دعوة بيه
الجد موسي: عمك ومراته ماشين يلا تعالي سلمي عليهم
مروان : أي دا هما هيسافروا ليه
الجد موسي : وراهم شغلهم هناك ويشوفوا بيتهم ي ابني بقي

سيدرا : طيب ماشي هو فهد هيسافر معاهم
الجد : معرفش حاجة عن فهد من ساعه لما طلع من البيت
بس انتي شاغلك فهد ليه ي بنتي دا طليقك

سيدرا عندك حق ي جدي هو فعلا طليقي

نزلوا كلهم يسلموا علي عمهم احمد ومرات عمهم
وبعد فترة ركبوا العربية وسافروا المنيا

ندي : ي سيدرا هو ممكن اخرج انا وانتي
سيدرا : هنروح فين
ندي: أي مكان الواحد زهق من الاوضة اللي الواحد بقي فيها .
سيدرا : وانا والله تعبانه اوي من البيت والحبسة

مروان بضحك : شوف العيال واحدة مقضياها دايما لف ودوران
والتانية يعني مخنوقة من قاعدة الاوضة بتاع هيما

الجد : اخرجوا وخدوا الفلوس دي لو احتاجتوا حاجة ليكوا

سيدرا بحماس هي وندي: تحيا الجد
مروان : الله اشمعنا انا

ندي : ياعم شوف فين خطيبتك وحل عننا
مروان بضحك : اندال والله ي عيال

ولبسوا ونزلوا عشان يخرجوا
دا كله وإبراهيم قاعد متكلمش خالص

هيما بحدة : .........
يتبع..
لقراءة الفصل السابع والعشرون اضغط على : ( رواية زواج بالإتفاق الفصل السابع والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية زواج بالإتفاق)
reaction:

تعليقات