القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الحلقة الخامسة والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الجزء الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي البارت الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ماهي أحمد


بقلمي مآآهي آآحمد 
الدكتور : يا استاذ بقولك لازم تسيبها مش هينفع كده صدقني
عاصي : ( بزعيق ) قولتلك مش هسيبها انت ايه مابتفهمش 
غالب سمع صوت زعيق من الجهه التانيه راح يشوف في ايه 
بيبص لقاه عاصي ..غالب جرى عليه 
غالب : عاصي بتعمل ايه ؟ 
عاصي : عايزين ياخدوا فيروزه مني انا مش هسيبها تضيع من ايدي تاني ياغالب .. مش هسيبها .. مش هينفع اسيبها 
غالب : ( بعدم فهم ) فيروزه 🙂🙂
عاصي سند علي الحيطه ونزل بضهره علي الارض 
غالب قعد وبقي في مستوى عاصي 
غالب : عاصي انت رجعتلك التهيؤات تاني .. فيروزه مين اللي مش هتسيبها تضيع منك انا مش فاهم حاجه 
عاصي : ( رفع راسه وبص لغالب ) فيروزه ما ماتتش ياعاصي .. فيروزه عايشه 
غالب : ( بعدم تصديق ) قوم معايا ياغالب .. قوم معايا علشان خاطرى 
عاصي : انت مش مصدقني .. صح ؟ 
غالب : ( بتوتر ) انا .  انا ماقصدش .  انا بس
عاصي : انا هخليك تشوفها بعنيك لو مش مصدقني اول ما الدكتور يطلع من عندها 
غالب برضوا مكانش مصدق عاصي بصله وابتسم ولسه هيتكلم الدكتور طلع 
عاصي : ( بكل لهفه ) ايه .. هي عامله ايه دلوقتي .. 
الدكتور : مين فيكم عاصي 
عاصي : ( شاور علي نفسه ) انا .. انا عاصي 
الدكتور : المريضه مابطلتش مناديه عليك 
بقلمي مآآهي آآحمد
عاصي : طمني عليها هي عامله ايه دلوقتي 
الدكتور : ماتقلقش عليها هي كويسه دلوقتي مجرد خدوش في الراس والدراع بس للاسف رجليها اتشرخت فلازم تتجبس وتقعد في الجبس مش اقل من اسبوعين 
عاصي : يعني ايه .. يعني كويسه ولا لاء 
الدكتور : يعني  هنسيبها ترتاح شويه مع الادويه اللي هندهالها هتبقي كويسه ان شاء الله 
عاصي : طيب  اقدر ادخلها 
الدكتور : اه طبعا تقدر .. بس ارجوك ماتقعدش معاها كتير علشان نسيب المريضه ترتاح 
عاصي مشي ودخل الاوضه وغالب مش مصدق انه بيتكلم عن فيروزه لاخر لحظه 
واول ما دخل الاوضه غالب اول ما شافها اتصدم
غالب : ( وهو متنح ) دي فعلا فيروزه 
عاصي قعد جنب فيروزه علي السرير وفيروزه دماغها متربطه بشاش ودراعها ملفوفه ورجليها اتشرخت 
بقلمي مآآهي آآحمد 
عاصي فضل باصصلها وهو مش عارف يعمل ايه حرفيا ياخدها في حضنه .. ولا يبعد عنها .. ولا يقربها منه مشاعر متلخبطه من واحد متلخبط بس افتكر انها خانته وافتكر يوم الحفله واللبس اللي كانت لبساه راحت ريأكشنات وشه كلها اتغيرت 
عاصي : ( بلع ريقه وبص لغالب ) صدقتني دلوقتي 
غالب : ( وهو مش فاهم حاجه ) انا كل حاجه اتلغبطت بالنسبالي 
غالب : ايوه صدقتك بس .. بس انتي ازاي عايشه ؟ 
فيروزه: ( ودت وشها الناحيه التانيه وماتكلمتش ) 
عاصي : يعني انت شايفها زي ما انا شايفها ياغالب 
غالب: ايوه ياعاصي دي فيروزه فعلا مش تهيؤات 
عاصي : ( بنرفزه وضم حواجبه وريأكشنات وشه اتغيرت ) انتي ازاي ما موتيش ؟ 
فيروزه : _______________
عاصي : انتي مابتتكلميش ليه ؟ انطقي 
فيروزه : __________
عاصي ابتدي يتعصب اكتر وصوته يعلي
فيروزه : ( بهدوء  لفت وشها يمين وبصت لعاصي )  عمرك ما تغيرت ياعاصي  مهما تعدي عليك السنين عصبي .. وصوتك عالي 
عاصي : ( وهو بيشاور علي جبينه ) انا عايز افهم محتاج افهم انتي عايشه ازااااااااي .. 
فيروزه : ده كل اللي يهمك .. انك تفهم وبس 
عاصي : ( قعد جنب فيروزه ومسكها من ايديها الاتنين وبقي يهز فيها ) 
عاصي : ( بصوت عالي ) ما انتي لازم تفهميني حالا كل حاجه انتي ماتعرفيش انا عيشت ال ١٣ سنه دوول ازاي ؟ 
بقلمي مآآهي آآحمد 
فيروزه : طول عمرك اناني مابتفكرش غير في نفسك وبس طيب ما سألتش نفسك انا عيشت السنين دي كلها ازاي 
الممرضه جت تجرى علي الصوت العالي 
الممرضه : انت بتعمل ايه يا استاذ.. 
 الامن نادوا الامن بسرعه 
غالب : أمن ايه وبتاع ايه سيبها ياعاصي سيبها دلوقتي 
عاصي : انا لازم افهم مش هينفع اسيبها ياغالب 
غالب : ( وهو ماسك عاصي وبيزق فيه وبيطلعه برا) هتفهم  كل حاجه ياعاصي بس مش دلوقتي انا كمان عايز افهم اكتر منك بس كل حاجه وليها وقتها 
غالب طلع عاصي بره الاوضه 
والممرضه قعدت مع فيروزه ومنعوا اي حد يدخل عليها 
غالب وقف بره في الطرقه هو وعاصي 
غالب : اهدى ياعاصي مش كده 
عاصي طلع سيجاره من جيبه وبقي يدور علي الكبريت في جيوبه مالقاش غالب طلع الكبريت من جيبه وحدفه لعاصي 
عاصي ولع السيجاره وكأنه بيطلع فيها كل همه 
غالب : انت فاكر اني مش عايز اعرف ازاي هي مماتتش انا زيك ويمكن اكتر منك كمان بس كل حاجه بالعقل 
عاصي : عقل .. انا خلاص مابقاش فيا عقل ياغالب مش قادر استوعب
احسان جت وهي بتمد وبدور علي غالب 
احسان : غالب انت كنت فين انا كنت بدور عليك 
غالب : ليه ؟ بدور جرالها حاجه ؟ 
عاصي : بدور .. مالها بدور فيها ايه ؟ 
غالب : انا كلمتك في الفون وقولتلك انها اكلت حاجه مسممه 
عاصي : وازاي ماتقوليش 
احسان : احنا كلمناك بس انت .. ( لسه هتكمل ) 
عاصي : هي فين دلوقتي 
احسان : احنا جيبناها المستشفي هنا .. وعملنالها اللازم وهي هتبقي كويسه دلوقتي 
عاصي : والتسمم ده جالها من ايه 
احسان : اكيد انتوا اكلتوا حاجه بره وانتوا كنتوا سوا منتهيه الصلاحيه عملتلها تسمم 
عاصي : مافيش حاجه بدور اكلتها واحنا سوا انا ما اكلتش منها .. اكيد في حاجه تاني هي فين دلوقتي 
احسان : في اوضه ١١٧ اتطمن هي بقت .... ( ولسه هتكمل عاصي بص لغالب ) 
عاصي : خليك هنا ياغالب اوعي تتحرك من هنا خللي بالك من فيروزه لحد ما ارجع 
غالب : ماتقلقش مش هتحرك من هنا 
احسان : فيروزه 😳
( غالب سابهم ومشي وراح لبدور ) 
احسان : هو عاصي يقصد مين بفيروزه 
غالب : فيروزه دي تبقي حبيبه عاصي القديمه 
احسان : هي مش كانت ماتت 
غالب : وانتي عرفتي منين بقي انها ماتت 
احسان : (بتوتر ) انا .  انا سمعت قبل كده يعني انه كان بيحب واحده وماتت 
غالب : ( بابتسامه خبيثه رفع حاجبه وبص لاحسان علشان عارف انها معجبه بعاصي ) لاء .. تؤ .. تؤ .. ما ماتتش وطلعت عايشه .. 
احسان : ( في سرها ) يادي النصيبه هى ناقصاها هي كمان 
غالب : ( حط ايده علي دقنه بخبث ) بس تفتكرى بدور اتسممت ازاي يادكتوره .. ومش معني يعني اتسممت اول ما جت من بره هي وعاصي انا شامم ( ووطي بمناخيره وشم ريحه ايدين احسان ) شامم ريحه مش حلوه علي ايديكي 
احسان : ( بتوتر ) انت .. انت تقصد ايه 
غالب : ولا حاجه لسه .. لسه لما اتأكد هقولك انا اقصد ايه 
احسان : ( في نفسها ) يادي المصيبه انا مش نقصاك انت كمان 
بقلمي مآآهي آآحمد 
عاصى راح لبدور لقاها نايمه وبترتاح 
عاصي : ( راح للدكتور ) هي عامله ايه دلوقتي 
الدكتور : احنا عملنالها غسيل معده ولحقناها الحمدلله .. بس دي حاله تسمم واضحه 
عاصي : تقصد ان حد سمها 
الدكتور : مش بعيد.. لسه هنعمل التحاليل اللازمه وهنعرف كل حاجه 
عاصي ساب الدكتور و مسك ايد بدور 
عاصي : اسف يابدور .. اسف اني ماقدرتش اسمع اي حاجه من اللي قالها غالب في الفون .. انا كنت في دنيا تانيه ربنا وحده العالم انا كنت في ايه .. انا عارف انك وقفتي جنبي كتير وانقذتيني اكتر واليوم اللي تحتاجيني فيه واحد تاني ينقذك غيري .. 
احسان كانت واقفه بره وبتسمع كل اللي قاله عاصي لبدور
ومن كتر التعب فضل ماسك ايد بدور وسند راسه علي ايدها ومن كتر التعب اللي كان فيه غمض عنيه غصب عنه ونام 
(احسان وهي واقفه من بره )
احسان : وبعدين هعمل ايه في المصيبه دي عاصي لو عرف ان انا اللي سممتها هتبقي مصيبه .. ( لسه بتكلم نفسها ) بس لاء انا مش هخليه يعرف .. ماينفعش يعرف .. ما انا مش بعد ده كله هخليك تبعدني عنك ياعاصي 
غالب وقتها كان قاعد قدام باب الاوضه بتاعت  فيروزه
ومره واحده النوم اخده ونام ماحسش بنفسه لحد تاني يوم الصبح 
الممرضه : يااستاذ .. يااستاذ ماينفعش تنام هنا 
عاصي : ( قام مخضوض ونطق اسم فيروزه  ) فيروزه .. 
الممرضه : فيروزه مين حضرتك .. انا الممرضه مروه وحضرتك نايم هنا طول الليل وماينفعش كده 
عاصي بلع ريقه وبص علي بدور لقاها لسه نايمه 
قام من جنبها وراح لاوضه فيروزه لقاها بتحاول تقوم من علي السرير علشان تمشي 
عاصي : فيروزه انتي رايحه فين 
فيروزه : زي ما انت شايف بحاول امشي .. 
عاصي : تمشي تروحي فين هو انا هسيبك تمشي بسهوله كده 
فيروزه : عادي ما انت كنت عايز تقتلني بسهوله برضوا كده 
عاصي : انتي خونتيني .. عارفه يعني ايه خونتيني .. طلعتي شمال 
فيروزه : ( عوجت راسها يمين ) لا والله وانت بعد السنين دي كلها لسه مصدق الكلام اللي قالهولك اخوك 
بقلمي مآآهي آآحمد 
عاصي : انا صدقت اللي شوفته بعنيا 
فيروزه : ( حاولت تقف علي رجليها بس حرفيا رجليها مشروخه ومش قادره تقف عليها قعدت تاني علي السرير ) 
فيروزه : خلاص يبقي ده اللي حصل طالما انت عايز تصدق كده انت ماتستاهلش حتي اني اقولك ايه اللي حصل 
عاصي : اوعي تكوني جايه تأكدي الكلام اللي قاله رفيق وان اخويا هو اللي عمل كل ده 
فيروزه : ( بكل برود ) ولا هأكد ولا هقولك اي حاجه ياعاصي والله ما تستاهل 
عاصي : ( اتنرفز اكتر ) اتغيرتي اوي يافيروزه 
فيروزه : لو عيشت يوم واحد من  اللي انا عيشته كنت عرفت انا اتغيرت ليه 
عاصي : كنتي فين السنين دي كلها 
فيروزه : ماتستاهلش انك تعرف حاجه قولتلك 
عاصي : وانا مش هسيبك تمشي بالسهوله دي بعد السنين دي كلها 
فيروزه : يعني ايه .. هتقتلني تاني ما دي اسهل طريقه عندك ( الق"تل )  فاكر ولا افكرك
------------------------------------
( في نفس الوقت ) 
بدور فاقت واحسان دخلت عليها 
بدور : انا .. انا فين 
احسان : ( برفعه حاجب وهي مربعه ايديها الاتنين )  حمدالله علي السلامه ياست بدور 
بدور : ( حطت ايدها علي دماغها وكانت دايخه ) انا .. انا فين وبعمل ايه هنا ؟ 
بدور ابتدت تفتكر انها بعد ما أكلت التفاحه جالها مغص وقعت في الارض وبقت بطنها تتقطع 
بدور : ( التفاحه ) .. وبعد كده بقت تفتكر غالب وهو شايلها وبيجرى بيها علشان ينقذها 
بدور :التفاحه اللي اكلتها وغالب اللي جابني هنا 
احسان : ايييييييوه مظبوط كده .. اديكي افتكرتي كل حاجه 
بدور : انتي اللي سممتيني .. التفاحه كان فيها حاجه 
احسان : براڤو عليكي شاطره يابدور .. ماطلعتيش غبيه خالص 
بدور : طيب وليه انا عملتلك ايه ؟ 
احسان : مافيش انتي ماعملتيش حاجه 
احسان قربت من بدور ووطت وبقت وشها في وش بدور 
احسان : انا بس اخدتك سلم علشان الاقي حجه اقعد بيها اكتر في ڤيلا غالب وعاصي وابقي قريبه من عاصي 
بدور : تقومي تسمميني .. 
احسان : انا اعمل اي حاجه علشان ابقي جنب عاصي 
بدور : ( بعصبيه )  انا هفضحك انا هقول لعاصي ان انتي اللي سممتيني 
احسان : ( قامت وقفت وادت ضهرها لبدور ) معنديش اي مشكله قوليلوا .. بس طالما بقي هتقوليلوا يبقي انا كمان هقولوا علي كل حاجه واقولوا انك مادخلتيش عربيه غالب صدفه .. واقوله انك كنتي بتضحكي عليه علشان تجبيه البيت عندي ولولا الاتفاق اللي بيني وبينك والفلوس اللي اخدتيها مني كنتي زمانك رمتيه وسيبتيه من زمان مش شهامه منك ولا جدعنه انك تفضلي جنبه زي ما هو فاكر 
بدور : انتي شيطان 
احسان : ما هو انا مش هسيبك تاخدي عاصي مني مهما عملتي محدش يقدر ياخد عاص مني انتي فاهمه لا انتي ولا فيروزه اللي رجعت من الموت دي كمان 
بدور : ( باستغراب ) فيروزه 😳😳
-------------------------------------------
عاصي كان هيتعصب علي فيروزه ولسه هيعلي صوته 
غاالب دخل 
غالب : صوتكم جايب اخر المستشفي ماينفعش كده 
فيروزه : كبرت ياغالب وبقيت راجل 
غالب : مافيش حد بيفضل صغير علي طول 
عاصي ممكن تطلع بره دلوقتي 
عاصي : انت بتقول ايه ؟ 
غالب : ( ميل علي ودن عاصي بصوت واطي  ) اسمع كلامي ارجوك .. خليك واثق فيا 
عاصي : ( بتنهيده بص لفيروزه ) انا رايح اشوف بدور فاقت ولا لاء ( عاصي مشي ) 
غالب : انا عارف ان اللي عمله عاصي مايغتفرش بس برضوا حطي نفسك مكانه 
فيروزه : احط نفسي مكانه .. ده كان عايز يقتلني .. حط نفسك انت مكاني 
غالب : كل ده كلام هنتكلم فيه بس مش هنا 
فيروزه : اومال فين 
غالب : ارجعي معانا الڤيلا انتي تعبانه ولازم حد ياخد باله منك 
فيروزه : وعاصي بقي هو اللي هياخد باله مني 
غالب : مهما قولتي ومهما حاولتي تبيني كرهك لعاصي شايف لمعه في عنيكي وانتي بتبصيله مش عاديه 
فيروزه : ( باستنكار ) لمعه .. لمعه ايه ؟ 
غالب : نفس لمعه عنيكي لما كنتي بتبصيله وهو بيلبسك الدبل انا لسه فاكر نظرتك لي ممكن هو مش شايف ده بس انا شوفتها 
فيروزه : ( بتوتر ) لا .. لا .. لا طبعا كل اللي بتقوله ده مش صحيح 
غالب : الصح والغلط مش هنقوله دلوقتي كل واحد في الف سؤال عايز يسأله للتاني منكم .. وانا كمان عايز اعرف حاجات كتير منك ومش هنعرف ده الا لما نقعد سوا كلنا انا هجيببلك الكرسي المتحرك علشان مش هتقدرى تمشي فيروزه: غالب استني 
غالب : ( بص لفيروزه ) عايزاني فعلا استني ؟
فيروزه : ( بصت في الارض واتنهدت وسكتت) 
غالب : انا قولت كده برضوا 
-----------------------------------------
بدور : فيروزه انا مش فاهمه حاجه .. فيروزه مين اللي رجعت من الموت 
احسان : وانتي مالك مهتمه كده ليه ؟
( رفعت حاجبها ) قولتي ايه لسه برضوا عايزه تقولي لعاصي ان انا اللي سممتك علشان يرميني ويرميكي في الشارع 
بدور بصت في الارض وسكتت 
احسان : اهوه كده الكلام 
بدور : ( بضعف وقله حيله ) والمطلوب مني ايه دلوقتي ؟
احسان : تعرفي عاصي انك عايزاني معاكي في الڤيلا علشان اعالجك واني انقذتك ولولايا كنتي زمانك ميته دلوقتي 
بدور : حاضر اللي تشوفيه 
بقلمي مآآهي آآحمد 
احسان : يبقي اتفاقنا واللي حصل ده هيفضل سر ما بينا 
وعمر عاصي ما هيعرفه في يوم 
ومره. واحده عاصي دخل عليهم
عاصي : بس عاصي خلاص عرف اللي مابينكم يادكتوره 
بدور : عاصي 😳😳
يتبع...
لقراءة الفصل السادس والعشرون اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل السادس والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات