القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني البارت الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء حجاج


رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دعاء حجاج

حمزه وضع ايده على كتف ميرال وقال: اقولك انا يا روحى 
ثم نظر الى رانيا وقال: الحلوه طلعت كدابه والدكتوره كشفت عليها وطلعت عذراء 
ميرال بصدمه وعدم استيعاب لما قاله الحمزه: أي 
رانيا بصت لتحت فماذا ستقول بعد أن كشف الحمزه أمرها 
ميرال بصت لحمزه وقالت بعدم تصديق: وانت عرفت منين ؟
حمزه نظر لرانيا و٠٠٠٠٠٠
Flash back٠٠٠٠٠٠
حمزه: يعنى عرفت عنوانها يا سيف ؟
سيف هز رأسه وقال: ايوه عرفت مكانها وبعت ادهم عشان ينفذ الخطه 
حمزه: سيف انا خاااايف الخطه متنجحش 
سيف: اتفائل يا حمزه 
حمزه أبتسم وقال: أن شاء الله خير 
سيف بابتسامة مماثله: أن شاء الله
حمزه اغلق هاتفه وقال: ربنا يستر والخطه تتم بنجاح 
(على الجهه الأخري)
ادهم وقف قدام باب المنزل اللى عايشه فيا رانيا 
خد نفس عميق ورن الجرس 
بعد مهله من الوقت 
أدهم كان على وشك المغادره ولكن الرانيا فتحت الباب وقالت: نعم 
ادهم بص حواليا ورانيا استغربت وقالت: انت بتبص على اي 
آدهم اخرج من جيبه منديل عليا ماده مخد"ره ووضعه على فم رانيا اللى فقدت الوعى تماماً 
أدهم شاور للرجاله اللى نزلوا من العربيه وحملوا رانيا 
ادهم وهو بيبص حواليا: هناخدها على المكان اللى قال عليا سيف 
هزوا رأسهم ووضعوا رانيا في الخلف وركبوا ومشوا 
( بعد مرور ربع ساعه تقريباً)
سيف دخل ومعا دكتوره 
_هي فين؟
ادهم شاور على الغرفه وقال: جوه يا سيف 
سيف وقف مكانه والدكتوره وقفت أيضا وقالت: في اي 
سيف بص وراء وقال: انتظرتك كتيرا أوى 
زيدان"ظابط شرطي وصديق سيف من الطفوله" 
_موضوع اي اللى عايزنى فيا 
سيف قصي لزيدان على كل حاجه 
سيف خد نفس عميق وقال: لو طلعت بتكدب فيها حبس ؟
زيدان هز رأسه وقال: ايوه طبعا ده ادعاء كاذب 
سيف ابتسم وبص للدكتوره وقال: تقدري تتدخلى وتفحصيها 
سيف اخرج هاتفه ورن على حمزه 
حمزه كان قاعد على طرف الاريكه ومتوتر جدا ولما هاتفه رن جري عليا وقال: الووو سيف 
سيف: حمزه اهدااا 
حمزه: احكيلى عملت اي 
سيف قصي كل حاجه لحمزه اللى قال: طب الدكتوره طلعت ولا لسه 
سيف: لسه 
حمزه بلع ريقه وقال: المشكله انى مش فاكر حاجه في الليله ده خالص 
سيف: اهدااا والحقيقه هتبان خلال ثوانى بس 
سيف قال تلك الجمله من هنا والدكتوره طلعت من هنا 
سيف: الدكتوره طلعت 
حمزه عدل التليفون عالطول وقال بلهفه: هااا طلعت كدابه صح 
سيف راح عند الدكتوره وقال: أي يا دكتوره 
الدكتوره: البنت عذراء يا بيه 
حمزه سمع صوت الدكتوره وهى بتقول كده ليحمد ربه فكان هيخسر الميرال بسبب تلك الأمر 
زيدان: هتفوق امتى يا دكتوره ؟ 
الدكتوره: شويه كده 
سيف طلع برا وحمزه مكنش مصدق اخيراااا الحقيقه اتكشفت
_سيف خليك معايا أنا رايح لميرال 
سيف: حمزه ميرال مش هتصدق كده 
حمزه: طب اقولها ازاى 
سيف: زيدان قال اللى عملتوا ده تتسجن عليا وانت هات ميرال بكره وتشوف الحقيقه بعينها 
حمزه هز رأسه وسيف قفل التليفون وسمع صوت صريخ من الداخل 
سيف دخل جوه عالطول ولقي زيدان حاطط كلبشات في ايد رانيا اللى قالت بزعيق: أنا معملتش حاجه يا حضره الظابط 
زيدان وقف عند سيف اللى نظر لرانيا وقال بانتصار: أمرك انكشف خلاص 
رانيا بلعت ريقها بصعوبه وقالت بارتباك: أمر امر أي 
سيف قرب منها وقال بهمس: بلاش نضحك على بعض انتى عارفه كويس انا بتكلم عن اي يا انسه رانيا 
حين قال السيف آنسه ٠٠٠٠رانيا انصدمت ووقتها علمت ان السيف كشف أمرها 
سيف بتافف: خدها يا زيدان مش طايق ابص في وشها 
رانيا بدأت تصرخ وزيدان خدها فعلاً 
Back٠٠٠٠٠٠٠
ميرال وقتها بصت لتحت وحمزه قال: لسه عندك شك فياااا 
ميرال مقدرتش تتكلم بس ده ميمنعش أنها فرحانه أوى 
زيدان بأمر: خدها يا أبنى 
بالفعل العسكري اخد رانيا وحمزه شكر زيدان وطلع براااا 
ميرال طلعت أيضا وقالت: حمزه !!
حمزه استدار وقال: نبدل الأدوار بقاااا 
ميرال ضمت حواجبها وقالت: انت بتقول اي 
حمزه مسك أيدها وفتح باب العربيه وقال: هقولك لما نرجع 
ميرال نظرت لحمزه بنظره شك وبعدها ركبت 
حمزه ركب أيضاً وقاد العربيه باقصي سرعه ممكنه
بقلم دعآء حجآج
( في الجيزه )
سيف ورنيم وصلوا ورنيم كانت لابسه بنطلون اسود وعليا شميز أبيض غير القبعه طبعاً 
رنيم بفرحه: عااااااااا انا فرحانه أوى 
سيف وضع ايده على فمها وقال: اشش مش عايز اسمع صوتك
رنيم هزت رأسها وسيف شال ايده وقال: اي رايك نتصور ؟
رنيم هزت رأسها للمره التانيه وقالت: بتليفونك ولا تليفونى 
سيف ضر"بها بخفه على رأسها وقال: بتليفوني او تليفونك انا جبت كاميرا يا حماره 
_بتهزر 
سيف فتح الشنطه وطلع كاميرا فعلا ورنيم اتنططت زي المجنونه 
سيف رمى الشنطه على الأرض ومسك أيد رنيم وقال بغضب: أي شغل العيال الصغيره ده وبعدين اوعك تنسي أنك حامل 
رنيم بصت لتحت وقالت: أنا اسفه 
سيف خد نفس عميق ونزل لمستوي الأرض ومسك الشنطه وقام وقال بحده: لو الموضوع فيااا كده نرجع احسن 
رنيم بعيون دامعه: لازم تنكد عليا في كل مكان بنروحه يعنى 
سيف شاور على نفسه وقال ببراءه: أنا امتى 
رنيم ربعت أيدها وقالت: في البحر يا استاذ المفروض ميكنش اسمك سيف كمال النصراوي المفروض يكون اسمك نكد بيه 
سيف كبح ضحكاته بصعوبه وقال: على فكره بقااا انتى اللى نكديه ايوه انتى 
رنيم وضعت أيدها على خصرها وقالت: أنا ليه أن شاء الله 
سيف: شوفتى بتحبي النكد زي حب عيناكى 
رنيم خدت نفس عميق وقالت: هنعمل زي ما عملنا في البحر ولا أي ؟
سيف خد نفس عميق أيضا ومد ايده ليها وقال: يلاااا
رنيم ابتسمت اخيراااا ووضعت أيدها في أيده وقالت: يلا يا قره عيني 
سيف وضع الشنطه على كتفه وقال بغضب: دلوقتى بقيت قره عينك 
رنيم مسكت في دراعه وقالت: وروحى وحبيبي وقلبي كمان 
سيف بذكاء: مش أنا اللى ينضحك عليا بالكلام ده 
رنيم قبضت أيدها فهى لا تريد أن تتخانق معا فهى هنا لكى تستمتع وتقضي وقت اكبر مع سيف
بعد شويه 
رنيم وقفت جنب ابو الهول وقالت: صورنى يلااا 
سيف يريد مضايقتها: حد قالك انى المصور بتاع حضرتك 
رنيم بغضب: سيييييف 
سيف قعد يضحك وقال: خلاص خلاص أهدي 
رنيم انعدلت وفي لحظه مودها اتغير 
 وضعت أيدها على خصرها وابتسمت ابتسامه بسيطه 
سيف كان ينظر اليها من الكاميرا بكل حب 
رنيم: هاااااا 
سيف التقط ليها بعض الصور ورنيم جرت علي سيف ومسكت ايده وقالت: تعالى نتصور أنا وأنت 
سيف بص حواليا ووجد طفل صغير واقف على جنب 
سيف شاور ليا 
الطفل جري على سيف اللى قال: تعرف تصورنا ؟
هز رأسه وقال: ده انا مصوياتى(مصوراتى) عالمى يا استاذ 
سيف ابتسم وقال: أنا كده اطمنت 
رنيم كبحت ضحكاتها بصعوبه وهذا الطفل الذي لا يتعدي عمره ال ١١ سنه خد خطوتين لوراء وقال: حط ايدك على خصرها يا باشا 
سيف رفع أحد حاجبيه وقال: نعم يا روح امك 
_هى الموزه مش مراتك ولا اي 
رنيم ضغطت على شفايفها بسنانها وسيف جري وراء الطفل اللى رمى الكاميرا على الأرض وطلع يجري باقصي سرعه 
سيف: خد يلااااا 
سيف نزل لمستوي الأرض ومسك الكاميرا ورنيم كانت بتضحك بأعلى صوت 
سيف وهو بيضر"ب بايده على الكاميرا: شكلها باظت 
رنيم راحت عنده ووضعت أيدها على كتفه وكانت بتضحك علي آخرها 
سيف رفع أحد حاجبيه وقال: أنا مش شايف الموضوع بيضحك على فكره 
رنيم كبح ضحكاته بصعوبه وقالت: أنا أسفه 
رنيم بصت على الناس اللى راكبه جمال وقالت وهى بتشد في جاكيت سيف: سيف سيف أنا عايزه أركب جمل 
سيف مسك أيدها وقال بعصبية: قولتلك مليون مره بلاش الحركات ده 
رنيم: طب عايزه أركب جمل 
سيف بأمر: خليكى هنا أوعك تتحركي 
رنيم هزت رأسها وسيف اتجه نحو تلك الراجل الذي يملك مجموعه كبيره من الجمال 
رنيم فضلت باصه لسيف وقالت وهى واضعه أيدها على بطنها: ابوك هيكون احسن أب في الدنيا 
سيف شاور لرنيم اللى راحت عنده وكانت فرحانه أوى 
الجمل قعد على الأرض وسيف ساعد رنيم لكى تركب 
رنيم ركبت وسيف ركب أيضا وضمها من الخلف وقال بهمس: مبسوطه ؟
رنيم هزت رأسها وقالت: جداااا 
سيف باسها من خدها وقال بحنيه: وأنا مش عايز اكتر من كده 
رنيم ابتسمت والجمل بدأ يقوم لتتحول تلك الفرحه الى خوف 
_س سيف أنا أنا خايفه 
سيف: مش كنتى فرحانه من شويه اي اللى اتغير 
الجمل قام ورنيم مسكت في هدوم سيف وصرخت بأعلى صوت: عااااااااااااااا 
البعض نظر اليهم وسيف وضع ايده على فمها وقال: رنيم أهدي 
سيف شال ايده من على فمها ورنيم خدت نفس عميق وقالت: سيف نزلنى انا خايفه أوى 
الجمل بدأ يمشي ورنيم كانت خايفه أوى 
_سيف نزلنى 
سيف: عارفه لو كنت رفضت كان هيبقا يومى اسو"د 
رنيم: مش وقته يا 
لم تكمل الكلمه ووقعوا من على الجمل 
سيف وقع على ضهره ورنيم وقعت علياااا 
سيف وضع ايده على ضهر رنيم وقال بخوف: انتى انتى كويسه 
دموع رنيم نزلت وقالت: بقولك من بدري نزلنى وانت ولا هنا 
سيف خد نفس عميق وقال: حقك عليا أنا آسف 
رنيم قامت وسيف مكنش قادر يقوم 
رنيم وضعت أيدها على صدره وقالت: اكيدا ضهرك وجعك 
سيف وهو بيحاول يقوم: كله منك 
_منى ؟
سيف قام بصعوبه وقال: ايوه انتى السبب 
رنيم: لا انت السبب عشان بقولك من بدري نزلنى وانت مردتش
سيف: لا والله ٠٠٠٠وحضرتك اللى عملتى من شويه اي 
رنيم وضعت أيدها على خصرها وقالت: عملت اي أن شاء الله 
سيف: يعنى مزقتنيش 
رنيم بارتباك: لا طبعاااا
سيف: والله 
رنيم: امممم على العموم حصل خير 
سيف: طب بقولك أنا مش هقدر امشي اي رايك نروح
رنيم: نروح اي يا سيف احنا يدوب وصلنا 
_معلش يا رنيم مره تانيه أن شاء الله 
رنيم حست انها قاسيه معا أوى لتمسك في دراعه وتقول: أنا اسفه ؟
سيف بعصبية: على اي بالظبط 
رنيم بصت لتحت وقالت: على كل حاجه 
سيف ابتسم وقال: مش متعود عليكى كده 
رنيم بصتله وقالت: انا مش بهزر على فكره 
سيف خدها على صدره وقال بحب: ولا يهمك يا روحى 
رنيم بصت في عيونه وقالت: ضهرك بيوجعك صح 
سيف هز رأسه وقال: نوعاً ما 
رنيم: طب تعالى نروح وانا هشوفلك ضهرك 
سيف بخبث: اشطاااا 
بقلم دعآء حجآج
(في المانيا وتحديداً في العاصمة برلين)
ياسين وملك ذهبوا لبحيره موجل٠٠٠٠ تعد هذه البحيره اكبر بحيره في العاصمه ( برلين )
ملك كانت مبهوره بجمال تلك البحيره فهى من اجمل البحيرات التى تقع في برلين 
ياسين: تحبي نركب مركبه ؟
ملك هزت رأسها وياسين أبتسم وركبوا مركبه فعلاً 
ملك قعدت على حافه المركبه ووضعت رجليها في المياه 
ياسين قعد جنبها  واتخيل الرنيم 
ملك بدأت تكلم ياسين اللى كان في عالم آخر تماماً 
ملك وضعت أيدها على كتفه وقالت: ياسين انت بخير ؟
ياسين وقد استفاق من شروده ليقول: كنتى بتقولى اي 
ملك: بتفكر في ايه 
ياسين بلا مبالاة: في البنت اللى حبتها أوى 
حينها الدموع اتجمعت في عين ملك اللى مكنتش عارفه هى زعلت كده ليه 
اخفت تلك الدموع بابتسامة اترسمت على وجهها 
_وهى كانت بتحبك 
ياسين هز رأسه وقال:حبي ليها مينفعش أصلاً
ملك ضمت حواجبها وقالت: ليه 
ياسين بص لتحت وقال: عشان مرات اخويا 
ملك فتحت فمها وقالت بصدمه: بتحب مرات اخوك ده حرام 
ياسين هز رأسه وقال: انتى فهمتى غلط انا حبيتها قبل ما اخويا يتجوزها 
ملك: وليه متجوزتهاش أنت 
ياسين: عشان مش من نصيبي 
ملك خدت نفس عميق وقالت: فعلاً 
ياسين محاولا تغير الموضوع: بس الجو حلو النهارده 
ملك ربعت أيدها وقالت: بس بارد أوى 
ياسين قلع الجاكيت بتاعه ووضعه على كتف ملك وقال: وكده 
ملك وضعت أيدها على الجاكيت وقالت بابتسامه: احسن بكتير
ياسين ابتسم وملك فضلت محدقه في عيونه 
(في قصر كمال النصراوي وتحديداً في غرفه حمزه)
ميرال كانت منتظره حمزه يطلع من الحمام لكى تتحدث معه في أمرا ما 
حمزه طلع أخيرا وميرال قامت عالطول وقالت: عايزه اتكلم معاك 
حمزه بص في الساعه وقال: خليها وقت تانى عن اذنك 
حمزه كان على وشك المغادره ولكن ميرال مسكت أيده وقالت: بلاش تتعامل معايا كده 
حمزه استدار ناحيتها وقال: بتعامل ازاى ؟ انتى ناسيه معاملتك معايا ولا أي 
ميرال مسكت أيده وقالت: عشان مكنتش عارفه الحقيقه ودلوقتى عرفتها 
حمزه: عارفه ده معنى اي 
ميرال بصت لتحت وحمزه قرب منها وقال بهمس: ده معنى انك مش بتوثقي فيا وصدقتى الكلام اللى اتقال عليا
ميرال بصتله وقالت: أنا صدقت بعد ما انت سكت يا حمزه 
حمزه: لا والله 
ميرال هزت رأسها وقالت: ايوه انا قولتلك انى واثقه فيك ومش مصدقه الكلام ده ساعتها انت سكت وبسكوتك اثبت ان كلامها صح
حمزه مسكها من دراعها جامد أوى وقال بحده: كنتى عايزانى ارد واقول اي وانا اصلا مكنتش فاكر حاجه 
ميرال بدأت تتالم وحمزه قال بغضب: ردي 
ميرال بصت في عيونه وقالت: تعالى ننسي اللى حصل ونبدا صفحه جديده 
حمزه ترك دراعها وترك علامات حمراء اثر قبضته 
ميرال مسكت أيده وقالت: صفحه ميكنش فيها مشاكل صفحه يكون فيها ثقه وحب وموده
حمزه هز رأسه وقال: مش بالسهوله ده يا ميرال 
ميرال مسكت في دراعه وقالت وهى باصه في عيونه: ولحد امتى هنفضل نعذ"ب في بعض يا حمزه 
حمزه مسك أيدها وقال: وليه مقولتيش لنفسك اي الكلام ده 
ميرال: عشان عشان كنت مصدومه 
حمزه بابتسامه جانبيه: وانا كمان مصدوم عن اذنك 
حمزه طلع ورزع الباب وراء وميرال وقعت على الأرض ووضعت رأسها على طرف السرير وقعدت تعياط بهستيريا 
(في غرفه سيف)
سيف قلع التيشيرت ورنيم بصت على ضهره وقالت: في كدمات في ضهرك 
سيف: وبعدين 
رنيم مسكت ايده وقالت: اقعد على الاريكه يا حبيبي 
سيف قعد فعلاً ورنيم اتجهت نحو الكومدينو وأخرجت مرهم للكدمات 
سيف: رنيم 
رنيم قعدت خلفه وفتحت علبه المرهم وقالت: نعم 
سيف: المشهد ده مش بيفكرك بحاجه
رنيم وهى بتضع المرهم على ضهره: اه طبعاً بيفكرنى بوقا"حتك 
سيف ابتسم وقال: لسه فاكره ؟ 
رنيم ابتسمت أيضا وقالت: ايوه فاكره 
سيف بجرأه: كانت أول قبله بينا وحقيقي كانت اجمل قبله 
رنيم ضر"بته على ضهره بخفه وقالت: مش بقولك و"قح 
سيف: معاكى انتى بس يا روحى 
رنيم وهى بتوزع المرهم على ضهره: تعرف انى كنت بكر"هك وقتها 
سيف: عاااارف 
_امممم وانت ؟
سيف استدار ناحيتها وقال: كنت بمو"ت فيكى 
رنيم اتكسفت أوى وسيف وضع ايده على خدها وقال: تعرفي انى بحب كسوفك ده 
رنيم نظرت في عيونه وقالت: ليه 
سيف وهو بيرجع شعرها خلف ودنها: عشان وشك بيحمر وساعتها بتبقي حلوه أوى 
رنيم ابتسمت وسيف حدق في ملامحها البريئه 
_تعرفي انى اصبحت عاشقاً لتلك الملامح البريئه 
رنيم من الخجل دفنت وجهها في صدره وقالت: خلاص بقااا
سيف وضع ايده على ضهرها وباسها على رأسها وقال: هفضل اتغزل فيكى طول العمر
رنيم بصت في عيونه وقالت: حتى لو كبرت في السن
سيف وضع ايده على خدها وقال: حتى لو أصبحتى عجوز
_امممم بلاش الكلمه ده 
سيف باسها من خدها وقال: حاضر 
سيف: طب مش هتكملى ولا اي 
رنيم بعدت عنه وقالت: اكمل اي
سيف: دهان 
رنيم: لا ما أنا خلصت 
سيف: يعنى خلصتى خلاص 
رنيم هزت رأسها وسيف قام ومسك أيدها وقال: طب عايزك في موضوع 
رنيم قامت وقالت: موضوع اي 
سيف قرب منها وطبع بوسه خفيفه على خدها وقال: موضوع خاااص 
رنيم بتهرب:ميرال رجعت اما أروح اشوفها 
رنيم كانت على وشك المغادره ولكن سيف مسك أيدها وشدها لياااا 
رنيم شهقت وسيف قال بهمس: يمكن هسيبك دلوقتى بس بوعدك مش هسيبك بليل 
رنيم زقته وطلعت تجري عالطول من الخجل 
سيف خد التيشيرت من على السرير وقعد يضحك على تصرفاتها المجنونه 
وفجاه تليفونه رن 
سيف وضع السماعه في ودنه وقال: الوووو
رامى: فينك ؟
سيف وقف قدام المرايه وقال: في البيت 
رامى: طب بقولك 
_اممممم
رامى:_______________
سيف فرح أوى وقال: طبعاً يا أبنى 
رامى: طب متجيش لوحدك 
سيف هز رأسه وقال: هجيب رنيم معايا
رامى: وده اللى قصدي عليااا 
_تمام 
رامى: سلام دلوقتى عشان بابا رجع من السفر 
_سلاااام 
رامى أغلق الهاتف وجلال وقف عند الباب وقال: كنت مفكر انك هتنتظرنى في المطار 
رامى راح عنده وحضنه وقال: انا اسف يا بابا 
جلال: مكنتش أعرف أنها واخده عقلك كده 
رامى خد خطوه لوراء وقال بعدم فهم: هى مين 
جلال: دينا 
رامى ابتسم وقال: صحيح انا هتجوز دينا النهارده 
جلال برد صدم رامى: مستحيل 
رامى بصدمه: بابا انت بتقول اي 
جلال: مستحيل أقبل بالبنت ده يا رامى مستحيل اقبل بواحده كانت هتمو"ت أبنى 
رامى مسك أيده وقال: بابا انت فاهم الموضوع غلط 
جلال سحب ايده وقال: كيان قالتلى على كل حاجه 
رامى بصدمه: كياااان 
جلال هز رأسه وقال: وانا برفض البنت ده تماماً 
جلال كان على وشك المغادره ولكن صوت رامى أوقفه 
_انا هاخد المأذون وهروحلها يا بابا 
جلال وقف مكانه وقال: وأنا قولت لا يا رامى 
رامى: هتجوزها يا بابا 
جلال خد نفس عميق وقال: ماشي يا رامى اتجوزها بس اوعك تحلم انى هعاملها حلو 
رامى ابتسم وقال: قلبك ابيض يا جلال بيه 
جلال خد بعضه وطلع ورامى وضع ايده على رأسه وقال: دينا لو عرفت ان بابا رافضها مش هتوافق 
_عشان كده مينفعش تعرف بالموضوع ده 
بقلم دعآء حجآج
(في غرفه حمزه)
_طب انتى بتعياطى ليه ؟
ميرال مسحت دموعها وقالت: قولتلك في حاجه دخلت في عينى 
رنيم مسكت أيدها وقالت: سيف قالى ان حمزه برئ 
ميرال ابتسمت ورنيم قالت: يعنى اعتقد مش متخانقين 
ميرال قامت وقالت بارتباك: لا طبعاً
رنيم قامت أيضا وقالت: هصدقك يا ميرال مع انى مش مصدقه بس هصدقك
ميرال ابتسمت وسيف طرق الباب وقال: رنيم 
رنيم وضعت أيدها على كتف ميرال وقالت: هروح أشوف سيف عايز اي وهاجى
ميرال هزت رأسها ورنيم طلعت 
دمعه فرت من عين ميرال اللى قالت: ليه حمزه مش شبه سيف ليه مش حنين زيه ليه مش بيحبنى زي ما سيف بيحب رنيم 
ميرال قعدت على طرف السرير وقالت وهى ضمه أيدها الي صد"رها: هو ده الحب الحقيقي 
(على الجهه الأخري)
ياسمين وهى بتشاور للسائق: استنى هنا
السائق داس فرامل وياسمين فتحت الباب ونزلت 
ياسمين بصت حواليها وأحمد قال: اتاخرتي كده ليه 
ياسمين: انا طلعت من البيت بالعافيه
أحمد: المهم هنعمل ايه 
ياسمين: رنيم حامل
أحمد بصدمه: أي
ياسمين: والطفل اللى في بطنها ده لازم يمو"ت 
أحمد برد صدم ياسمين: الاتنين لازم يمو"توا رنيم واللى في بطنها لازم يمو"توا 
ياسمين بصدمه: أي
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الخامس والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها )
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق