القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج بالإتفاق الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق البارت الرابع والعشرون 24 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم مروة موسى

مصطفي اتصل علي بيت جد جويرية
 لقي  انعام بترد 
مصطفي بفرحة : اعلا ي ست الكل عاوز افرحكوا واقولكوا ان جويرية حامل 
انعام : أي احلف والله 
الكل انخض 
مروان : في اي ي مرات عمي 
انعام بفرحة: جويرية حامل 
الجد بفرحة : اللهم بارك اللهم بارك الف حمد وشكر ليك ي رب 
مصطفي : انتوا كلكوا لازم تيجوا بمناسبة الخبر دا نتغدي كلنا مع بعض 
انعام : لا ي ابني متخليهاش تعمل حاجة خليها ترتاح 
جويرية في التليفون: متقلقش احنا هنطلب اكل من برا 
بالفعل الكل كان سعيد جدا وقرروا يروح في نفس اللحظة 
مروان: انا هروح اقول لإبراهيم يجي معانا 
احمد : ايوا لازم يجي 
مروان : هيما افتح يسطا اخيرا هتبقي خال 
إبراهيم: في ي مروان 
مروان : جويرية حامل 
إبراهيم بفرحة : احلف والله ياربي علي الجمال 
مروان : احنا راحين لجويرية تعالي معانا 
إبراهيم: نفسي والله بس حرفيا رجلي تعباني ومش قادر اتحرك منها 
مروان : طيب مش عاوز حاجة سلام 
إبراهيم: لا تسلم 
ذهبوا كلهم لبيت جويرية وقعدوا كلهم يباركوا ليها
إبراهيم اتصل عليها 
جويرية: مالك ي هيما رجلك مالها 
إبراهيم: مفيهاش حاجة المهم انا فرحان جدا ليكي 
جويرية: عقبال فرحتي بيك ي حبيبي 
إبراهيم: أي حاجة عوزاها انا تحت أمرك اهم حاجة متتعبيش نفسك بس 
جويرية : حاضر الف سلامه عليك 
وقعدوا مع بعض ورن جرس البيت وطلع فهد 
فهد داخل جري علي جويرية وفرحان جدا كأنه هو هيبقي اب لانه بيحب صاحبه مصطفي وصديقه عمره جويرية كان فرحان ليهم الاتنين 
فهد حضن صاحبه وجويرية مع بعض وبارك ليهم 
فهد : مبروك ي صاحبي 
جويرية : عقبالك ودي تكون فرحتي فعلا الكبيرة 
فهد قبل جبينها: أهم حاجة تخالي بالك من نفسك والواد دا لو زعلك عرفيني بس وانا هقتله واخلص منه 
مصطفي : ينهر ابيض هو كله جاي عليا كدا ليه 
جويرية : هو انا أي حد ولا اي 
سيدرا كانت واقفه غيرانه من تصرفات فهد بس مش عشان قريب من جويرية لا عي متفهمه دا كويس وعارفه انهم كلهم اخوات بس حاسة بغيرة 
دخلت جوا وفضلت في البلكونه 
فهد لاحظ حركتها واتنهد وسكت وخصوصا انه مدهاش اي اهتمام 
وقعدوا كلهم مع بعض وفهد شاور بعيونه لجويرية انها تشوف سيدرا وتجيبها تقعد معاهم 
عند إبراهيم 
ندي : أي دا دي طلقه 
إبراهيم بغرور: بجد صدقي كنت فاكرها حاحة تانيه 
ندي : الموضوع مش محتاج هزار انا هبلغ البوليس بكدا 
إبراهيم بحركة سريعه اخد التليفون منها : دا يبقي اخر يوم في عمرك
ندي باستغراب : يعني اي 
إبراهيم: عشان تطلعي من هنا علي خير تعالجي رجلي وانتي ساكتة 
ندي : بس دا ...
إبراهيم: مفيش بس انا كلامي مفهموم
بقلمي مروة موسي 
ندي بعصبية  : بس انا ممكن اتأذي علي حاجة زي دي 
إبراهيم: محدش عارف انها طلقة غيرك وانا 
ندي: انا هعمل اللي عليا وخلاص 
إبراهيم: جدعه اخلصي بقي واسكتي 
ندي: انت بتتكلم بطريقه فيها أمر ليه 
إبراهيم: دي طريقتي لو مش عجبك اتكتمي 
ندي بتكره الطريقه دي من الكلام 
ندي: ممكن تتعامل كويس كلها كام يوم وامشي من هنا فيكون بينا معاملة لطيفه 
وبدأت تنضف الجرح وكان إبراهيم بيتوجع 
إبراهيم: براحة ي غبيه 
ندي : انت انسان قليل الذوق علي فكرة
إبراهيم بغيظ: اخرسي وكملي شغلك 
ندي: مهو انا بشوف شغلي انت اللي تخرس 
إبراهيم نظر ليها نظرة رعبتها مكانها 
وخلصت ولفت رجله 
ندي : انا خلصت والعلاج دا لازم تاخده هيساعد رجلك تخف علي طول 
إبراهيم بوجع : مش هاخد علاج 
ندي بعصبية : هو انا بقولك تعالي معايا دريم بارك دا علاج فاهم يعني اي علاج 
إبراهيم: اسكتي بقي انتي رغاية كدا ليه 
طلعت من الاوضة ومش عارفة تروح فين طلعت الجنينة وقعدت فيها وبدأت تقرأ في كتاب 
عند سامي : اعملوا حسابكوا بعد بكرة هتم عمليه تسليم كبيرة 
أدهم: ماشي ي باشا فين طيب 
سامي : وانت مالك من امتي بتدخل في الشغل 
عند مروة ومروان 
مروان : لما نجيب ولد هنسميه فهد 
مروة: لا كفاية فهد مرة مش حكاية 
جويرية بضحك : ماله فهد يختي هو حد يطول يجيب فهد تاني 
الجد : عندك حق هو واحد بس فهد المنياوي 
ندي تحت في الجنينه لقت إبراهيم نازل وخارج 
ندي : رايح فين 
إبراهيم: هو انتي جاية هنا تقولي رايح فين وجاي منين اوعي كدا 
ندي : بس دا خطر علي رجلك وهتتوجع 
إبراهيم خرج ومسمعش كلامها 
الكل رجع بعد فتره البيت 
سيدرا لقت ندي في الجنينه 
الجد : افتحي اوضه جويرية لندي ي سيدرا عشان تاخد راحتها 
فعلا ندي طلعت وحطت هدومها في الاوضة 
إبراهيم لسامي : بعد بكرة التسليم عند الاهرامات 
سامي : تمام 
إبراهيم: الراجل دا تعامله كويس بس إياك تتم علي خير 
سامي : كنت ممكن تقول الكلمتين دول في التليفون 
إبراهيم: مش كل الكلام ينفع في التليفون 
رجع إبراهيم البيت وكان مش قادر يمشي علي رجله وكان زهقان جدا 
ندي : اتفضل علاجك 
إبراهيم وهو بيخلع قميصه قدامها : لاء 
ندي : أولا دا من واجبي اني أراعي حالتك 
ثانيا في حاجة اسمها احترام ممنوع تعمل كدا تاني وتقلع هدومك قدامي 
إبراهيم بعصبيه : هو انتي مبتفصليش رغي يشيخة متعصبنيش  واسكتي وخبط ايده في الحيطة 
ندي خافت منه وسكتت لكن عيونها كانت متحوشة فيها الدموع وحطت العلاج علي التربيزة 
خرجت وراحت الاوضة 
إبراهيم دخل يستحمي ولقي رجله بطلع دم بردوا 
إبراهيم: انت غبي لو فضلت كدا هتتعب اكتر لكن المفروض ارتاح واخد العلاج عشان اتحسن 
بعد فترة سيدرا واقفه حست باشتياق لأمها وأبوها قررت تروح المقابر 
نزلت ولكن قبلت مروان تحت 
مروان : شكلك بيقول انك هتروحي المقابر استني هاجي معاكي 
ندي بعد شوية دخلت تطمن علي إبراهيم 
إبراهيم: ادخل 
ندي دخلت بدون كلام وفحصت رجله 
وعرفت ان رجله نزلت دم 
ندي بتجاهل كبير في كلامها : انا حظرتك مرة من عدم التحرك كتير لو كلامي ملوش لازمه يبقي اقدر امشي لان مش هيبقي في تقدم في العلاج 
إبراهيم: مش هتحرك كتير حاضر 
ندي : تمام 
إبراهيم: تمام 
سيدرا قدام المقابر: وحشتوني اوي نفسي كنتوا تكونوا معايا ..عارفه ان أصعب حاجة الفراق لكن اعمل اي دا أمر ربنا مش بإيدي 
لكن فراقي عن فهد بإيدي 
مروان حاول يواسيها ورجعوا البيت 
عدي اليوم بدون احداث تانيه 
بالليل فهد دخل من البلكونه فعلا عشان يطمن علي سيدرا رغم أن كانت عند جويرية مع الكل لكن هو مكنش بينظر ليها خالص ودخل وشافها 
وهو طالع من الباب لقي في وشه .......
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على : ( رواية زواج بالإتفاق الفصل الخامس والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية زواج بالإتفاق)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. لقد قرأت راويه جنه الصقر وروايه زواج بالاتفاق وعجبنى جدا اسلوب الاستاذه مروة موسى فى الكتابه وتحسسك انك عايش معاهم ف الروايه

    ردحذف

إرسال تعليق

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.