القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الحلقة الثانية والعشرون 22 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الجزء الثاني والعشرون 22 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني البارت الثاني والعشرون 22 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم دعاء حجاج

البعض يفرح بغيره الحبيب على حبيبته والبعض لا وأنا أيضاً لأ فأنا أخاف من تلك الغيره التى تجعلك تفقد كل ذره من عقلك ٠٠٠٠٠
رنيم وضعت أيدها على خدها وسيف بص لتحت ومكنش عارف عمل كده ازاى 
دموع رنيم نزلت وسيف حاول يتمالك أعصابه فكان الأمر صعب حقا 
رنيم بصتله وسيف قال وهو بيهز رأسه: ليه؟ ليه بتكدبي عليا 
رنيم بصت لتحت وقالت: أنا بقولك الحقيقة 
بهذه الاجابه تشعل الرنيم غضب السيف 
سيف مسك أيدها جامد أوى وقال: انتى عارفه انى بكره الكدب أوى ومع ذلك بتكدبي بردو 
رنيم بخوف: سيف اهداااا 
سيف بحده: كنتى مع ياسين صح 
رنيم:___________
سيف ضغط على أيدها وقال وهو بيكز على سنانه: انطقي 
رنيم زقته وقالت بزعيق: ايوه كنت مع ياسين ٠٠٠٠وعارف مردتش اقولك ليه 
ثم كملت بعياط: عشان بخاف منك ايوه بخاف منك اكيدا عارف ليه 
سيف هز رأسه وقال: ده مش مبرر 
رنيم بدأت تفقد تركيزها تدريجياً 
_لا مبرر يا سيف واوعك تنسي أنك قعدت فتره متكلمنيش عشان شوفتنى مع ياسين 
سيف مسكها من أيدها بكل قوه وقال: عشان انتى ملكى يا رنيم وانتى عارفه انى بغير عليكى من نفسي
رنيم مقدرتش تستحمل الضغط العصبي ده وكانت هتقع ولكن سيف سندها عالطول 
رنيم اغمى عليها وسيف انصدم حين رآها هكذا فهو نسي أمر حملها تماماً 
سيف استفاق من الصدمه سريعاً ليضع الرنيم على السرير ويخرج هاتفه من جيبه ويرن على دكتوره العائله 
(بعد مهله من الوقت)
الدكتوره فحصت رنيم تحت أنظار سيف اللى كان ندمان أوى فهو كان قاسي جدا معاها 
الدكتوره قامت وقالت: ضغطها نزل شويه 
ثم كملت: اتمنى تبعدوا عنها اي حاجه بتوترها عشان الجنين اللى في بطنها 
سيف هز رأسه وسوسن خدت شنطه الدكتوره وقالت: اتفضلى معايا يا دكتوره 
الدكتوره بصت لسيف وقالت: حاجه أخيره يا ريت تهتم بالنظام الغذائي بتاعها عن اذنك 
الدكتوره خرجت وسيف قعد بجانب رنيم ومسك أيدها وقال بحزن: أنا اسف يا روحى ٠٠٠٠حقك عليااا 
سيف قبلها من جبينها وخرج براااا 
بقلم دعآء حجآج
(على الجهه الأخري)
ميرال خرجت من الحمام فكانت ملابسها مبتله 
حمزه وقتها وقف مكانه ونظر اليها بكل الإنتصار وقال بتريقه: عايزه تصيفي ولا اي
_ههههه دمك خفيف 
ميرال كانت على وشك المغادره ولكن الحمزه مسك أيدها وقال: بقولك 
ميرال وهى ضاغطه على سنانها: لا 
حمزه وضع ايده على خدها وقال: مش يمكن لما تعرفي تغيري رايك 
ميرال: مش عايزه أعرف عن اذنك 
ميرال سحبت أيدها ومشت شويه ولكن وقفت حين قال الحمزه: اي رايك نروح السينما ونسمع فيلم لشاروخان
ميرال ضغطت على شفايفها بسنانها فكانت سعيده جدآ ولكن اخفت تلك السعاده بقناع الغضب 
_قولت لا 
ميرال طلعت على فوق وحمزه بصوت عالى نسبياً: لا لا انتى حره 
(بعد مهله من الوقت)
حمزه طرق الباب وقال بصوت منخفض نسبياً: ميرال ميرال 
فتح الباب بكل هدوء وقال: يا تري راحت فين 
حمزه دخل وقال: ميرال انا 
حمزه وقف مكانه حين رآها بالبشكير 
ميرال بصت حواليها وجرت على الاريكه لتقف خلفها وتقول بعصبية: أنت أنت بتعمل اي هناااا 
حمزه وضع ايده على شعره وقال بوقاحة: بداري اي هو يعنى هشوف حاجه مشوفتهاش 
ميرال ضغطت على شفايفها بسنانها وقالت بارتباك: عايز عايز أي
حمزه بخبث: طب اطلعى الأول عشان اعرف اقولك 
ميرال بنفاذ صبر: اخلص 
حمزه: احم ٠٠٠٠كنت جاي أسألك عايزه تفطري أي 
ميرال وضعت أيدها على بطنها فكانت جعانه أوى 
حمزه: اممممم
ميرال بتفكير: ممكن طبق كشري ويا سلام بقا لو طلع حار 
حمزه أبتسم وكان على وشك المغادره ولكن ميرال قامت وقالت: أنت رايح فين أنا لسه مخلصتش كلامى 
حمزه وقف مكانه وميرال قالت: بصراحه انا نفسي في البيتزا 
حمزه: تمام 
حمزه كان ماشي ولكن ميرال مسكت ايده وقالت: وساندوتش برجر وممكن ساندوتش كريب بردو 
حمزه وهو بيكز على سنانه: وهتاكلى ده كله ؟
ميرال هزت رأسها وقالت: ايوه هاكل كل ده انت مش شايف انى نحيفه ازاى 
حمزه وهو ينظر الى جسدها بكل بوقاحة 
_بس أنا مش شايف كده خالص 
ميرال قبضت أيدها وقالت: اوعك تنسي الطحينه 
حمزه وهو يقترب منها: يعنى بذمتك اشوف الجمال ده وافتكر كل اللى قولتى عليا
ميرال وهى بتبعد: انت انت بتقرب ليه 
حمزه مردش عليها وبدأ يقرب منها اكتر لحد ما دخلت في الحيطه 
ميرال شهقت وحمزه قرب منها وقال بتغزل: لا أري مثل جمالك من قبل 
ميرال وجهها احمر من الخجل وحمزه قرب منها وباسها من خدها بحنيه 
ميرال غمضت عينها وحمزه حدق في ملامحها البريئه 
بعد شويه 
ميرال فتحت عينها ولم تجد الحمزه الذي غادر منذ قليل
ميرال خدت نفس عميق وقالت: كويس أنه مشي 
(في منزل سميره)
_ماما عشان خاطري 
سميره: مش عايزه اكل يا دينا 
دينا: يا ماما لازم تاكلى عشان علاجك 
وقتها الجرس رن 
دينا وضعت الصينيه على الكومدينو واتجهت نحو الباب 
فتحت الباب وقالت: نعم 
الشخص وضع في أيدها جواب وخد بعضه ومشي 
دينا بانتهاد: استنى 
دينا قفلت الباب وقعدت على الاريكه ونبضات قلبها ازدادت أوى 
فتحت الجواب وبدأت تقرأ والدموع امتلأت عينها وهى بتقرا فياااا 
الورقه وقعت من أيد دينا اللى أيدها وجسمها كله كان بيرتعش من الخوف 
وفجاه الجرس رن مره اخري 
دينا كانت في عالم آخر وسميره قالت وهى بتحاول تقوم من على السرير: دينا شوفي مين اللى بيخبط 
_دينااااااا 
دينا وقد استفاقت لنفسها لتقوم وتفتح الباب فعلاً
رامى: ماما أخبارها اي دلوقتى 
دموع دينا نزلت ورامى بقلق: دينا في اي ماما بخير 
دينا مقدرتش تتكلم ورامى جري على غرفه سميره وحين وجدها جالسه على السرير اطمئن قلبه 
رامى خد نفس عميق وسميره قالت بابتسامة: تعالى يا ابنى 
رامى راح عندها ومسك أيدها وقبلها بكل حب وقال: اخبارك ايه دلوقتى يا ست الكل 
سميره وضعت أيدها على خده وقالت: بخير يا حبيبي 
رامى ابتسم وقال بهمس: هي بنتك ده عالطول كده 
سميره بهمس أيضا: ازاى 
رامى: كئيبه عالطول كده 
سميره ابتسمت وقالت: ده زعلانه عشان مردتش أكل 
رامى بغضب: وانا كمان هزعل ازاى يا ماما٠٠٠٠٠ وبعدين لازم تاكلى عشان تاخدي علاجك
سميره: بس أنا مش جعانه 
رامى مسك الصينيه ووضعها على رجله وقال: انا عنيد أوى على فكره 
سميره ابتسمت ورامى قال: افتحى بوقك يلا 
سميره: صدقنى يا أبنى أنا مش جعانه 
رامى بعناد: يلاااااا 
سميره قعدت تضحك والدموع بدأت تنزل من عينها
رامى حط ايده على خدها وقال: ماما انتى بتعياطى 
سميره مسكت ايده وقالت: ده ده دموع الفرح يا حبيبي 
رامى رفع احد حاجبيه وقال: دموع الفرح 
سميره هزت راسها ورامى قال: انتوا عائله مجنونه بقااااا 
سميره قعدت تضحك ورامى بدأ يأكلها 
بقلم دعآء حجآج
(بعد مهله من الوقت)
رامى أداها العلاج وسميره نامت بعدها عالطول 
رامى قام وقبلها من جبينها بكل حب وطلع برااااا 
رامى: مكنتش أعرف ان وجودي مزعل ناس لو كنت أعرف ان ده هيحصل مكنتش جيت 
دينا: ___________
رامى قعد بجانبها وقال: شكلك زعلانه منى بس أنا متاكد انى معملتش حاجه غلط عشان تكونى زعلانه كده 
دينا بصت لتحت ورامى أتأكد أن في حاجه غلط ليقول: دينا انتى بخير 
دموع دينا كانت المتحدثه حينها
رامى مسك أيدها وقال: دينا ردي عليا اي اللى حصل 
دينا بصت للجواب الواقع على الأرض ورامى بص على الجواب أيضا 
رامى مسك الجواب وقال: في اي ده 
دينا: ______________
رامى فتح الورقه وبدأ يقرأها وانصدم حين قرأها
محتوي تلك الرساله:
(اخبارك ايه يا دودو وحشتينى أوى اكيدا بتسالى مين رغم انى متاكد أنك عرفتنى 
المهم حبيت اقولك في الرساله ده انى مش هسيبك أبدا واللى اسمه رامى ده هيمو"ت قريب أوى وده وعد منى وانتى عارفه انى مبخلفش بوعدي
ومستحيل تكونى لحد غيري عارفه ليه عشان انتى اتخلقتى عشان تكونى للزياد فقط 
فااااهمه يا روحى بحبك اوى ⁦♥️⁩⁦♥️⁩)
رامى مزق الورقه بكل عصبيه وقال: أوعك تقوليلى انك خايفه من تهديده
دينا هزت رأسها واخيرا نطقت: أنا فعلاً خايفه من تهديده يا رامى 
رامى وضع ايده على خدها وقال: ولا يقدر يعمل حاجه ده بوء على الفاضي
دينا هزت رأسها وقالت: انت متعرفش زياد يا رامى انت متعرفش ممكن يعمل اي عشان مكنش لغيره
رامى مسك أيدها وقال: دينا انتى بتوثقي فيا ؟
دينا بصت لتحت ورامى قال: دينا ردي عليا انتى بتوثقي فيا
دينا: بوثق فيك اكتر من نفسي  
رامى وضع ايده على خدها وقال بحنيه: يبقا مش عايزك تقلقي من حاجه 
دينا بصتله وقالت بعياط: انا خايفه عليك يا رامى خايفه زياد ينفذ اللى في دماغه انا مقدرش اعيش من غيرك يا رامى انت النفس اللى بتنفسه 
رامى ضمها لصدره وقال: متقلقيش يا روحى واللى ربنا عايزو هيحصل 
دينا حضنته جامد أوى وقالت: المو"ت أهون ليا من انى اعيش بعيده عنك 
رامى باسها على رأسها وقال: وانا بوعدك انى مش هبعد عنك أبدا 
دينا ازدادت في البكاء ورامى بعد عنها ووضع ايده على خدها وقال: خلاص بقااااا 
دينا بصت لتحت ورامى مسح دموعها وقال: متخافيش من اي حاجه طول ما أنا جنبك 
_وبعدين عايزه تخوفي ماما عليكى ؟ 
دينا هزت رأسها ورامى باسها من خدها وقال: يبقا تنسي الكلام ده كله 
دينا ابتسمت ورامى قال: هو أنا لو قولت لماما أنى هاخدك مشوار هتوافق 
دينا قعدت تضحك وقالت: هتضر"بك بس 
رامى ابتسم ابتسامه بسيطه وقال: ايوه كده خلى الشمس تطلع 
دينا قامت وقالت: اعملك فنجان قهوه ولا كوبايه شاي 
رامى بصلها وقال: أي حاجه منك حلوه يا جميل 
دينا خجلت أوى ودلفت نحو المطبخ عالطول
رامى بص على الورقه أللى مزقها بكل و"حشيه وقال: وربنا ما هرحمك يا زياد وربنا ما هرحمك 
(في قصر كمال النصراوي وتحديداً في غرفه سيف)
رنيم بدأت تفوق وسيف قام عالطول وراح عندها وقال: رنيم 
رنيم فتحت عينها وسيف قال: انتى بخير يا روحى
رنيم حاولت تنعدل لكن معرفتش ليساعدها السيف 
رنيم انعدلت فعلاً وسيف قعد جنبها ومسك أيدها وقال: أخبارك اي دلوقتى
رنيم بصت لتحت وقالت: بخير 
سيف حط ايده على خدها وقال: رنيم أنا آسف 
دمعه فرت من عين رنيم على أيد سيف اللى قلبه وجعه أوى
سيف هز رأسه وقال بندم: حقك عليا 
رنيم بصتله وقالت: أنا ليه بحس انك مش بتوثق فيااا
سيف مسك أيدها وقال: مين قال كده ؟ ده أنا بثق فيكى اكتر من نفسي 
رنيم هزت رأسها وقالت: بس مش واضح كده يا سيف 
سيف: آمال أي أللى واضح 
رنيم: اللى واضح أن في واحد مبقاش يحبنى زي الأول واحد بيبعد عنى زي ما هو عايز وبيقرب منى زي ما هو عايز بردو
سيف: ولو قولتلك ان الواحد ده بيغير عليكى اوى لدرجه انه بيغير عليكى من نفسه 
رنيم سكتت وسيف مسك أيدها وقال: اضر"بنى يا رنيم 
رنيم بصتله وسيف قال: اضر"بنى زي ما ضر"بتك يمكن الذ"نب اللى انا حاسس بيا دلوقتى يخف شويه 
رنيم هزت رأسها وقالت: مقدرش اعمل كده لانك جوزي حبيبي 
سيف: حتى لو ضر"بتك تانى 
رنيم ابتسمت وقالت: وواثقه انك مش هتعمل كده تانى 
سيف: ولو عملت 
رنيم: ساعتها بقااااا همشي من هنا وللابدا 
سيف قبض أيده وحاول يتمالك أعصابه وقال: شوفتى بقا مين اللى بيعصب التانى 
رنيم بصت لتحت وقالت: أنا اسفه 
سيف رفع وجهها لفوق وقال بحب: ده أنا اللى اسف يا رورو 
رنيم بغضب: متقولش رورو 
سيف وضع رأسه على رجليها وقال وهو باصصلها: آمال أقولك اي ؟ 
رنيم وهى بتلعب فى شعره: متقولش حاجه 
سيف: اممم طب انا عايز ادلع مراتى انتى مالك بقاااا 
رنيم ابتسمت وسيف قال: رنيم 
رنيم بصتله وسيف قال: ممكن اطلب منك طلب 
رنيم هزت رأسها وسيف قال: ممكن متكدبيش عليا تانى 
رنيم: بخاف منك يا سيف 
سيف: لو مفكره الكدب بينجى صاحبه يبقا الصدق أنجى يا روحى 
رنيم: حاضر يا سيف مش هكدب عليك تانى بس بلاش تتعصب عليا وتعمل زي اللى عملتوا 
سيف انعدل ومسك أيدها وقال: كم مره طلعتى من غير ما تقوليلى 
رنيم بصت لتحت وسيف قال: كتير صح 
رنيم: __________
سيف: ده اسمه قله تقدير للطرف الآخر يا رنيم
رنيم: مكنتش عايزه ياسين يسافر يا سيف 
سيف: على فكره انا قعدت مع ياسين قبل ما يسافر وقالى ان ده قراره النهائي 
رنيم هزت رأسها وسيف قام وقال: هتاخر على الاجتماع كده 
رنيم ابتسمت وسيف خد تليفونه وقال: عايزه حاجه يا روحى
رنيم هزت رأسها وسيف راح عندها وقال: أنا مش مصدق نفسي
رنيم ضمت حواجبها وقالت: مش مصدق نفسك ليه
سيف: كنتى كل مره تقوليلى عايزه سلامتك اي اللى اتغير 
رنيم: ما أنا بصراحه نفسي في مانجه 
سيف: بس كده من العين ده قبل العين ده
رنيم ابتسمت وسيف باسها من خدها وقال: خدي بالك من نفسك 
رنيم: حاضر 
(عند حمزه وميرال)
ميرال كانت رايحه جايه وبتقول: اتاخر كده ليه أنا ج٠٠٠٠
لم تكمل كلامها والجرس رن 
ميرال جرت على الباب وفتحته وقالت بغضب: اتاخرت كده ليه انت عارف أنى٠٠٠٠٠
ميرال سكتت حين رأت الواقف أمامها ومحدق بيها بشده 
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت: نعم ؟ 
_حمزه بيه فين 
ميرال: حمزه مش هناااا 
_طب لما يرجع قوليله ادهم سأل عليك
ميرال: تمام بس ممكن أعرف عايز منه اي 
_موضوع شخصي عن اذنك 
أدهم مشي وميرال قالت بتريقه: موضوع شخصي 
ميرال كانت على وشك ان تقفل الباب ولكن حمزه وضع ايده على الباب وقال بابتسامه جعلته وسيم للغايه: مكنتش أعرف ان في حد مستنينى 
ميرال دخلت جوه من غير ما ترد عليا
حمزه دخل أيضا وقال: مالك 
ميرال قعدت على الاريكه ومسكت الريموت وقالت: في واحد اسمه ادهم سأل عليك 
الاكياس وقعت من ايد حمزه اللى قال بفرحه: امتى 
ميرال بصتله وقالت: ومالك فرحان كده ليه 
حمزه أخرج هاتفه ورن على أدهم عالطول 
_عملت أي 
أدهم: _____________
حمزه بانتصار: حلو أوى 
ميرال خدت الكياس اللى اوقعها الحمزه على الأرض ودلفت نحو المطبخ 
حمزه قفل تليفونه وقال: ده معنى انى برئ ٠٠٠الحمدلله يا رب
بقلم دعآء حجآج
(في المطبخ)
ميرال بدأت تحضر الأكل وكانت فرحانه أوى لأن الحمزه لم ينسي اي شي طلبته 
حمزه وقف مكانه وقال: احم 
ميرال اخفت تلك الفرحه بقناع الغضب 
حمزه وقف خلفها وقال: الكشري حار زي ما طلبتى 
ميرال: كويس 
حمزه ضر"بها بخفه على رأسها وقال: اسمها شكرا اي كويس ده 
ميرال زقته وقالت: ده طريقه كلامى محدش ضر"بك على ايدك وقالك اتجوزنى 
حمزه سحبها من خصرها وقال: نفسي اقطع لسانك ده 
ميرال بارتباك: انت مجنون ولا أي 
حمزه: الحقيقه مجنون بيكى 
ميرال ارتبكت أوى وقالت: طب ابعد عشان احضر الأكل
حمزه: تؤ 
ميرال بصت حواليها وجدت سكينه على الرخام لتمسكها وبكل قوه نزلت بيها على ايد حمزه 
حمزه: عااااااااااااا 
ميرال زقته وقالت: تستاهل 
ايد حمزه كانت بتنز"ف وميرال أول ما شافت الد"م مسكت ايده عالطول وقالت: ينهاااري ٠٠٠٠مكنتش اقصد أنى افتح ايدك والله
حمزه بعصبية: مين فين اللى مجنون ؟ 
ميرال جابت علبه الإسعاف الاوليه وبدأت تعقم الجرح 
حمزه: طب عملتى كده ليه طالما خفتى عليا اوى كده 
ميرال لفت الشاش حوالين ايديه وقالت: أنا غلطانه انى بساعدك 
ميرال كانت طالعه ولكن حمزه مسكها من دراعها وشدها 
لتصطدم في صدره
حمزه: مش بقولك نفسي اقطع لسانك ده 
ميرال حاولت تبعد عنه فالحمزه كان محاوطها بكل قوه 
_حمززززززه 
حمزه: عيون حمزه وقلب حمزه 
ميرال بارتباك: عاااايزه أكل 
حمزه خد خطوه لوراء وميرال بدأت تجهز الأكل وهى متوتره جدآ 
حمزه وهو طالع: هطلع اخد شاور تكونى جهزتى الأكل 
ميرال هزت رأسها وحمزه طلع 
(بعد شويه)
ميرال وضعت الأكل على الطاوله وانتظرت حمزه اللى أتأخر أوى 
ميرال طلعت فوق وفتحت الباب وقالت بغضب: كل ده بتاخد شاور 
ميرال بصت حواليها وقالت: حمزه حمزه 
ميرال وضعت أيدها على بطنها وقالت: جعانه أوى 
حمزه وقتها طلع من الحمام فكأن لافف منشفه حوالين خصره 
ميرال استدارت عالطول وقالت: أنت مش عايش هنا لوحدك عشان تطلع بالمنظر ده 
حمزه راح عندها ووقف قدامها وقال بتريقه: الناس بتقول انى جوزك مش عارف بيكدبوا ولا لا
ميرال وهى طالعه: الأكل جاهز 
حمزه مسك أيدها وشدها ليا قبل ان تغادر
وضعت أيدها على صدره العاري ونبضات قلبها ازدادت أوى 
حمزه وهو بيمشي ايده على شعرها: في مشوار مهم أوى بكره 
ميرال: مشوار اي 
حمزه: هتعرفي بكره أن شاء الله !!
ميرال خدت خطوه لوراء وقالت: طب البس هدومك يلاااا 
حمزه وهو ينظر إليها بنظرات غير مفهومه: وانتى هتفضلى واقفه كده 
ميرال بارتباك: لا أنا طالعه خد خد راحتك 
ميرال طلعت عالطول وحمزه وقف قدام المرايه وقال بابتسامه جانبيه: وربنا متجوز واحده مجنونه 
(بعد مهله من الوقت وتحديداً على مائده الطعام)
ميرال كانت بتبص على حمزه كل شويه وكانت تريد أن تقول شئ ما 
حمزه وهو باصص في الطبق اللى قدامه: قولى يا ميرال 
ميرال مسكت الشوكه وقالت بارتباك: أقول اقول اي 
حمزه بصلها وقال: الموضوع اللى شاغل بالك
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت: أنت أنت مش قولت اننا هنفضل هنا لحد ما نتم جوازنا 
حمزه: اممممم 
ميرال بارتباك: وجوازنا تم فعلاً 
حمزه: والمطلوب 
ميرال: أننا نمشي من هنا 
_لا 
ميرال وضعت أيدها على الطاوله وقالت بغضب: هو اي اللى لا 
حمزه بنفس الغضب: قولتلك مليون مره صوتك ميعلاش 
ميرال قامت وزقت الكرسي برجليها وقالت: أنا مش هقعد هنا قد ما قعدت 
حمزه بعصبية: مش بمزاجك ولعلمك الادب على اللى عملتى ده
ميرال وهى طالعه فوق: بكر"هك 
(في شركه سيف النصراوي)
_ممكن أعرف سبب انخفاض الميزانيه ؟
تالين بلعت ريقها بصعوبه وقالت: شركه l٠m فسخت العقد يا بيه 
سيف وهو بيدق بالقلم على المكتب: والسبب 
تالين: معرفش يا بيه 
سيف: رني على رامى فورا 
تالين فرحت أوى فهى كانت مشتاقه أن تسمع صوت الرامى
تالين طلعت ورنت على رامى فوراً  
(على الجهه الأخري )
دينا ورامى كان بيضحكوا وقاطع تلك اللحظه رنت تليفون رامى 
دينا وضعت أيدها على خدها وقالت: مين ده ؟
رامى مسك التليفون وقال باستغراب: تالين 
دينا غارت أوى وقالت بغضب: وعايزه اي أن شاء الله
رامى بص لدينا وابتسم بخبث ليفتح التليفون ويقول: الووو 
دينا بتريقه: الووو 
تالين: رامى بيه 
رامى: ايوه 
نيران الغيره كانت مشتعله بداخل دينا 
تالين: سيف بيه طالب يشوفك 
رامى: ماشي يا توتو 
دينا سحبت التليفون من رامى وقفلت في وش تالين وقالت: توتو 
رامى بغمزه: غيرانه ولا اي 
دينا وضعت التليفون على الطاوله وقالت: وهغار عليك ليه أن شاء الله 
رامى رفع أحد حاجبيه وقال: يعنى مش غيرانه 
دينا وضعت أيدها على خدها وقالت: تؤ تؤ 
رامى بص حواليا وقرب من دينا وقال بهمس: بس أنا حاسس ان في حد بيولع هناااا 
دينا: البت ده تترفض 
رامى رجع راسه لوراء وقال: والسبب 
دينا: مش لازم يكون في سبب 
رامى وهو بيتامل ملامحها: لأ لازم 
دينا قامت وقالت: ايوه غيرانه ٠٠٠٠غيرانه عشان عارفه ان البنت ده بتحبك 
رامى قام وضمها من الخلف وقال: بس أنا بحبك انتى 
دينا: ماليش دعوه 
رامى وقف قصادها وقال: على العموم أنا ماشي 
دينا: رايح الشركه صح 
رامى هز رأسه ودينا مسكت شنطتها وقالت: وانا جايه معاااك
رامى: تؤ تؤ 
دينا: رااااااامى 
رامى: كلمه واحده 
دينا قعدت على الاريكه ووضعت أيدها على خدها والغضب كان عنوانها
رامى خد نفس عميق وقال: دينا 
دينا: __________
رامى قعد جنبها وقال: يا بت أنا بحبك انتى ومستحيل ابص لغيرك 
دينا بصتله وقالت: بجد 
رامى مسك أيدها وقبلها بكل حب وقال: اه بجد 
دينا ابتسمت ورامى قام وقال: لازم اروح اشوف سيف عايز اي والا هيطردنى 
دينا ابتسمت وقالت: طب سلملى علياااا 
رامى: ازاااي 
دينا قامت وقالت: هو اي اللى ازاى 
رامى قرب من دينا اللى غمضت عينها 
رامى باسها من خدها وقال: خدي بالك من ماما ومش عايزك تقلقي من حاجه 
دينا ابتسمت وقالت: حاضر 
رامى نظر الى شفايفها الوردي وقال: دينا امشي من قدامى 
دينا فتحت عينها وقالت: ليه 
رامى زقها وقال وهو طالع: كده وخلاص 
دينا قامت وقالت: رامى استنى رامى 
(بدأ يمر الوقت سريعاً لياتى الليل بظلامه)
رنيم كانت قاعده على السرير وحاسه بملل وفجاه تليفونها رن 
رنيم مسكت التليفون وقالت دون النظر إلى الإسم: سيف 
رنيم فتحت التليفون وقالت: الوووو
ياسين: اي الاخبار 
رنيم بصت في التليفون وقالت بفرحه: ياسين 
ياسين: اخبارك ايه
رنيم: أنا الحمدلله بخير انت اخبارك اي ووصلت ولا لسه 
ياسين: لسه واصل حالا  
رنيم خدت نفس عميق وقالت: انت عارف انى مكنتش عايزاك تسافر 
ياسين أبتسم وقال: عااارف 
رنيم بحزن: رغم كده سافرت 
ياسين: شهرين كده وبوعدك هرجع ٠٠٠صحيح فين سيف 
رنيم: سيف في الشغل 
رنيم لم تكمل الكلمه وكان السيف دخل 
سيف قلع الجاكيت وقال: بتكلمى مين
رنيم بخوف: ياسين
سيف ابتسم ومد ايده وقال: هاتى 
رنيم حطت التليفون في ايده وسيف قال: ياسين
ياسين بفرحه: سيف
سيف وهو بيفك ازرار القميص: وصلت ولا لسه ؟
ياسين: لسه واصل حالا
سيف: خد بالك من نفسك 
ياسين: أنا مش صغير عشان تقولى كده 
سيف: خلاص يا عم حقك عليا 
ياسين: متزعلش بهزر معااااك 
سيف: أنا اقدر ازعل من اخويا بردو 
ياسين أبتسم وقال: سلملى على بابا والواد حمزه 
سيف هز رأسه وقفل التليفون بعدها وقال: رن امتى 
رنيم بصت لتحت وقالت بخوف: من شويه كده 
سيف دلف الى الحمام دون أن ينطق بكلمه واحده 
رنيم حست انه زعل لتقوم وكانت متجه نحو الحمام ولكن انصدمت حين رأت٠٠٠٠٠٠
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث والعشرون اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثالث والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها )
reaction:

تعليقات