القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة قلبي الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الحلقة الثانية والعشرون 22 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الجزء الثاني والعشرون 22 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي البارت الثاني والعشرون 22 بقلم أميرة ياسر
رواية صغيرة قلبي الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم أميرة ياسر

رواية صغيرة قلبي الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم أميرة ياسر

البارت الإثنين والعشرين 
بداخل المنزل فى غرفة سيد وحور 
سيد بعد أن اجلس حور: ايه يا حبيبتي فيك حاجه 
قال ذلك لتحرك حور راسها للجانبين 
وهي تقول: لا ان شاء الله ما فيش حاجه لا ما فيش حاجه صح قالت ذلك ومن ثم تبدا حور بالبكاء بهستريا  وصوت عالى 
ليحتضنها سيد بسرعه 
وهو يقول: يا حور في ايه يا قلبي ايه اللي مزعلك كده اتكلمي يا حور ما تخلينيش اتخض عليك يا حبيبتي إتكلمي
حور وهي تمسح دموعها بسرعه:ما فيش حاجه انا عايزه اتطلق 
سيد وقد احتلت ملامح الصدمه وجهه :ايه
عند محمد و رقيه 
محمد :  إستنى يا رقيه هنا على ما أوقف تاكسي 
رقيه: أي دا هو إحنا هنروح 
محمد: أه أومال هنروح فين 
رقيه :لا بجد يا محمد خلينا نتفسح 
محمد: نتفسح إيه أنت مسمعتيش الدكتوره قالت إيه
لازم الراحه 
رقيه :وهى تنظر له برجاء و تقول وهى تمسك بيديه أرجوك يا محمد أرجوك أرجوك أرررجوووك 
محمد :خلاص خلاص هنروح نتغدى 
ثم تابع بتحذير وهو يشير بإصابعه بس مش هنروح حاته تانيه هو الغدا وهنروح عشان ترتاحي 
رقيه وهي تؤمى برأسها أكثر من مره وتقول: حاضر 
محمد وهو ينظر لها بنصف  :عين ماشى يلا بينا 
في المطعم 
بعد أن قام محمد بطلب الطعام 
تتقدم منهم فتاة في غاية الجمال ترتدى بلوزه باللون الأسود وبنطلون ضيق جينز 
وهي تقول: محمد عامل ايه 
فكرني أنا سلوى 
محمد  بتوتر: أه أه طبعا إزيك يا أنسه سلوى ثم يوجه حديثه لرقيه  التي كانت تنظر اليه بشر وهي تمسك سكين  الطعام ليبلع محمد  ريقه 
وهو يقول : حبيبتي دى أنسه سلوى كانت زميلتي في الشغل بس مشيت
أنسه سلوى دي مراتى 
قال ذلك لتقطع رقيه حديثه وهى تسحب تلك الفتاة من جانب محمد  بقوه 
وهي تقول بابتسامه مصطنعه: أهلا وسهلا يا حبيبتي أنا مراته 
سلوى: إتشرفت بيكى يا حبيبتي أنا سلوى كنت زميلة محمد فى الشغل بس لاسف إضطريت أسيبك الشغل أصلى إتجوزت 
رقيه وقد تهللت أسريرها: بجد ألف ألف مبروك يا حبيبتي
قالت ذلك ليرتفع صوت الهاتف 
سلوى : إيه دى دا أنا إتاخرت جدا أستأذنكم مطره أمشي 
رقيه  :طبعا طبعا يا حبيبتي 
بعد ذهابها 
محمد وهو ينظر لها بنصف عين :حبيبتي 
رقيه وهي تنظر له ببراءه مصطنعه: أه حبيبتي ثم تنظر لها بسخط ويلا بقى نروح فسحه زفت طبعا ما إنتي باصص فيها يلا 
في المنزل 
سيد وقد احتلت ملامح الصدمه وجهه :ايه 
حور بجمود مصطنع: زي ما سمعت طلقني ثم تقول بتوتر وصوت مرتجف أنا مبقتش أحبك وكنت بضحك عليك 
سيد وهو يقترب منها :الكلام ده مش مظبوط 
حور وهي تصده وقد بدأ صوتها يصبح عالياً :لا مظبوط أنا مش بحبك أنا بكرهك قالت ذلك وهي تدفعه ليقوم محمد بإسناده 
رقيه :إيه اللي أنتي بتقولي  ده يا حور 
حور :أنا بقول الحقيقة انا كنت بستغلاك طلقني 
سيد وهو يقترب منها ويقوم بأخذها بحضنه :خلاصتى 
فكراني هصدق الهبل ده إنتى شكلك نسيتي إنك بنتي أنا اللي ربيتك وأنا عمر تربيتي ماكانت كده في ايه يا حور قوليلى 
حور وهي لا تزال فى أحضانه :أنا تعبانه يا سيد تعبانه 
سيد وهو يبعدها عنه قليلا: تعبانه من إيه يا حبيبتي ومهما كانت المشكلة أنا معاكي وهساعدك 
حور :إنت عارف إنى بقالى فتره عندي صداع جامد وبدوخ 
سيد: أيوا يا حبيبتي 
حور :سيد أنا عندي ورم في المخ
قالت ذلك لينظر لها الجميع كمن ضربتهم الصاعقه 
سيد :إي
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث والعشرون اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي الفصل الثالث والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية صغيرة قلبي )
reaction:

تعليقات