القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج بالإتفاق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الحلقة الثانية والعشرون 22 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الجزء الثاني والعشرون 22 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق البارت الثاني والعشرون 22 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم مروة موسى

بعد شوية لقت باب الاوضة بيفتح ووجد أمامها جويرية 
سيدرا بابتسامة: الناس اللي وحشتني دي 
جويرية : حبيبتي ي سيدرا ...اخبارك اي 
سيدرا: الحمد الله 
جويرية ؛ وشك أصفر ليه 
سيدرا : شوية ارهاق بس 
جويرية : فين فهد أمال 
سيدرا.......
جويرية: فهد فين ي بنتي انتوا متخانقين 
سيدرا بزعل : لاء احنا اطلقنا 
جويرية بصدمه : أي....ازاي دا حصل 
سيدرا : متشغليش بالك بيا المهم أخبار الدنيا معاكي اي 
وفضلوا وقت كبير يتكلموا 
اليوم خلص وفي نهايته 
جويرية : مصطفي فهد فين 
مصطفي : في مصر ليه 
جويرية : يعني مسافرش المنيا 
مصطفي: لاء وراه شغل 
جويرية : انت تعرف عن موضوع طلاقهم صح 
بقلم مروة موسي 
مصطفي اتنهد : ايوا 
جويرية : ليه معرفتنيش 
مصطفي : فهد مكنش عاوز يعرف حد 
جويرية : انا عاوزة اكلم فهد اتصل بيه ممكن 
بالفعل اتصل بيه 
فهد : الواااا 
جويرية :فهد 
فهد بخضة: انتي كويسة ي جويرية ....مصطفي زعلك طيب ..ليه بتتصلي من عند مصطفي 
مصطفي : نعم ي خويا دا كله طب اعمل حساب اني صحبك 
جويرية : اهدي انا كويسة والكل بخير ليه طلقتها 
فهد : ..................
جويرية : تمام ي فهد سلام 
فهد اتصل علي أدهم 
أدهم: ايوا ي باشا 
فهد : اول صفقة هتم بكرة بين الراجل اللي طالب البضاعه وهتم عادي 
أدهم: تمام ي فهد باشا وقفل 
الجد لسيدرا ؛ عمك أحمد وانعام جاين من المنيا 
سيدرا : معاهم فهد 
الجد بخبث: لاء فهد هيجي يعني يعمل اي 
سيدرا : ولا حاجة انا اصلا مش عاوزة اشوفه 
الجد بذكاء : ايوا واضح منا فاهم دا 
سيدرا : طيب 
الجد : عاوزين نطلب ايد مروة لمروان 
سيدرا بفرح : ياااااه اخيرا هخلص من مروان 
مروان من وراهم سمع سيدرا بس لكن مسمعش كلام جده 
مروان : ينهر ابيض للدرجة دي انا تقيل عليكي 
سيدرا وهي بتجري منه : ايوا وبارد كمان 
وفضلوا يجروا ورا بعض 
بعد شوية قعدوا علي الارض 
مروان: فين فهد كان مانع حكاية الجري دي انا نفسي اتقطع 
سيدرا بتذكر: كان مانع دا عشان كان بيغير 
مروان : اللي بيغير يبقي بيحب 
سيدرا : بس فهد محبنيش كحب شريكة حياته ومتنساش انه مغصوب علي الجوازة من جدك 
عند إبراهيم لبس عشان يسلم السلاح للعميل اللي تبع فهد وفهد كان مراقب نزوله 
وبالفعل نزل وراه وكان متابعه 
من بعيد فهد واقف وشايف ابن عمه شريك في الجريمة دي وحزين مش عارف ازاي يتصرف 
مصطفي: نقبض عليهم ونخلي سبيل ابراهيم 
فهد : من امتي في شغلنا كنا نعرف قريب وغريب 
مصطفي؛ انا حاسس بيك وعارف اد اي انت مش عارف تتصرف 
فهد اتنهد وسكت 
البضاعه اتسلمت وتمت وانتهي الموضوع وكدا اول صفقة وكدا سامي وإبراهيم واثقوا في الطرف التاني 
الصبح الشمس اتسللت علي أبطالنا 
مروان بنعاس: اااااع في اي 
سيدرا : مرات عمك وعمك تحت يلا ننزل نسلم عليهم 
مروان : طيب جاي اهو وكان بينام تاني .
سيدرا بخبث: تعالي ي مروة ادخلي 
مروان اتفزع من علي السرير : مروة؟؟ 
سيدرا وهي بتخرج وبتضحك : كنت بجرب اسمها بس 
نزلوا وسلموا عليهم 
الجد : ينفع كدا متجيش فرح جويرية ي ابني 
احمد : والله ي حج انتوا عملتوا بسرعه وملحقتش أدبر حالي 
الجد : طب بما انكوا هنا بقي بكرة ان شاء الله شبكة مروان 
مروان بصدمه ؛ مروان مين 
انعام بضحك : انت 
مروان: بس انا مش عاوز اتجوز حالا 
سيدرا بخبث: متأكد
مروان : ايوا 
الجد بخبث: خلاص دا انا كنت مفكر أن لما نجوزك انت ومروة هتفرح 
مروان نط من مكانه : هو قصده مروة لمروان ومروان لمروة 
سيدرا بضحك : ايوا انتوا 
مروان :انا موافق 
احمد : خلاص احنا هناخد بكلمتك الأولى 
مروان : لا والنبي ي عمي عاوز اتجوز يعالم عاوز اتجوز 
الجد اتصل علي مصطفي واخبره بقدومهم غدا 
مروان : أي دا ي جدي معني كلامك انك متفق مع مصطفي علي كدا 
سيدرا بضحك : أصلك عريس الغفلة 
دخل ابراهيم وسلم علي الكل وعمه 
انعام : إزيك ي ابني 
ابراهيم : الحمد الله والله بخير ي مرات عمي 
وقعدوا مع بعض فترة كبيرة
وفجأة لقوا حد من الخدم جايب ظرف لإبراهيم 
ابراهيم باستغراب : أي دا 
الجد : افتحه شوف في اي 
ابراهيم فتحه واتصدم لقي الجماجم اللي كان بيلبسها في ايده اتوتر جدا 
الجد : أي دا ي ابني 
ابراهيم : دا هتلاقي حد من صحابي بيهزر معايا 
الجد : طيب ي حبيبي 
فهد لأحد الخدم : وصل الظرف 
احد الخدم : ايوا ي فهد بيه 
مصطفي : كدا هنبدا نشككه في نفسه 
فهد : ايوا 
مصطفي : طيب يلا نروح واعمل حسابك بكرة الشبكة بتاع مروة ومروان 
فهد : ربنا يتمم لهم علي خير 
طلع فوق ابراهيم وفضل يفكر مين اللي بعته وخصوصا انه عارف اني كنت في عملية التسليم فضل يفكر كتير اوي 
وفجأة جت عينه علي ...
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث والعشرون اضغط على : ( رواية زواج بالإتفاق الفصل الثالث والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية زواج بالإتفاق)
reaction:

تعليقات