القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج بالإتفاق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الحلقة الحادية والعشرون 21 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الجزء الحادي والعشرون 21 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق البارت الحادي والعشرون 21 بقلم مروة موسى
رواية زواج بالإتفاق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مروة موسى

رواية زواج بالإتفاق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مروة موسى


سيدرا بصوت عالي: لا هيبقي عالي ونص كمان واللي عاوز تعمله اعمله عشان انا مش بخاف منك ولا بحب وجودك في حياتي وجودك دا كابس علي نفسي وحياتي بكرهك ي فهد وبكره حياتي بسبب انك فيها

فهد غمض عيونه بسبب كلامها لكن فجأة سمع صوت حاجة وقعت في الارض
بيلتفت لقي سيدرا وقعت مغمي عليها

شالها ورفعها علي السرير
جري تحت عشان يطلب الدكتور في التليفون الكل سمعه وقلق علي سيدرا

مفيش أقل من ربع ساعه والدكتور وصل وطلع كشف عليها

فهد بخوف : هي هي كويسة
الدكتور : حالتها النفسية وحشة جدا بيجيلها ساعات اضطرابات نفسية بتأثر علي تنفسها فممكن بالسهل يغمي عليها

الجد : طب نعمل ليها اي ي دكتور نسفرها برا تتعالج
الدكتور : لا مش مستهلة علاجها هو الراحة وتنفذوا كل طلباتها

مروان : تمام ي دكتور اتفضل وخرج مع الدكتور

سيدرا في الاوضة نايمة ومروان وفهد والجد حواليها

بدأت تفوق براحة لكن وجدتت فهد أمامها وجدها تجاهلتهم

سيدرا : تعالي ي مروان اسندني اتعدل
مروان : حاضر
لكن ايد فهد منعته
فهد : خليك انت ي مروان
سيدرا بعصبية وانفعال : تعالي ي مروان

بقلم مروة موسي
الجد بهمس : اصبر ي فهد ومتنساش كلام الدكتور بلاش تتعصب عشان هي متتعبش

مروان سندها وطلب منها انها متتعصبش
مروان : ي ست البنات ممكن متزعليش من حاجة ولا تتضايقي عشان بتتعبي

سيدرا : حاضر اهم حاجة بس خالي بالك مني عشان لو تعبت
فهد خبط ايده في الحيطة

فهد : خالي بالك منها ي مروان اصل ملهاش راجل ياخد باله منها

علي دخول ابراهيم الاوضة
ابراهيم : سيدرا ي حبيبتي انتي كويسة سمعت انك تعبانه من الخدم

سيدرا : انا كويسة الحمد لله
ابراهيم : مش عاوزة اي حاجة اعملها ليكي لو كان غيري مقصر
كان بيبص علي فهد

فهد : والله لما نعوزك هنطلبك غير كدا اطلع من الحكاية
ابراهيم بهدوء : عشان يكون في حكاية لازم يكون فيها اشخاص كتير

فهد بخبث: عشان كدا الحكاية بدأت وانا هقفلها
ابراهيم شك في كلام فهد : يعني اي

فهد بخبث اكبر : يعني انت بطل الحكاية ي هيما
المهم رجلك لسه بتنزل دم

الجد : مالها رجله
ابراهيم : ولا حاجة ي جدي تعباني شوية بس
فهد : تعالي ابصلك عليها لتكون محتاجة تنضيف
ابراهيم : شكرا وخليك في حكايتك وبس

سيدرا أمام الجميع : عاوزة طلب ممكن
مروان : طبعا احنا ننفذ اي طلب
سيدرا بجمود : عاوزة اطلق

الجد: مفيش الكلام دا
ابراهيم: ليه لدام مش متقبلاه خلاص
الجد : احنا مش هنمشي علي حل شعرنا ونسيب كل واحدة عاوزة حاجة ننفذها

فهد واقف طلع ورقه من جيبة : ودي ورقتك انا كنت عامل حسابي

الكل انصدم من الموقف
سيدرا : تمام

فهد خرج من البيت طلب من جده انه يخالي باله منها

الجد : عجبك كدا
سيدرا : ايوا ارتحت

عدي ايام بدون احداث
فهد ساكن في بيته اللي مشتريه في القاهرة

مصطفي وجويرية كانوا مبسوطين جدا

سيدرا كانت موجوعه من طلبها لفهد لأنها مكنتش متخيله انه بالسهولة دي يطلقها

فهد جاله اتصال وهو في البيت
أدهم: إزيك ي فهد بيه
فهد : الحمد الله
ادهم : انا عملت اللي حضرتك طلبته مني
فهد : خليك حريص وبلغني بالجديد

فلااااش باااك
فهد لادهم: بص انت هتروح تقول لسامي ان في زبون تقيل طالب صفقة سلاح

أدهم: بس سامي ممكن ميصدقش كلامي

فهد : ساعتها تتصل علي الرقم اللي هبعتهولك حالا وهتلاقي واحد بيطلب فعلا سلاح منه

أدهم: ساعتها هيتفق معاه علي وقت ومكان

فهد : بالظبط كدا عليك نور
مرة كمان بعد التسليم هيطلب منه سلاح تاني وساعتها هيكون وثق في الراجل

أدهم: ساعتها هتقبضوا عليهم
فهد بذكاء : والله دا شغلنا بقي نسيبهم نقبض عليهم دي حاجة ترجع لينا

بااااك
فهد اتصل علي مصطفي وحكي له كل اللي حصل

مصطفي : مالك صوتك مش عاجبني
فهد بدأ يحكي له عن اللي حصل بينه وبين سيدرا وأنها طلبت الطلاق

مصطفي بصدمه : طلقتها ي فهد ؟
فهد ............
مصطفي: تمام سلام عشان جويرية متشوكش في حاجة

فهد مسك كشكوله وقعد يكتب فيه بيحاول يطلع كل الحزن اللي جواه في شوية كلام

فى النصيب والحب ماتوجعش دماغك أشمعنى فلان أختار فلانة أو العكس .. الحب ملوش علاقة ده بكرش ولا دى شعرها أكرت ولا تُخن ولا رُفع .. حد حب حد؛ تبت فيه للآخر فالأتنين طلعوا كسبانين .. الفلوس بتتصرف .. المكياج بيروح بـ شوية ميه .. الحلاوة بتروح بـ شوية تجاعيد .. وحدها بس اللى بتفضل الدماغ والقلب اللى أختاروا و نقوا .. لما تيجى تختار نصك التانى ماتعذبش نفسك فى محاولة إختيار حد كامل؛ مش هتلاقى .. كلنا زى تروس المكن وبنكمل بعض لما بـ نلف .. إعرف إن أنت ناقص وإنها ناقصة؛ وإن كل واحد منكم بيكمل الحتة الناقصة اللى فـ التانى .. كلنا مليانين عيوب؛ أنت بس بتختار اكتر حد عيوبه ينفع تمشى مع عيوبك .. الشاعر " جوته " قال : ( من يحتمل عيوبي أعتبره سيدي ولو كان خادمى )

اتمني كنتي تفهي اني بحبك ي سيدرا من وقت لما كنتي لسه صغيره وكنتي لسه بضفاير
ليه تطلبي مني اطلقك وتسيبي مشاعري متعلقه بيكي كدا ....

قفل كشكوله واستعد عشان يخلص من العملية دي

سيدرا واقفه في البلكونه وبتتكلم مع نفسها : دلوقتي وحشني جدا معرفش هو فين ولا مع مين ممكن يكون رجع المنيا بس ساعتها مش هيجي تاني
بس هو لو فعلا بيحبني كان زمانه متمسك فيا مطلقنيش

اتنهدت ودخلت
الجد طلع ليها فوق: وشك بقي اصفر من قلة الاكل

سيدرا بزعل منه : انا كويسة
الجد : كنت ليكي اب وام وصاحب لما كنتي بتطلبي حاجة كنت بنفذها ليكي لكن انك تقفي قصاد كلمة جوزك ومتحترميش وجودي وكلامي انا اللي من حقي ازعل منك ي سيدرا

سيدرا بدموع : ي جدي انا حاسة أني مليش حد اتسند عليه
حضرتك بتعمل أقصي جهدك معايا بس ليك مشاغلك ومشاغل البيت

مروان فهد بعده عني وبقي بيعمل لكل خطوة وكلمة حساب بعد ما كان هو االي بيفهم انا عاوزه اي كان اقرب صديق ليا

فهد كان كل مرة بكلامي ومرة يزعق ومرة يشخط ومرة يطلق

الجد بهدوء لانه عارف انها موجوعه : بس دا طلبك

سيدرا : مش كل الطلبات ينفع تتنفذ
الجد بخبث: يعني كنتي بتطلبي الطلاق وانتي مش عاوزة تتطلقي

سيدرا بجمود ؛ لا كنت عاوزة اطلق
الجد : بكرة تلاقي الأحسن منه
سيدرا بوجع : ربنا هيعوضني
الجد: يلا بقي عشان مصطفي وجويرية ومروة تحت

سيدرا : اعذرني مش هقدر انزل
الجد وهو بيخرج : طيب براحتك ي حبيبتي

بعد شوية لقت باب الاوضة بيتفتح ووجد أمامها........
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني والعشرون اضغط على : ( رواية زواج بالإتفاق الفصل الثاني والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية زواج بالإتفاق)
reaction:

تعليقات