القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل العشرون 20 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الحلقة العشرون 20 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الجزء العشرون 20 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني البارت العشرون 20 بقلم دعاء حجاج
رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل العشرون 20 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل العشرون 20 بقلم دعاء حجاج

الأكياس وقعت من أيد دينا اللى جرت على والدتها وقالت: ماماااا ردي عليا ماماااا 
دينا فتحت الشنطه عالطول ورنت على رامى اللى رد عليها في ثانيه 
رامى بمزح: رديت عالطول اهو 
دينا بصوت مقطع: رامى رامى ما ماما 
رامى داس فرامل وقال: دينا في اي 
دينا خدت نفس عميق وقالت: ماما ماما 
دينا مقدرتش تكمل كلامها ورامى قال: أوعك تتحركى من مكانك انا جاي حالا
التليفون وقع من ايد دينا وجسمها كله كان بيرتعش من الخوف 
(بعد مهله من الوقت)
رامى وصل بسرعه البرق
نزل من العربيه وجري على البيت ليدخل ويقول: دينا 
دينا جرت عليا وقالت بصوت مقطع: ماما ماما 
رامى أول ما شاف سميره جري عليها عالطول وقال بصوت جهوري: اي اللى حصل 
دينا بعياط: رجعت لقتها كده أنا أنا خايفه عليها أوى يا رامى 
رامى حملها بصعوبه وقال: دينا لازم ناخدها المستشفي
دينا هزت رأسها وطلعوا برا وركبوا العربيه ومشوا  
(في قصر كمال النصراوي)
هل امري أصبح مكشوف هكذا بس كيف وأنا لا اصفح عن مشاعري ؟؟
استفاق الياسين اخيراا من تلك الصدمه ليقول: بابا انت بتقول اي 
كمال راح عنده وقال: أوعك تفكر أنى مش عارف حاجه عنكم
_بس رنيم مرات اخويا وبعتبرها اختى
كمال ابتسم وقال: وأنا فرحان منك أوى يا ياسين تعرف كنت خايف أوى 
ياسين بص لتحت وقال: ويا تري خايف من اي 
كمال: كنت خايف الا يحصل بينك وبين سيف خلاف بسبب رنيم 
ياسين بصله وقال: بابا أنا مش عيل صغير عشان أعمل خلاف مع اخويا مش معنى ان رنيم مش من نصيبي اكره اخويا
كمال خده في حضنه وقال: أنا فخور بيك أوى يا حبيبي 
الدموع اتجمعت في عين ياسين اللى بعد عن والده وقال: همشي بكره أن شاء الله 
ياسين قالها وهو خارج 
كمال قعد على الكرسي وقال: كنت خايف أوى من الموضوع ده 
ياسين كان طالع على فوق وسيف نازل 
سيف وقف وياسين وقف أيضا وقال: الف مبروك 
سيف ابتسم وقال:بابا قالك؟
ياسين هز رأسه وسيف حضنه وقال: والف مبروك ليك انت كمان 
ياسين بعد عنه وقال باستغراب: الف مبروك ليااا
سيف هز رأسه وقال: انا هبقا أب وانت هتبقا عم يبقا اقولك الف مبروك بردو 
ياسين ابتسم وقال: نظريه بردو 
سيف بشك: ياسين انت بخير
ياسين بصله وقال بثقه: ايوه بخير مش باين عليا ولا أي 
سيف هز رأسه وقال: أصلا حسيتك مش على بعضك 
ياسين وضع ايده على كتف سيف وقال: متقلقش كله تمام عن اذنك 
ياسين طلع على فوق وسيف قال بيقين: في حاجه غلط 
سيف طرد كل الأفكار ده من عقله ونزل تحت 
كمال: رايح فين 
سيف وصل عنده وقال: بابا بقولك هو ياسين ماله حاسس ان في حاجه مخبيها علينا
كمال بص لتحت وقال: ياسين هيسافر بكره يا سيف 
سيف بصدمه: أي 
كمال هز رأسه وقال: وأنا مش عايزه يبعد عننا يا أبنى ده انا ما صدقت ياسين بتاع زمان رجع
عيون السيف اتحولت الى اللون الاحمر حين سمع تلك الخبر
سيف طلع على فوق عالطول وكمال قال بانتهاد: سيف استنى  
سيف دلف نحو غرفه ياسين ولم يجده في الغرفه 
سيف طلع ورزع الباب وراء وفجاه وقف مكانه حين رأي الياسين في غرفته 
سيف وقف عند الباب وكان رايح يقول ياسين ولكن انصدم حين سمع الياسين وهو يقول ٠٠٠٠٠
ياسين وهو ماسك ايد رنيم: أنا بحبك يا رنيم بحبك 
اتجمد السيف مكانه وياسين قال: مش قادر اشوفك مع غيري عشان كده قررت أسافر 
_معنديش إستعداد أخسر اخويا يا رنيم عشان كده هسافر صحيح الف مبروك بابا قالى انك حامل بجد فرحت أوى 
(قالها والدموع ممتلئه عيونه)
ياسين قام وسيف طلع برا عالطول وحرفيا كان في حاله صدمه 
ياسين نظر الى تلك الملامح البريئه وقال بعيون دامعه: حبيتك من أول نظره حبيت ملامحك البريئه حبيت طيبه قلبك حبيت كل حاجه فيكى 
ياسين هز رأسه وقال: الكلام ده مينفعش اقوله خصوصا انك مرات اخويا دلوقتى 
ياسين طلع عالطول وسيف كان حاسس بدوامه سو"ده 
سيف دخل وبص لرنيم وقال: ياسين بيحب رنيم !!
دمعه فرت من عين سيف وقال: يعنى ياسين بيحب رنيم من زمان أوى ومرداش يقول 
وقتها رنيم بدات تفتح عينها وتقول بكسل: سيف سيف 
سيف حرفياً كان في عالم آخر 
رنيم انعدلت وقالت: سيف سيف 
سيف:_________
رنيم قامت وراحت عنده ووضعت أيدها على خده وقالت بحنيه: أنت بخير يا حبيبي 
سيف وقد استفاق من تلك الصدمه ليبعد ايد رنيم عن وجهه 
سيف كان على وشك المغادره ولكن رنيم مسكت ايده وقالت: سيف أنا بكلمك 
سيف كان واقف مثل الصنم ورنيم قالت: طب قولى في اي 
سيف: رنيم 
رنيم هزت رأسها وقالت: قول 
سيف سحب ايده وقال: اتاخرت على الشغل عن اذنك 
سيف طلع ورنيم استغربت جدآ ليقول عقلها من هذا هل هذا نفس الشخص اللى كان فرحان أوى حين معرفته بحملها ؟؟ 
(على الجهه الأخري)
طارق استدار ناحيه كيان وكيان بدأت تمشي اتجاه وتقول: طارق أنا بحبك واكتشفت أنى بحبك لما أسر قالى 
طارق ضم حواجبه وقال: واسر قالك اي 
كيان وصلت عنده وقالت: قالى انك بتحبني 
طارق بسخريه: وانتى بتحبيني ؟ انتى بتضحكى عليا ولا على نفسك 
كيان بعدم فهم: قصدك اي 
طارق مسك دراع كيان وقال بحده: انتى بتحبي سيف يا كيان بلاش تضحكى عليا وعلى نفسك
كيان بصت لتحت وقالت: كنت يا طارق بس دلوقتى لا 
طارق هز رأسه وقال: عيونك بتقول عكس الكلام ده يا كيان عن اذنك 
طارق تركها وغادر وكيان قالت: أنا اكتشفت أن حبي لسيف مكنش حب يا طارق كان إعجاب كنت كنت معجبه بشخصيته معجبه بكل حاجه فيا وكنت دايما اتمنى اتجوز واحد شبه 
كيان بصت لتحت وقالت: بس الحب الحقيقي اللى حسيت بيا كان معاك أنت 
دمعه فرت من عين كيان أللى قالت: هثبتلك أنى بحبك يا طارق وتفكيرك كله غلط 
(في المستشفى)
دينا كانت بتعياط بهستيريا ورامى مكنش عارف يعمل ايه عشان تهدأ 
رامى خدها في حضنه وقال: خلاص بقااا أن شاء الله هتكون بخير 
دينا حضنته جامد أوى وقالت: ماما مريضه سكر يا رامى 
رامى وضع ايده على شعرها وقال بحنيه: اكيدا نست تاخد علاجها يا روحى عشان كده اغمى عليها 
دينا بعدت عنه وقالت وهى تنظر في عيونه التى تشبه سواد الليل: تفتكر 
رامى هز رأسه والدكتوره طلعت وقتها 
دينا قامت وراحت عنده عالطول وقالت: ماما ماما اخبارها ايه دلوقتي 
_والده حضرتك بتاخد انسولين 
دينا هزت رأسها والدكتوره قالت: لازم تاخد إبر الأنسولين لأن السكر مرتفع جدآ في الدم 
_طب طب هى بخير ؟
الدكتوره وضعت أيدها على كتف دينا وقالت: نوعاً ما ٠٠٠
الدكتوره نظرت لرامى وقالت: ممكن تتفضل معايا يا استاذ 
رامى هز رأسه وقال وهو ينظر لدينا: اوعك تتحركى من هنا 
دينا بصت لتحت ورامى راح مع الدكتوره 
(بعد مهله من الوقت وتحديداً في مكتب الدكتوره)
_اتفضل !!
رامى قعد والدكتوره قالت: انا كان ممكن أعمل محضر بس قولت مستحيل بنت تعمل كده في أمها 
رامى ضم حواجبه وقال: قصدك اي
الدكتوره: في علامك حمره على جسم المريضة اعتقد أثر تعذ"يب 
رامى بص لتحت والدكتوره قالت: ممكن أفهم أي أللى حصل عشان جسمها يكون بالشكل ده 
رامى: مواضيع شخصيه 
الدكتوره خدت نفس عميق وقالت: أنت شكلك إبن ناس ومستحيل تعمل كده 
رامى سكت والدكتوره مسكت ورقه وقلم وقالت: اتمنى تاخد العلاج على الموعد 
رامى هز رأسه وكان يتوعد للزياد 
الدكتوره قامت ورامى قام أيضا وخد منها الروشته وقال: ممكن اخد ماما 
الدكتوره: لما تفوق أن شاء الله عن اذنك
دينا كانت منتظره رامى أللى أتأخر أوى 
دينا أول ما شافت رامى قامت وجرت عليا وقالت: الدكتوره قالتلك أي واوعك تكدب عليا 
رامى وضع ايده على خدها وقال بحنيه: متقلقيش يا قلبي 
_رامى الله يخليك قولى الدكتوره قالتلك اي 
رامى: وانا بقولك الحقيقه والله
دينا ابتسمت وقالت: يعنى ماما بخير 
رامى هز رأسه وقال: تنظم العلاج بس وهتكون بخير أن شاء الله 
دينا بصت لتحت وقالت: أن شاء الله 
رامى خد نفس عميق وقال: هروح اجيب العلاج مش هتاخر 
رامى كان على وشك المغادره ولكن دينا مسكت أيده وقالت: رامى بقولك 
رامى وقف مكانه واستدار ناحيتها وقال: قولى يا دينا 
دينا: انا مش عايزه اتجوز  
رامى بصلها وقال بعدم استيعاب: والمعنى ؟
دينا بصت لتحت وقالت بعيون دامعه: مقدرش اسيب ماما لوحدها يا رامى ماما محتاجه رعايه 
رامى مسح دموعها وقال: وانا مستحيل اسيبها يا دينا 
دينا بصتله وقالت: تقصد اي 
رامى مسك أيدها وقال: دي مش أمك لوحدك دي امى انا كمان 
دينا: بس بس عمو جلال ممكن يرفض وكيان كمان 
رامى: ممكن نتكلم في الموضوع ده بعدين
دينا هزت رأسها ورامى قال: وممكن متقوليش الكلام ده تانى 
دينا هزت رأسها للمره التانيه وقالت بابتسامه بسيطه: حاضر 
رامى باسها من خدها بحنيه وقال: شاطره
( في مكاناً ما )
ناهد نزلت من العربيه وبصت حواليها وقالت: محدش هنااا 
وفجاه تليفونها رن 
ناهد طلعت التليفون بالعافيه فكانت أيدها بترتعش من الخوف 
ناهد بصوت مقطع: الو الو
_لسه زي ما انتى يا روحى !!
نبضات قلب ناهد ازدادت أوى وقالت: أنت أنت مين ؟
_انا ؟ انا أللى سرقتى عمره يا ناهد أنا أللى ضحكتى عليا وقت"لتى بكل د"م بارد 
ناهد بصدمه: ماجد
_ياااا اخيرااا افتكرتى يا ناهد 
التليفون وقع من ايد ناهد وماجد طلع من خلف شجره وقال: وحشتينى يا ناهد 
دموع ناهد نزلت وقالت بصوت مقطع: أنت أنت لسه عايش 
ماجد وصل عندها وقال: ايوه لسه عايش انتى مش فرحانه ولا اي 
ناهد مسكت ايده وقالت: بالعكس أنا فرحانه أوى ده أنا كنت بمو"ت كل يوم بسببك يا حبيبي 
ماجد مسكها من شعرها جامد أوى وقال وهو بيكز على سنانه: كفايه كدب بقااا كفايه 
_عاااااااااااا 
ماجد بحده: مفكرانى غبي للدرجه ده ومش عارف مين اللى كان عايز يقت"لنى
عيون ناهد اتسعت وقالت: ماجد انت بتقول اي 
ماجد زقها لتقع على الأرض وقال: بقا تبعتى رجالتك عشان يقت"لونى يا ناهد عشان شويه فلوس 
ناهد قامت وقالت وهى بتهز رأسها: محصلش يا حبيبي وانت عارف انا بحبك قد أي 
ماجد بسخريه: هههههههههه هههههههههه ٠٠٠٠٠ده كان زمان يا روحى انما دلوقتى اكتشفت كل الحقيقة وصحيح السر أللى قعدتى سنين تخفي خلاص هينكشف 
ناهد بنبضات قلب عاليه جدآ: ماجد انت بتقول أي انت متقدرش تعمل كده
ماجد بصوت جهوري: لا أقدر يا ناهد أقدر زي ما قدرتى بالظبط 
ناهد نزلت لمستوي رجله وقالت برجاء: عشان خاطري يا ماجد بلاش تقول لحد عشان خاطري 
ماجد مسكها من شعرها وقال: تفتكري لما كمال بيه يعرف بالماضي الو"سخ ده هيعمل اي اكيدا هيق"تلك 
دموع ناهد نزلت وقالت: وأنا متاكده انك مش هتقول لحد عشان عارفه انك بتحبني 
ماجد:هههههههه ده كان زمان يا روحى 
ناهد مسحت دموعها وقالت بابتسامه: بس انا معملتش حاجه انت اللى عملت ناسي ولا افكرك 
ماجد بابتسامة مماثله: مكنتش أعرف انك غبيه أوى كده
_تقصد اي 
ماجد: انتى عارفه لو روحت وقولت لكمال بيه على اللى بينا هيعمل فيكى اي ده غير اللى عملتى زمان يا حلوه واوعك تنسي انه كان من تخطيطك  
ناهد فتحت الشنطه وطلعت مسدس ورفعتوا على ماجد وقالت: ههههههه مفكرنى غبيه للدرجه ده عشان اسيبك عايش وكلامك كله صح ايوه أنا اللى بعت رجالتى عشان يقت"لوك عشان تكون أملاك عائله النصراوي كلها ملكى 
ماجد رفع ايده وقال: ناهد انتى بتعملى اي 
ناهد وهى مركزه المسدس على قلبه: بعمل اللى كان لازم يتعمل من زمان أوى 
ماجد بدأ يقرب منها ويقول: ناهد أهدي 
ناهد بدات ترجع لوراء وكانت على وشك ان تقع ولكن ماجد مسك أيدها وقال: اي رايك ؟
ناهد بصت وراءها وقالت وهى بتهز رأسها: ماجد لا ارجوك 
المسدس وقع من ايد ناهد وماجد قال: هاااا تحبي تقعى زي المسدس بالظبط 
ناهد هزت رأسها وقالت: ارجوك لا 
ماجد شدها لحضنه ووضع ايده على شعرها وقال: خلاص تسمعى كلامى 
ناهد هزت رأسها وماجد قال بهمس: اربعه مليون عايز اربعه مليون خلال يومين بس 
ناهد زقته وقالت بغضب: اربعه اي انت مجنون ولا اي 
ماجد: يعنى مش موافقه يبقا متزعليش بقا لما اروح لكمال بيه واقوله الحقيقه 
ماجد كان على وشك المغادره ولكن ناهد مسكت ايده وقالت: هتصرفلك في المبلغ ده بس على شرط 
ماجد بابتسامة خبيثه: اي هو 
ناهد: تبعد عن حياتى وللابدا 
ماجد: لو مسكت الاربعه مليون في ايدي بوعدك مش هتشوفي وشي ده تانى 
ناهد هزت رأسها وقالت: خلال يومين الفلوس هتكون عندك 
ماجد ركب الموتوسيكل وقال: وانا في الإنتظار
ماجد قاد الموتوسيكل باقصي سرعه ممكنه وناهد وضعت أيدها على رأسها وقالت: شكلها النهايه قربت يا ناهد شكلها 
(في شركه سيف النصراوي)
يا ليتنى لم اسمع تلك الكلام فكان حقا صادما بالنسبه ليااا 
كان السيف شارد تماماً فما قاله اخاه الذي يدعى ياسين كمال النصراوي
مرام طرقت الباب وقالت: سيف بيه 
سيف: __________
مرام فتحت الباب وقالت: سيف بيه 
لا رد 
مرام دخلت وقالت: سيف بيه 
السيف كان في عالم اخر 
مرام راحت عنده ووضعت أيدها على كتفه وقالت: انت بخير يا بيه 
سيف مسك أيدها وقال بدون تركيز: اوعك تبعدى عنى يا رنيم انا مقدرش اعيش من غيرك
مرام بلعت ريقها وقالت: سيف بيه 
سيف وقد استفاق من شروده ليقول: انتى بتعملى اي هنا 
مرام وضعت الملفات على المكتب وقالت: حضرتك دول الملفات اللى طلبتها من يومين 
سيف وهو بيشاور على الباب: براااااا 
مرام: حضرتك كويس
سيف بصوت جهوري: قولت براااا 
مرام طلعت عالطول وقالت وهى بتفرك في ايديها: اكيدا متخانقين !!
سيف وضع ايده على رأسه وقال: سيف بلاش تاخد قرارات تظلم فيها رنيم وابنك بلاش 
بدأ يمر الوقت بسرعه البرق لياتى الليل الذي يفاجأ البعض والبعض لا 
(عند ميرال وحمزه)
حمزه رجع وقال: ميرال ميرال 
حمزه بص حواليا ومكنش شايف حاجه فكان القصر مظلم 
حمزه طلع تليفونه وشغل الكشاف وقال: ميرال ميرال 
وفجاه صدر صوت صندل كعبه عالى جدآ 
حمزه صوب ضوء الكشاف ناحيه مصدر الصوت ولم يري شي
وفجاه الاضواء اشتعلت لتنير القصر مره أخري 
حمزه وقف مكانه حين رأي تلك الملكه التى تتزين في ذلك الفستان الأحمر 
ميرال بدأت تمشي اتجاه وحمزه كان محدق فيها 
ميرال وصلت عنده وبصت في عيونه والإبتسامة مرسومه على وجهها 
حمزه: كنت مفكر انك مش هتلبسي 
ميرال وهى باصه في عيونه: ولبستوا 
حمزه ابتسم بسخريه وقال: ويا تري ناويه على اي 
ميرال لفت ايدها حوالين رقبته وقالت: اللى انت ناوي عليااا 
حمزه وضع ايده على خصرها وقال: بس غريبه 
ميرال غمضت عينها وقالت: ويا تري اي الغريب ؟
حمزه وهو بيمشي ايده على ضهرها: أنك موافقه اننا نتم جوازنا 
ميرال شهقت وقالت: بس انا مقولتش كده 
حمزه خد خطوه لوراء وقال: تعالى ناكل الأول وبعدين نشوف الموضوع ده 
ميرال ابتسمت بخبث وقالت: يلااا 
(بعد مهله من الوقت)
حمزه شد الكرسي وقال: اتفضلى 
ميرال قعدت وحمزه قعد أيضاً وكان الشك عنوانه 
ميرال مسكت الشوكه والسكينه وبدات تقطع الفراخ (البانيه)
حمزه كان ينظر اليها بنظره شك 
ميرال قربت من فمه الشوكه وقالت: يلا 
حمزه مسك أيدها وبدأ ياكل فعلاً 
ميرال بصت لتحت وكانت خايفه من اللى هتعملوا 
حمزه بصلها وقال: بتفكري في اي 
ميرال هزت رأسها وقالت بارتباك : ولا حاجه
حمزه زق الكرسي برجله وقال: على العموم تصبحي على خير 
حمزه كان على وشك المغادره ولكن ميرال مسكت أيده وقالت: رايح فين السهره لسه مبداتش عشان تنام 
حمزه رفع احد حاجبيه وقال: سهره 
ميرال قامت وقالت وهى بتلعب فى زراير قميصه: ايوه السهره 
حمزه وهو بيفك ازرار القميص: طب بما ان السهره لسه مبداتش يبقا الحقها من الأول 
ميرال بخوف: انت بتعمل اي 
حمزه انتهى من فك الأزرار وقال: بعمل اللى كان لازم يتعمل من زمان 
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت: مش دلوقتي اقصد تعالى نشرب حاجه الأول 
_لازم يعنى ؟
ميرال هزت رأسها وقالت: ثانيه واحده اوعك تتحرك من مكانك 
حمزه هز رأسه وميرال دلفت نحو المطبخ عالطول وقالت: يلا يا ميرال ده وقتك 
ميرال طلعت برشام منوم ووضعته في العصير وحرفيا كانت مرعوبه ان يكشف الحمزه أمرها 
بدأت تقلب العصير وخدت نفس عميق وقالت: المنوم ده مدته ٨ ساعات يعنى مش هتقوم دلوقتى خالص يا حمزه 
وفجاه شي ما وقع على الأرض لتنخض الميرال وتقول بصدمه: حمزه 
ميرال استدارت وبدات تمشي بكل هدوء وقالت: معقول يكون شافنى 
ميرال خرجت من المطبخ وبصت حواليها ولم تجد الحمزه لتقول باطمئنان: الحمدلله 
ميرال دخلت المطبخ ووضعت الكوبايتين على الصينيه وخرجت 
حمزه وهو بيبص في الساعة: اي ده كله ؟
ميرال مسكت كوبايه وقالت بابتسامه جانبيه: اتفضل
حمزه خد منها الكوبايه وحرفيا كان حااسس بحاجه غلط
ميرال قعدت بجانبه وبدات تشرب 
_مالك ؟
حمزه هز رأسه وقال: مفيش
ميرال: طب اشرب 
حمزه ابتسم وبدأ يشرب فعلاً والميرال كانت فرحانه أوى 
بعد بضعة دقائق 
ميرال حست بتقل في رأسها ومكنتش قادره تفتح عينها 
ميرال: انت انت عملت اي 
حمزه وضع الكوبايه على الطاوله وقال: شكلك مش متعوده على المشروب 
ميرال بصدمه: انت انت بتقول اي 
حمزه قام وسندها عالطول وقال: مالك يا بيبي إحساس الهزيمه وحش صح 
ميرال رفعت أيدها وكانت على وشك ان تضر"ب حمزه ولكن الحمزه مسك أيدها وقال: تؤ تؤ كده عيب 
ميرال بدأت تفقد تركيزها تدريجياً
حمزه وضع ايده على خصرها وقال بهمس: اعتقد ده انسب وقت عشان تكونى حرم حمزه كمال النصراوي
مفعول المشروب بدأ فعلاً لتبتسم الميرال وتقول: حمزه
حمزه رجع خصلات شعرها خلف ودنها وقال: قلبه 
ميرال زقته وقالت: انا عايزه ارقص 
حمزه ضم حواجبه وقال: اي 
بعد شويه 
ميرال كانت بترقص وتغنى بصوت عالى جدآ والحمزه أخطأ في الماده اللى وضعها في العصير 
حمزه مسك أيدها وقال: ميرال أهدي 
ميرال مسكت ايده وبدات تتنطط زي المجنونه وتقول: 
قلبي برتقان بصرة ملكك وإنتي حرة تعصريه عصير
الله٠٠٠٠
‎قلبي كمتراية ناشفة بس فيها بذرة بتحب بضمير
‎قلبك بطيخة صيفي قرعة بختي وجاي في قرعة والبطيخ كثير
الله٠٠٠٠
‎قلبي أناناس شرايح دايخ جاي رايح من كثر التفكير
حمزه بغضب: ميراااال كفايه 
ميرال حضنت حمزه وقالت: أنا بحبك أوى يا ميزو بس انا زعلانه منك 
حمزه حملها بين أيديه وطلع على فوق 
_كل حاجه هتنحل يا روحى وبوعدك مش هزعلك تانى ولا هخلى الدموع ده تنزل تانى 
ميرال بابتسامة: بجد
حمزه بابتسامه مماثله: بجد
حمزه زق الباب برجله ووضع ميرال على السرير وباسها من خدها وقال: تصبحي على خير يا روحى 
ميرال مسكت أيده وقالت: خليك جنبي 
حمزه قعد جنبها وميرال انعدلت ووضعت رأسها على صدره وبدأت تغنى اغنيه إليسا وسعد المجرد (من أول دقيقه)
حمزه قعد يضحك عليها وميرال بعدت عنه وقالت بغضب: انت بتضحك علي اي اكيدا بتتريق عليااا 
حمزه رجع خصلات شعرها خلف ودنها وقال: هو انا اقدر اتريق على روحى بردو
ميرال غمضت عينها والحمزه لم يستطيع أن يسيطر على مشاعره بعد ليقترب من الميرال ويضع بوسه خفيفه على خدها 
حمزه بعد عنها عالطول وقال وهو بيهز رأسه: لا لا 
ميرال مسكت ايده وكانت تريد قربه 
حمزه وضع ايده على خدها وقال: ميرال انتى مش في واعيك 
ميرال وضعت صوبعها على شفايفه والحمزه كان خايف جدآ ان يضعف قدامها 
ميرال بدأت تقرب منه والحمزه لم يستطيع أن يبعدها عنه وفي ثوانى معدودة تلامست شفايف ميرال بشفايف حمزه
حمزه كان يريد ان يبعدها عنه ولكن لم يستطع ان يسيطر على اعصابه وقتها 
حمزه وضع ايده على ضهرها وقبلها بكل اشتياق فهو كان مشتاق لها كثيراً 
(بعد مهله من الوقت)
ميرال نامت على السرير والحمزه اقترب منها وذهبوا بعدها الى عالمهم الخاص ⁦♥️⁩
وبكده تصبح الميرال زوجه الحمزه قولا وفعلاً 
ما رد فعل الميرال حين تستفيق من النوم هذا ما سنعرفه في البارت القادم 
بجد أسفه لعدم نزول البارت امبارح أنا والله بجهز لخطوبتى أدعولى بالله ⁦♥️⁩⁦♥️⁩
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي والعشرون اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الحادي والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية بريئة أوقعتني في حبها )
reaction:

تعليقات