القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجهاض حلال الفصل الأول 1 بقلم محمد مهني

رواية اجهاض حلال الحلقة الأولى 1 بقلم محمد مهني
رواية اجهاض حلال الجزء الأول 1 بقلم محمد مهني
رواية اجهاض حلال البارت الأول 1 بقلم محمد مهني
رواية اجهاض حلال الفصل الأول 1 بقلم محمد مهني

رواية اجهاض حلال الفصل الأول 1 بقلم محمد مهني

أنا في مصيبة انا حامل ومش عارفه اتصرف ازاي!!
اتجوزت عرفي وهو وعدني ان ده هيكون وضع مؤقت و هنتجوز رسمي.
وثقت فيه بس دلوقتي هو اختفى!
لما اكتشفت إني حامل، رحت له الشقة اللي دايما بنتقابل فيها مالقتوش هناك، حتى اتصلت بيه لكن تليفونه مقفول، الكلية مابقاش يروحها!.
يارب أنا عارفه اني غلط اقف جنبي يارب!!
اهلي لو عرفه موضوع حملي هيقتلوني!!..
فضلت اعيط في اوضتي، إسراء اختي دخلت عليا وكنت بعيط، مسحت دموعي بسرعة عشان متحسش بإي حاجه، قربت عليا وقالت لي:
– فيكي ايه انتي تصرفاتك غريبة بقالك كام يوم!
سكت و مابقتش عارفه اقول ايه، احكيلها، مستحيل احكيلها حاجه!
- بت مالك سرحانه في ايه انطقي مالك!
= ماليش ممكن تسبيني بقى
اسراء مسكت دراعي بعنف و قالت لي:
– ما هو انا مش هسيبك غير لما تقولي في ايه وإلا انا هجيبلك ماما وهي تتصرف معاكي
اتنفضت من مكاني بعد ما سمعت كلمت ماما وقلت لاسراء:
– بلاش ماما ارجوكي، بلاش!
قامت من مكنها وفضلت تبص لي بعدها قالت:
– لا كدا ف مصيبة فعلا انطقي ليلتك سودة النهاردة
اترميت في حضنها وفضلت اعيط اوي وانا بقولها:
- انجديني يا اسراء ارجوكي انا في كارثة، انا حامل!!
سمعت الجملة دي وزقتني بعنف على السرير، قربت عليا وسحبتني من ايدي وقالت لي:
– حامل! ازاي، لا انتي اكيد بتهزري صح، قولي انك بتهزري!
= انا متجوزه من فترة عرفي وهو وعدني ان ده وضع مؤقت بس بس لما اكتشفت اني حامل مابقاش ليه اثر اختفى!
محستش باسراء غير لما ايديها نزلت على خدي! فضلت تضرب فيه بهستريا! فضلت تقول وهي بتضربني:
– انطقي مين الحيوان ده؟ عرفتي ازاي؟! وكنتم بتتقبلوا فين؟! فين الورقة العرفي؟!
منطقتش بحرف، زعقتلي بصوت عالي عشان اتكلم قلتلها وانا منهاره من العياط:
– مش معايا الورقة العرفي!
لقتها بتلطم على خدودها وهي بتقول:
– يادي المصيبة امك هتموت فيها منك لله لو عرفت!!
سكت مش عرفه اقول ايه، كمان اسراء سكتت، فضلنا لمدة عشر دقائق مش بننطق بحرف لحد ما اسراء كسرت الصمت ده وقالت:
– امك لو عرفت هتموت فيها، منك لله!
رديت عليها وقلت وانا بترجاها:
– بلاش ارجوكي تقولي لماما حاجه انا هفضل وراه لحد ما اجيبه
ردت بحسرة:
= ده اللي هو ازاي هو خلاص خد اللي هو عايزه ورماكي!
= لأ انا عارفه اللي شهد ع جوازي العرفي النهاردة هروح له
ردت وقالت:
– يلا دلوقتي عارفه بيته
قلت لها:
– ايوة عرفة بيته طبعا
نزلنا انا وهي ورحنا على بيت ( حسان ) اللي شهد ع جوزنا، هو يقرب له، خبطت ع الباب، خرجلنا، مش عارفه حسيت بابتسامه منه لما شافني ف وشو! جايز اكون متهيألي ف ما اهتمتش، اللي يهمني اني اشوف حل ف المصيبة دي!
قال لنا اتفضوا، دخلنا ومستنتش اقعد، قلت له ع طول:
– انا في مصيبة دلوقتي وانت الوحيد اللي هتقدر تخرجني منها
رد بكل برود وقال:
– مصيبة ايه كفالله الشر
= مدحت مختفي وانا دلوقت حامل منه!
لقيت ( حسان ) ابتسم لما سمع جملة اني حامل وقال لي:
– هو لسه مظهرش!! اقصد انه مش باين بقاله كام يوم..
يعني كمان طلع ميعرفش هو فين وكده انا هفضل ف الكرثة دي لحد ما يظهر، اترجيتوا وقلت له:
– ارجوك ساعدني اعتبر اني زي بنتك وساعدني انا عارفه انك تعرف هو فين بس هو اكيد قال لك متقوليش.
رد وقال لي ببرود:
– معرفش هو فين انا زيي زيك بظبط، لو وصلت له هقول لك
مشيت من عنده والدنيا سودة من حواليا، انا خلاص انتهيت، مش عارفه اتصرف، اسراء شالتني من سراحاني بالجملة دي:
– احنا لازم نتخلص من اللي ف بطنك!
بصيت لها وماتكلمتش فهي كملت كلامها وقالت:
– مافيش حل غير كدا، طول ما الجنين ده ف طبنك مافيش حاجه هاتستخبه، مسير بطنك هتكبر والمستخبي هيبان!
ماعنديش حل غير كدا، يوم ورا التاني بطني هاتكبر وده هايكون كارثة! ف وافقت اختي ع الاجهاض.
اسراء كلمت حد ف التليفون وبعدها قفلت معاه، بصيت لي وقالت:
– تعالي هانروح دلوقتي لدكتورة انا عرفاها هي الوحيده اللي هتساعدنا من غير ما الموضوع يتكشف!
رحنالها واسراء دخلتلها اوضة الكشف ف العيادة وانتظرت انا بره لمدة شوية، خرجت اسراء بعدها و قالت لي:
– انا فهمتها الموضوع وهي هتساعدنا، هي صاحبتي ووثقه فيها جدا مستحيل تقول لحد، انتي هتعملي عملية الاجهاض دلوقتي!
اترعبت من كلمة عملية دي انا بخاف اصلا من العمليات بس مضطره لده!.
دخلت للدكتورة جوه، فضلت شوية تحضر في حاجات عشان العملية وبعدها قالت لي:
– جاهزة للعملية، متخافيش الموضوع بسيط اوي مش هناخد وقت.
بلعت ريقي وانا خايفة قمت ونمت ع سرير، ادتني حقنه وقالت ده بنج جزئي، يعني انتي هتكوني شايفه كل حاجه بتحصل بس مش هتحسي باي الم.
رفعت هدومي والدكتورة حطت جهاز السونار ع بطني وحركته وهي بتبص ع الجهاز وقالت لي بعدها:
– انتي ف الشهر التالت
مردتش عليها فهي كملت اللي بتعمله، جابت حاجه عمله زي المقص بس كبيرة شوية ومدببه، وقالت لي قبل ما تعمل اي حاجه:
– لو حسيتي بالم مش هتقدري تستحملي قولي عشان ازود البنج
دخلت الشيء المدبب ده داخل فتحة الرحم وحاولت انها تمسك الجنين بيه، الالم كان بسيط، بس فجأة لقيت الم قوي اوي مقدرتش استحمله! حتى اني بصيت للدكتورة عشان اقولها كده، لقيت وشها مخضوض! الم فظيع ف بطني، حاسه ان ف حاجه بتقطع بطني ومش قادرة استحمل الالم لدرجة اني حسيت بدم بيخرج من الرحم!!
دم كتير غرق السرير!
الدكتورة بعدت ووقفت العملية ع طول وانا غبت عن الوعي من كتر الدم اللي نزفته والالم الرهيب!!
فتحت عنيا شفت الدكتورة قاعده هي و اختي على المكتب، اختي باين ع وشها الخوف، وكمان الدكتورة حسيت من تعبيرات وشها وهي بتبص لي ان ف حاجه غلط حصلت!
قمت قعدت ع السرير و بصيت للدكتورة اللي لقتها جيالي وقلت:
– خلاص يا دكتورة الجنين نزل
مردتش فضلت سكته وبصيت لاسراء! انا مش فاهمه ف اي بظبط عمالين يبصوا لبعض كدا ليه رجعت واتكلمت تاني:
– في ايه بظبط عمالين تبصوا لبعض كده ليه ماتفهموني ف ايه
اخيرا الدكتورة اتكلمت وقالت:
– الجنين مرضاش ينزل وده شيء انا مشفهماه، حاولت كتير اني انزله بس مقدرتش، ولما لقيتك نزفتي دم كتير وقفت العملية لان الوضع بقع خطر على حياتك
مش فاهمه كلمة من اللي بتتقال جنين ايه اللي مش عايز ينزل ده زعقت ف الدكتورة ومسكت فيها:
– انتي مجنونة صح عايزه تقنعيني انك دكتورة ازاي ومش عارفه تعملي عملية اجهاض فهميني!
الدكتورة شالت ايدي من عليها و اسراء مسكتني عشان اقف واسيبها.
الدكتورة زعقت وقالت لاسراء:
– خديها واخرجي بره انا اللي غلط ووافقت من الاول روحي وشوفيلك دكتور يخرج الشيء اللي ف بطنك ده، واللي متاكده مهما تلفي ع الدكترة مش هتعرفي تتخلصي منه!
خرجنا من عند الدكتورة وركبنا العربية، كلمت اختي عايزه افهم ايه اللي بيحصل وايه الكلام اللي الدكتورة بتقولوا ده
قالت لي اسراء:
– انا كمان مش فهمه الدكتورة فعلا حاولت تنزل الجنين لكن هو زي ما يكون مش عايز يخرج منك!
لطمت ع وشي يعني انا خلاص هيفضل اللي ف بطني ده لحد ما الموضوع يتكشف واتفضح!
اترجيت اسراء تنجدني من اللي انا فيه ردت وقالت لي:
– اهدي بقى وخليني افكر هنتصرف ازاي دلوقتي.
وصلنا البيت وماما كانت جات من عند عمتي، اول ما شفتني اتخضت من منظري فقالت لي:
– مالك فيكي ايه وشك اصفر كدا ليه!
منطقتش بحرف دخلت ع اوضتي ع طول وقفلت باب الاوضة بالمفتاح! كنت سامعه صوت ماما اللي عمال يزعق ف اسراء عشان تفهم كنا فين وليه وشنا مقلوب كدا.
اما انا ف اتراميت ع السرير ومحستش بنفسي بعدها رحت ف النوم.
صحيت لقيت الدنيا ضلمه اوي، مش شايفه حاجه، نايمة ع تراب، معنى كده اني مش ف اوضتي! شوية عيني خدت ع الضلمة ف وقفت واتدورت بجسمي ف مكاني عشان اعرف انا فين.
بس نتيجة اني بحرك ايدي ومافيش حاجه بمسكها اكتشفت اني ف مكان واسع.
اتحركت اكتر، بدات اسرع خطوتي، جريت وانا بصرخ انا هفضل اجري كدا كتير!!
وقفت لما شفت نار مولعه وف حد نايم ع الارض! قربت لقيت اللي نايم ع الارض ده انا!!
كمان ف حد تاني قاعد جمبي، مش باين غير ضهره بس، كان موطي، اللي نايمة ع الارض اللي المفروض انا، فتحت رجلها و فضلت تصرخ من الالم! نهار اسود الشخص ده بيولدها!!
شوية شفت الطفل اللي مسكه ما بين ايده وقام من مكانه وقرب عليا انا مش اللي نايمة ع الارض ده قرب عليا انا!!
معرفتش برضه هو مين لانه كان لابس جلبية ومغطي وشوا بيها! مسك الطفل من راسه ورفعه ناحية وشي! الطفل راسه انفصلت عن جسمه!
يتبع....
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية اجهاض حلال الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية اجهاض حلال )
reaction:

تعليقات