القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت محجبة الفصل الأول 1 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب

رواية عشقت محجبة الحلقة الأولى 1 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب
رواية عشقت محجبة الجزء الأول 1 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب
رواية عشقت محجبة البارت الأول 1 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب
رواية عشقت محجبة الفصل الأول 1 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب

رواية عشقت محجبة الفصل الأول 1 بقلم فاطمة أحمد ابوجلاب

كنت أتمناه كل ليله وأنتظرته سنوات طويله
 الي أن أتي الي منزلي
 وطلب يدي وهنا تحول حبي الي عشق
ومرت الايام بسرعه وتم الزفاف
وذهبت مع زوجي لمنزلنا 
فنظر إلي وهو يقول: اتفضلي يا عروسة ادخلي
ده قوضة النوم ادخلي غيري
فذهبت بخجل وبدلت ملابسي
ومن ثم دخل زوجي وهو يقول وتغيرت ملامحه لملامح الحزن:بصي يا سالي أنا بحبك بس زي أختي
شعرت حينها بصدمه كادت تفقدوني الوعي
وانا اقول أختك ازاي؟
فنظر الي قائلاً:يعني انتي اتفرضتي عليا
وانا مش بحبك
وحبي ليكي زي اختي وبس
ومش هعرف اكمل معاكي
احنا هنقعد شهر او أتنين ونطلق
يعني احنا مش شبه بعض
احنا مختلفين بعدين انتي محجبه وعايشه حياه غير حياتي يعني عمرنا ما ننفع لبعض
واحنا هنعيش زي الاخوات وكل واحد في قوضه
نظرت إليه مصدومه ولم أتفوه بكلمه ودخلت غرفة النوم وأغلقت بابها من الداخل وجلست ابكي
إلي أن دق علي الباب قائلاً:ممكن متعيطيش وتفتحي نتكلم
فأجبته ببرود وأنا هعيط ليه 
انا هنام 
فتنهد قائلاً:انا سامع صوتك وانتي بتعيطي 
وانتي غاليه عندي
وميهونش عليا زعلك
بعدين مش هينفع انام كده عايز اخد هدومي من عندك
فانعلت قائله:ممكن تروح تنام وتسكت مش عايزه اسمع صوتك
ولا اقولك طلقني ونرتاح
بدل المسرحيه اللي انت عايزنا نعيش فيها
وحينها سمعت صوت جرس شقتنا
فقال لي بهدوء ابوس ايدك وطي صوتك
حد بيخبط علينا
وذهب ليفتح الباب ليجد..
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية عشقت محجبة الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عشقت محجبة )
reaction:

تعليقات