القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جميلتي المدللة الفصل الأول 1 بقلم حنين عبدالرحيم

رواية جميلتي المدللة الحلقة الأولى 1 بقلم حنين عبدالرحيم
رواية جميلتي المدللة الجزء الأول 1 بقلم حنين عبدالرحيم
رواية جميلتي المدللة البارت الأول 1 بقلم حنين عبدالرحيم
رواية جميلتي المدللة الفصل الأول 1 بقلم حنين عبدالرحيم

رواية جميلتي المدللة الفصل الأول 1 بقلم حنين عبدالرحيم

-ممكن من فضلك يا اونكل ...يا اونكل .
هو باستغراب : اونكل مين يا آنسة ...بقي شحطة زيك تقولي يا اونكل ...
هي ببراءة: لا بس انت كبير وانا صغيرة 🥺 
= كبير ايه يا آنسة انتي مش شايفة نفسك ...انتي اقل حاجة ١٩ سنة اصلا ...
هي بعياط  : لا لا انت كبير ...
= هو يوم مش فايت انا عارف طيب خلاص اهدي واحكيلي طيب بالراحة ...
هي وهي بتسمح دموعها ببراءة خطفت قلبه :
بوص بوص هقولك بس توعدني مش هتوديني تاني ..
هو بهيام من شكلها اللي خطف قلبه  بعد العياط (مناخيرها وخدودها اللي انصبغت باللون الاحمر ) :
تعالي طيب بالراحة احكيلي ...
قعدت جنبه وبدأت تحكي :
هقولك أبلة حنان لو عرفت اني مشيت هتزعقلي جامد وهتضربني وهتحبسني تاني ....
=أبلة حنان مين !!
_ابلة حنان صاحبة الميتم بس انا بقالي سنين محبوسة مبشوفش حد خالص خالص 
نفسي ابقي زيكم كدة واروح واجي واجيب عارف عارف 
العروسة والمصاصة نفسي اروح اجيبها لوحدي 
نفسي اعمل حاجات كتيييييير ....
هو في نفسه : حد قالها إنها قاعدة مع مصباح علاء الدين...
رد عليها وبدأ يستدركها في الكلام :
طيب تعرفي فين بابا وماما يا قمر !!
هي وبدأت الدموع تتجمع في عيناها '
بابا....بابا...وماما سالت عليهم أبلة حنان كتير بس هي قالتلي أنهم عند ربنا ومش عايزين يشوفوني خالص خالص علشان انا وحشة خالص .... هو انا وحشة يا اونكل ... 
وقفت وهي تدور حول نفسها بشكل طفولي بفستانها الطفولي أيضا ...
فقال  بهيام :
انتي مزة ...احم احم ...قصدي يعني ...
قاطعته قائلة : يعني مزة دي حاجة حلوة ولا وحشة يا اونكل ؟؟؟؟
هو : يااااا انتي حالتك للدرجة دي ...لا يا روحي انتي حلوة اوي....
هي بفرحة وحضنته : بجد بجد ...
هو أتصدم منها ومكنش عارف يعمل ايه بعدها عنه بالراحة وقال : اه انتي ست البنات....
وطبعا من شغله كطبيب نفسي (هنبقوا نتعرفوا عليه بالتفصيل 😉)بدا يحاول يستدركها اكتر علشان يعرف حالتها 
=صح انتي اسمك ايه ؟!
_اسمي جميلة وانت ؟!
=وانا يا ستي جاسم ...
_ماشي يا أبيه جاسم ...ممكن اقولك يا أبيه عادي صح ؟!
=ايوا يا روحي ...قوليلي بقي يعني انتي مخرجتيش خالص قبل كدة ...
_لا حتي حاولت اطلع كذا مرة كذة مرة كانت أبلة حنان بتخلي الراجل الكبير خالص ده يمسكني تاني ويدخلني اوضتي كل مرة ...
جاسم في نفسه : اه دي كلها حاله نفسيه يعني دلوقتي في احتمالين يا اما دي حاله نفسيه نتيجه الوحده من صغرها ممكن تتعالج يا اما ممكن يبقى فقدان في الذاكره مثلا وممكن ترجع بس مش لازم اسيبها لوحدها دي بريئه زياده عن اللزوم يعني لو حد ثاني غيري الله اعلم كان عمل فيها ايه انا هاخذها معايا  البيت  تعيش معي انا وامي ومنها تونس امي كمان ....
جاسم : تعالي معايا يا جميله ...
جميلة بخوف : بس بس هنروح فين عند ابله حنان ...؟!
جاسم بحنان : لا يا روحي عندي انا في البيت هتعيشي معنا انا وماما ...
هي بفرحة : يعني انا هيبقى عندي ماما يا ابيه !؟؟
=ايوا يا روحي تعالي معايا ...
_طب يلا يا أبيه ....ومسكت أيده ...
بص عليها ومسك  ايديها هو كمان وركب عربيته وركبها معه وراحوا بيته نزلوا من العربيه
 وجميله مسكت في جاسم بخوف 
 ‏جاسم مسك ايديها طمنها ومشاها جنبه لحد ما دخل البيت ....
 ‏جاسم بمرح :
 ست الكل ...سماسم ...فينك يا ست الحبايب ...
 ‏*تعالي يا واد يا جاسم انا هنا في المطبخ ...
 ‏جاسم بحنان :
 ‏خليك واقفه هنا ثواني وجاي لك....
 ‏مسكت فيه بخوف لا يا ابيه خليك معايا ....
 ‏جاسم : طب تعالي ....
 ‏وراح لوالدته المطبخ سلم عليها وبعدين لاحظت جميله ....
 ‏*مين دي يا واد ...جايب بنات يا ابن عصام ...وكمان قدامي ...الله يرحم ابوك....
 ‏=اهدي ست الكل تعالي بس هافهمك...
 ‏_افهم ايه يا ابن ال***(ست الكل بقي 😹😹) ...
 ‏والله ما سيباك النهاردة ...
 ‏وسط عصبيتها لاحظت جميله اللي بدات تعيط بخوف ودخلت في حضن جاسم ....
 ‏جاسم بهدوء حضنها وقال بحنان :
 ‏اهدي يا بنوتي بالراحه....
 ‏جميلة بخوف ودموع  : بس ....بس ....بتزعق يا ابيه....
 ‏جاسم : اششش ... كل الدموع دي... خلاص بالراحه اقعدي هنا طيب وانا هاتكلم معه اهو ماشي...
 ‏ وقاعدها ...
 ‏*أبيه !! أبيه مين يا ولا ...وايه لغة العيال دي ...
 ‏جاسم : دائما يا  سماسم دبش قلتلك استهدي بالله وافهمك بوصي يا ستي وقص عليها ما حدث ...
 ‏*بوص يا ابني هو مش صح اي حد من الشارع نقعده معايا بس باين عليها فعلا بنت حلال...
 ‏= ما هو ده اللي انا حسيته يا امي ...
 ‏*يا عيني عليكي يا بنتي..
 ‏ وقامت اخذتها في حضنها انتي من النهارده بنتي يا نن  عيني 
 ‏جميله بدلتها الحضن بفرحه :ماشي يا ماما ...
 ‏* يا روح ماما....طب والله قلبي انشرحلها ياواد يا جاسم 
 ..تعالي اما ترتاحي شوية يا روحي ....
 ‏بصت جميلة لجاسم اللي طمنها بعنيه ومشيت معاه ...
 ‏جاسم قعد يفكر فيها شوية وان هل اللي عمله صح ولا لأ هو خايف علي والدته برضه ...بس هي فعلا باين عليها البراءة سكت شوية وسرح في ملامحها اللطيفة ...
 ‏فاق من شروده علي صوت جميلة وهي بتصوت وصوت عياطها عالي طلع يجري علي الاوضة اللي والدته اخدت فيها جميلة فتح باب الاوضة بس  ملقاش حد وفجأة تتبع مصدر صويت جميلة لقي😯😯😯😯...
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية جميلتي المدللة الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية جميلتي المدللة )
reaction:

تعليقات