القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنا وهو وأمه الفصل الأول 1 بقلم أمل صالح

رواية أنا وهو وأمه الحلقة الأولى 1 بقلم أمل صالح
رواية أنا وهو وأمه الجزء الأول 1 بقلم أمل صالح
رواية أنا وهو وأمه البارت الأول 1 بقلم أمل صالح
رواية أنا وهو وأمه الفصل الأول 1 بقلم أمل صالح

رواية أنا وهو وأمه الفصل الأول 1 بقلم أمل صالح

- إضربها هتتعدل.
- بجد ياما..!
قربت منه وقالت بهمس - يا واد شغل الفلاحين دا أنا عارفاه، إضربها من أولها عشان ماتخدش عليها.
- بس هي يعني معملتش حاجة.!
- وهي لما تسيبك جاي مهدود حيلك من الشغل وتخش تنام تبقى حاجة عادية.! متبقاش أهبل يالا.!
- بس دي شكلها تعبانة.!
- شغل نسوان ميتخباش عليا، إطلع علمها الأدب وتعالى قولي عملت اي، يلا أنت لسة قاعد.!
طِلع رزع الباب، دخل أوضة النوم كانت هي نايمة بتعب ونادى بصوت عالي - سندس، أنتِ يا هانم.
فتحت عينها بتعب - في اي يا سامي!
- في حاجة.! مَـ تقومي تكلميني بدل نومتك دي.! ولا اهلك معلموكيش إن دي قلة أدب!
اتعدلت رغم تعبها بإستغراب لكلامه وطريقته الهمجية - اي حصل بس! عملت اي أنا.!
- نايمة ولا كأن في طور طاحن نفسه عشان يطفحك اللقمة ولا على بالك.! مهنش عليكِ تقومي تسأليني عملت اي.!
- مَـ أنت عارف اني تعبانة.
زعق - كمان بتردي عليا.!
قالها وضربها على وشها من غير اي سبب! بينفذ طلب مامته رغم إنها معملتش حاجة..!
يتبع....
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية أنا وهو وأمه الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية أنا وهو وأمه )
reaction:

تعليقات