القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصاب زوجة الفصل التاسع عشر 19 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الحلقة التاسعة عشر 19 بقلم رشا محمد
رواية اغتصاب زوجة الجزء التاسع عشر 19 بقلم رشا محمد
رواية اغتصاب زوجة البارت التاسع عشر 19 بقلم رشا محمد
رواية اغتصاب زوجة الفصل التاسع عشر 19 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الفصل التاسع عشر 19 بقلم رشا محمد

الحاجة نعيمة : ماشي يا فاجرة ان م خليته يطلقك 
م ابقاش أنا 
سافرا حمزة وميرال لمطروح بالطائرة 
خرجا م المطار وجدوا سيارة ومعها السائق الخاص بها
ف انتظارهما
ميرال : ايه دا أنت عامل حسابك بقي علي كل حاجة 
حمزة : أومال أنت فاكرة ايه ؟!!
دا احنا مش شوية ف البلد دي يا بنتي دا أنا هبهرك 
ميرال : أنا عايزة انبهر بسرعة أرجوك ثم ضحكا 
وركبا السيارة وتحركت بهم حتي وقفت عند 
فندق فخم جداااا 
نزل السائق وفتح باب السيارة لميرال ومد يده 
لميرال كي تمسك بيده وتخرج من السيارة 
كان حمزة ينتظر السائق حتي يفتح له هو الآخر باب 
السيارة ولكن عندما رآه يمد يده لميرال 
فتح باب السيارة ونزل سريعًا وأبعد السائق 
وأخذ يد ميرال هو 
ثم قال لميرال : أنت اتهبلتي ولا ايه كنتي هتديله ايدك؟!
ميرال : دا اتيكيت ومن باب الزوق محرجوش 
حمزة : ليلتك طين يا ميرال بس استني عليا 
ميرال : ليه بس كدا ؟!!
أنا مقصودش حاجة وحشة والله 
حمزة دور وجهه ولم يرد عليها 
ميرال : أنا أسفة يابيبي عشان خاطري سامحني 
حمزة بحزم : اظبطي يا ميرال دا مش وقت دلع 
لما نطلع الجناح بتاعنا نبقي نتكلم 
ميرال : خلاص حاضر بس متعملش ١١١ بين حواجبك كدا
ذهب ميرال كي يستعلم عن الجناح الذي قام بحجزه 
وانتظرته ميرال ف الاستراحة 
نظرت ميرال بجانبها وجدت بنوتة زي القمر مع 
والديها فظلت تداعبها من بعيد حتي تركت الفتاة 
والديها بدون معرفتهم وذهبت لها 
ميرال : ايه القمر دا كله ياحلوة ؟! أنت اسمك ايه ؟!
الفتاة : اثمي بوثي عثام (اسمي بوسي عصام )
ميرال ضحكت واحتضنتها وقالت : أنت عثل أوي 
يابوثي عثام ( أنت عسل أوي يا بوسي عصام )
ميرال : أنت جاية تصيفي كام يوم ؟!
بوسي : لا احنا مش بنثيف احنا عايشين هنا 
ميرال : الله عايشين ف الجمال والحلاوة دي 
بوسي : أيوه ياطنط دي بلدي 
ميرال : بلدك حلوة أوي يا بوسي 
بوسي : شكراا ياطنط تعالي ثلمي علي ماما 
ميرال : بس أنا معرفهاش يا بوسي سلميلي أنت عليها 
بوسي اخدتها من ايدها وجرت عند مامتها وقالت 
يا ماما يا ماما ثوفي طنط حلوة ازاي ؟!
اتكسفت ميرال ومامت بوسي ضحكت وسلمت علي 
ميرال وقالت : فعلا قمر يا بوسي 
ميرال : ميرسي ياحبيبتي تسلميلي ربنا يباركلك ف 
بوسي زي القمر 
مامت بوسي : يارب ياحبيبتي تسلميلي 
ميرال : مبسوطة جدااا ان اتعرفت عليكم لكن مضطرة 
امشي عشان جوزي مستنيني 
ثم نظرت ل بوسي وقالت : احنا خلاص بقينا 
اصحاب يا بوسي وان شاء الله نشوف بعض تاني 
بوسي : طب هاتي بوثة قبل م تمشي ياطنط 
ضحكت ميرال عاليًا واحتضنتها وقبلتها ثم تركتهم وذهبت
حمزة : مين دول يا ميرال ؟!!
ميرال : دي بنوتة زي القمر جتلي واتكلمت معايا وبتقول 
عايشين هنا ف مطروح 
حمزة : بس ما شاء الله زي القمر عقبال م نجيب 
ميرال : يارب ياحبيبي 
ثم التفت ونظرت ل بوسي وودعتها 
ركبا الاسنسير ووصلا للجناح الخاص بهما ودخلا 
ظلت تنظر ميرال ع الجناح وتتفقده حتي قال 
حمزة : ايه عجبك الجناح يا حبيبتي ؟!!
ميرال : حلو أوييي يابيبي ربنا يخليك ليا 
ضمها حمزة من خصرها وقبلها ف شفايفها
وقال : احنا هنا لوحدنا يعني محدش هيحوشك من ايدي 
ميرال : ليه كدا هو أنا عملت حاجة ؟!!
حمزة : أيوه عملتي 
ميرال : عملت ايه بس ؟!!
حمزة : أنا بشوفك بتجننيني وببقي عايز أق_ط_عك 
م البووووس 
ميرال : اخص عليك فكرتك لسه زعلان مني عشان كنت
همد ايدي للسواق 
حمزة افتكر وفجأة أخد ايدها ولفها ورا ضهرها وقال :
آاااه صحيح فكرتيني دا أنا كنت ناسي 
ميرال : أنا مني لله ان فكرتك اصلااا 
حمزة : أنا هقولك كلمتين وافهميهم كويس 
ميرال : حاضر بس بالراحة 
حمزة : أنت بتاعتي من أول شعر راسك لحد ضافر رجلك
محدش يلمسك غيري مهما حصل أنت فاهمة ؟!!
ميرال : خلاص خلاص فاهمة والله مش هعمل كدا تاني
حمزة ادارها له وأصبح وجهها بوجهه احتضنها كأنه 
يعتصرها وقبلها 
ثم ابعدته ميرال ببطئ وقالت : استني بس مش 
ننزل البحر أول وبعدين نبقي مع بعض ؟!!
خلينا نستمتع بوقتنا بالنهار ف البحر اصله وحشني جداا 
خلاص ماشي ياستي مش هزعلك 
هروح ادخل الحمام وارجع الاقيكي جاهزة ومحضره 
المايوه أغير وننزل علي طول 
ميرال : خلاص يا حبيبي اتفقنا 
ذهب حمزة للمرحاض وميرال حضرت المايو لحمزة ثم
ذهبت لتحضير نفسها 
خرج حمزة من المرحاض وعندما شاهد ميرال اتصدم 
وفتح فاه من شدة الصدمة 
حمزة : ايه دا يا ميرال ؟!!
ميرال : في ايه يابيبي مالك ؟!!
حمزة بصدمة : ايه اللي أنت لبساه دا يا ميرال 
ميرال : مايو ياحبيبي مش أنت قولتلي أجهز عشان 
ننزل البحر ؟!!
حمزة : مايو ايه وزفت ايه هو أنت فاكره انك هتنزلي كدا؟!!
ميرال : أومال أنزال ازاي يابيبي ؟!!
حمزة : لاااااا أنت ميتسكتش عليكي 
وأحضر حزام البنطلون الخاص به وجري عليها 
جرت ميرال منه وابتعدت عنه 
حمزة جري ورائها يقول : عايزة تنزلي البحر بالبكيني 
يا ميرال وكمان أحمر ؟!!
لابسة بكيني أحمر يا ميرال وعايزة الناس تشوفك بيه 
طب وربنا م أنا سايبك 
ميرال وهي تجري : خلاص يابيبي طالما مدايقك 
الأحمر أغيره وألبس أسود 
حمزة : هو أنت فاكرة ان المشكلة ف اللون ؟!!
دا أنت حلال فيكي اللي بتعمله الحاجة معاكي ياشيخة 
ظل حمزة يجري وراء ميرال وميرال تجري منه حتي 
أمسكها من شعرها 
ميرال عندما شَعُرَات انها ستعاقب منه عقاب شديد 
ارتمت بين أحضانه واحتضنته شديدًا وقالت : 
أسفة والله أسفة يابيبي بس أنا اللي أعرفه 
أن بننزل البحر كدا مكنتش أعرف والله انك عايزني 
ألبس بوركيني صدقني والله مكنتش أعرف ثم قبلته 
ف شفايفه وقالت : خلاص سامحتني 
حمزة : بس بشرط 
ميرال : وأنا موافقة من قبل م أعرف 
حمزة بغمضة عين شالها ورماها ع السرير وأصبح فوقها
ثم قال : المايو دا يتلبس ليا أنا بس وعقاب ليكي 
مش هتنزل النهارده م الجناح خاااالص 
ميرال : لا كدا كتير طب ماشي منزلش البحر 
لكن مننزلش خالص من هنا النهارده ليه هو أنا هفضل
محبوسة هنا كمان ؟!! 
وهنقعد هنا نعمل ايه ؟!!
حمزة اقترب منها أكثر وقال : هنقعد هنا أجرب المايو دا
وتفضلي ف حضني لحد م أشبع منك رغم أن عمري 
م أشبع منك ابدااا 
كادت ميرال أن تتكلم حمزة قَبَلَها قُبلة طوييييلة 
اسكتتها ثم ظل يُقَبل كل جزء من جسدها و.....
(نسيبهم دلوقت ف حالهم ونرجعلهم تاني من غير دوشة😉🤣🤣)
يتبع...
لقراءة الفصل العشرون اضغط على : ( رواية اغتصاب زوجة الفصل العشرون )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية اغتصاب زوجة )
reaction:

تعليقات